المشيشي: نبحث عن "التوليفة" التي تستوعب الخلافات حتى تكون حكومة إنجاز    إثر لقائه بالمشيشي: كورشيد ينبّه من "الألغام" ويدعو إلى حوار وطني جامع    وزير الصناعة يؤكد على ضرورة الترويج لتونس كمنشأ لزيت الزيتون المعلب ذو الجودة الرفيعة    الحكومة اللّبنانية تفرض الإقامة الجبرية على مسؤولي المرفأ    آخر تطورات إضراب لاعبي الإفريقي    رسمي: مديرة مهرجان بومخلوف بالكاف تلغي عرض لطفي العبدلي    "الزاوية" تفتتح مهرجان بنزرت الدولي ولمسة وفاء لشهيد الوطن فوزي الهويمهلي    وزيرة الثقافة توقع اتفاقية شراكة مع بلدية المرسى    فكرة: بعد فاجعة بيروت...«صلي وارفع صباطك»...    القلم لم يصل إلى الورقة.. الصافي سعيّد يرد بخصوص سحب الثقة من الغنوشي    المهدية.. القبض على 5 أشخاص من أجل تكوين وفاق بغاية اجتياز الحدود البحرية خلسة    ميسي يوجه رسالة خاصة لحارس ريال مدريد    تراجع طفيف في نسبة التضخم خلال شهر جويلية 2020 إلى مستوى 5،7 بالمائة    خطير: رئيس مركز أمن يعتدي بالعنف الشديد على محامية ؟    جومين.. حجز 840 علبة من الجعة    إصابة عاملة بمصنع بفيروس كورونا    مهرجان نابل الدولي: البرمجة يوم بيوم...نوال غشام نجمة الإفتتاح ولطفي العبدلي يشعل الجدل    سيدي بوزيد: تسجيل 331 مخالفة اقتصادية خلال شهر جويلية المنقضي    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: بفقه الطوارئ تفاعلت الهيئات الشرعية مع جائحة الكورونا    التاس ترفض شكوى الامارات ضد قطر    سليانة: ملازم بالسجن المدني بسليانة يتعرض للعنف من طرف أحد أصحاب السوابق    برشلونة يستعيد غريزمان وديمبلي قبل مواجهة نابولي    تونس تحت خط الشُحّ المائي    قفصة.. إلقاء القبض على شخصين وحجز كمية هامة من مخدر "الكوكايين"    اليوم: هذه الشواطئ لا يمكن السباحة فيها    رئيس لبنان: سننزل أشد العقوبات بالمسؤولين عن انفجار بيروت    مانشستر سيتي يتعاقد مع نجم فالنسيا    إصابة نادين نجيم في انفجار بيروت.. التفاصيل    في محادثة مع نبيه برّي: الغنوشي يؤّكد على تضامن التونسيين مع الشعب اللبناني بعد الحادثة الاليمة    بيروت.. انفجار أم تفجير؟    إصابة نادين نجيم في انفجار بيروت    الكشو: أكبر عدو للتونسيين هو التراخي وليس الكورونا    وزير الصحة: التراخي والتسيب قد يتسببان في عودة كورونا..    السفارة الأمريكيّة تحذّر من انبعاث غازات سامّة بسبب تفجيرات بيروت    اسبانيا : ريال مدريد يعتزم بيع عدد من لاعبيه فقط لدعم خزينته    صيف للمطالعة..كاتب وكتاب ..التداخل الأجناسي في الأدب العربي المعاصر لمحمد آيت ميهوب    باولو ديبالا يتفوق على رونالدو    قائمة النوّاب المستقلّين الذين سيلتقيهم المشيشي اليوم    إيقاف رئيس نادي كرة القدم بالحمامات: الجامعة على الخط    إلغاء الدورة 42 لمهرجان صفاقس الدولي    اليوم: السباحة ممنوعة بهذه الشواطئ    تفاقم عجز الميزانية خلال النصف الأوّل من2020    صفاقس : الطبوبي يحيي الذكرى 73 لمعركة 5 اوت    كيف وصلت شحنة الموت إلى لبنان؟    مصطفى بن أحمد : نحن مع سحب الثقة من الغنوشي..وتصريح الشاهد قد يكون أخرج من سياقه    حملة أمنية واسعة بسوسة تسفر عن ايقافات وحجز دراجات    إشراقات... لكم دينكم ولي دين    شهيرات تونس ..«أم ملال» الصنهاجية ..حكمت تونس بالوصاية وكانت عونا لأخيها الأمير الصنهاجي    تسبب في انفجار بيروت: ماذا تعرف عن نترات الأمونيوم    من مصر والمغرب والأردن واليمن.. عرب بين ضحايا انفجار بيروت    صفاقس.. إيقاف 8 أشخاص بشبهة التورط في جريمة قتل شاب اصيل سوسة    برمجة رحلة جويّة لاجلاء عدد من التونسيين العالقين في الجزائر    بداية من هذا الأحد .. قناة التاسعة تنطلق في بث مجلة فنية ثقافية    مهرجان صفاقس: الغاء الدورة 44 ..واقامة مهرجان قرمدة رغم الكورونا ؟    فكرة: بعد بيروت ...أرى ما أرى    سيدي بوزيد: تعليق نشاط 14 رخصة لبيع التبغ والوقيد    كوفيد-19: اتفاقية شراكة لاعادة تنشيط القطاع السياحي    ارتفاع احتياطي تونس من العملة الصعبة إلى 138 يوم توريد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نزوح 100 عائلة سورية هربا من حمام دم في حماة
نشر في الحوار نت يوم 08 - 07 - 2011

* " الثورة السورية " تدعو الى تظاهرات رافضة للحوار ...
