بنزرت: نقابة التعليم الأساسي ترفض منشور الوزير وتطالبه بالاعتذار    حملة تعقيم داخل فضاء محكمة الاستئناف    تعليق حركة نقل الأساتذة ووقفة احتجاجية بالحبيب معزون    ثقب الأوزون أصبح أكبر من القارة القطبية الجنوبية    دون حضور الجنازة: السماح للسعيد بوتفليقة بإلقاء النظرة الأخيرة على جثمان شقيقه    حلق الوادي: القبض على إمرأة بصدد تعنيف رضيعتها في الطريق العام    قرقنة: القبض على 21 شخصا يستعدون «للحرقة»    مفترق النقرة/ قصر سعيد: مجهولون يعتدون على مواطن بسكين ثمّ يختطفونه    قفصة الشمالية : يضيف الملوخية والزيت النباتي ويبيعه على انه زيت زيتون بكر    جديد الكوفيد: معدل الوفيات في صفاقس لا يزال مرتفعا    المهدية :توجيه تهمة الاتجار بالبشر لأم فرطت بالبيع في مواليدها لفائدة أشخاص يواجهون نفس التهمة    منوبة : الاحتفاظ باربعة اشخاص تورطوا في السطو على مبلغ 500 الف دينار وإخفاء المسروق من شركة في دوار هيشر    "حماس" تدعو إلى مواجهة مشاريع تصفية قضية فلسطين في السنوية الأولى ل"اتفاقات أبراهام"    النادي الصفاقسي ينهزم ودّيا امام النجم الرياضي الساحلي    كوفيد-19: تونس تتسلم 5 مولدات أكسجين من المملكة العربية السعودية    جليلة بكار وليلى طوبال ضمن 100 رائدة مسرحية عربية    النادي الرياضي الصفاقسي يخسر قضيّته ضدّ مورسيا    وزير التربية يعلن انّ الوزارة مستعدّة للحوار مع الجامعة العامة للتعليم الأساسي    بن عروس: حجز كميات من المواد المدرسية والاستهلاكية المتنوعة    توزر: إطلاق مشروع "سوق الرّحبة الواحيّة" لدعم تسويق التمور من المنتج إلى المستهلك    تونس تحتل المرتبة 121 من بين 163 دولة من حيث مؤشر مخاطر المناخ على الأطفال    الجزائر: تنكيس الراية الوطنية لمدة 3 أيام حدادا على وفاة بوتفليقة    السوبر التونسي: التشكيل المحتمل للترجي ضد الاتحاد المنستيري    القضاء يصدر أحكاما تخص المخالفات الواردة بتقرير محكمة المحاسبات    مختص في علم الفيروسات: هناك إمكانية لتصنيف "كوفيد طويل الأمد" ضمن الأمراض المزمنة    انطلق من فرنسا:"حشد" سياسي لمعارضة قيس سعيد    المهدية: تبيع أبناءها وتتلقى أجرا شهريا !    عاجل: امرأة تنجب خارج إطار الزواج ثمّ تفرّط فيهم بالبيع    الشاهد ينعى بوتفليقة: "كان نعم الأخ والصديق الصدوق لتونس"    باريس سان جرمان: الكشف عن أجرة ليونيل ميسي السنوية    وزارة التربية تدعو منظوريها للالتحاق بمراكز التلقيح..    تخلف ما يزيد عن 80 ألف من المدعوين لتلقي التطعيم ضد كورونا يوم 17 سبتمبر الجاري    دراسة أمريكية تظهر تفوق لقاح موديرنا على فايزر    فرنسا تستدعي سفيريها في الولايات المتحدة واستراليا    طقس السبت..انخفاض طفيف في درجات الحرارة    كيف ستكون حالة الطّقس اليوم السّبت ؟    السينما: عروض اليوم    تشاهدون اليوم    الفنان إكرام عزوز ل«الشروق»: 3 فنانين فقط دخلوا منزلي وفي مناسبات    أخبار الاتحاد المنستيري: كل الظروف ملائمة للفوز ب«السوبر»    الإعلامية شهرزاد عكاشة تتحدث عن فيلم رافق القبض على مخلوف    توننداكس ينهي معاملات الأسبوع على وقع إيجابي مرتفعا بنسبة 2ر0 بالمائة    المخزون الجملي للسدود التونسية تراجع الى 722 مليون متر مكعب بحلول منتصف سبتمبر 2021    العالية: مداهمة وحدة عشوائية لتحويل وصناعة مواد التنظيف وحجز أكثر من 4 الاف لتر من المواد    الشركة التونسية للبنك تكرم المنتخب الوطني لكرة السلة    بطولة الرابطة المحترفة الاولى 2021-2022 : التركيبة وتوزيع الفرق ونظام التتويج و النزول    تخريب جديد يطال أسطول النقل (صور)    عودة نشاط الخطوط التونسية نحو القطر الليبي    طيران الإمارات تعتزم توظيف 3000 من المضيفين الجويين و500 في خدمات المطار خلال الأشهر الستة المقبلة    طلب العلم يحقق شروط الإنسانية    طلب العلم أمانة ومسؤولية    ملف الأسبوع...طلب العلم فريضة على كل مسلم    بمشاركة تونسية: الهيئة العامة للخيالة والمسرح والفنون الليبية تستعد لانجاز أعمال درامية    ماجدة الرومي تستعد لافتتاح أولى فعاليات مهرجان جرش    مخرج "ذئاب منفردة": عاش الفن في تونس والسفر سيتم    فنان مسرحي يدعو رئاسة الجمهورية إلى استثناء الفنانين من قرار "منع السفر"    حسن النّوايا لا يصنع رَجُلَ دولة...    نور الدين البحيري يهاجم رئيس الجمهوريّة بسبب خطابه في شارع الحبيب بورقيبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أدب عالمي: الهارب من الجندية
