قيس سعيد: مجهودات كبيرة تبذل للعودة بالتونسيين العالقين في الخارج    إستئناف العلاقة التعاقدية بين ال"كنام" ونقابة الصيدليات الخاصة    التوزيع الجغرافي للمصابين بفيروس كورونا    حمدون:”دفن المتوفين بفيروس كورونا في المقابرلا ينقل العدوى”    وفاة رئيس الوزراء الليبي السابق محمود جبريل بسبب كورونا    يوميات مواطن حر: نُقّاد السمع والبصر    محمد الحامدي : وزارة التربية منفتحة على الصحفيين دون قيود    التشكيلات العسكرية تنفّذ 1200 دورية نهاية الأسبوع الفارط.. وتشرع اليوم في إيصال المساعدات إلى نقاط التجميع    القلعة الكبرى: إنفجار قارورة غاز بمنزل    فكرة: قيس سعيد ينحاز للشعب ويترّحم على المجاهد الأكبر    على طريق عقارب منزل شاكر: إنقلاب سيارة إسعاف    الرئيس الألماني لسعيّد: "لا يمكن للحجر أن يتواصل دون انقطاع"    مسؤول قطري: مصر رفضت استقبال مواطنين يرغبون في العودة    فيروس كورونا يفتك بوالدة غوارديولا    صفاقس: غلق سوق الأسماك بباب الجبلي مجددا بسبب الاكتظاظ    الصيدلية المركزية تعلن: سنتمكن من صنع حوالي 30 مليون كمامة في ظرف 15 يوما    هذه الليلة: بعض السحب والحرارة تتراوح بين 6 درجات و16 درجة    مؤشر المرونة العالمي.. تونس في المرتبة 90 ومرونتها الاقتصادية ضعيفة    الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية تحذر من نشر المعلومات الخاصة بالإجتماعات والدروس عن بعد    في اجتماع لجنة الأمن والدفاع.. تأكيد على أهمية تمكين الامنيين والعسكريين من المعدّات والوسائل الوقائية    "شوفلي فن" بداية من الليلة على الوطنية 2 ..    تدهور صحة روني الطرابلسي المصاب بالكورونا: شقيقه يُوضّح    كتاب اليوم..مجمع الكتّاب التونسيين    فان ديك: أريد أن أكون أسطورة في ليفربول    هذا ما قاله سعيد للفخفاخ في اجتماع اليوم    تعزيز التعاون القضائي بين تونس والولايات المتحدة محور لقاء وزيرة العدل بالسفير الأمريكي    المدير التنفيذي للمعهد العربي لرؤساء المؤسسات: 61 بالمائة من مواطن الشغل في تونس مهدّدة بسبب "كورونا"    تونس: تعافي 4 أشخاص من فيروس كورونا    أبو ذاكر الصفايحي يكتب لكم : رسالة مضمونة الى "الفونة يوسفونة"    يسدّد طعنتين على مستوى القلب لشقيقه    بداية من الليلة: التخفيض في أسعار البنزين    أمين محفوظ:الفخفاخ لا يمكنه إصدار المراسيم حاليا    فكرة : 30 مليما خليوهم عندكم    مدنين.. ايداع 12شخصا سجن حربوب    حارس مرمى ريال مدريد سابقا يهزم كورونا    نحو التخفيض في اسعار هذه المواد بداية من شهر رمضان    بالخير.. راعي أغنام يعثر على قرابة ألف طلقة من بقايا الحرب العالمية الثانية    عمدة يوزّع السميد على أقاربه وآخر يستولي على الكميّة.. الكشف عن فساد مسؤولين محليين    خالفوا الحجر الصحّي وحظر التجوّل: ايداع 46 شخصا بالسجن وإحالة 72 آخرين بحالة سراح    وزير الفلاحة يعقد جلسة عمل مع المجمع المهني المشترك للخضر    فيفا يوصى بتخفيض رواتب اللاعبين خلال فترة فيروس كورونا    سفيان سفطة ل"الصباح نيوز" : "البلوزة البيضاء" هدية دعم للجيش الأبيض.. ورباعي الأغنية جمعه حب تونس    أنس جابر من نيويورك : "أفكر في الرقص للحفاظ على لياقتي البدنية"    سمير الوافي يعتذر من الزوجة الأولى لبن علي    نيرمين صفر : "كتيبة عقبة الارهابية تهددني بالقتل"    عبد اللطيف المكي : "ستطير الطائرة إلى الصين لتأتي بالبضاعة بإذن الله ولا صحة لغير ذلك"    برشلونة يستهدف ثلاثة لاعبين من البطولة الهولندية    ما هي حقيقة وفاة تركي آل الشيخ بفيروس كورونا ؟    