أسماء الغاوي ضمن التشكيلة المثالية لرابطة الأبطال الأوروبية لكرة اليد    بعد صدور الحكم ضد صاحب وكالة الاسفار في حادثة عمدون.. الناطق باسم المحكمة الابتدائية بباجة يكشف التفاصيل ل"الصباح نيوز"    الشروع في إجراء بحث وطني لتقصي المناعة لدى التونسيين ضد كورونا    الامضاء على وثيقة الاستقرار والتضامن الحكومي يتأجل..الأسباب    تخوّف من إصابة النخيل ب"عنكبوتة الغبار" وإجراءات استباقية للتوقي من هذه الآفة    عودة الدروس الخصوصية لتلاميذ الباكالوريا...الشروط    فيديو: ''كافون'' منتصب القامة يمشي ...    بية الزردي تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة علاقتها السرية بعبد الرزاق الشابي    مساء اليوم: خسوف شبه ظل جزئي للقمر    منزل بورقيبة: إلقاء القبض على شخصين بتهمة الاشتباه في الإنتماء لتنظيم إرهابي    نصاف بن علية: 3 سيناريوهات تتعلق بإمكانية ظهور موجة ثانية من الكورونا    معدل التضخم يصل الى مستوى 6،3 بالمائة خلال شهر ماي 2020    مؤشرات بورصة تونس ترتفع بنهاية تعاملات الخميس    خلال الخمسة أشهر الأولى من سنة 2020 ..وصول 635 تونسيا الى إيطاليا ضمن رحلات الهجرة غير النظامية    ميركل تشدد للسراج على ضرورة إحياء الحوار السياسي في ليبيا    "آخر الموريسيكيات" رواية جديدة للكاتبة خديجة التومي41    «غوغل» تضيف 4 مزايا جديدة إلى «أندرويد»    صالح الحامدي يكتب لكم: فضائل التقوى والاستغفار والتوبة    إلياس الفخفاخ: «العرك والمعروك» يجب أن ينتهي…ولن يفيد التوانسة في شيئ (فيديو)    برشلونة يعلن: ميسي يعاني من إصابة    اصابة طالب ببن قردان بفيروس كورونا    عبد اللطيف المكي: انتبهوا إلى ما فعلته كورونا بالبرازيل...    زهير حمدي:تطور مهم في قضية الشهيد البراهمي..وشكرا للقضاء الذي أثبت تحرره من الضغوط    جامعة كرة القدم تلزم النوادي بتقديم تقارير مالية تقديرية    17 حالة إصابة بفيروس كورونا في فريق برازيلي    البنك الألماني للتنمية يضع على ذمّة الحكومة التونسيّة قرضا بقيمة 100 مليون أورو    قطر توضح موقفها من مسألة الانسحاب من التعاون الخليجي    سوسة/ الاطاحة بعصابة السطو المسلح على محطة بنزين    سبيطلة: حجز 2000 علبة جعة    رشيدة النيفر: حظر الجولان مازال ساري المفعول    نصاف بن علية:نجحنا في البلوغ إلى الهدف    شجار وتشابك بالأيدي..هل إتفقت شيرين وحسام حبيب على الطلاق؟    بنزرت..الفلاحون... يعتصمون    سبيطلة: هلاك أب و إصابات خطيرة لابنيه في حادث مرور    وكالة السلامة المعلوماتية تحذر الطلبة: حملة قرصنة وتصيّد على الفايسبوك    نوايا التصويت في التشريعية: استقطاب ثنائي بين النهضة والدستوري الحر    سيدي بوزيد ..إنتاج وفير من الغلال البدرية، والتصدير دون المأمول    جعفر القاسمي: ''ماعنديش شكون لاهيلي بال''لوك''    بعد إصابتها بفيروس كورونا ..تحسن الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي    زوج كيم كاردشيان يتكفل بمصاريف ابنة فلويد مدى الحياة    سفير أمريكا في ليبيا في حوار صحفي: هكذا نرى دور تركيا وروسيا و مصر وأفريكوم مستقبلا    سوسة: الأمطار تؤجل انطلاق موسم الحصاد    بن قردان.. المجلس الجهوي يخصص 7 مليارات لتمويل المشاريع المندمجة    مصدر مسؤول بالهيئة العامة للسجون والاصلاح ل«الشروق»..المنح صرفت... والإحاطة الاجتماعية بالأعوان متواصلة    على الحدود بين تونس والجزائر و ليبيا..4 مليارات دينار للتهريب وتبييض الأموال    بنزرت...