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005


ترجمة: د. منجي الشملي
وآمال سفطة
سيّدي الرئيس
أبعث اليك برسالة
قد تقرؤها على اغلب الظن
إن وجدت فضلا من الوقت
تسلّمت الساعة
أوراقي العسكرية
للالتحاق بالحرب
قبل مساء يوم الاربعاء
سيّدي الرئيس
لا أريد خوض غمارها
لست على وجه البسيطة
لقتل اناس ابرياء
ليس من غرض اغضابك
يجب ان اقول لك
لقد اخذت قراري
إنّي سأتخلّف عن هذه الحرب
منذ جئت الى هذه الدنيا
شهدت والدي يحضّره الموت
شهدت اخوتي يفارقون الحياة
شهدت ابنائي ينتحبون
لقد نزل بأمي عذاب اليوم
أودى بها الى ظلمة اللحد
حيث تسخر من القنابل
وتحتقر الديدان
لمّا كنت أسير حرب
سرقوا منّي زوجتي
سرقوا منّي روحي
وكل ماضيّ النفيس
وغدا عند مطلع الفجر
سأوصد بابي
في وجه السنوات العجاف
وسأضرب في الارض تائها
سأطلب الصدقة لكسب القوت
في أطراف فرنسا
من بريطانيا الي البروفانس
وسأخاطب الناس قائلا:
«لا تطيعوا أحدا
لا تشاركوا فيها
لا تلتحقوا بالحرب
ارفضوا الرحيل»
أما اذا كان التبرّع بالدم واجبا
فلتتبرّع بدمك أنت
أيها الداعي الصالح
يا سيّدي الرئيس
فإذا ما تتبّعتني (عدليا)
فلتعلم رجال الدرك لديك
أنني سأكون اعزل
وأنه بامكانهم اطلاق النار عليّ
* بوريس فيان (Boris Vian)
نصوص وأغان، منشورات كريستيان
بورجوا (Christian Bourgeois)
باريس 1975
من هو بوريس فيان
* بوريس فيان (Boris Vian) (1920 1959) متخرج في المدرسة العليا المركزية للفنون والصناعات (LصEcole Centrale des Arts et Manufactures) وهو الى ذلك مغرم بالموسيقى نفخا في المزمار وولعا بالموسيقى الجاز (Jazz) حتى اصبح وجها شهيرا في ليالي باريس بحي Saint-germani des Près بعد الحرب العالمية الثانية. وهو شاعر وروائي، فاجأ الجمهور بروايتين اصدرهما سنة 1947: رغوة الايام (LصEcume des jours)
الخريف في مدينة بيكين (LصAutomne à Pékin)
كما اشتهر بروايات «سوداء» على الطريقة الامريكية منها سأزور قبوركم لاتفل عليها (Jصirai cracher sur vos tombes) الصادرة سنة .
ولقد دل استفتاء لدى الشباب الفرنسي ان 95 منهم معجبون بالكاتب بوريس فيان ويقبلون على قراءة آثاره.
نشر بوريس فيان عدة روايات لكن القرّاء لم يعيروها اي اهتمام وهو بقيد الحياة، سوى قلّة قليلة من المثقّفين. نذكر منهم خاصة رايمون كونو Raymond Queneau ولم ينتبه القرّاء الى قيمة اثاره الروائية الا بعد مرور ربع قرن على صدورها وبعدما لا يقل على خمس عشرة سنة من وفاته. واليوم وقد جمعت اعماله في خمسة عشرة جزءا وبعد ان نشر القسم الاول منها سنة 1997 فقد سجلت المبيعات منه بمائتي الف نسخة.
عندما نشر فيان قصيدته «الهارب من الجندية» (Le déserteur) كان عرضة لنقد عنيف من قبل قدماء المحاربين. وفي اثناء احدى جولاته الغنائية التي كان يقوم بها سنة 1955 في مختلف انحاء فرنسا اذ بقصيدته الشهيرة (Le déserteur) تجلب له اشد سخط صبته عليه جمعيات قدماء المحاربين. وما هي الا ان انبرى المستشار البلدي بول فابير (Paul Faber) ناطقا بلسان جميع اللذين رأوا في هذه الاغنية شتما للشهداء الذين قتلوا ابّان الحربين العالميتين.
هذا النص اذن اغنية من تأليفه صنعها سنة 1953 عند نهاية حرب الاندوشين وقبيل اندلاع حرب الجزائر، وهي بالضبط في شكل رسالة بعث بها شاب متمرّد الى رئيس الجمهورية الفرنسية في ذلك العهد روني كوتي (René Coty):


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.