ميلان يعلن إصابة الجزائري بن ناصر بفيروس كورونا    صفاقس: تسجيل 05 حالات وفاة و107 إصابة جديدة بفيروس كورونا    تفوق زيت الزيتون التونسي..    سليانة..اتحاد الفلاحين يدعو إلى العدول عن الترفيع في أسعار مياه الري    حدث في مثل هذا اليوم    مع الشروق .. تونس تتنفس خارج الوباء السياسي! ...    العاب طوكيو -المنتخب التونسي للكرة الطائرة ينهزم امام منتخب روسيا صفر- 3    على ذمة إذاعة الديوان ..رئاسة الدولة تتدخل لفائدة خماخم للسفر    انقاذ 12 مهاجرا غير نظامي    كاتب وكتاب...من الذاكرة الشعبية لعمر بن سالم (1)    معي ...بين المدن..في بيروت (2)    تعديل في النقل العمومي    أولا وأخيرا..في عنق زجاجة المولوتوف    مسابقة «الشروق الرياضي» 20..جوائز هامة في انتظاركم شاركوا بكثافة    حصاد العرب في ثامن أيام الأولمبياد: قطر تدخل التاريخ بالذهبية الاولى في تاريخها    أكلات: الحاجة سالمة ...«خبز الملة» أكلة تراثية في مطبخ أهالي رجيم معتوق    عبد الرحمان الكار يلتحق بمستقبل سليمان    نحو انتدابات في الصحة    صحتك في زمن كورونا...فاعلية الحجر الصحي والتدابير الوقائية    تغيير في أوقات القطارات بعد تعديل توقيت حظر التجول    تفاصيل جديدة عن مقتل بن لادن.. ''حبل غسيل'' كشف مكان اختبائه    الملك محمد السادس: المغرب والجزائر جسد واحد والوضع الحالي ليس في مصلحة الشعبين    خبير يعلق على احتمال تسرب SARS-CoV-2 من مختبر في ووهان    إنقاذ 196 مهاجرا غير نظامي من الغرق وإحباط ثماني عمليات هجرة سرية    الشركة الوطنية للسكك الحديدية تعلن عن تغيير توقيت قطارات نقل المسافرين على الخطوط البعيدة    نقل حديدي : تحوير مواعيد سفرات قطار خط احواز الساحل انطلاقا من يوم غد الأحد    عدد من المثقفين والمبدعين يدعمون استجابة رئيس الجمهورية لمطالب الشعب التونسي في رسالة مفتوحة الى الراي العام    عاجل: المكي وديلو يطالبان الغنوشي بالرحيل والانسحاب من الحركة    الوحدة البحرية الثالثة المتنقلة بصفاقس تحبط 3 عمليات هجرة سرّية    قيس سعيد يدعو البنوك إلى التخفيض في نسبة الفائدة    إنقاذ نحو 200 مهاجر غير نظامي من الغرق    نشر قانون تنظيم العمل المنزلي في الرائد الرسمي    توزر..تفطنت إليه العجوز فحاول قتلها    اجتماع للنظر في انطلاق مختلف مسابقات الموسم الرياضي 2021-2022    رئاسة الجمهورية تسمح للمنصف خماخم بالسفر لاسباب صحّية    شركة نقل تونس تعلن عن تحويرات في برمجة السفرات الأولى والأخيرة للحافلات والمترو    حركة النهضة تعبّر عن استعدادها لتقديم التضحيات والتنازلات اللازمة من أجل العودة للوضع الطبيعي    إطلاق سراح ماهر زيد ومحاولة القبض عليه مجدّدا من أمام المحكمة    وزارة الصحة: تسجيل 183 حالة وفاة و3419 إصابة جديدة بفيروس كورونا    رحيل الفنان والمخرج مكرم نصيب اثر صراع مع فيروس كورونا    الأردن يساهم في تجميد إخلاءات حي الشيخ جراح بالقدس    طقس نهاية الأسبوع: الحرارة تصل إلى 47 درجة    حالة الطقس ليوم السبت 31 جويلية 2021    سيف مخلوف سنقاوم هذا الإنقلاب العسكري الكريه    زيت الزيتون التونسي يحصد 9 ميداليات أغلبها ذهبية خلال مسابقة في دبي (صور)    حصيلة الحرائق خلال شهري جوان وجويلية والخسائر المتسببة فيها    حفظ النفس أعلى مراتب المصالح البشرية    السلامة المرورية ..من المقاصد الشرعية    من المقاصد الشرعية..التوبة أفضل العبادات القلبية    السعودية تعلن العودة لاستقبال السياح من مختلف دول العالم    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    الوبش    الكاف: تواصل عمليات اخماد الحريق بجبال ورغى وتوقع السيطرة عليه اليوم    الرابطة الإنجليزية الممتازة تحدد قواعد جديدة لحماية اللاعبين في التدريب    الأميرال كمال العكروت : بعد أن فرحنا الآن العودة الى العمل ولا ندعو خلافاتنا تطغى على مصلحة الوطن    نائب رئيس نقابة الصحفيين تؤكد منعها من دخول مقر التلفزة الوطنية لحضور برنامج حواري    في خضم الضغوطات.. إبحث عن إشراقة أمل!..    وزارة الصحة تصادق على برتوكول صحي خاص باستئناف الفنانين لعملهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جندوبة : كارثة بيئية تتهدّد الأحياء السكنية
نشر في الشروق يوم 22 - 02 - 2012

تعاني شبكة التطهير بمدينة جندوبة عدة نقائص سببت معاناة في عدد من الأحياء تمثلت في تحطم القنوات وغزو المياه المستعملة ومياه الأمطار للأنهج والشوارع ورغم سرعة تدخلات مصالح ديوان التطهير مع حصول كل عطب فإنها تبقى محدودة.
