الإفراج عن المندوب الجهوي للتربية بسيدي بوزيد    القضاء البريطاني ينظر في استئناف حكم عدم تسليم أسانج لواشنطن    قضية تدليس شهائد علمية بسيدي بوزيد: إصدار 4 بطاقات إيداع بالسجن    حادثة الإعتداء على طفل في روضة أطفال.. غلق الفضاء والاحتفاظ بصاحبته وإجراءات أخرى..    كرة قدم: مواعيد الجولات الثلاث الأخيرة من مرحلة الذهاب للمحترفة الأولى    بورصة تونس تقفل حصة الثلاثاء على منحى سلبي    أمطار هامة وعامة .. ارتياح الفلاحين وتحسّن مزاج التونسيين    رسمي: منصف الكشو رئيسا لمحكمة التعقيب خلفا للبشير العكرمي    تحسّن العائدات السياحية بنسبة 7 بالمائة إلى حدود 20 أكتوبر 2021    سيدي بوزيد .. العثور على جثة إطار تابع للقباضةالمالية    حالة وفاة واحدة و150 إصابة جديدة بالفيروس التاجي خلال يوم واحد    الداخلية تكشف عن ملابسات وفاة عون حرس ببن قردان    الرئيس الأمريكي يعترض على مشروع اسرائيلي استيطاني جديد    المخرج الصربي إمير كوستوريتسا رئيسا للجنة تحكيم المسابقة الدولية بمهرجان القاهرة السينمائي    فيلم "مجنون فرح" لليلى بوزيد يتحصل على الجواد البرونزي بمهرجان "فيسباكو" بواغادوغو    عاجل: تفاصيل جديدة عن اطلاق سراح نبيل وغازي القروي..    البطل الأولمبي أيوب الحفناوي يحزر ذهبيته الثانية في البطولة العربية للسباحة    قرعة كأس الكونفدرالية تسفر عن مواجهات قوية للأندية العربية    الاطاحة بمنحرف روّع تلاميذ المدرسة الاعدادية بالمروج    وفاة عون أمن وإصابة اخرين إثر إنقلاب سيارة أمنية    احباط محاولة تهريب اكثر من 3 كلغ من مادة القنب الهندي بمطار تونس قرطاج    تصفيات مونديال قطر: الاتحاد الافريقي يحدد يومي 13 و16 نوفمبر لاجراء اللقاءين الاخيرين للمنتخب التونسي في المجموعة الثانية    الرابطة المحترفة 1 : قمة في رادس بين الترجي والصفاقسي و اخرى في حمام سوسة بين النجم والافريقي    ياسين العياري:" أزمة خبز في الأفق"    الإحتفاظ بسمير الطيّب وسبعة مسؤولين بوزارة الفلاحة    سوسة: 30 ألف دينار... في حاوية للقمامة    عبد اللطيف المكّي ينتقد نجلاء بودن بسبب خطأ لغوي    القصرين: اندلاع حريق بمقر التضامن الاجتماعي    نقابة الفلاحين بالمهدية ترفض تحديد سعر البيض    رئيس لجنة الحجر الصحي يحذر من ظهور متحور فرعي لسلاسة دلتا    هام: وسائل النقل غير معنيّة بجواز التلقيح    سامسونج للإلكترونيات تعزز قيمة علامتها التجارية من خلال تصنيفها ضمن أفضل خمس علامات تجارية    بطولة الرابطة المحترفة الثانية تنطلق يوم 13 نوفمبر وسحب الروزنامة يوم الجمعة    بعد عملية زراعة كلية خنزير في جسم إنسان: الأزهر يحسم الجدل    القبض على شخص محلّ 02 مناشير تفتيش وصادرة في شأنه أحكام تقضي بسجنه لمدة 12 سنة    الشريط السينمائي «مجنون فرح» لليلى بوزيد سؤال الجسد ... والهوية!    يبيع زوجته لمسن لشراء هاتف ذكي..!    الكاف: تسجيل حالة وفاة واصابتين جديدتين بفيروس "كورونا"    جرة قلم: ألا في الفتنة ساقطون    مفتي الجمهورية: الواجب الديني والدنيوي حماية المجتمع من الفساد    أولا وأخيرا / مباشرة من باجة    قرعة دور المجموعات لرابطة ابطال افريقيا: الترجي في المستوى الاول والنجم الساحلي في الثاني    الكاف...