علي لعريض: بعض الأحزاب صادرت دور رئيس الحكومة واشترطت المحاصصة قبل البرنامج    الدولة تنظر لنا: تأسيسا للعلاقة بين القصرين والمركز    صدور الأمر بالرائد الرسمي: قريبا فتح 140 صيدلية جديدة    توننداكس يتراجع بنسبة 3،03 بالمائة خلال 9 اشهر    برمجة قطار جديد ينطلق من محطة حمام الأنف في اتّجاه تونس    صفاقس ضبط شاحنة بصدد بيع 25 طنّا من السميد لإحدى المداجن    برنامج تصفيات كأس امم إفريقيا 2021    خلال الجلسة العامة التقييمية للنجم السّاحلي : فائض مالي ب883 ألف دينار    نادي منزل بوزلفة .. الفوز مع المدرب رياض النابلي    تحذير جديد من رياح قوية وامطار مصحوبة بالبرد انطلاقا من الليلة في عدد من المناطق    حجز أطنان من البطاطا المسرطنة مهرّبة من الجزائر    ''كوجينة جنّات والورقة الي بين سليمان وزينب''.. خفايا شوفلي حل بقلم حاتم بلحاج    يهم المولعين بها في تونس: سلسلة «الكابتن ماجد» تعود في نسخة متطورة    إقبال كبير من نجوم عربية على زيارة تونس بعد المسلسل العربي الضخم «ممالك النار»    العاصمة: ايقاف عناصر عصابة سرقوا 300 مليون في سطو مُسلح على محل تجاري    تقنية طبية تعيد شابًا إلى الحياة بعد إصابته بسكتة قلبية مفاجئة    في قرطاج: القبض على شاب بصدد ترويج الكوكايين على متن سيارة    كونتي يتلقى تهديداً بالقتل…إدارة الإنتر توضح    بالأسماء والمهام: التعيينات الجديدة بديوان رئيس الجمهورية    عميد المحامين :العلاقة بين المحامين والقضاة طيبة    بعد تألقهم في مونديال ذوي الهمم.. وزيرة الرياضة تستقبل المنتخب الوطني    فرنسا.. عنف وتخريب في الذكرى الأولى للسترات الصفر    المظاهرات تجتاح مدنا إيرانية كبرى.. والأمن يستعمل الغاز المسيل للدموع والرصاص    بية الزردي: كلاي بي بي دجي مصيبة على أولادنا هتك لي عرضي بسلاح رخيص    سوسة: العثور على جثة رضيع حديث الولادة بأحد المصانع    أول معرض للمياه المعالجة ينتظم في تونس من 20 إلى 22 نوفمبر 2019    من لقاء ليبيا: الأولى لعبد النور 965 يوما.. الخاوي يفتتح عداده التهديفي.. ولأول مرة يغيب المحليون عن تشكيلة النسور    أشهر تأخير قبل دخول حقل نوارة للغاز الطبيعي حيز الاستغلال    قفصة.. حجز أكثر من طن من المواد والأسمدة الفلاحية    منظمة: الحكومة لم تصدر سوى 10 أوامر تتعلق بمجلة الجماعات المحلية    الدورة الخامسة لمعرض هدايا الصناعات التقليدية فرصة لترويج منتوجات الحرفيين    منذر الكبيّر.. انتصارنا على ليبيا رسالة قوية لمنافسينا    الديوان الملكي السعودي ينعي أميرا من الأسرة الحاكمة    العدوان الاسرائيلي على غزّة: المنظمة الشغيلة تدعو الحكومة بعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن    تونس العاصمة/ إيقاف 10 أشخاص مفتش عنهم في حملة أمنية بباب بحر    تفاعلا مع السياسة، مطعم في صفاقس يقدم ''مقرونة كذابة'' و ''حمام محشي'' بسعر ''رخيص جدا ''    توقعات الأبراج ليوم السبت 16 نوفمبر 2019    نابل/وفاة شخص واصابة آخر في حادث مرور مروع بين قرمبالية وسليمان    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم السبت 16 نوفمبر    ملتقى بئربورقبة.. مباراة اليوم أمام المرازقة من أجل تأكيد النتائج الإيجابية    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    اتحاد الشغل يطالب بتشديد الحصار على التسرب الصهيوني إلى تونس.. وسن قانون يجرم التطبيع    محمد عبو: لا يحق لأي كان أن يجعل التيار مُبررا لاختياراته.. والكذب يجعل صاحبه منبوذا...    قفصة.. انطلاق الأيام الطبية محمود بن ناصر بمشاركة 100 طبيب    غدا بمسرح الأوبرا ..حفل موسيقى الباروك «Une nuit à la cour»    عائشة بيار «إذاعة صفاقس» : تونس اليوم بعد الانتخابات تكتب تاريخا جديدا    القيروان .. مداهمة محل عشوائي لتعليب الزيت المدعم    أمريكا تدعو حفتر إلى وقف هجومه على طرابلس وتحذر من تدخل روسيا    قتلى في انفجار وسط بغداد.. ومطالب "إسقاط النظام" مُستمرة    صفاقس ..حجز كوابل كهربائية وأدوية حيوانات جزائرية    بطاقة فنان متميز تثير جدلا بين الفنانين و مدير ادارة الموسيقى يتساءل... .لماذا لا نريد التميز ؟    طرق الوقاية وعلاج إحمرار العين عند الأطفال    قشور الموز تخفض الوزن    القرقوري لعبير موسى: اللي رضع حليب العبودية .. عادي برشة باش يحرقو حليب الحرية    متابعة/ «سناء» بعد أن أبهرت التونسيين بصوتها مع جعفر القاسمي تكشف ما تعرضت له من عائلتها    ماذا بقي لمعاهد تعليم اللغات…؟: غوغل تطلق ميزة تساعد على نطق الكلمات بشكل صحيح    الاحتكار ضار بالاقتصاد والمجتمع    الاحتكار إضرار بحاجة الناس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