فسرعان ما يعاود العطب في نفس المكان أو بمكان قريب منه وقد حصل هذا الإشكال في مناسبات خلال المدة الفارطة بحيي الديوانة والحفناوي وشارع النخيل ولعله من سلبيات هذه التدخلات هي تحطيم الطرقات المعبدة وتركها بلا صيانة فتتحول لحفر وتقطعات تسبب مشاكل في التنقل وجمالية المدينة التي أصبحت طرقاتها في حالة سيئة جدا.
غياب كلي للتطهير
ولعل من المفارقات الغريبة أن عددا من الأحياء القديمة والحديثة غاب بها التطهير تماما مما جعل المساكن محاصرة بمياه الأمطار وينعدم بها التنقل خلال فصل الشتاء مما خلق معاناة لسكانها كما أن المياه الراكدة قد تسبب أمراضا تهدد المتساكنين إضافة للروائح الكريهة المنبعثة بلا حساب ولنا في حي السعايدية 1 و3 وجزء من حي التطور وحي المروج خير مثال على غياب التطهير رغم حاجة آلاف السكان لذلك كأول ضرورة حياتية نتج عنها تعطل المصالح وتنامي نداءات الاستغاثة للمواطن الذي استغرب ولا يزال من غياب التطهير بالمدينة وما يمكن أن يسببه من تداعيات خطيرة على البنية التحتية والصحية. وينضاف لهذا الغياب الكلي للتطهير بعدد من الأحياء مسألة خنادق صرف المياه المتواجدة بشارع البيئة وأطراف حي الحدائق والتي شكلت سببا للروائح ومخاطر مرورية بسبب غياب تغطيتها.
بين الحلول الآجلة والعاجلة
مسألة شبكة التطهير بمدينة جندوبة وبعد أن بان بالكاشف عيوبها رغم المساعي من طرف الديوان لتلافيها والحد منها تتطلب توخي خطة آنية وحينية تتمثل أولا في مراجعة عامة للشبكة وتغيير القنوات القديمة التي تآكل أغلبها بقنوات جديدة قادرة على استيعاب كل كميات الأمطار والمياه المستعملة وذلك بتعزيزها بقنوات ذات قطر أكبر ومحطات صرف المياه بضغط أعلى.
أما ثاني مجالات الخطة فتتمثل في تعميم شبكة التطهير على كامل أحياء المدينة وخاصة الشعبية منها ليسلم سكانها من هاجس الخوف من غزو المياه واجتياحها للبيوت وكذلك الأمراض المتربصة بهم جراء ركود المياه القذرة .أما مسألة ما بعد الصيانة فيتحتم إعادة الأمور إلى نصابها للطرقات والأنهج لا تركها حفرا وتقطعات تسبب مشاكل في التنقل.
واقع التطهير بمدينة جندوبة يتطلب المراجعة الجذرية للشبكة والخدمات المسداة حتى يبقى المواطن في معزل عن كل الخلل الذي يسبب له سوء الحال وهذه مسؤولية ديوان التطهير في ضمان تدخلات موفقة وسياسة توفق بين الحق والواجب ما دام المواطن لا يتأخر في دفع المعاليم المتعلقة بالتطهير لذلك له الحق في التمتع بخدمات تتماشى والتطلعات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.