جولة في بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الجمعة 03 ديسمبر    بطولة إيطاليا : لاتسيو يتعادل مع أودينيزي    انهيار جدار بحضيرة بناء يودي بحياة عامل.. وهذه حصيلة الإيقافات    بن عروس: حجز أكثر من 6000 علبة سجائر معدّة للاحتكار    بنزرت: إنقاذ 12 شخصا ووفاة إثنين إختناقا بالغاز في منازلهم    "أي- ميديا" للمخرج الكويتي سليمان البسام ضمن فعاليات الدورة 22 لأيام قرطاج المسرحية    « حبيبي» لسيلفيا باربروس في عرضين بالجهات بكل من سوسة والمنستير    كأس العرب: المنتخب التونسي يواجه مساء اليوم سوريا...التوقيت والتشكيل المحتمل    الطبوبي يعتذر من نجلاء بودن وهذا هو السبب..    سجنان..حريق يأتي على منزل وإصابة طفل    الكيان الصهيوني يتوعّد إيران..الحرب... قادمة؟    تفاصيل العثور على كهل مشنوق بمستودع في المهدية..    في طبربة: تفاصيل الاطاحة بمتحيل يوهم التجار بأنه "وكيل عام" ويسلبهم بضاعتهم..    غزالة..وفاة مسترابة لإمرأة خمسينية    سجنان..إيقاف 3 اشخاص وحجز 176 صفيحة من «الزطلة»    إعلان يتعلّق بالإذن ببيع عقارات تابعة للشركة الصناعية التونسية للظرف والكرتون "الخطاف"    رونالدو يتجاوز حاجز 800 هدف بثنائية في فوز يونايتد على أرسنال    عاجل: هذا ما كشفته أول دراسة على متحور كورونا الجديد "أوميكرون"..    9 إصابات بسلالة "أوميكرون" في فرنسا    صندوق النقد: الدول الفقيرة قد تواجه انهيارا اقتصاديا    بوجدي ينتقد قانون المالية    نصف الولادات قيصرية    لتصغير الجبين... خطوات ونصائح بسيطة خلال تطبيق مكياجك!    التقشف والاعتدال في الإنفاق ضرورة عند الأزمات    اذكروني اذكركم    نفحات عطرة من القرآن الكريم    البورصة السياسيّة..في صعود..نايلة القنجي (وزيرة الطاقة والمناجم)    اعتقال تونسي مشتبه بالإرهاب    ارتفاع عدد ذوي الاحتياجات الخصوصية    النقل بين المدن تفرض جواز التلقيح    ما الذي يؤدي الى تعثّر طفلكِ في الكلام؟    مع الشروق..أزمة «الشيمنو»... وتأجيج الوضع الاجتماعي    الكرة الطائرة: السعيديّة «تطير» وعملية جراحية ناجحة للكردغلي بعد إصابة خطيرة    تورط فيها مانشستر سيتي وبرشلونة...فضيحة احتيال جديدة في الكرة الإيطالية    طقس اليوم: انخفاض حاد في الحرارة وأمطار غزيرة بهذه المناطق    ليفربول يتغنى بهدف صلاح العالمي    بينها 6 دول عربية: الاتحاد الأوروبي يشطب 18 دولة من قائمة السفر غير الضروري    بالفيديو: نور الدين الطبوبي يعتذر من نجلاء بودن    قيس سعيد: سيتم في الأيام القادمة الإعلان عن المواعيد التي ينتظرها الشعب    كسوف كلي للشمس السبت المقبل    أول ما كتبه سيف الإسلام القذافي بعد صدور قرار محكمة الاستئناف    والي بن عروس الجديد يؤدي زيارة فجئية لمحطات القطار    رسمي: هذا ما تم الاتفاق عليه بين وزارة النقل والجامعة العامة للسكك الحديدية    إيطاليا: اعتقال تونسي بشبهة الانتماء لداعش    بالصور: ظافر العابدين لأول مرة رفقة زوجته على السجاد الأحمر    إعطاء إشارة انطلاق مشروع وطني لصيانة الأرشيف السينمائي بڨمرت ورقمنته وإعادة تثمينه    اليوم: وقفة احتجاجية للبحارة أمام وزارة الفلاحة    تقلص عجز ميزانية الدولة    تركيز أول محطة أرضية في تونس للتحكم في الأقمار الصناعية بإمكانيات تونسية    نبذة عن متاحف قطر وملامح الفن العام فيها    الاحوال الجوّية تؤخر رحلتين بحريتين    كأس العرب للفيفا : مدرب سوريا يؤكد أن مواجهة تونس بمثابة الفرصة الأخيرة من اجل الاستمرار في المنافسات    الرابطة الثانية - تعيين حكام مقابلات الجولة الرابعة    بكلية العلوم السياسية بتونس.. رحلة في فن الحكي والخرافة    تغريدة شيرين عبد الوهاب بعد تسريب خبر طلاقها من حسام حبيب    حي التضامن: ايقاف عنصرين ينتميان لتنظيم إرهابي    بمناسبة عيد ميلاده الستين الاتحاد البنكي للتجارة و الصناعةUBCI يكشف عن شعاره الجديد    عاجل : شركة السكك الحديدية تعتذر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الموسم الفلاحي على الأبواب : نقص فادح في مادة ال«د أ ب» واتحاد الفلاحين يستغيث
نشر في الشروق يوم 06 - 11 - 2012