امم افريقيا 2012: اختبار صعب أمام المنتخبات العربية
نشر في الحوار نت يوم 10 - 10 - 2010

سيكون الخطأ ممنوعا على ممثلي عرب افريقيا خصوصا المغرب والجزائر وتونس ومصر حاملة اللقب في الجولة الثانية من تصفيات كأس امم افريقيا لكرة القدم التي تستضيف غينيا الاستوائية والغابون نهائياتها عام 2012.

وكانت المنتخبات الاربعة حققت نتائج مخيبة في الجولة الاولى بسقوطها جميعها في فخ التعادل على ارضها: المغرب امام جمهورية افريقيا الوسطى صفر-صفر، والجزائر امام تنزانيا 1-1 ضمن المجموعة الرابعة، وتونس امام مالاوي 2-2 في الجولة الرابعة للمجموعة الحادية عشرة، ومصر امام سيراليون 1-1 ضمن المجموعة السابعة.

وحدهما المنتخبان الليبي والسوداني حققا نتيجتين ايجابيتين، الاول بعودته بتعادل ثمين من موزامبيق صفر-صفر في المجموعة الثالثة، والثاني بفوزه على ضيفته الكونغو 2-صفر ضمن المجموعة التاسعة، فيما منيت جزر القمر بخسارة مذلة امام زامبيا صفر-4 ضمن المجموعة الثالثة.
وتنتظر منتخبات المغرب والجزائر وتونس ومصر اختبارات لا تخلو من صعوبة خارج قواعدها في الجولة الثانية والتي ستحاول من خلالها تعويض ما فاتها في الجولة السابقة، حيث يحل "اسود الاطلس" ضيوفا على تنزانيا، و"محاربو الصحراء" على جمهورية افريقيا الوسطى، و"نسور قرطاج" على توغو، و"الفراعنة" على النيجر.

وتملك المنتخبات الاربعة الاسلحة اللازمة لتدارك الموقف وتصحيح الاخطاء والعودة بنتائج ايجابية تنعش امالها في التأهل الى النهائيات خصوصا وان متصدري المجموعات وحدهم يتأهلون الى نسخة الغابون وغينيا الاستوائية بالاضافة الى صاحبي افضل مركز ثان في المجموعات ال11 من التصفيات.

