صفاقس : إنقطاع التيّار الكهربائي في بعض المناطق السكنية    وزير البيئة يعتذر على زلة اللسان في حق المدير الجهوي للديوان الوطني للتطهير بالمهدية    مصر تتوصل لتسوية مع إسرائيل بشأن اتفاق الغاز الطبيعي    طقس الاثنين: انخفاض طفيف في درجات الحرارة وأمطار متفرقة    سوسة.. شاب يهدد بتفجير نفسه في مطعم سياحي    النفيضة.. معركة حامية الوطيس تخلف 30 جريحا    لطفي العبدلي مستعد لشراء أسهم شرف الدين    واكبه أكثر من 30 ألف متفرج.. تراتيل شبابية وفوانيس طائرة في مهرجان "حلمة" بطبرقة    جورج وسوف .. راغب علامة .. اليسا و فايا يونان .. هل تتلألأ هذه النجوم في الدورة 40 لمهرجان قفصة الدولي ؟    فرق عربية تسجل مشاركتها في المهرجان الصيفي بالنفيضة    المنتخب الوطني ... «جيراس» يواصل التغييرات ويؤجل الكشف عن التشكيلة    أخبار الترجي الرياضي ..أخبار الترجي الرياضي    البورصة خلال الاسبوع الفارط.. توننداكس في وضع شبه مستقر    لإنجاح الموسم السياحي .. 30 ألف أمني... وشواطئ ممنوعة من السباحة    صوت الشارع ..ما رأيك في ارتفاع درجات الحرارة ؟    الوطد يصف البيان الصادر عن مجلس أمناء الجبهة الشعبية ببيان ”مجموعة انعزالية تصفوية”    الشرطة الفرنسية تطلق النار على مسلح هددهم بسكين في ليون    منظمة الأعراف: استئناف نشاط مراكز تجميع وتخزين الحبوب    تفريكة فايسبوكية : سمير الطيب يطالب بتحويل القمح المحروق إلى "بسيسة" .    المهاجرون العالقون بالبحر قبالة سواحل جرجيس يقبلون العودة عن طواعية الى بلدانهم    بنزرت: تسجيل 6 حالات غش في الأيام الثلاثة الاولى لاختبارات البكالوريا    السودان ..عمر البشير أمام نيابة مكافحة الفساد    بوفون يوضح سبب رحيله عن باريس سان جيرمان    الناديالصفاقسي: ملف الاستئناف سيصل الى الجامعة يوم الاثنين    تعليق إضراب مراكز تجميع الحبوب بالكاف    نقابة الديوانة تمهل سلطة الإشراف 15 يوما    يهمّ المنتخب ..ال"كاف" يرفّع في قيمة الجوائز المالية ل"كان" مصر    المرصد التونسي للاقتصاد: التخفيض من قيمة الدينار أدى إلى مضاعفة قيمة الدين العمومي    عبد العزيز القطي: سنقاضي الوزير المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية    التمديد في آجال الترشح لأيام قرطاج الموسيقية    منع طاقم طائرة للخطوط السعودية من السفر: وزير النقل يوضح    الغرفة الوطنية لمجمعي ومخزني الحبوب تعلق نشاطها في انتظار تحيين منح التجميع والخزن    مرآة الصحافة    الجزائر تحجب مواقع التواصل الاجتماعي    طفل «يفعل المستحيل» من أجل الحلوى    بعد 5 سنوات من حادثة عضّه لكيليني .. سواريز يقر بدور الطبّ النفسي في تجاوز الحادثة    عادل البرينصي: حديث بعض الاطراف عن تأجيل الانتخابات التشريعية والرئاسية لا يمكن ان يثني هيئة الانتخابات عن مواصلة عملها    اتفاق بين وزارة الفلاحة ومنظمة الاعراف لإنهاء ازمة مراكز تجميع الحبوب وتخزينها    السراج يطرح مبادرة للخروج من الأزمة الليبية    رسمي.. زفونكا يغادر الإفريقي..والبديل تونسي    فتح باب الترشح لإنجاز فيلم وثائقي    عروض اليوم    عفيف شلبي: أي حكومة تونسية لن تقبل توقيع الصيغة الحالية ‘لمشروع ‘الأليكا'    سليانة.. جملة من الاحتياطات الوقائية لحماية مزارع الحبوب من الحرائق    العثور على السيارة المسروقة من طرف الارهابيين    الحرارة تصل إلى 44 درجة بهذه المناطق    حكم قضائي بالسجن على المطرب سعد الصغيّر    كيف يؤثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال؟    الجولة الختامية للبطولة .. النتائج والترتيب النهائي    رفع الأنف بالخيوط... ألم أقل ونتيجة أسرع!    سوسة: مباحثات حول مستجدات التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب    السعودية تمنع العمل تحت أشعة الشمس    تونس تحتضن المؤتمر المغاربي حول مرض الزّرق    عظمة القرآن ومكانة المشتغلين به    ملف الأسبوع... مع نهاية السنة الدراسية .. تحصيل المعرفة طريق النجاح الشامل    منبر الجمعة .. التوكّل على الله قوام الإيمان    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 14 جوان 2019    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 13 جوان 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كتاب جديد للدكتور علي القاسمي : المعجمية العربية بين النظرية والتطبيق
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

لم تعد المعجمية مجرد اختيار مفردات وترتيبها ترتيبا ألفمائيا وإعطاء معانيها باللغة ذاتها أو بلغة أخرى، وإنما أصبجت ميدانا واسعا للبحث النظري والتطبيقي، يتقاسمه، من ناحية، علم المعجم، الذي يهتمّ بدراسة الألفاظ من حيث اشتقاقها وأبنيتها، ودلالتها، وما يعتورها من ترادف واشتراك لفظي وتضام اصلاحي، ومن ناحية أخرى، صناعة المعجم، التي تعنى بالخطوات اللازمة لإعداد المعجم ونشره، وتشتمل هذه الخطوات على جمع المعلومات والحقائق، وانتقاء المداخل، وترتيبها طبقا لنظام ملائم، وكتابة المواد، ثم نشر النتاج النهائي ورقيا أو إلكترونيا.