أطلق اتحاد الفلاحين صيحة فزع جراء فقدان مادة ال«د أ ب» الضرورية لتغذية التربة قبل عملية البذر واستنكر فلاحوالزراعات الكبرى تأخر الإستعدادات لبداية الموسم الحالي على خلفية الإنعكاسات السلبية على صابة العام القادم.

وأفاد عضوالمكتب التنفيذي لاتحاد الفلاحين عمر الباهي أن مادة «د أ ب» هي سماد فسفوري وأزوطي يمنح الزراعات الكبرى ( الشعير، القمح والقصيبة )قبل البذر .
وأضاف أن عملية بذر القصيبة إنطلقت وتحتاج التربة إلى هذه المادة ال«د أ ب» لكنها مفقودة في مناطق إنتاج الحبوب كباجة وجندوبة وماطر وإن وجدت فهي تروج بأسعار مرتفعة تصل إلى 60 دينارا بينما سعرها الحقيقي 47 دينارا
وقال هذه المادة ينتجها المجمع الكيميائي بقابس وتونس تستهلك سنويا قرابة 70 ألف طن أغلبها موجه إلى الزراعات الكبرى.

انعكاسات سلبية

وأكد أن هذه المادة مفقودة حاليا ولها انعكاسات وخيمة على الصابة القادمة موضحا أنها تغذي الأرض قبل الشروع في البذر وعدم استعمالها يؤثر على المردودية بين 4 و5 قنطار في الهكتار.

وشدد على توفيرها خلال الأسبوعين القادمين لإنقاذ موسم الزراعات الكبرى المقدرة مساحته بمليون ونصف هكتار
وأشار إلى أن نزول الأمطار حفز الفلاحين على الشروع في الإعداد للموسم غير أن فقدان هذه المادة أحبط عزائمهم .
وذكر أن فقدان هذه المادة ناتج عن تداعيات اضطرابات المجمع الكيميائي بقابس والذي يجب أن تجد له الحكومة حلا في القريب العاجل .
ولم يخف خوفه من نقص مادة «الأمونيتر» إن استمر الوضع على ما هو عليه.

وحمل مسؤولية الإنعكاسات السلبية للنقص في هذه المادة لوزارتي الفلاحة والصناعة خاصة وايضا لوزارة التجارة نظرا لاتخاذهم قرار منع بيع هذه المادة خلال فصل الصيف بتعلة الخوف من التهريب إلى ليبيا.

وأوضح أن هذا القرار منع التعاونيات من التزود به لتزود بدورها الفلاح بصفة مبكرة أي قبل بداية البذر ونتيجة ذلك تعطل الموسم الفلاحي.
وطالب الهياكل المعنية بالتدخل العاجل لحل هذه الإشكالية.

وللإشارة أصدر الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري بلاغا في الغرض حمل فيه الأطراف المعنية المسؤولية ويدعوها إلى ضرورة التحرك العاجل لتلافي هذا النقص عبر الإسراع في أقرب وقت ممكن بتوفير الكميات اللازمة من هذه المادة ووضعها على ذمة الفلاحين في مراكز البيع والتزويد في كافة مناطق انتاج الحبوب بشكل يفي بحاجاتهم المتأكدة والملحة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.