ويعاني المنتخب المغربي من غياب مدربه البلجيكي اريك غيريتس المرتبط مع الهلال السعودي في مسابقة دوري ابطال اسيا حيث بلغ دور الاربعة، وينوب عنه الفرنسي دومينيك كوبرلي الذي لا يلق استحسانا من الجمهور المغربي لقلة خبرته في المجال التدريبي والتي اتضحت جليا من خلال الاداء المتواضع امام جمهورية افريقيا الوسطى المصنف 202 عالميا.

ويغيب عن اسود الاطلس مهاجم اريس سالونيك اليوناني نبيل الزهر والمدافع هشام المحدوفي بسبب الاصابة، بيد ان المغاربة يعولون على نجمي خط الهجوم مروان الشماخ (ارسنال الانكليزي) ومنير الحمداوي (اياكس امستردام) بعد تألقهم مع فريقيهما في مسابقة دوري ابطال اوروبا وهزهما للشباك في مبارتهما مع بارتيزان بلغراد الصربي وميلان الايطالي.

من جهته، يخوض المنتخب الجزائري مباراته الاولى بقيادة مدربه الجديد عبد الحق بن شيخة خليفة رابح سعدان الذي استقال من منصبه عقب التعادل امام تنزانيا في الجولة الاولى.

وشدد مدافع فولهام الانكليزي رفيق حليش على ان "جميع اللاعبين واعون بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم خصوصا بعد العثرة امام تنزانيا"، مضيفا "سنذهب الى بانغي من اجل تحقيق الفوز، وسنبذل كل ما في وسعنا من اجل ذلك".
وتبقى مهمة تونس الاصعب بين منتخبات شمال افريقيا لانها ستحل ضيفة على توغو.

وخيبت تونس الامال في مبارياتها الثلاث الاولى حيث اكتفت بفوز واحد على مضيفتها تشاد 3-1، وخسرت على ارضها امام بوتسوانا صفر-1 وتعادلت مع ضيفتها مالاوي 2-2.

وتحتل تونس المركز الثاني برصيد 4 نقاط بفارق 6 نقاط خلف بوتسوانا المتصدرة والتي لن تخوض غمار الجولة الخامسة لان المجموعة تضم 5 منتخبات، وهي المجموعة الوحيدة التي يتأهل عنها المتصدر ووصيفه مباشرة الى النهائيات.

ويدرك المنتخب التونسي جيدا ان اي تعثر سيضعف اماله في التواجد في العرس القاري وقد يطيح برأس مدربه الفرنسي برتران مارشان، خصوصا وان تونس تواجه خطرا كبيرا في المركز الثاني من قبل مالاوي الثالثة برصيد 3 نقاط والتي تخوض اختبارا سهلا امام ضيفتها تشاد صاحبة المركز الاخير برصيد نقطة واحدة.

اما الفراعنة، فمطالبون بالفوز على النيجر صاحبة المركز الاخير لانتزاع المركز الاول من جنوب افريقيا التي تحل ضيفة على سيراليون.

وغالبا ما يخوض المنتخب المصري مباريات رائعة ويحقق نتائج جيدة خارج قواعده حيث يتخلص من الضغط النفسي الذي يعانيه لاعبوه على ملعب القاهرة والدليل تتويجه باللقب القاري في النسختين الاخيرتين في غانا وانغولا، وهو ما يطمح اليه عندما يواجه النيجر المتواضعة وصاحبة المركز الاخير.

ويعود الى تشكيلة الفراعنة مهاجم الزمالك عمرو زكي الذي سيشكل قوة ضاربة في خط الهجوم الى جانب محمد ابو تريكة، فيما يغيب القائد احمد حسن والمهاجم عماد متعب بسبب الاصابة.

وتنتظر السودان رحلة صعبة الى غانا لمواجهة وصيفة بطلة النسخة الاخيرة وصاحبة الدور ربع النهائي في نهائيات كأس العالم الاخيرة في جنوب افريقيا.