وصار المعجم الجيد اليوم مرآة تنعكس عليه معالم الحضارة التي أنتجته وسجلا يحفظ تراثها. وقد تعددت أصناف المعجم النوعية. فمن حيث معالجة المادة، تنقسم المعاجم الى معاجم لغوية، وموسوعات، ومعاجم موسوعية، ومعاجم أعلام، ومن حيث اللغة، تنقسم المعاجم الى معاجم أحادية اللغة، ومعاجم ثنائية اللغة، ومعاجم متعددة اللغة. ومن حيث الموضوع، توجد معاجم عامة، ومعاجم متخصصة بمصطلحات العلوم والتقنيات، ومعاجم موضوعات كمعجم الرموز ومعجم الأفلام السينمائية ومعجم النكات، إلخ. ومن حيث الاستعمال، هنالك معاجم للاستعمال البشري ومعاجم للترجمة الآلية، ومن حيث الغرض، ثم معاجم لفهم اللغة ومعاجم للتعبير باللغة، وهكذا.
وقد تصدى الكاتب الباحث العراقي المقيم في المغرب، الدكتور علي القاسمي، للمعجمية العربية بالدرس والتحليل، وضمّ أبحاثه في كتاب جديد بعنوان «المعجمية العربية بين النظرية والتطبيق» صدر عن مكتبة لبنان ناشرون في بيروت، ويقع في 285 صفحة من الحجم الكبير بطباعة أنيقة.
واشتمل الكتاب على مقدمة وستة عشر فصلا هي : المعجم والقاموس، الخصائص المميزة للمعجمية العربية، ترتيب المداخل في المعجم العربي، اشكالية الدلالة في المعجم العربي، معالجة التعابير الاصطلاحية والسياقية في المعجم العربي، المعجم العربي للناطقين باللغات الأخرى، ماذا نتوخّى في المعجم العربي للناطقين باللغات الأخرى؟ هل يُعدّ معجم الاستشهادات معجما؟ معجم الاستشهادات وتقنيات تأليفه، المعاجم العربية المتخصصة ومساهمتها في نقل التكنولوجيا، المعجم العربي ومشاكل المترجم في المنظمات الدولية، مبادئ المعجمية الحديثة في معجم المورد، المترجم والمعجم الثنائي اللغة : تطبيقات على معجم المنهل، اختصار المعاجم : أهدافه وطرائقه. وقد ذيّل الكتاب بقائمة طويلة من المراجع المعجمية الحديثة.
ويعدّ المؤلّف، الدكتور علي القاسمي، من أبرز اللغويين والمعجميين العرب المعاصرين، فقد صدر له مجموعة من الدراسات والبحوث الرائدة في الميدان، منها كتابه «مختبر اللغة» الذي نشرته دار القلم في الكويت، وكتاب «علم اللغة وصناعة المعجم» الذي أصدرته جامعة الرياض وأعادت طباعته، وكتاب «مقدمة في علم المصطلح» الذي نُشر في بغداد والقاهرة. كما ألّف القاسمي عددا من المعاجم الجيدة منها «المعجم العربي الأساسي» و»معجم المصطلحات اللغوية» اللذان صدرا عن مكتبة لبنان ناشرون في بيروت، اضافة الى نخبة من الكتب الأدبية والنقدية والقصصية، وترجمة بعض الأعمال الروائية والقصصية العالمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.