1800 دولار شهرياً.. تحفيز حكومي لتشجيع الإنجاب في هذه الدولة!    أكثر من 900 وفاة خلال الحجّ والبحث عن المفقودين يتواصل    الهند: مصرع 29 شخصا احتسوا كحولا مغشوشا    روسيا وكوريا الشمالية تتفقان على الدعم المتبادل في حالة العدوان    يتصدرها كلاسيكو الصفاقسي و الترجي.. برنامج أبرز مباريات اليوم الخميس و النقل التلفزي    الاحتفاظ بافريقي من اصل سيرليوني بتهمة القتل العمد في حادثة الشجار بمدنين..    المطالبة بتشكيل لجنة تقصي حقائق بعد ارتفاع حالات وفاة الحجاج المصريين    بداية من اليوم: أكثر من 59 ألف تلميذ يجتازون مناظرة 'السيزيام'    التوقعات الجوية لهذا اليوم..    اليوم انطلاق امتحانات مناظرة "السيزيام "    الانقلاب الصيفي يحدث اليوم: أطول نهار وأقصر ليل    ما أبرز التغيرات التي تحدث عند الرجال عندما يصبحون آباءً؟    اليوم في صفاقس .. «السي .آس .آس» من أجل التأكيد واحتفالية للترجي    المتحدث باسم الجيش الصهيوني.. حماس هي فكرة لا يمكن القضاء عليها    وزير الشؤون الدينية يستلم جائزة 'لَبّيْتُمْ' للتميز في خدمة ضيوف الرّحمان    سلام لمن أفتقد    يوم السبت في أكودة ...ندوة فكرية حول «الوصل بين الضفاف»    الصَّمت ...    انقطاع الكهرباء في جميع أنحاء الإكوادور    خلال ال 5 أشهر الأولى من 2024 تقلص العجز التجاري ب 1687 مليون دينار    قصة .. شذى / ج2    قابس: استكمال الاستعدادات للدّورة 40 لمعرض قابس الدولي    بعد وفاة كاتب عام نقابة مستشفى حي التضامن ... جامعة الصحة تطالب بتجريم العنف ضد مهنيّيها    أولا وأخيرا ..أين أنت الآن ؟    آخر أيام الحج.. ضيوف الرحمن يودعون مشعر منى    رسميا: مستقبل قابس يحقق الصعود الى الرابطة الأولى    هكذا سيكون الطقس هذه الليلة    غدا الخميس: تاريخ الانقلاب الصيفي    للحصول على نتائج البكالوريا: انطلاق التسجيل عبر الإرساليات القصيرة بداية من الغد    إصدار بطاقات ايداع بالسجن في حق مسيري وأمناء مال جمعيات تورطوا في ملف '' التسفير الى بؤر التوتر ''    افتتاح الدورة 34 للمهرجان الجهوي لنوادي المسرح بدور الثقافة ودور الشباب والمؤسسات الجامعية بولاية المنستير    في اليوم العالمي للموسيقى الأوركستر السمفوني التونسي يقدم عرضا فنيا مساء الجمعة 21 جوان بمدينة الثقافة    176 عارضا في الدورة 58 لمعرض صفاقس الدولي    العميد معز تريعة: تسجيل 125 حريقا في المحاصيل الزّراعية اضرت بمساحة 288 هكنارا ،من 1 ماي إلى 17 جوان الحالي    آخر أرقام احتياطي العملة الصعبة..رضا الشكندالي يوضّح..    البرلمان يعقد جلستين عامتين يومي الخميس والجمعة للنظر في قانون يتعلّق بالبنايات المتداعية للسقوط، وتوجيه اسئلة شفاهية لوزيرة التجهيز والاسكان    هذا "ما عاد به الهدهد".. حزب الله ينشر مسحا دقيقا لأجزاء واسعة من شمال إسرائيل    تحديات تنمية قطاع السينما في تونس محور ورشة تفكير يوم الخميس بالعاصمة    باجة: تحرير 206 مخالفات اقتصادية وحجز كميات من المواد الغذائية    الشركة التونسية للملاحة: الحجوزات تجاوزت ال165 ألفا    مُفزع/ وفاة 900 حاج من هذه الدولة العربية    عاجل/ "CNSS": وافقنا على 80% من مطالب القروض    سنة 2024: الأشد حرارة في تاريخ البشرية؟    أبرز مباريات اليوم الإربعاء.    من بينهم الغنوشي.. إحالة عدد من قيادات النهضة على الدائرة الجنائية    من المنتظر إعادة فتح معبر رأس جدير الحدودي كلّيًّا غدًا الخميس    الجمعية التونسية لطب المسنين وعلوم الشيخوخة: عدد مرضى الزهايمر يقدر ب80 ألف    مونديال كرة اليد: المنتخب الوطني ينهزم في مستهل مشواره أمام نظيره السويسري    بطولة الرابطة 1 (مرحلة التتويج-): تعيينات حكام الجولة الختامية    عبير موسي اليوم الإربعاء أمام قاضي التحقيق لاستنطاقها في 3 قضايا من بينها قضيتان تتعلقان باتحاد علماء المسلمين (هيئة الدفاع)    قبلي: استنزاف الموارد المائية الجوفية المتاحة بسبب تضاعف ظاهرة الحفر العشوائي للابار    الامتيازات الجبائية للتونسسين بالخارج وسد الشغورات على رأس البنوك أهم محاور لقاء رئيس الدولة بوزيرة المالية    كأس أوروبا 2024 : البرتغالي رونالدو الأكثر مشاركة في تاريخ البطولة وبيبي الأكبر سنا    الرابطة 1 (مرحلة التتويج) - رهان المقاعد الافريقية يلقي بظلاله على الجولة الختامية    الموت المفاجئ و تلقيح كورونا ماالقصة ؟    الكاف: تجميع 160 الف قنطار من الحبوب    مصدر بقنصلية تونس بجدة : وفاة 23 حاجا تونسيا بالبقاع المقدسة    وفاة الإعلامي والناقد السينمائي خميّس الخياطي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الممثلة لمياء العمري ل «الشروق» : أنا متحجّبة ولكنني غير متحزّبة
نشر في الشروق يوم 16 - 10 - 2012

