ماذا في لقاء الرئيس ببوعسكر؟    متابعة وضعية الطلبة في الصين    وزيرة الصناعة تنفي الاشاعات    إنهاء مهام معتمدين..#خبر_عاجل    القمودي يمثل غدا أمام القضاء وحركة الشعب تعتبر القضية سياسية بالدرجة الأولى    بعد ما راج عن هروبه خارج تونس: عبد المجيد الزار يخرج عن صمته ويكشف..وهذه حقيقة علاقته بالنهضة..    بصيلة: لا زيادة مبرمجة في سعر الدواء    أولا وأخيرا .. «الرصد الجوي عامل جو» ؟    باجة..يشمل 6 معتمديات..الانطلاق في مسح 30 كلم من المسالك الفلاحية    بعد فشله في اقتحام طرابلس..باشاغا يختار سرت عاصمة لليبيا    الأمم المتحدة تدعو روسيا للسماح بتصدير الحبوب المخزنة بموانئ أوكرانيا    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    كشفتها تحويلات مالية من دول أوروبية..شبكات دعارة تستقطب فتيات في مواقع عالمية    بنزرت..إيقاف مغتصب قاصر    مدنين: إصابة عسكريين في حادث انقلاب سيارتهم    مسلسل الزعيم (الحلقة 41) .. سدّك عالي وشعبك غالي    عين الهر .. تاريخنا في السينما ...تجربة عمار الخليفي    هذا الأحد بقاعة الفن الرابع بالعاصمة..محمد علي التونسي يقدّم وان مان شو «تحفة»    بعد بريطانيا: عشرات الإصابات ب''جدري القردة'' في إسبانيا والبرتغال    أينتراخت فرانكفورت يفوز على رينجرز الاسكتلندي ويحرز لقب الرابطة الاوروبية    عمر صحابو: 3 فضائح دولة ستسقط قيس سعيد (فيديو)    رامي كعيب الظهير الايسر لنادي هيرنفين الهولندي ينضم للمنتخب الوطني    أخبار مستقبل سليمان: عودة جماعية وعمر بلال يحمل الآمال    الأولمبي الباجي نجم المتلوي (2 0)...باجة في الصّدارة عن جدارة    أسعار الصرف في تعاملات اليوم الخميس 19 ماي 2022    القبض على شخصين محل تفتيش    مرض كسل العينين    فوائد الثوم    أخبار الترجي الرياضي: المدب يُحذّر اللاعبين والشعلالي ينال الاستحسان    عاجل : رجل الأعمال محمد إدريس في ذمة الله    بعد أن فقد عائلته في القصف: ''حمزة'' ينتحر    صفاقس الشرطة العدلية الشمالية تلقي القبض على منظم رحلات الموت    توننداكس يتجه صعودا في إقفال الإربعاء    استقرار ليبيا في مهب الريح    صفاقس أرملة ضحية جريمة حي البحري بصفاقس تُطالب بالقصاص    قمرت: حجز حوالي 7.8 كغ من مخدر "الماريخوانا" و بذور من ذات النبتة    وزير السياحة: تحسن العائدات السياحية بحوالي 50 بالمائة ومؤشرات واعدة    بمناسبة مباراة الإفريقي والنجم الساحلي: وزارة الداخلية تصدر بلاغا    رئيس هيئة الانتخابات يدعو إلى تنقيح القانون الانتخابي    مهرجان كان: حضور مميز للسينما التونسية    علي ميعاوي: نريد أن تكون "المدينة المتوسطة" بياسمين الحمامات المحرك الأساسي للتظاهرات الثقافية في الجهة    ليبيا: فتحي باشاغا يعلن اتخاذ سرت مقرا لحكومته    طقس الأربعاء: درجات الحرارة في مستويات صيفية    نقابة الفلاحين:هذه أسعار أضاحي العيد    نوفل عميرة: هناك نقص في أدوية الأمراض المزمنة    اليوم العالمي للمتاحف: "ليلة المتاحف التونسية ظلماء"    وفاة الفنان الشعبي منذر الجبابلي    مدنين: انطلاق الزيارة السنوية للغريبة    الرابطة 1 (مرحلة التتويج / جولة 5): النادي الافريقي يستقبل اليوم النجم والمباراة منقولة على قناة الكأس    بعد توقف دام سنتين بسبب الكورونا: اليوم انطلاق الزيارة الرسمية لمعبد الغريبة    آرام بلحاج يحذر: الترفيع في نسبة الفائدة سيؤثر على المواطن والمؤسسات    المغرب يلغي شرط فحص كورونا لدخول أراضيه..    مع الشروق..لا يمكن إهانة روسيا    عادل العلمي يدعو أنس جابر لإرتداء الحجاب    صور وفيديو لخسوف القمر    معهد الرصد الجوي: بث مباشر لخسوف القمر فجر الاثنين    المعهد الوطني للرصد الجوي يؤمن بثا مباشرا لخسوف القمر فجر الاثنين    خسوف كلي للقمر تشهده تونس فجر الاثنين القادم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ممثل صندوق النقد: على تونس إجراء ''إصلاحات عميقة جدا''
نشر في الشروق يوم 16 - 01 - 2022

أكّد ممثل صندوق النقد الدولي في تونس جيروم فاشيه أنّه على تونس الساعية للحصول على مصادر تمويل دولية القيام "بإصلاحات عميقة جدا" ولا سيما خفض حجم قطاع الوظيفة العامة الذي يبلغ "أحد أعلى المستويات في العالم".