كميات متواضعة من الأمطار تعطّل سير القطارات في الاتجاهين.. الحرفاء غاضبون والنقابة تطالب وزير النقل بالتدخل    نوايا التصويت قيس سعيّد في الرئاسية و الدستوري الحرفي التشريعية …والنهضة فقدت الكثير    جلسة طارئة لمجلس الأمن بخصوص الاوضاع في السودان    بعد تربعه على عرش أفضل هدافي إفريقيا...ليفربول يطلق لقب «الامبراطور» على صلاح    مع الشروق.. أزمة حادّة في السودان    حالة الطقس ليوم الثلاثاء 27 اكتوبر 2021    توزر: «واحة المبدعين» برنامج إذاعي محلّي لتكريم المبدعين من التّلاميذ والمربين    وزارة الصحة: تطعيم 54687 شخصا ضد كورونا    بالأرقام: نسبة امتلاء سدود البلاد إلى حدود اليوم    مفتي الجمهورية يصدر بيانا بشأن الفساد    القيروان: افتتاح موسم جني وتحويل الزيتون    البرمجة الكاملة للدورة 32 لأيّام قرطاج السينمائيّة    عاجل: حريق في مصنع للأجبان بمنزل تميم    فيديو/ "كمال الزغباني المتوغل".. مداخلة لسيلم دولة في حفلة الحياة    صور/ تونس تُحيي اليوم الذكرى 194 لإنشاء العلم الوطني    التلفزة التونسية تتوج بثلاث جوائز في المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



و يسألونك عن المحيض
نشر في الحوار نت يوم 22 - 06 - 2011


مروة برهان
" الحَيْض " فى اللغة يطلق على السَيلان , يقال : حاض الوادى ٳذا سال منه الماء و حاضت الحديقة ٳذا سال الماء من جوانبها أما معناه فى اصطلاح الفقهاء فهو ما يَلْفِظُهْ رَحِمُ المرأة من دمٍ فى أيامٍ معدودات .. يرى كثير من العلماء أن وقت نزول الحَيْض من رَحِم المرأة لا يحصل ٳلا عندما تصل ٳلى سن البلوغ و هو يختلف باختلاف طبيعة كل أنثى و البيئة التى تعيش فيها فقد يحدث للأنثى فى سن الثانية عشرة أو الثالثة عشرة أو الرابعة عشرة ٳلا أن العلماء أجمعوا على أن دم الحيض لا يأتى للأنثى قبل بلوغها تسع سنين فاذا رأت الدم قبل ذلك فليس دم حيض .. و يعاود الحيض المرأة فى كل شهر و قد ينقطع ٳذا بلغت سن اليأس .. العلماء قالوا ٳنه ينقطع فى العادة و المرأة فى سن الخمسين أو قبل ذلك أو بعد ذلك حسب صحة و طبيعة كل امرأة .
لدم الحيض كما يقول أهل الاختصاص ألوان متنوعة :
أ – منها السَّواد .
ب – الحُمْرة لأنها أصل لون الدم .
ت – الصُّفْرَة و هو ما تراه المرأة من اصفرار يقرب من لون الصديد .
ث – الكُدْرَة و هى اللون المتوسط بين لون البياض و السواد .
لم يتفق الفقهاء على أقل مدة للحيض أو على أكثر مدة .. الأحناف يرون أن أقل مدة للحيض ثلاثة أيام و أكثر مدة له عشرة أيام / المالكية قالوا : لا حد لأقل مدة الحيض فقد يحدث الحيض بدفقة واحدة تخرج من رحم المرأة و أكثر مدة له خمسة عشر يوماً / الشافعية و الحنابلة قالوا : أقل مدة الحيض يوم و ليلة و أكثر مدة له خمسة عشر يوماً .. و الذى عليه المحققون من العلماء : أنه لم يأت لتقدير مدة الحيض فى قلتها و كثرتها دليل يعتمد عليه شرعاً و ما قاله الفقهاء فى ذلك من اجتهادهم على حسب عصورهم .