غابت فجأة، في صمت، ولم تترك تفسيرا.. 5 سنوات مرّت على غياب الممثلة لمياء العمري عن الأعمال الدرامية والمسرحية ببلادنا.. وكان آخر أعمالها مشاركة في مسرحية «الماريشال» في نسخة جديدة مع فرقة مدينة تونس للتمثيل..

وفي السنوات الخمس الأخيرة تزوجت وسافرت الى فرنسا حيث تقيم بمدينة ليون مع أسرتها لكنها لم تنس المسرح والتمثيل.
الممثلة لمياء العمري عادت الى تونس مرتدية الحجاب، وعلى غرار عديد الممثلات المصريات اختارت العودة الى التمثيل ولكن محجّبة.
هكذا صرّحت الممثلة التونسية لمياء العمري، الشهيرة باسم «العارم» أحد أشهر أدوارها في التلفزة.

حسب معلوماتنا، الزواج هو سبب هذا الابتعاد؟

أجل، فأسباب غيابي عن الساحة الفنية وعن البلاد التونسية عائلية حيث تزوجت ثم سافرت مع زوجي الي مقر سكناه وعمله بفرنسا وتحديدا مدينة ليون الفرنسية، هناك قضيت كل هذه الفترة، وأنجبت خلالها ثلاثة أطفال وعدت مؤخرا الي الاستقرار في تونس، وسأستأنف عملي وهوايتي، وأقصد المسرح والتمثيل عموما.

خلال هذه الفترة لم يتصل بك المخرجون للمشاركة في أحد المسلسلات؟

بلى اتصل بي المخرج حبيب المسلماني والمخرج هشام العكرمي لكنني اعتذرت للأسباب التي شرحتها.

