محتجون في بورتلاند الأمريكية يهاجمون مركزا للشرطة    القيروان: نتائج سلبية ل 77 شخصا من المخالطين لمصاب بكورونا    سليانة: القبض على 3 أشخاص أحدهم حوّل منزله إلى ورشة لصنع بنادق الصيد    إيطاليا تسجل أكبر قفزة بإصابات كورونا منذ شهر ماي    بعد الريال: جوفنتس يغادر دوري أبطال اوروبا    بنزرت: تواصل حريق جبل الناظور بغار الملح وتفعيل المخطط الجهوي لتنظيم النجدة ومجابهة الكوارث    ترجيح تسجيل أول لقاح روسي لفيروس كورونا في العالم الأسبوع المقبل بناء على نتائج الفحص    أعلام من الجهات ... أبو يعقوب يوسف الدهماني.. .علامة وفقيه وقدوة في العمل والاجتهاد بإفريقية    سليانة: الاحتفاظ بثلاثة أشخاص أحدهم حوّل منزله إلى ورشة لصنع بنادق صيد تقليدية    6 أفلام قصيرة عن أيام قرطاج السينمائية في افتتاحها    «النّفس» لفرقة مدينة تونس في الحمامات    رفراف: حريق جبل الناظور...تفاصيل ما جرى    هيئة المحامين تدعو منظوريها إلى مقاطعة الحضور أمام باحث البداية لمدة 15 يوما    رابطة الأبطال.. الريال وجوفنتوس يغادران المسابقة    البرلمان: أحمد المشرقي خلفا للحبيب خذر    قابس: وصول شحنات من الفسفاط إلى معامل المجمع الكيميائي التونسي    قرطاج ...رفضت مرافقته إلى منزلهما ...يغرس سكينا في بطن زوجته    فؤاد المبزع ينصح المشيشي بتكوين حكومة إنجاز تشرك أكثر ما يمكن من العنصر النسائي    باكالوريا 2020 .. 44 % نسبة النجاح في دورة المراقبة    حركة النضال الوطني تتضامن مع لبنان    تراجع التضخم الى 5.7 بالمائة    تخربيشة: أموال الدولة كثيرة فلا خوف عليكم من فقر ...    قتلى وجرحى في تحطم طائرة قادمة من الإمارات لدى هبوطها جنوب الهند    الصافي سعيد: المثقّف المغترب في صحراء البرلمان التونسي    يوسف المساكني : واثق في قدرة الدحيل على استعادة دوري نجوم قطر    ليفربول يهيمن على قائمة المرشحين لجائزة لاعب الموسم في البريميرليغ    سرقة منزل رئيس الأهلي المصري    وزير السياحة: مشاغل القطاع السياحي بدأت في الانفراج    حقيبة القش تعود من جديد    الهوارية: فرقة فنية نسائية تغني في عيد المرأة وألعاب عملاقة للاطفال    وزارة الصحة.. 14 حالة إصابة جديدة بكورونا    في مهرجان بنزرت: كوثر الباردي وجلال السعدي عاملين "جو" مع الجمهور (كل الصور)    جماهير الترجي الرياضي التونسي تجبر قناة الوطنية على نقل مباراة بنقردان و الترجي    "الهايكا" تجيز العمل لخمس عشرة إذاعة جمعياتية    بنك "جي بي مورغان" الأمريكي يحذّر من انهيار الدّينار وانكماش غير مسبوق للاقتصاد التّونسي    وزير التجارة يفتتح اليوم الدورة 41 لمعرض سوسة الدولي    التلفزة الوطنية تنقل مباراة اتحاد بنقردان والترجي    بني خيار.. تنظم مصيف الكتاب تحت شعار "صائفتي تفوح كتبا "    وجّه رسائل إلى منظمة دولية: إيقاف شخص ادّعى تنفيذ عمليات ارهابية    تونس تنظم منتدى دولي حول أهداف التنمية المستدامة    رمزي جرمود (مدرب اتحاد بن قردان) ل«الشروق»..تعلّمت الكثير من القادري ولا نخشى الترجي    وزير السياحة: لم نسجّل أي إصابة بكورونا في صفوف السياح    القبض على 10 أشخاص من أبرز منظمي عمليات اجتياز الحدود البحرية خلسة    جندوبة : 7 بطاقات إيداع بالسجن إثر الحريق بالمركّب الفلاحي    ضربة موجعة جديدة للنّادي الصفاقسي    تراجع ب 30 بالمائة في قطاع الأقمشة والملابس الجاهزة بسبب أزمة كورونا    في باردو .. محاصرة تاجر آثار كان بصدد بيع تمثال يعود للحقبة الرومانية    195 عملية حجز و83 إزالة فوريّة حصيلة حملات الشرطة البلدية    شهيرات تونس ..زينب بنت عبد الله بن عمر ..قدمت مع العبادلة السبعة وشهدت معركة سبيطلة    تجديد الفكر الإسلامي ... المفكّر محمّد الطالبي والحجّ(8 من 24)    توقعات الأبراج ليوم الجمعة 7 أوت    العباسي: لا إشكال في خلاص الرواتب    اليوم: انطلاق موسم الصولد    أسعار النفط ترتفع الى أعلى سعر لها منذ 5 أشهر    طقس اليوم: سحب قليلة بأغلب المناطق    انهيار مبنى من 5 طوابق في مصر..    سوسة: ارتفاع عدد الإصابات المحلية بكورونا    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غارة على طرابلس ومعارك بمصراتة
نشر في الحوار نت يوم 10 - 05 - 2011

دوت في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء أصوات انفجارات في العاصمة الليبية طرابلس يعتقد أنها ناجمة عن هجوم لحلف الناتو على مجمع للعقيد معمر القذافي هو الثاني على المدينة خلال أسبوع.
وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن أربعة انفجارات هزت العاصمة طرابلس في الساعة الثانية فجرا بالتوقيت المحلي تلاها انفجاران آخران وسط تصاعد لسحب الدخان من موقع قريب من التلفزيون الحكومي ووكالة الأنباء الليبية.
تأتي هذه الانفجارات بعد يوم من تصريح لأمين عام الناتو أندريس فوغ راسموسن قال فيه إن الوقت يمضى وإن على العقيد معمر القذافي أن يدرك عاجلا أم آجلا أنه لا مستقبل لنظامه.
وبينما تضاربت الأنباء بشأن ما إن كان الهجوم نجم عن غارة جوية أو قصف صاروخي؟ قالت السلطات الليبية إن الغارة دمرت بالكامل مبنى حكوميا يضم اللجنة العليا للأطفال وسط تأكيدات مسؤولين ليبيين أن ذات المبنى كان قد أصيب بأضرار خلال ضربات نفذها حلف ناتو في 30 أبريل/نيسان الماضي.
ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين ليبيين قولهم إن أربعة أطفال أصيبوا جراء الزجاج المتطاير وصفت إصابات اثنين منهم بالبالغة. وعرض المسؤولون على صحفيين أجانب أضرارا لحقت بزجاج أحد المستشفيات قائلين إن ذلك نجم عن الغارة الصاروخية للناتو.
وقال المسؤولون إن الغارة التي أطلق فيها صاروخ حصلت فجر الثلاثاء واستهدف فيها المبنى فيما شوهد برجا اتصالات على مقربة منه دون أن يصابا بأضرار.
في هذه الأثناء ظهر مؤشر على انتقال أنشطة الثوار إلى طرابلس حيث نقل مراسل الجزيرة عن مصادر في العاصمة الليبية أن الثوار تمكنوا من رفع علم الاستقلال على قاعدة معيتيقة الجوية في العاصمة.
وكانت وكالة رويترز للأنباء قد نقلت عن صحيفة ليبية معارضة وقوع مواجهات بين الثوار وكتائب القذافي في أحياء من العاصمة.
انتفاضة طرابلس
ونقلت صحيفة برنيق المعارضة عن شهود عيان قولهم إن معارضين ليبيين يقودون انتفاضة في ضواحي طرابلس، بعد أن زودهم ضباط من أجهزة الأمن انضموا إلى المعارضة بأسلحة خفيفة.
ولم يتسن التأكد من مصدر مستقل من التقرير الذي نقل عن شهود عيان قولهم إن انتفاضة واسعة النطاق مناهضة لحكم العقيد الليبي تجري في ضواحي طرابلس، وقالت إن المحتجين يستعدون للتوجه نحو وسط المدينة.
وعلى جبهة مصراتة قال متحدث باسم الثوار إن اشتباكات عنيفة تدور حاليا بين كتائب القذافي والثوار قرب مطار المدينة التي يسيطر عليها الثوار في غربي ليبيا، كما شن حلف شمال الأطلسي (ناتو) غارات شرقي المدينة.
وقال متحدث باسم الثوار يدعى أحمد حسن إنهم تمكنوا من "تحرير" مناطق جنوبي وشرقي مصراتة وقتلوا عددا من أفراد كتائب القذافي واستولوا على بعض الذخائ، مضيفا أن ثمانية ثوار ومدنيين أصيبوا بجروح.
وكانت كتائب القذافي واصلت قصفها العنيف لمصراتة. وتركز القصف -الذي استخدمت فيه الكتائب الدبابات وصواريخ غراد- على الأحياء السكنية بالمدينة كرد فعل على ما تكبدته من خسائر على أيدي الثوار في المعارك الأخيرة بين الطرفين.
من جهته ذكر التلفزيون الليبي أن سفنا حربية تابعة لقوات حلف الناتو قصفت أهدافا عسكرية ومدنية في مدينتي مصراتة وزليطن. وقال التلفزيون نقلا عن متحدث عسكري إن الهجمات أسفرت عن وقوع ضحايا وأضرار مادية.
قرب أجدابيا
وتشهد منطقة الجبل الغربي تصاعدا في حدة القتال بين الثوار وكتائب القذافي. كما تجددت الاشتباكات بين الكتائب والثوار في منطقة الأربعين، الواقعة بين أجدابيا والبريقة، بعد نحو عشرين يوما من الهدوء الذي شهدته المنطقة.
وذكر متحدث باسم الثوار أن مقاتليه قتلوا 57 من قوات القذافي ودمروا 17 عربة في معركة شرسة وقعت غربي مدينة أجدابيا.
وأشار مراسل الجزيرة صلاح حسن إلى أن الناتو طلب من الثوار التراجع عن الخطوط الأمامية بهدف استهداف قوات الكتائب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.