راشد الخياري: التحاقي بحزب قلب تونس اشاعة    المشيشي يقدّم واجب العزاء في وفاة أمير الكويت    النقابة الوطنية للصحفيين التونسيّين تندد بخطاب الصحفية بثينة قويعة    مروان العباسي: نسبة التضخم في تونس ستنخفض إلى 3ر5 بالمائة مع موفي سنة 2020    لقاء الزار بالمشيشي ينتهي إلى الاتفاق على الترفيع في نسبة تخزين التمور والزيوت ودعم البذور الممتازة    قفصة: الاطاحة بمروج "السوبيتاكس" المخدرة    يوميات مواطن حر: غد العرب عاد الى امسهم    المهدية: 14 إصابة جديدة بكورونا من بينها حالتي وفاة    هنا مدنين:تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا والوضع ينذر بالخطر    "و أقبل التراب .." للشاعر الأردني عمر أبو الهيجاء :و هل ثمة أثمن من التراب..    يوميات مواطن حر: خوار الحوار العربي    وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن تعطي إشارة انطلاق نشاط مؤسسة رعاية كبار السن بالكاف    قرعة دوري ابطال اوروبا: قمة كبرى بين اليوفي وبرشلونة    القصرين..حالة وفاة خامسة بفيروس ''كورونا''    محافظ البنك المركزي: تونس تعاني على الدوام من عجز في اتخاذ القرار    التمديد في آجال الترشح للمشاركة في مهرجان قرطاج الدولي    عملية "الساق الخشبية" .. يوم اختلط الدم التونسي والفلسطيني    بلدية سوسة تقرّر الغلق الفوري للأماكن التي لا تُطبِّق البروتوكول الصحّي    رئيسة قسم أمراض الرئة بمستشفى عبد الرحمان مامي: السيناريو الإيطالي قد يتكرر في تونس    صابر الطرابلسي مدربا جديدا لنجم الزهور بالقصرين    محمد الحبيب السلامي يكتب: ...ورقات من ذكرياتي في عالم التربية للتاريخ (3) مع الوزير محمد الشرفي    فرنسا تتّهم تركيا بإرسال مرتزقة سوريّين إلى قره باغ    صفاقس: القبض على شخص محكوم ب 54 سنة سجنا    الحشد الشّعبي يصدر توضيحا بشأن الصّواريخ التي استهدفت أربيل    تونس تحذر من خطورة الخيارات العسكرية في ليبيا    من المتوقع أن يستقر النمو الاقتصادي في تونس عند -8 بالمائة في سنة 2020    قائمة لاعبي المنتخب الوطني المدعوين للتربص الاعدادي لمباراتي السودان و نيجيريا    البرلمان يعقد غدا الجمعة جلسة عامة تخصص لإجراء حوار مع الحكومة حول الوضع الصحي والاجتماعي والتربوي    الترجي الرياضي - علاء المرزوقي ينضاف الى قائمة المصابين بفيروس كورونا    صفاقس: إضراب أعوان "السّورتراس" يتسبّب في معاناة كبرى وحالة احتقان في صفوف الأهالي (صور)    الجامعة الوطنية لمربي الدواجن تدعو إلى تنظيم قطاع الدواجن وتحديد سعر الكلفة وهوامش الربح    ميناء حلق الوادي.. احباط محاولة حرقة    ترامب وبايدن يكشفان انطباعاتهما عن أول مناظرة بينهما    جندوبة ..القبض على سارقة مصوغ وساعات فاخرة    المطربة شهرزاد هلال ل«الشروق»..المهرجانات لا تُبرمج سوى مشاهير التلفزة    إمضاء اتفاقية شراكة بين البريد التونسي وMoneyGram العالمية لتحويل الأموال دوليا    التيار الشعبي يدعو لمواجهة اجتياح البضائع الاجنبية لتونس    تحفة جديدة من بي إم دبليو تضاف إلى عالم السيارات المكشوفة    هل يكون مهدي النفطي المدرب القادم للنجم الساحلي ؟    زيدان: هازارد "منزعج" بعد تعرضه لإصابة جديدة    الإفراج عن 6 موقوفين في قضية مقتل الشاب آدم بوليفة    منجي الرحوي: اي مشاريع تصادق عليها لجنة المالية غير دستورية    إنقاذ 15 مهاجرا تونسيا في سواحل صفاقس كانوا في اتجاه السواحل الإيطالي    الكاف.. الاطاحة بشخص من ذوي السّوابق العدليّة في مجال المخدّرات    الدوري الفرنسي: نيمار ينجو من العقوبة    كواليس الحوار الليبي.. تعثر وغموض في مفاوضات المغرب    رئيس قسم الاستعجالي بمستشفى عبد الرحمان مامي يطلق صيحة فزع    بالفيديو..معزوفة إسرائيلية بألحان حسين الجسمي تثير الغضب    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    كيف تؤثر المخاوف الاقتصادية بسبب كورونا على سوق النفط؟    