جلسة انتخاب أعضاء المحكمة الدستورية: فوضى ودخول النواب في هستيريا    رئيس الكتلة الديموقراطية "سيتم اليوم ايداع عريضة سحب الثقة من رئيس البرلمان"    الترفيع في تعريفتي التأمين على السرقة والحريق لأصحاب العربات    عبد اللطيف المكي يعلق على إقالته وزملائه من وزراء النهضة بالصور    تطاوين : إضراب عام الصناعيين التجار والحرفيين    ''نائب عن الدستوري الحر ضربتني بساكها..وعبير قالتها بش نباصيو''    فاتورة جديدة لمعلوم الكهرباء قبل نهاية العام    مستقبل الرجيش يودّع حسان القابسي    اغبادو يواصل المسيرة مع الاتحاد المنستيري    محمد الحبيب السلامي يهدي: ....قصيد في كل زمان يعظ ويفيد    الكشف عن نظام غذائي يساعد على منع "الشخير"    رسملة بورصة تونس بلغت 5ر22 بالمائة من الناتج الداخلي الخام سنة 2019    القلعة الصغرى : ضياع شيخ يعاني من مرض الزهايمر    بنزرت: إحباط رحلة «حرقة» إلى ايطاليا في اللحظات الأخيرة قبل الإنطلاق (صور)    القلعة الصغرى : ضياع شيخ يعاني من مرض الزهايمر    إيقاف 05 أشخاص مفتش عنهم وتحرير 108 مخالفة في حملة امنية    خطير: اكتشاف عارض جديد لفيروس كورونا    أخبار الأولمبي الباجي... البوكاري مهدد بالسجن والأحباء متخوفون    أخبار النادي الصفاقسي..اليوم الحكم في قضايا المرزوقي ... الوسلاتي والمسلمي    الجزائر.. الحكومة تفتح الباب أمام للشباب للتنقيب عن الذهب    بالصور..على معلول يحتفل بعيد ميلاد زوجته ''يا وجه الخير''    بعد رفض الغرب والعرب مساعدته..لبنان يلتفت نحو الصين    الكيان الصهيوني..أزمة حادة داخل الائتلاف الحاكم    محمد المامني (رئيس شبيبة القيروان) ل«الشروق»..لا لعودة الخلفاوي... عقوبة مالية للصالحي واتفاق مع حسني    سوسة..صاحبة أفضل معدل وطني في «السيزيام»..لم أتلقّ دروسا خصوصية وأطمح الى أن أكون طبيبة    القيروان.. إعفاء مدير مركز امتحان الباكالوريا وفتح تحقيق اداري    الكاف..هذه حقيقة منع أستاذة من المراقبة في امتحان الباكالوريا    التحقيق الاداري يكشف مغالطات أستاذة زعمت منعها من مراقبة الباكالوريا بسبب هندامها وأحمر الشفاه    صندوق النقد الدولي: أزمة كورونا دخلت مرحلة جديدة والعالم لم يتغلب عليها    أغنية لها تاريخ .. «يا للي بعدك ضيع فكري» فتحية خيري تنتصر للفن والجمهور    مسيرة موسيقي تونسي ... صالح المهدي ... زرياب تونس «32»    خلل في عمل إنستغرام في عدد من دول العالم    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    بطولة البرتغال : بورتو يحرز اللقب بفوزه 2-صفر على سبورتينغ لشبونة    سعيدان: تونس تعيش أكبر أزماتها الإقتصادية وهذا الحل الوحيد لإنقاذها..    مخترعون .. شاب يخترع منظومة رقمية لتوصيف أي فيروس مستجد    بعد استهانته بكورونا.. رئيس البرازيل يؤكد عدم تعافيه    السيسي وماكرون: يجب تقويض التدخل الخارجي غير الشرعي في ليبيا    وزيرة فرنسية في موقف محرج والسبب "كمامة"    زياد الهاني: الفخفاخ نموذج من حكام الصدفة ونخبة الرداءة    النهضة تستهجن عبث رئيس الحكومة المستقيل بمؤسسات الدولة وتحذر من اغراق الادارة بالتعيينات والتسميات    سوسة: حامل مصابة بفيروس ''كورونا''    تويتر: اختراق حسابات شركات وشخصيات أمريكية بينهم منافس ترامب    طقس اليوم الخميس 16 جويلية 2020    المنستير: تسجيل محاولتي غش في اليوم الأخير من امتحان الباكالوريا    طقس اليوم..سحب وانخفاض في الحرارة    يوميات مواطن حر: من يصف النصف بكامل الوصف    سوسة .. التمديد في آجال تسوية ملفات التزوّد بمادة التبغ    يوميات مواطن حر: الهروب نحو الادغال    عدنان الشواشي يكتب لكم : ." مات الملك ، عاش الملك    بالفيديو: شبّهت فريق "اضحك معنا" ب"الكلاب"..زين العابدين المستوري يهادم بية الزردي    صالح العود يكتب لكم من فرنسا: استطلاع حول مجلة جوهر الإسلام التونسية الزهراء    ستمتد ليومين: برنامج زيارة رئيس الحكومة إلى ولاية صفاقس    تونس الثانية افريقيا في مؤشر الأداء البيئية لسنة 2020    تونس توقع اتفاقيتي تمويل مع الوكالة الفرنسية للتنمية لتحويل الديون الفرنسية لمشاريع استثمارية تهم التعليم العالي    أغنية لها تاريخ «يازهرة غضت» قصيد أنهى علاقة فتحية خيري بالرشيدية    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    إشراقات..واحدة لا شريكة لها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماطر
نشر في الشروق يوم 25 - 09 - 2012


يسدد لخصميه طعنات بسكين
جدت وقائع هذه القضية بأحد أرياف مدينة ماطر مؤخرا حيث عمد الشاب المتهم (25سنة) إلى طعن خصميه بسكين الأول في بطنة والثاني في كتفه نتيجة لمحاولتهما استفزازه في حفل زفاف أقيم بالمنطقة الريفية مسقط رأس المظنون فيه.

