تقلص النشاط التجاري للخطوط التونسية خلال مارس 2019    خاص/ علاء الشابي يعلن «توبته» بعد عقد القران..وشقيقه عبد الرزاق يعلن عن سر خاص بنور شيبة (متابعة)    مريم الدباغ ترد على منال عمارة بصورة وتهاجمها بقوة...التفاصيل    خلال الساعات القادمة: تحذير من عاصمة رياح قوية ودواوير رملية بهذه الجهات    وزارة السياحة تعكف على اعداد مشروع جديد يحمل اسم "تونس وجهتنا"    بعد أنباء عن تعرضه للذبح من قبل إرهابيين : أهالي مفقود يقطعون الطريق في قفصة    توزر ..تسويغ 831 هكتارا لحاملي الشهائد العليا العاطلين عن العمل    البيت الأبيض: ترامب تحادث مع حفتر حول جهود مكافحة الإرهاب    بوجرة: وزارة التعليم العالي أخطأت في التفاوض مع اتحاد "اجابة''..وحقّ الطلبة في اجراء الإمتحانات دستوري    إيقاف جزائري حاول تهريب 100 ألف أورو    إلغاء مناظرة الكاباس و إحداث شهادة في التربية والتعليم، وزارة التعليم التعليم العالي توضح    وزير النقل: ''مطار النفيضة سيستقبل أكثر من مليون و800 ألف مسافر سنة 2019''    وزير النقل : موعد بداية اشغال انجاز ميناء المياه العميقة بالنفيضة لن يتعدى ديسمبر 2019    جوائز الدورة الأولى لمهرجان قابس سينما فن    السماح ل500 مشجع للهلال و150 للنجم لمتابعة مباراة اياب ربع نهائي كاس الكاف    شاب ال20 سنة يضرم النّار في جسد كهل خمسيني.. وهذه التفاصيل    وديع الجريء: النادي البنزرتي سيكون ثالث الاندية التونسية التي ستشارك في النسخة المقبلة للبطولة العربية    جندوبة: تعليق جلسات محاكم الجهة احتجاجا على اعتداء تعرض له رئيس الفرع الجهوي للمحامين    غازي الشواشي ل"الصباح نيوز": "تحيا تونس" و"النداء" وشقوقه لن يحضروا مؤتمرنا..وهذه أهم المحاور التي سنناقشها    رئيس الجمهورية يتسلم التقرير الثالث للهيئة االعليا المستقلة للإتصال السمعي والبصري    الشاهد يتسلّم التقرير الختامي لهيئة الحقيقة والكرامة    القبض على 5 أشخاص من أجل تحويل وجهة أجنبي باستعمال الحيلة والسرقة    هكذا ردّت بية الزردي على إشاعة وفاتها...    مجلس وزاري مرتقب للنظر في وضعية الخطوط التونسية؟    ديوان الزيت يواصل عرض زيتون الزيتون ب 7800 مليما    الرابطة 1.. برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة السابعة إيابا    قمة روسيّة كورية شمالية هذا الشهر    ابتداء من 24 أفريل.. التلقيح ضدّ المكوّرات الرّئويّة لكلّ الرّضع البالغين من العمر شهرين    الرئيس الجزائري يؤكد موقف بلاده لإقامة دولة مدنية يحكمها الدستور في ليبيا    بسبب رونالدو.. ليفربول يختار بديل صلاح    سعيا لتطويق الغضب الاجتماعي.. حكومة الشاهد تتحرك في أكثر من اتجاه    الممثلة سلوى محمد ل«الشروق» ..ما يؤسفني تنكر الجيل الجديد للفنانين القدامى    بعد حرب التصريحات، الطبوبي يتصالح مع السفير الفرنسي    تعطيل الأجهزة في فرحات حشاد من أجل عيون مصحة خاصة: مدير المستشفى يُوضّح    بالفيديو.. برلمانية جزائرية تبكي بحرقة بعد محاولة تعريتها في الشارع    القصرين..تأجيل امتحان «الباك سبور» بسبب الاحتجاجات في فريانة    إعادة فتح باب التسجيل عن بعد لتلاميذ السنة الأولى إبتدائي    الكاف..آثار مائدة يوغرطة بقلعة سنان تنهب بدون رقيب    فنانة تونسية تتعرض للتحرش في مصر ..ماذا حدث معها؟    يد.. كأس تونس/ حكام الدور ربع النهائي    مواد غذائية تزيد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء    منظمة الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    الصحف الإسبانية «نصف نهائي ملتهب» بين ميسي وصلاح    في إطار المساعي لوقف إطلاق النار في ليبيا.. الجهيناوي يجري اتصالا هاتفيا مع حفتر    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 19 أفريل 2019    من غشنا فليس منا    ملف الأسبوع.. كيف عالج الاسلام ظاهرة الغش    الغش يمحق البركة    الرابطة 1 : برنامج النقل التلفزي للجولة 20    أخبار النادي الصفاقسي .. الأحباء غاضبون واللاعبون يعتذرون    رادس: إحباط تهريب سجائر إلكترونية قيمتها 150 ألف دينار    معجون أسنان يقتل طفلة.. وأم الضحية ''تعترف وتقدم نصيحة مهمة ''    خبراء تغذية ألمان يدافعون عن البيض    دولة عربية تتبرع لترميم كاتدرائية نوتردام    وزيرا التجارة والفلاحة ..