الجامعة تتعهد للفيفا ولساليفو تجنبا لعقوبات خطيرة ضدّ الإفريقي    صفاقس : حجز حوالي 400 طن من البطاطا    ايمانويل ماكرون يهنّئ قيس سعيد    تونس تشارك في الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك العالمي وصندوق النقد الدولي بواشنطن    نجم الترجي بدران يتحدث عن موعد عودته للتشكيلة وإنبهاره بالأجواء..ومفاجأة بلماضي    المدرّب فتحي جبال يفكّ ارتباطه بالفتح السّعودي ويتعاقد مع النّادي الصفاقسي    الفرنسي ألبارت كارتيي مدربا للنّجم الساحلي    مجهول ..فيديو كليب جديد للفنان مهند عبود    وزارة الفلاحة تحذر من التقلبات الجوية المنتظرة    الناصر يشرف على اجتماع مجلس الوزراء مخصص لمشروع ميزانية الدولة    عجز الميزان التجاري الغذائي يرتفع    محمد النّاصر يترأّس اجتماع مجلس الوزراء المخصص لمشروع ميزانية الدولة لسنة 2020    رضا الجوادي لالصباح نيوز: سنكون في الحكومة المقبلة.. ولن نتحالف مع قلب تونس والدستوري الحر    أيمن عبد النور يكشف حقيقة امتعاضه من عدم مشاركته في ودية الكاميرون    تونس: آخر المستجدّات بخصوص قضيّة زهير مخلوف    براكاج يسفر عن وفاة أجنبي.. والاحتفاظ بأربعة موقوفين    نبيل القروي يهنئ قيس سعيد    زغوان: صابة قياسيّة لانتاج الزيتون بالجهة تقدر بحوالي 75 ألف طن خلال الموسم الحالي    موسكو والرياض تبحثان مشروع إطلاق أقمار صناعية من السعودية    حبس الصحفية المصرية إسراء عبد الفتاح على ذمة التحقيق    بنزرت..فوز قيس سعيد في 14 مركز انتخابي    قضية تحرش النائب بتلميذة.... قاضي التحقيق يستمع لزهير مخلوف    رسالة من كردية تحمل جثة طفلتها إلى أردوغان    قرية السنافر الزرقاء ..حقيقية و يمكن زيارتها    شان 2020: انطلاق تحضيرات المنتخب لمواجهة ليبيا    تفاصيل جديدة عن ضحية عملية الطعن في جرزونة والحالة الصحية للمصاب (صور من مكان الحادثة)    بعد أن أشار لمرض قيس سعيّد ب”السرطان”/ ليلى طوبال توجّه رسالة حادّة لنبيل القروي    انس جابر تقفز 8 مراكز في تصنيف لاعبات التنس المحترفات    2000 مليار للربط الكهربائي بين تونس وإيطاليا    القصرين: قيس سعيد يحصل على نسبة 67.52 % من الاصوات    أريانة : قيس سعيد بأغلبية مريحة    القبض على لاعب بجمعية رياضية بالعاصمة إعتدي جنسيا على أطفال.. وحجز 15 مقطع فيديو صوّرها لضحاياه    بعد انتحار اجنبية.. الاحتفاظ بزوجها على ذمة البحث    في المرسى : تفكيك عصابة لترويج المخدرات من بين عناصرها فتاة    الطبوبي: تشغيل الشباب تحدي منتظر أمام الحكومة القادمة    هزيمة تاسعة لتونس في مونديال الطائرة    جريح بإطلاق نار داخل مركز تجاري بولاية فلوريدا في أميركا    وفاة الممثلة السورية نجوى علوان    انتاجات مشتركة بين وزارة الثقافة ومؤسسة التلفزة التونسية    رحل في أوج العطاء.شوقي الماجري... وحلم سينمائي لم يتحقق    المخرج السينمائي رشيد فرشيو ل«الشروق» ..انتظرت تكريما من تونس.... فجاءني من الإسكندرية    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 14 أكتوبر 2019    الحمامات: حادث مرور يخلف قتيلا و 3 جرحى    فائز السراج يهنّئ قيس سعيد    بني خلاد : قيس سعيد يفوز ب 70 % من الأصوات و إحتفالات في بني خيار    دردشة يكتبها الطاهر بوسمة : تونس تدخل نادي الدول الديمقراطية باستحقاق    الجزائر.. فرض ضريبة على الثروة والعقارات    وفد أمريكيّ يطلع على مشروع القمر الصناعي التونسي "Challenge 1"    المنستير..70 % زيادة في عدد قتلى حوادث المرور    أطعمة تسبب أمراض الكلى    رأي /زعمة يخدموا بقلب و رب؟    تزايد أمراض القلب والشرايين بشكل مخيف    تسجيل حالات إلتهاب السحايا على الحدود التونسية    في صفاقس : صورة لقيس سعيّد تثير الجدل    أعشاب : نبات الدماغ والذاكرة    طرق فعالة لعلاج السمنة عند الأطفال    حظك ليوم السبت    حظك اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المصطلح الحضاري"معجم مبسط ومحين" سالم المساهلي
نشر في الفجر نيوز يوم 13 - 03 - 2012


"الفجرنيوز"الكاتب سالم المساهلي:سعينا إلى جمع عدد من المصادر والمراجع الهامة العربية والأجنبية للتعريف بالمصطلح بحذر يخرج بنا من دائرة التصنيف المذهبي أو الإيديولوجي سعيا إلى إكساب أبنائنا معرفة علمية وموضوعية ، تحثهم على مواصلة البحث والاطلاع وعدم الاكتفاء بما ورد من تعريف عملت على أن يكون واضحا ودالا دون تشعب ، واعتمدت الترتيب الألفبائي جريا على ما درجت عليه أغلب المؤلفات في هذا الشأن ، ونرجو أن تكون هذه المحاولة ناجحة في تقريب المصطلح إلى زملائنا وأبنائنا وتخفيفا لمشقة البحث في المعاجم التي لا تتوفر بالكم المطلوب ولا في الوقت المطلوب . كما اعتمدنا المادة اللغوية للمصطلح أساسا لبناء التعريف به ما وجدنا إلى ذلك سبيلا مركزين على لسان العرب لابن منظور في المصطلحات غير الدخيلة على العربية ك"بيروقراطية " أو "ديمقراطية " .. ثم انتقلنا بعده إلى المشهور من كتب التراث وأساسا "كشاف اصطلاحات الفنون " للتهانوي و " الكليات " لأبي البقاء الكفوي ، ولم أغفل العودة إلى غيرهما كدائرة معارف القرن العشرين لمحمد فريد وجدي وموسوعة التراث الفكري العربي الإسلامي لمحمد العربي الخطابي ، والمعجم الفلسفي لمجمع اللغة العربية ، وموسوعة لالاند وغيرها مما يليها في الأهمية ، كما حاولنا أن يكون التعريف ملائما للسياق التربوي والثقافي والحضاري المعاصر ولا ننزه أنفسنا عن السهو أو الخطأ ، رغم ما أخذ هذا العمل المتواضع من وقت وجهد ، وإن هي إلا لبنة تحتاج إلى المراجعة والتقويم في سبيل النظر في بناء الموسوعة الحضارية العربية الإسلامية التي لا غنى عنها للجميع ." من مقدمة الكتاب .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.