وأشار فاشيه، مع انتهاء سنوات ولايته الثلاث، إلى أنّ تونس عرفت بسبب جائحة كوفيد-19 "أكبر ركود اقتصادي منذ استقلالها" في العام 1956.
واعتبر أنّ "مشكلات تونس كانت سابقة للجائحة، ولا سيما العجز في الميزانية والدين العام، الذي بلغ حوالى 100% من إجمالي الناتج المحلي نهاية العام 2021، وبعد انهيار إجمالي الناتج المحلي بنحو 9% في 2020 عاد النمو ليسجل أكثر من 3 % بقليل في 2021 ومن المتوقع أن تكون النسبة نفسها خلال سنة 2022، وفق قوله.
ورأى فاشيه أنّ النمو "يبقى ضعيفا وغير كافٍ بشكل كبيرٍ" لاستيعاب معدّل البطالة الذي يتجاوز 18% والمرتفع خاصّة في صفوف أصحاب الشهائد العليا.
واعتبر أنّ اليد العاملة والرصيد البشري المرتفع والكفاءة والموقع الجغرافي المناسب هي عوامل تشكّل أوراقا رابحة للبلاد.
وأكّد فاشيه أنّ المباحثات لا تزال في مرحلة تمهيدية إذ أنّ صندوق النقد الدولي يريد أوّلا معرفة نوايا السلطات التونسية على صعيد الاصلاحات الاقتصادية لأنّ ثمّة حاجة إلى إصلاحات بنيوية عميقة جدا/، وفق تعبيره.
وقال "ثمة حاجة إلى برنامج متين وموثوق (..) على المدى المتوسط ويجب أن يعرض على الشعب حتى لو تطلب ذلك تفسير الصعوبات".
وأضاف "بما أنّه ثمة جهدا فنيا يُبذل من قبل الحكومة وثمة إدراكا للتحديات الرئيسية والمشاكل الرئيسية، فهذا الأمر يشكّل قاعدة جيّدة لتحضير برنامج إصلاحات والالتزام به".
وعدّد 'فاشيه قضايا ملّحة، منها الثقل الكبير لموظفي القطاع العام (16 % من إجمالي الناتج المحلي) إذ أنّ أجور الموظفين الرسميين البالغ عددهم 650 ألفا تستحوذ على أكثر من نصف نفقات الدولة السنوية، دون احتساب السلطات المحلية والشركات العامة".
"وضع خاص"
وقال فاشيه إنّ هذا "الوضع الخاص" في تونس، إذ أنّ كتلة الأجور في الوظيفة العامة هي من الأكبر في العالم، مقارنة مع الوضع في مصر والمغرب ولبنان والأردن، وتمنع الدولة من زيادة "النفقات المستقبلية واستثماراته ونفقات التربية والصحة والاستثمارات، ومن القضايا الملحة الأخرى، بدء "إصلاح عميق للشركات العامة" العاملة في مجالات مختلفة من اتصالات وكهرباء ومياه شرب ونقل جوي والتي تتمتع في غالب الأحيان بالاحتكار وتوظف ما لا يقلّ عن 150 ألف شخص".
وأكّد المسؤول في صندوق النقد الدولي أنّ "جهدا كبيرا يجب أن يبذل أيضا على صعيد الفاعلية المتعلقة بما يتوقعه الشعب على صعيد الخدمات العامة".
وأكد أنّ "عدم مرونة الميزانية يتفاقم بسبب عبء الدعم العام، مشدّدا على "الطابع غير المتكافئ لدعم المحروقات".
ودعا صندوق النقد الدولي إلى أن يترافق إصلاح نظام الدعم (على المحروقات والسلع الأساسية) مع آليات تعويض تستهدف المعوزين.
وقال المسؤول إنّ صندوق النقد الدولي يدرك "تأثير" قراراته على الأطراف المانحة الأخرى الوطنية والخارجية العامة والخاصة علما أنّ الاتحاد الأوروبي ودولا كبرى أخرى ربطت تقديم أي مساعدة بضوء أخضر يصدر عن الصندوق.
وقال فاشيه إنّ ذلك يشكّل مسؤولية ملقاة على عاتق الصندوق لكنّه أكّد أنذ "المسؤولية الأكبر تقع على أصحاب القرار وعليهم التحرك لإيجاد حلول".
ورأى أنّه لا يمكن القول كما يؤكد البعض إنّ تونس باتت على شفير الإفلاس المالي، موضحا "هناك إدارة للميزانية تحصل وتتكيف مع الوضع وإن بطريقة غير مثالية".
الأولى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.