ويدرك السودان جيدا صعوبة مهمته في العاصمة اكرا خصوصا وان المنتخب الغاني تفوق عليه في مواجهتيهما في تصفيات النسخة الاخيرة عندما تغلب عليه بنتيجة واحدة 2-صفر ذهابا وايابا.

وفي المجموعة ذاتها، تلعب الكونغو مع سوازيلاند التي منيت بخسارة مذلة امام ضيفتها غانا صفر-3 في الجولة الاولى.

وتسعى ليبيا الى استغلال عاملي الارض والجمهور للتغلب على زامبيا متصدرة المجموعة الثالثة.

وتعول ليبيا كثيرا على التصفيات لحجز بطاقتها الى النهائيات خصوصا وانها ستستضيف نسخة 2013، وبالتالي تأمل في ضمان تواجدها في الغابون وغينيا الاستوائية، لكن المهمة لن تكون سهلة امام زامبيا التي كانت قاب قوسين او ادنى من بلوغ دور الاربعة لنسخة انغولا 2010 لولا خروجها بركلات الترجيح على يد نيجيريا.

وفي المجموعة ذاتها، تلعب جزر القمر مع موزامبيق في مباراة سهلة نسبيا للضيوف.

وتبدو الفرصة مواتية امام الكاميرون والسنغال لتحقيق الفوز الثاني على التوالي في المجموعة الخامسة عندما تستضيف الاولى الكونغو الديموقراطية، والثانية موريشيوس، والامر ذاته بالنسبة الى ساحل العاج متصدرة المجموعة الثامنة عندما تحل ضيفة على بوروندي.

وتبدأ بوركينا فاسو مشوارها في التصفيات بمواجهة غامبيا المتصدرة. وكانت بوركينا فاسو اعفيت من خوض الجولة الاولى بسبب انسحاب موريتانيا من المجموعة السادسة، فيما تغلب غامبيا على على ناميبيا 3-1.

وفي باقي المباريات، تلعب رواندا مع بنين (المجموعة التاسعة)، ومالي مع ليبيريا، وزيمبابوي مع الرأس الاخضر (الاولى)، وانغولا مع غينيا بيساو، وكينيا مع اوغندا (العاشرة)، ومدغشقر مع اثيوبيا ضمن المجموعة الثانية التي ستحرم نيجيريا من خوض مباراتها امام غينيا بسبب تجميد عضويتها من قبل الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بسبب التدخل الحكومة في شؤونه.

وجاء القرار عقب سلسلة الأحداث الأخيرة التي شهدها الاتحاد النيجيري، حيث تم إصدار حكم قضائي يمنع الأعضاء المنتخبين للجنته التنفيذية من ممارسة مهامهم وصلاحياتهم، وتجريد أمينه العام بالوكالة من منصبه بناء على توصيات اللجنة الوطنية للرياضات. كما قرر وزير الرياضة أن ينطلق الدوري النيجيري دون نزول أي ناد من الموسم الماضي، فضلا عن استحالة عمل اللجنة التنفيذية الحالية بشكل لائق في ظل هذه التدخلات.

واوضحت لجنة الطوارىء ان تعليق عضوية الاتحاد النيجيري لكرة القدم سيستمر حتى يتم إبطال الحكم القضائي وضمان إمكانية عودة أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد إلى مزاولة عملهم دون أي تدخل.

وتابعت انه خلال مدة تعليق العضوية، فإن الاتحاد النيجيري لن يكون ممثلا في أي بطولة إقليمية أو قارية أو دولية، بما في ذلك مسابقات الأندية سواء كانت ودية أو ضمن بطولة رسمية، مشيرة الى ان كلا من الاتحاد النيجيري لكرة القدم وأعضاؤه ومسؤولوه سيحرمون من الاستفادة من أي برنامج إنمائي أو دورة تكوينية أو تدريبية تحت إشراف الاتحادين الدولي والافريقي ما دامت عضوية الاتحاد قيد التعليق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.