الاعتداء على عون أمن أمام منزله    بالأرقام: هكذا زادت ثروات مليارديرات أميركا في "أشهر كورونا"    غريزمان يحدد وجهته لإنهاء مسيرته الاحترافية    الاتحاد الافريقي للرقبي يقرر صرف مساعدت مالية للجامعات الوطنية    نفحات عطرة من القرآن الكريم    تويتر يحرج ترامب ثانية ويحذف فيديو جديدا عن مأساة فلويد    ماذا في مراسلة الفيفا للنجم؟    احداث مؤسفة بعد عودة الدوري البرتغالي    التضامن كفيل بتجاوز المحن    المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص    الجمعة: تغييرات في الحالة الجوية... والامطار في الموعد    المتاحف التونسية تفتح أبوابها من جديد مع الالتزام بالتدابير الوقائية    قصّة جديدة لعبدالقادر بالحاج نصر...بلابل المدينة العتيقة (02)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتحاد الشغل يشترط حلّ رابطات حماية الثورة للتخلي عن الإضراب العام
نشر في المصدر يوم 05 - 12 - 2012

قرّر الاتحاد العام التونسي للشغل بعد جلسة عمل طارئة للهيئة الإدارية التي انعقدت على الساعة الواحدة بعد الزوال أمس الأربعاء بنزل الهناء بالعاصمة تونس الدخول في إضرابات جهوية بعدد من الولايات في انتظار إقرار الإضراب العام بكامل البلاد، إذا لم تستجب الحكومة إلى جملة من الشروط التي اقترحها.
ومن بين هذه الشروط التي طرحها الاتحاد حلّ ما يعرف برابطات حماية الثورة المحسوبة على حركة النهضة وتفعيل مبادرة الحوار الوطني التي أطلقها الاتحاد يوم 17 أكتوبر الماضية وقاطعتها حركة النهضة وحزب المؤتمر بسبب مشاركة حركة نداء تونس فيها، إلى جانب تحديد سقف زمني للفترة الانتقالية والتسريع بإنجاز الدستور وتحييد جهاز الأمن الذي ما زال يرزخ تحت تأثير حزب النهضة وفق رأي العديد من المراقبين وحتى الأمنيين أنفسهم.
وتواصل اجتماع الهيئة الإدارية الاستثنائي وبصفة مغلقة لحوالي 7 ساعات وسط مطالب لأنصار المعارضة الذين تظاهروا وسط العاصمة لإعلان الإضراب العام، وذلك احتجاجا على الاعتداء على مقرّ اتحاد الشغل ومناضليه عشية الاحتفاء بالذكرى الستين لاغتيال الزعيم النقابي والوطني فرحات حشاد.
ويأتي تهديد الاتحاد العام التونسي للشغل بشنّ إضراب عام بكامل تراب الجمهورية وهو ما يعني شلّ الحركة الاقتصادية والإدارية والاجتماعية بكل القطاعات، بينما سبقت الاتحادات الجهوية للشغل بولايات صفاقس والقصرين وسيدي بوزيد وقفصة بالإعلان عن الدخول في إضرابات جهوية يوم الخميس 06 ديسمبر 2012، وهو ما قد يعطل سير إنجاز الامتحانات والأسابيع المغلقة المقررة في هذا الوقت.
ويتّهم النقابيون والمعارضة ما يعرف برابطات حماية الثورة بكونها الذراع الميدانية لحركة النهضة ويطالبون بحلها خصوصا بعد اتهامها بالضلوع في مقتل القيادي في حركة نداء تونس بتطاوين لطفي نقض.
لكن زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي دافع أمس الأربعاء في ندوة صحفية عن الرابطات واعتبرها منتوجا من منتوجات الثورة، واتهم بالمقابل بعض النقابيين بالتطرف والتأثير على الاتحاد لمهاجمة الحكومة. كما طالب بتفتيش مقرات النقابات، مشيرا إلى وجود هراوات وزجاجات حارقة بداخلها.
ويبقى الوضع في تونس مختنقا في ظلّ التجاذبات التي تشهدها بين الحكومة ومن ورائها حركة النهضة وبين اتحاد الشغل الذي أكد أمينه العام حسين العباسي إنه لن يركع لمن وصفهم بخفافيش الظلام من دون أن يفقد أمله في الحوار مع الحكومة في صورة ما قبلت بشروط الاتحاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.