فرنسا تطالب أوروبا باتخاذ مواقف حازمة تجاه تركيا ومعاقبتها    اشترط وجوب تنسيق الوزراء مع القصبة قبل لقاء رئيس الجمهورية... المشيشي يبدأ معركة استرجاع صلاحياته؟    الروائي حسونة المصباحي ل«الشروق»: هناك مافيا ثقافية ...والسينمائيون لا علاقة لهم بالرواية ولا القصة    عيوننا عليهم..الخزري يرفض عرضا قطريا وحنبعل المجبري في المنتخب الفرنسي    أبو ذاكر الصفايحي يتذكر ويذكر: وقفة مع كتاب (الاجتهاد والتجديد في التشريع الاسلامي) لتلاميذ الباكالوريا اداب    محمد الحبيب السلامي: ورقات من ذكرياتي في عالم التربية للتاريخ (2): الأحاديث الموضوعة    عاجل: وفاة أمير الكويت    وفاة الناشطة السياسية حليمة معالج بكورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اختفاء جاسوس متهم بالعمل لصالح روسيا بعد توقيفه في قبرص
نشر في الفجر نيوز يوم 01 - 07 - 2010

نيقوسيا:تلاحق الشرطة القبرصية كنديا اعتقل في الجزيرة المتوسطية لصلاته بشبكة تجسس روسية مفترضة القي القبض عليها في الولايات المتحدة، ثم فقد اثره بعد اربع وعشرين ساعة من وضعه تحت الرقابة القضائية.وقد وضعت كل نقاط الخروج من الجزيرة -مرافىء ومطارات- تحت رقابة مشددة، وكذلك المنطقة العازلة التي تفصل الجنوب الذي تسكنه اكثرية يونانية، حيث
اعتقل روبرت ميتسوس (54 عاما) الثلاثاء، عن جمهورية شمال قبرص التركية، كما قال مصدر في الشرطة.
وطلب من عناصر متخصصين من الشرطة ملاحقة ميتسوس عن كثب لدى تخلية سبيله، كما ذكرت صحيفة "اليثيا"، معتبرة ان قدرته على الافلات من رقابة الشرطة "تطرح كثيرا من الاسئلة".
ورد المتحدث باسم الحكومة ستيفانوس ستيفانو بالقول "لو راقبناه على مدار الساعة، لاعتبرت الرقابة قيودا عليه وانتهاكا لحقوقه"، مشيرا الى ان قرار تخلية سبيله من اختصاص القضاء.
وصدرت مذكرة توقيف ضد هذا الكندي الملاحق الذي قد يحاول اللجوء الى جمهورية شمال قبرص التركية التي لا تخضع لرقابة دولية ولا ترتبط بأي معاهدة تسليم مع بلدان اخرى بسبب وضعها كدولة معلنة من جانب واحد وتعترف بها تركيا وحدها.
وقال متحدث باسم الشرطة انها وجهت دعوة الى الشهود للادلاء بافاداتهم، ووزعت صورة لهذا الرجل المطلوب ذي العينين الزرقاوين والشاربين الاشيبين.
وعنونت صحيفة "سايبرس ميل" الناطقة باللغة الانكليزية "قبرص: تجسس غير محدود"، مؤكدة ان الجزيرة "منصة تقليدية لعملاء ينشطون في العالم العربي والاتحاد السوفياتي السابق والولايات المتحدة وبريطانيا".
وتقطن في قبرص، الكائنة شرق البحر المتوسط، جالية روسية كبيرة، وتقيم السلطات القبرصية علاقات جيدة مع موسكو.
وكان روبرت ميتسوس اعتقل الثلاثاء في مطار لارنكا بينما كان يستعد للسفر الى بودابست. وقد افرج عنه في اليوم نفسه مقابل كفالة بقيمة 26 الفا و500 يورو، في انتظار احتمال تسليمه الى الولايات المتحدة.
وكانت واشنطن تلاحقه بتهمة التجسس لحساب روسيا وتبييض 40 الف دولار (32 الفا و800 يورو).
واصدر القاضي امرا بوضعه تحت الرقابة القضائية معتبرا ان امكانات فراره ضعيفة.
لكن ميتسوس لم يحضر مساء الاربعاء الى مركز شرطة لارنكا كما كان يفترض به ان يفعل.
واعلنت السلطات الاميركية الاثنين اعتقال عشرة اشخاص يشتبه في قيامهم بالتجسس على اوساط صانعي السياسة الاميركية لحساب روسيا، موضحة ان شخصا حادي عشر هارب.
وقد يحكم على هؤلاء الاشخاص الملاحقين بتهمة التجسس، وعلى تسعة منهم بتهمة تبييض الاموال، بالسجن 25 عاما.
ووصل ميتسوس في 17 حزيران/يونيو الى قبرص. ونقلت الانتربول مذكرة حمراء الى السلطات القبرصية في 26 حزيران/يونيو.
وذكرت صحيفة "سايبرس ميل" ان موظف الاستقبال في الفندق الذي نزل فيه ميتسوس في لارنكا، قال ان امرأة جذابة شقراء" كانت ترافق هذا الكندي، وان كليهما كانا يتصرفان تصرف سائحين عاديين، ويذهبان خصوصا الى الشاطىء.
وقد اربكت قضية التجسس هذه روسيا والولايات المتحدة اللتين اصدرتا بيانات اكدت ان الانفراج الذي تشهده علاقاتهما لا يواجه اي انتكاسة وانه لن يتم ابعاد اي دبلوماسي روسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.