وهل تفكّرين في العودة الى فرقة مدينة تونس للمسرح؟

طبعا، فكل ممثل مسرحي،يطمح الى الانتماء لهذه الفرقة المسرحية العريقة، وقد اتصلت بالسيدة منى نور الدين باعتبارها مديرة الفرقة، لكن كان ذلك للعلاقة المتينة التي تربطني بها كفنانة لها تاريخها وكإنسانة تتميّز برفعة أخلاقها وبطيبة قلبها.

لكن، ألم تحاولي العودة رسميا؟

في هذه الفترة القصيرة التي تلت عودتي، حاولت العودة الى فرقة مدينة تونس، لكن حسب فهمي المتواضع، تبيّنت أن عودتي تحتاج بعض الاجراءات الادارية تتعلق ببلدية تونس، ولا دخل فيها للسيدة منى نور الدين.

بصدق هل هناك من حاول رفض مطلب عودتك الى فرقة مدينة تونس؟

(بعد تفكير) نعم.. لكنها رفضت مدّنا بتوضيحات في هذا الخصوص.
وفي فرنسا ألم تحاولي ممارسة هوايتك أو احترافك المسرح؟
قمت بتكوين وتربّص بمركز ثقافي وهو مركز «برون» بمدينة «ليون» المعروف بمركز «جيرار فيليب»، ثم عملت هناك في مجال تنشيط الأطفال وكانت تجربة رائعة على كل المستويات، درّست فيها الرّسم، وقمت برسم عديد اللوحات، واكتشفت في نفسي موهبة أخرى (تقصد الرسم).

وهل ستواصلين تجربة الرسم؟

لن أحترف الرسم أو الفن التشكيلي، لأنني سأبقى دائما وفيّة الى القطاع الذي أحببت وأقصد المسرح.

لكنك تركته لأجل الحياة الزوجية؟

أنا لم أهجر المسرح.. فأنا أتنفّسه في حياتي اليومية، وفي سلوكي مع المحيط الذي أعيش فيه مع أبنائي وزوجي وكذلك قمت في المركز الذي عملت به في مدينة ليون بتحضير عمل مسرحي للأطفال، في اختتام السنة الدراسية، ولا أخفيك سرّا، المسرح أفادني في علاقتي بأبنائي محمد علي (4 سنوات) وأمان اللّه (3 سنوات) ومحمد الشتاوي (سنة ونصف).

توديّن العودة الى التمثيل وأنت متحجّبة، ماذا لو عرض عليك دور بلا حجاب؟

تحجّبت منذ سنة 2007، وأنا مقتنعة بحجابي وأعرف أن توفّر الأدوار بالحجاب أمر صعب للغاية، لكنني مستعدّة لخسارة كل الأدوار إن لم تراع حجابي.

هل أنت متحزّبة سياسيا؟

(قاطعتنا) أنا متحزّبة لتونس ولا تستهويني السياسة إطلاقا، وإذا كنت تقصد الحجاب، فإن حجابي للّه سبحانه وتعالى، وباختصار شديد أنا متحجّبة للّه ومتحزّبة لتونس، ولا تستهويني السياسة لأن ظاهرها علم وثقافة وباطنها نفاق ومصالح شخصية ضيّقة، وتبقى الكراسي لعشاقها..

لك أبناء من زوجك السابق؟

نعم، لي بسّام وأحمد، وبعودتي الى تونس، قمت بلمّ شمل أبنائي وأنا سعيدة جدا بهذه العودة وأشكر زوجي من أعماق القلب الذي ما فتئ يدعّمني ويشجّعني على العودة الى التمثيل، ويشجّع أبناءه على تعلّم لغة بلاده.

رأيناك صحبة زوجك في جنازة الفنان الراحل جميل الجودي؟

(بعد لحظات من التأثر)، رحم اللّه الفنان جميل الجودي فقد كان فنانا كبيرا بكل ما تحمله الكلمة من معنى، واستحقّ لقب عميد المسرح التونسي، وشخصيا تربطني به علاقة طيبة، ومهنيا خارج إطار العمل، لكن للأسف تلك هي إرادة الخالق، وما بوسعنا إلا الدعاء له بالرّحمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.