المنتجات متوفرة لرمضان .. والأسعار في تراجع.. والمراقبة «مستنفرة»    في بنزرت : السياحة تحتفي بالثقافة    مجلس الأمن يفشل فى إصدار قرار بشأن ليبيا    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الخميس 18 أفريل 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النائب في المجلس الوطني التاسيسي سمير بن عمر :ضباع كمال اللطيف تتطاول على أحرار تونس
نشر في الفجر نيوز يوم 15 - 11 - 2013

تونس: كتب النائب في المجلس الوطني التاسيسي سمير بن عمر في مجاله على "الفايس بوك" مساء اليوم الجمعة 15 نوفمبر 2013 مقال تحت عنوان:
ضباع كمال اللطيف تتطاول على أحرار تونس
النائب ( و أي نائبة أكبر من هذا ) عبد العزيز القطعي ، أحد أعضاء شبكة عصابة كمال اللطيف ( و هذا موثق لدي و أتحداه أن ينكر ذلك و سأكشف بالتفصيل علاقته بال big boss ) ، كان تهجم منذ بضعة أيام على نواب الشعب واصفا اياهم بأقذع النعوت ، عمد اليوم على صفحات احدى الأذرع الاعلامية لمنظومة كمال اللطيف الى التهجم على شخصي من جديد .و أود بهذ المناسبة أن أذكره بما يلي :
1 - كل أبناء شعبنا ، و خاصة منهم مناضلي حقبة الاستبداد و ضحاياه يعلمون حجم مساهمتي في التصدي لنظام الاستبداد ، و لمن أصيبوا بمرض الزهايمر يمكنهم البحث في محرك قوقل و ستخرس ألسنتهم الى الأبد . و اني أتحدى هذا النكرة الذي لم يسمع به أحد قبل 23 أكتوبر 2011 ( و هو يعرف جيدا كم تمسح على أعتابنا ليحظى بشرف ترأس قائمة حزب المؤتمر في دائرة أريانة ) أن يذكر لنا و لو فضيلة واحدة تذكر له في معارضة الديكتاتورية .
2 - بعد الثورة عملت من خلال كل المواقع التي كنت فيها على الدفاع على استحقاقات الثورة و رفضت كل الاغراءات و التهديدات لثنيي عن مواصلة طريقي في المناضلة و الدفاع عن ثورتنا المجيدة و المطالبة بالمحاسبة و المسائلة في وقت عمد فيه هذا الخائن الى طعن الآلاف من التونسيين الذين صوتوا لقائمة حزب المؤتمر في دائرة أريانة لتكون صوت الشارع و صوت الثورة ، و لكنه تنكر لهم و باع نفسه بمجرد أداء القسم الى منظومة الثورة المضادة و ارتبط بعصابة كمال اللطيف و وضع يده في يد جلاد الشعب و أحد المسؤولين البارزين عن مآسي التونسيين طيلة أكثر من نصف قرن و هو زعيم حزب المولوتوف الباجي قائد السبسي و ذلك مقابل مساعدته على تخطي مصاعبه المالية ( و هل هناك عهر سياسي أكبر من هذا ) . و سيذكر التاريخ أنه كان أحد المرتزقة الذين لعبوا دورا في الوقوف في وجه تطلعات شعبنا الى التحرر من منظومة الاستبداد و سيكشف دوره الهدام و التخريبي في الفترة الماضية .
3 - في اطار الحديث عن نظافة اليد ، فان من باعوا شرفهم و احترفوا الخيانة و التحيل و لهم سجل حافل من ملفات الفساد هم أبعد من أن ينتصبوا لتقديم دروس الى شخصي الذي يعلم القاصي و الداني رفعة أخلاقي و نظافة يدي ماضيا و حاضرا و مستقبلا ، و أنا من النواب القلائل الذين قاموا بالتصريح بممتلكاتهم و لم يحصل لي أي اثراء من تواجدي بالمجلس الوطني التأسيسي .
و اذا عدتم عدنا لكم بالنعال ، و اليوم اكتفيت بالتلميح و المرة المقبلة سأمر الى التصريح و بكل التفاصيل .
4 - ان التهجم على شخصي من طرف رموز العهر السياسي و الاعلامي من بقايا نظام الاستبداد يؤكد صحة الطريق الذي سلكته و لن يزيدني الا مزيدا من الاصرار على الدفاع عن شعبنا و ثورته المجيدة و التصدي لكل من يريد ارجاع تونس الى مربع الاستبداد .
سمير بن عمر
صورة:http://www.alfajrnews.net/atp/ar/images/newspost_images/samirbenomar-makal15-11-2013.jpg


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.