منوبة : أربع إصابات عدوى إضافية بفيروس كورونا في الجهة    الجاليات الأجنبية بالكويت تقاضي الفنانة حياة الفهد بعد مطالبتها برميهم في الصحراء    الملكة إليزابيث تعد بانتصار بريطانيا على كورونا    حصيلة حملات الشرطة البلدية على امتداد ال24 ساعة الأخيرة    بايرن مونيخ يعاود التمارين بطريقة مبتكرة    الروبوتات بديل للطلبة في حفل تخرج جامعة يابانية    الاتحاد الإفريقي: نحو 20 مليون وظيفة مهددة في القارة بسبب وباء كورونا    توزر: سائق سيارة يدهس عون حرس ويلوذ بالفرار    لأوّل مرّة في التاريخ، الأذان يرفع في العاصمة الألمانيّة برلين، كيف ولماذا..؟!    مصمم إيطالي قتله كورونا وتبرع ب100 ألف يورو لمكافحته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إحكي يا شهرزاد : زياد دياب
نشر في الفجر نيوز يوم 27 - 04 - 2010

إحكي يا شهرزاد...عن وطن هيفاء وهبي وإليسا ونانسي عجرم ومروى وروبي وأخواتهن. فلا أرى أسماء غير هذه لشحذ الهمم ولمّ الحشود .
إحكي يا شهرزاد..عن السلطة الماسونية التي تأمرت ولم تعمل على تثبيت الفلسطينيين من حملة الوثائق الأخرى في سجلاتها المدنية .إحكي يا شهرزاد.. عن مقامر الأردن الذي أمر بفتح معبر جديد في وادي عربة لترحيل الفلسطينيين .إحكي يا شهرزاد.. أن الحرب حرب وجود ما بيننا وبين اليهود..مرحبا بك ايها التائه ببحور آلامك ..أيها الحر ..و تحبسك جدرانك .. مرحبا بك يا نازفا جروح وطنك .. و يا غارقا بهموم شعبك وأمتك .. قد حان الوقت لتعانق ضوء ذاك القمر .. تشكوه حزنك و وحدتك .. ليشكوك هو عتمة السحر .. قد حان الوقت ان تجد لنفسك رديفا منتظر .. وبيتا آخرا يلملمك .. ليس كباقي بيوت البشر..إحكي يا شهرزاد..أن تأثيرات الأمر العسكري وتداعياته لن تقتصر على مواطني قطاع غزة فقط المقيمين في الضفة الغربية بل ستمتد إلى كافة المواطنين الفلسطينيين من القدس ومن داخل الخط الأخضر وحتى من المواطنين الفلسطينيين حملة الجنسية الأميركية والأوروبية .إحكي يا شهرزاد أن ما سيجري في الضفة هو بروفة للترانسفير الاكبر ، لان إسرائيل تريد تقسيم الناس في الضفة الى ثلاث مجموعات - الاولى اهل غزة فتعيدهم الى غزة - والثانية عائلات لم الشمل ، فتعيدهم الى الاردن - والثالثة ما تبقى من اهل الضفة الغربية , فُترحّلهم في وقت لاحق الى الاردن . هناك مئات الألاف من الفلسطينيين الذين عادوا الى الضفة الغربية في اطار ما سمي لم شمل العائلات , عادوا أساسا على أن يُمنحوا هويات بعد عودتهم وهو الأمر الذي لم تنفذه إسرائيل باتفاق مع السلطة, رغم مرور سنوات طويلة على عودة الكثير منهم. وهؤلاء تحديدا اغلبهم يحمل الجنسية الاردنية . إحكي يا شهرزاد.. عن التخطيط لترحيل عشرات الالاف وبعضهم ممن لم يكتمل شملهم إلى الأردن , وذلك يعني ببساطة أن اسرائيل تخطط لشطب إقامات الأردنيين من أصل فلسطيني من حملة البطاقات الصفراء , وتخطط لشطب إقامات الفلسطينيين الذين يحملون جوازات أردنية مؤقتة مع بطاقات خضراء . اي طرد كل أهل الضفة الغربية من ضفتهم الجريحة , إلى آي مكان أخر في هذه الدنيا. إحكي يا شهرزاد ..