* بان كي مون يدعو الى وقف اعمال القتل في سورية ...
* جوبيه : فرص قيام الاسد باصلاحات معدومة ....
عواصم- وكالات ...
نزحت اكثر من مئة عائلة من حماة, وسط سورية, خشية ان تقوم السلطات السورية بعملية عسكرية في هذه المدينة التي يطوقها الجيش فيما تتواصل التعزيزات الامنية واعادة انتشار الجيش في منطقة جبل الزاوية.
وذكر رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن ان اكثر من مئة عائلة نزحت من مدينة حماة باتجاه منطقة السلمية .
واوضح ان النزوح تم تحسبا من عملية عسكرية يخشى ان يقوم بها الجيش السوري الذي يطوق المدينة منذ الثلاثاء.
كما اشار الناشط الى سماع اطلاق نار على جسر مزيريب القريب من المدينة.
ولفت احد سكان مدينة حماة الى نقل جثتين لشابين وجدتا على جسر مزيريب الى مشفى الحوراني في حماة, مشيرا الى عدم التمكن من تحديد هويتها نظرا لتشوهات طالت وجههما.
واتهم الشاهد عناصر موالية للنظام بالقيام بذلك لأنهم هم من يسيطرون على هذا الجسر الذي هو جزء من الطريق الدولي بين حمص وحلب المار من جانب حماة من الجهة الشرقية مشيرا الى ان الدبابات موجودة بجانبه.
وفي منطقة جبل الزاوية في ريف ادلب حيث يجري الجيش عمليات عسكرية منذ منتصف حزيران انسحب الجيش من بلدتي كنصفرة وبليون متوجها الى قرية ابلين كما حاصر قرية ابتيتا بحسب ناشط.
واضاف الناشط ان الجيش انسحب من كفروعيد وسفوهن باتجاه كفرنبل مشيرا الى استمرار العمليات شرق وجنوب بلدة مرعيان في المغارة وفركيا ودير سنبل.
وكان رئيس المرصد اشار الى " فرض حظر تجول غير معلن في عدد من القرى التي شهدت عمليات امنية في اليومين الماضيين اعتقل خلالها نحو 300 شخص.
وذكر عبد الرحمن ان حظرا للتجول غير المعلن فرض على سكان كنصفرة وكفر عويد وكفر رومة واحسم وكفرنبل لافتا الى معاناة السكان نظرا لعدم تمكنهم من التسوق وشراء حاجياتهم الغذائية.
كما لفت رئيس المرصد الى تظاهرات ليلية جرت في العديد من المدن السورية "ردا على مظاهرات التاييد" التي نظمتها فعاليات نقابية واجتماعية في هذه المدن.
واشار الى تظاهرة ضمت الالاف في ادلب وحرستا ودير الزور ونوى بالاضافة الى مظاهرة ضمت المئات في سقبا واخرى في تل رفعت .
كما اشار رئيس الرابطة السورية لحقوق الانسان عبد الكريم ريحاوي الى مظاهرات ليلية جرت في حي الميدان وسط العاصمة وفي الكسوة والتل وزملكا والقابون .
كما تظاهر المئات في اللاذقية وطيبة الامام والحسكة وفي احياء من حمص والبوكمال ومعرة النعمان .
ووجه ناشطون دعوة على صفحة "الثورة السورية 2011" على فيسبوك الى تظاهرات في سورية في 8 تموز اطلقوا عليها شعار "لا للحوار" الذي نادى النظام السوري لعقده مع اطياف من المعارضة والمجتمع السوري في 10 تموز .
وجاء في الدعوة الدماء انهار والمدن تحت الحصار لا حوار لا حوار لا حوار.
في هذه الاثناء دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون السلطات السورية الى "وقف" اعمال القتل المستمرة في هذا البلد.
وقال بان كي مون في لقاء مع الصحافيين في جنيف "في سورية, اعمال القتل مستمرة. يجب وقفها" داعيا دمشق الى السماح لبعثات تقييم انسانية وحقوقية بدخول اراضيها.
كما اعتبر وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه انه "من غير المقبول" عدم تمكن مجلس الامن من ادانة سورية بسبب معارضة روسيا ووصف فرص قيام الرئيس السوري بشار الاسد باصلاح النظام بانها معدومة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.