وتفيد المعطيات الأولية المتحصل عليها أنه يوم الواقعة دعي الشاب المشتكى به إلى حفل زفاف أحد أبناء الأجوار كبقية الضيوف لكن أثناء الحفل الراقص وقع استفزازه من طرف صديقين كانا قد قدما من مدينة مجاورة وقد نتج عن هذا الاستفزاز شجار حاد بين الأطراف المتخاصمة تطور في ما بعد إلى خصومة فحاول الشاب المشبوه فيه التسلل إلى بيت والديه في حالة هيجان لجلب السكين من المطبخ وفي الأثناء التحق به المتضرران فحصل ما حصل حيث أصيب الأول في بطنه في مناسبتين في حين أصيب صديقه في كتفه فتم نقل الجريحين على جناح سرعة إلى المستشفى الجهوي حيث احتفظ بالأول بعد تلقي العلاج بقسم الانعاش في حالة خطرة وبوصول الخبر إلى رجال الحرس بالجهة تم إيقاف المظنون فيه وباستنطاقه اعترف بما نسب إليه وبناء عليه تم إيداعه السجن في انتظار إحالته على العدالة.
عنفها بعد أن فشل في النيل منها
جدت وقائع هذه الحادثة بمدينة بنزرت مؤخرا وجاء في تفاصيلها أن المتهم شاب في عقده الثالث من أصحاب السوابق العدلية اغتنم فرصة تواجد جارته لوحدها بالمنزل (حيث أن زوجها يعمل كسائق تم تكليفه من طرف مؤجره بالتحول الى الجنوب لجلب بعض المعدات).
وبعد ان احتسى كمية من الجعة في إحدى الحانات بالمدينة عاد أدراجه للحي وبعد أن هدأت الحركة وأسدل الليل ظلامه تسلل إلى دار الزوجة المتضررة وفاجأها وهي نائمة وحاول النيل من شرفها لكنها تصدت له بكل قواها ورفضت الاستسلام فحاول تهديدها بسكين لكنها استماتت في الرفض ورفعت عقيرتها بالصياح مستنجدة بالأجوار وأمام خطورة الوضعية فرّ هاربا وتركها في ظروف نفسية صعبة للغاية بعد أن عنفها.
وفي الصباح توجهت إلى أقرب مركز أمني بالجهة وتقدمت بشكاية في الغرض أعادت فيها على مسامع المحققين ما تعرضت له في غياب زوجها بمنزلها وبعد أن دلت على هوية وأوصاف المظنون فيه الذي تعرفه جيدا أصرت على تتبعه عدليا وبناء على هذه الشكاية تم إيقاف المشتكى به وبجلبه إلى المقر الأمني ومجابهته بالموضوع حاول في البداية التنصل من المسؤولية مفيدا بأنه ليلة الواقعة لم يكن متواجدا بالحي بالمرة لكن بعد مواجهته بالمتضررة التي تعرفت عليه من أول وهلة انهار واعترف بما نسب إليه معللا ذلك بحالة السكر التي كان عليها وهو بالمناسبة يطلب المعذرة والصفح.
وبختم الأبحاث الأولية أحيل المظنون فيه صحبة ملفه على النيابة العمومية التي أذنت بإيداعه السجن في انتظار إحالته على أحد قضاة التحقيق لمواصلة الاستنطاق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.