عن جدولة القضية الفلسطينية ,ونقل السكان إلى أماكن أخرى . وهو مخطط لتفريغ الضفة الغربية , وإجهاض لمشروع الدولة الفلسطينية التي يبُشرنا بها سلام فياض قبل أسابيع. حتى نبقى نراوح في الموقف بين النفي والتأكيد , فإن كل ما يجري على الارض يؤكد أن أمامنا أياما عصيبة جدا , وأن الضفة وأهلها تحت السكين . إحكي يا شهرزاد.. أن اليهود يخططون لعدوان جديد على غزة , ثم تهجير أكبر قدر ممكن من الفلسطينيين إلى خارج القطاع , على أن يكون شمال سيناء مستقرا لهم , وإرغام الإتحاد الأوروبي على قبول عدد آخر كلاجئين سياسيين، تحت ضغط المعاناة الإنسانية. إحكي يا شهرزاد.. أن هدف اليهود إفراغ وتهجير العدد الأكبر من الفلسطينيين لفرض سياسة الأمر الواقع , مما يؤدي ضمنا إلى تشتيت الأنظار عن موضوع الاستيطان والمقدسات الإسلامية . إحكي يا شهرزاد.. عن تفكيك مئات الآلاف من الأسر الفلسطينية بسبب هذا الأمر العسكري الجائر والذي يخالف كافة القوانين والمواثيق والأعراف الدولية التي تمنع دولة الإحتلال من تشريد والإبعاد القسري للشعب الذي يرزح تحت سلطة احتلالها . إحكي يا شهرزاد .. أن أهل ومقدسات وشجر وحجر فلسطين تحت السكين , فلسطين تذبح من الوريد إلى الوريد . كثيرا ما سكتت شهرزاد عن الكلام المباح ولكنها قررت أللآ تسكت عن اي كلام مباح كان او غير مباح .فلسطين صوتك قد تسمعه كل الكائنات ..إلآ العرب فهم في سبات ..تسألت يوماً..كم مضى..على أسرك..كم أنقضى..فتحت عيني ..فلم أرى..غير كنيس خراب..وبعض الثرى..جلست أنفض .. غبار المقابر..وعُدت أعدوا..كأني..مُغادر..لكن جسدي..لم يبادر..تلاشى مني..فلم أغادر .
إحكي يا شهرزاد.. عن ألحان الرصاص تلك التي يحبها شهريار عندما يصحو ليبحث بها وقت الأزمات عن خلاص .. شهريار ما زال نائمًا على أحلام الفقراء والبسطاء .. نومه هنئ لذيذ كسائر الخلفاء.. إحكي يا شهرزاد ..عن النجوم التي تسطع فوق مناكب الجنود.. وتلقي وميضها نارًا على صدورالأطفال.. عن بساط الريح الذي اعتاد اختراق العواصف لأنه أشد منها قسوة..بسط الريح الذي هبط فوق نجمة سداسية الأضلاع .... إحكي يا شهرزاد عن زمن هول أوطان.. الحرية فيها سجينة بلا برهان.. الظلم والقهر سيدها وسلطان.. والحق رقائق بخار من غليان.. هوى مطراً عند صحوة شمس البهتان.. عن بيوت رُممت فوق جثث أطفال.. وأرض سقتها دماء أبرياء.. و شرف ضائع تبكيه نساء .. إحكي يا شهرزاد.. عن حق أغتيل في قلوب عليلة..على الكرسي الذهبي لاهثة ذليلة.. باعت أخوها ببرميل أو دولارات حقيرة .. إحكي يا شهرزاد.. عن مسلم عربي جعلوه عبدا للخبز.. غمروا بيته فواتير.. يومه عصا ولكز ..وليله رقص وغسل دماغ أمام التلفاز.. إحكي يا شهرزاد.. إذ قالوا الصدق ضعف وإستكان.. والحب حلم وأضغاث من هذيان.. والطيبة صفة ولباس جبان.. والكذب بلاغة وفصاحة لسان.. والمكر دليل ذكاء في الإنسان . يا أرض.. يا أرض اقذفي .. ما بك من دماء .. اكتبي .. واكتبي.. تاريخ الشهداء..تكلمي واخبري .. ما بك من شقاء .. وبكاء .. أما كفاك.. ضم العظماء .. يا أرض اصرخي .. كما صرخ الأقوياء………….


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.