اتفق الفقهاء على أنه ليس هناك مدة معينة لأكثر مدة الطهر بين الحيضتين و اختلفوا فى أقل المدة الخاصة بالطهر بين الحيضتين .. قال الأحناف و الشافعية أن أقل مدة الطهر بين الحيضتين خمسة عشر يوماً / قال المالكية أقل مدة عشرة أيام و فى رواية خمسة عشر يوماً أو سبعة عشر يوماً / قال الحنابلة : أقل مدة الطهر بين الحيضتين ثلاثة عشر يوماً .
أما النِفَاس هو الدم الذى يخرج من المرأة مع الولادة أو عَقِبها و قلما ينزل منها دم قبل الولادة و ما نزل قبلها فهو دم استحاضة لا يمنعها الصوم و الصلاة و قد ينزل الطفل بغير دم فتغتسل النفساء عقب الولادة و تصلى و تصوم و اذا كان المولود سِقْطاً فالدم الخارج من المرأة بعده يدخل فى حكم النفاس ما دام قد ظهرت بعض ملامح تكوينه و خِلْقَته .. المرأة التى تلد توأمين يحتسب نفاسها بعد نزول الأول .. اتفق العلماء على أن مدة النفاس لا حد لأقلها , فاذا وضَعت المرأة مولودها و انقطع الدم عقب الولادة أو حصلت الولادة دون دم فعلى المرأة فى هاتين الحالتين أن تفعل ما يفعله الطاهرات من أداء العبادات و غيرها و يعتبر النفاس بالنسبة لها قد انتهى .. أما أكثر مدة النفاس فهى أربعون يوماً عند جمهور الفقهاء ففى الصحيحين عن أم سلمة رضى الله عنها أنها قالت : " كانت النُّفَساء تجلس على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم أربعين يوماً " أى تبقى دون أداء الصلاة أو الصيام هذه المدة و فى ذلك عدة آراء :
قال المالكية ٳن أكثر مدة النفاس ستون يوماً / الشافعية يقولون غالبه أربعون يوماً و أكثره ستون يوماً .
يَحرُم على الحائض أو النفساء أداء الصوم أو الصلاة فان صامت ٳحداهما فرضاً أو نفلاً لا ينعقد صيامها و كذلك ٳن صلت ٳحداهما فرضاً أو نفلاً لا تصح صلاتها .. و يجب على كل منهما أن تقضى ما فاتها فى أيام الحيض أو النفاس من صوم رمضان أما ما فاتها من صلاة فانه لا يجب عليه قضاؤها و ذلك لأن الصلاة تتكرر فى كل يوم فيصعب قضاؤها و الله تعالى قد رفع الحرج و المشقة عن عباده أما الصوم فلا مشقة فى قضائه لأنه يحدث فى العام مرة واحدة و فى الصحيحين عن امرأة تسمى مُعاَذَة قالت : سألتُ عائشة رضى الله عنها فقلتُ لها : ما بالُ الحائضِ تَقضى الصوم و لا تقضى الصَّلاة ؟ فقالت عائشة : كان يصيبُنا ذلك فنؤمر بقضاء الصوم و لا نؤمر بقضاء الصَّلاة " / يحرم الجماع بين الرجل و المرأة فى حال حيضها أو نفاسها حتى تطهر و هذا التحريم باجماع المسلمين و بنصوص من القرآن الكريم و من السنة النبوية المطهرة و لو فعلا ذلك على سبيل الجهل و النسيان ففى هذه الحالة عليهما أن يتوبا ٳلى الله تعالى توبة صادقة من هذه المعصية الكبيرة .. جاء فى صحيح مسلم عن أنس بن مالك رضى الله عنه قال : ٳن اليهود كانوا ٳذا حاضت المرأة فيهم لم يؤاكلوها أى لم يأكلوا معها و لم يجامعوهن فى البيوت أى لم يخالطوهن فى المسكن فسأل أصحاب النبى صلى الله عليه و سلم فى ذلك فأنزل الله تعالى قوله : ( و يسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء فى المحيض و لا تقربوهن حتى يطهرن فاذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله ٳن الله يحب التوابين و يحب المتطهرين ) سورة البقرة / 222 / فقال صلى الله عليه و سلم : " اصنعوا كل شئ ٳلا الجماع " أى لا مانع من الأكل و السكن و المؤانسة بين الرجال و النساء فى حالة الحيض و النفاس و الممنوع فقط هو الجماع ففى الصحيحين عن عائشة رضى الله عنها قالت : " كنت أُرَجِّلُ رأسَ رسول الله صلى الله عليه و سلم و أنا حائض " أى كنت أُسَرِّحُ بالمشط رأسَ رسول الله صلى الله عليه و سلم و أنا حائض .. قال بعض العلماء : الرجل و المرأة كلاهما يتأذى من الجماع فى حالة الحيض لأن المرأة فى هذه الحالة تكون فى هيئة غير طبيعية فجهازها التناسلى فى حالة اضطراب و المولود الذى يأتى عن طريق الجماع فى حالة الحيض كثيراً ما يأتى غير طبيعى لأن النطفة ٳذا اختلطت بدم الحيض , أخذت البويضات فى التخلق قبل وقت صلاحيتها للتخلق النافع الذى يكون وقته بعد انتهاء فترة الحيض , بذلك قال الأطباء الثقاة " ← من كتاب " تفسير التحرير و التنوير لفضيلة الشيخ محمد الطاهر بن عاشور رحمه الله / و يحرم على الحائض و النفساء المكث فى المسجد .
و أما الاستحاضة معناها سيلان الدم من رحم المرأة فى غير وقت الحَيْض أو النفاس .. سأضرب مثال على أكثر مدة للحيض مثلا للبنت عشرة أيام : اذا تمت العشرة أيام , يجب عليها الإغتسال . سأضرب مثال للسيدة : ذا انقطع الدم بعد العشرة , يجوز للزوج أن يطئها و لو بدون اغتسال أما اذا انقطع الدم قبل العشرة فلا يجوز للزوج أن يطئها حتى تتم العشرة ← و ذلك لأن أكثر مدة للحيض عندها عشرة أيام .
مثال آخر للسيدة : اذا كانت أكثر مدة للحيض عندها خمسة عشر يوما : اذا انقطع الدم بعد الخمسة عشر , يجوز للزوج أن يطئها و لو بدون اغتسال أما اذا انقطع الدم قبل الخمسة عشر فلا يجوز للزوج أن يطئها حتى تتم الخمسة عشر .. مثال آخر للسيدة : اذا كانت أكثر مدة للحيض ثلاثة أيام : اذا انقطع الدم بعد الثلاث , يجوز للزوج أن يطئها و لو بدون اغتسال أما اذا انقطع الدم قبل الثلاث فلا يجوز للزوج أن يطئها حتى تتم الثلاث .. فكل بنت و كل سيدة تعرف مدة عادتها الشهرية .. اذا نزل دم بعد العشرة أيام أو بعد الخمسة عشر يوماً أو بعد الثلاثة أيام فهو دم استحاضة و لا عبرة لهذا الدم .. سأضرب مثال : واحدة عادتها ثلاثة أيام و نزل دم متغيِّر و رائحة متغيِّرة فهذا استحاضة فعلى كل بنت و كل سيدة أن تَحْسِب مدة حيضها سواء أكانت ثلاثة أيام أو ستة أيام أو سبعة أيام أو عشرة أيام أو خمسة عشر يوماً .
على المستحاضة أو سلس البول أن يتوضأوا لكل صلاة ← هذا بالنسبة للفرض .. أما السنة فلا يلزم الوضوء عند كل سنة لأنها تبعاً لصلاة الفرض / لا يجب عليها الغسل ٳلا مرة واحدة و ذلك عند تمام المدة التى احتسبتها أيام حيضها أو عندما يوجد سبب آخر للغسل كالجنابة / للمرأة المستحاضة أو سلس البول الصلاة و الصوم و الاعتكاف و قراءة القرآن و مس المصحف / و أباحت شريعة الإسلام للرجل الذى امرأته فى حالة استحاضة أن يباشرها و أن يستمتعا بما أحله الله تعالى بينهما ما دامت قد تمت أيام حيضها و تحتها خط
هذا لون من ألوان سماحة الإسلام فى كل تشريعاته بصفة عامة و فى العلاقة التى بين الزوجين بصفة خاصة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.