صفاقس.. بعد 3 أشهر من انطلاق الموسم ...«حبات الزيتون» على رؤوس أشجارها    “كان” اليد.. تونس تفوز على الجزائر وتلاقي أنغولا في نصف النهائي    جميعهم أصيلو حي التضامن... إيقاف 4 شبان ارتكبوا «براكاجات» بشارع محمد الخامس    زلة لسان أرملة قتيل منزل نانسي عجرم تورط الراحل وتكشف المستور.....    «كان» كرة اليد: المنتخب يهزم الجزائر ويتفادي مواجهة مصر في نصف النهائي    تونس تستلم التقرير النهائي لبعثة الاتحاد الأوروبي لملاحظة الانتخابات الرئاسية والتشريعية 2019    سيدي بوزيد.. حجز كمية هامة من البيض والياغورت غير صالحة للاستهلاك    بينهم تونس: الجزائر تستضيف اجتماعا ل ''دول الجوار الليبي''    رئيس الجمهورية يتلقى اتصالا هاتفي من ميركل    وحدات لقوات الجيش الوطني الليبي التابع للمشير خليفة حفتر    اختلافات وحسابات تؤجل الحسم في عقوبة الشعباني والمباركي    فخر الدين بن يوسف في تجربة احترافية جديدة ضمن الاسماعيلي المصري    عضو بجمعية الأجيال الجديدة بإيطاليا لالصباح نيوز: سنرفع قضية ضد سالفيني    السوق الجديد.. انتحار تلميذ الثالثة ابتدائي شنقا بخرطوم مياه    زياد الهاشمي: “إلياس الفخفاخ يحمل الجنسيّة الفرنسيّة.. ونخشى أن يكون امتدادا ليوسف الشّاهد”    إحداث المركز التونسي الهندي للإبداع في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال بتونس    جندوبة: حجز لحوم غير صالحة للإستهلاك بمطاعم المدرسية    رئيس الجمهورية يتقبل التهاني بمناسبة السنة الادارية الجديدة    فظيع / عجوز ال70 سنة يفاحش طفل ال13 سنة مقابل دفع ثمن اللعب بمحل انترنات.. وهذه التفاصيل    نابل.. حملة التلقيح ضد الحصبة محور جلسة عمل    انفجار لغم تقليدي الصنع أثناء مرور عربة عسكرية بمرتفعات جبل "المغيلة"    سوسة: أعوان وإطارات السجن المدني بالمسعدين في وقفة احتجاجية    المنستير : يذبح صديقه في جلسة خمرية    تطوّرات خطيرة في الإفريقي : أكثر من 7 نجوم يقاضون فريقهم ورجال النادي ينطلقون في مشاورات لإبعاد اليونسي    لبنان: رئيس الحكومة الجديد يحذر من "كارثة" اقتصادية    سوسة : مغني راب شهير يعتدي على امني بقارورة اثر خلاف في ملهى    جبل مغيلة: إصابة جنديّين في انفجار لغم أرضي بمنطقة "تلة السوايسية"    بعد تصويت مجلس الشيوخ... هل يتم عزل ترامب من منصبه؟    زلة لسان أرملة قتيل منزل نانسي عجرم تورط الراحل...    قبلي: استئناف المعلمين النواب لعملهم بعد اسبوعين من الاضراب    سنة 2019.. ارتفاع رقم معاملات مجموعة دليس القابضة بنسبة 12,3 %    جاك ميدينا رابع أجنبي يحل بباردو    بعد تداول صوره عبر "الفايسبوك".. الاطاحة ب"سارق" حي التحرير    القلعة الكبرى.. اصابة نفر بطلق ناري في معركة    مروان العباسي ل "الصباح": مكاتب الصرف وفرت 350 م.د من العملة وقريبا تفعيل "الباي بال"    عبد اللطيف المكي: "رئيس الجمهورية تعرض إلى ضغوطات قبل الإعلان عن رئيس الحكومة المُكلف"    تفاصيل القبض على شخصين مشتبه بهما في الانتماء لتنظيم ارهابي    صورة: علاء الشابّي يتغزّل ب''حموه''    العثور على الشاب عباس كوكة..    14 مصابا في تصادم شاحنة ثقيلة بسيارتي لواج بسوسة    6 أعراض لفيروس "كورونا الجديد"..تعرفوا عليها    بسبب فيروس كورونا…منظمة الصحة العالمية تعقد اجتماعا طارئا للجنة الطوارئ    موديز: تخفيض محتمل للترقيم السيادي لتونس    دورة استراليا المفتوحة .. انجاز تاريخي لأنس جابر    حكم جديد ضدّ سعد المجرد من المحكمة الفرنسية    الستاغ تؤكد تعرّض أعوانها الى اعتداء بالعنف    الفنان المصري يوسف فوزي يكشف إصابته بمرض شلل الرعاش    سبب غريب لانفصال ريهانا عن حبيبها السعودي    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 22 جانفي 2020    المنظمة الفلاحية تدعو الفخفاخ إلى تعيين وزيرا للفلاحة كفؤا ونزيها    أول دولة في العالم تغلق حدودها بسبب فيروس كورونا الجديد    الفنان المصري خالد النبوي يتعرض لأزمة صحية خطيرة    تشاهدون اليوم    فعلها بيطريون روس لأول مرة: أطراف اصطناعية من التيتانيوم للحيوانات    أبو ذاكرالصفايحي يكتب لكم: فيروس «كورونا» الصغير يزلزل اقتصاد العالم الكبير    الباحث معاذ بن نصير: ''بالعناق ترتفع مشاعر الثقة والأمان''    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتهم فيها حكومة الوحدة الوطنية بالتحيل على انتخابات 2014/حافظ قائد السبسي يوجه رسالة للندائيين..وهذا فحواها..
نشر في المصدر يوم 02 - 01 - 2019

قال رئيس الهيئة السياسية لحركة نداء تونس حافظ قائد السبسي اليوم الثلاثاء 1 جانفي 2019،أن السنة الجديدة ستكون”حاسمة في تاريخ تونس وكذلك في مسار حزب حركة نداء تونس ” داعيا أبناء حزبه الندائيين الى الاستعداد لمؤتمر الحزب الانتخابي الذي قال انه سينتظم على قاعدة “الافضلية” .
واتهم حافظ قائد السبسي الاطراف المكونة للحكومة اليوم بما فيهم رئيس الحكومة يوسف الشاهد بالتحيل على انتخابات 2014 وان ذلك وراء " ابتعاد الحزب عن الترويكا الجديدة" في اشارة الى النهضة وحركة مشروع تونس وكتلة الائتلاف الوطني .
واشار قائد السبسي في رسالة نشرها على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك إلى أن "السنوات المتعاقبة منذ 2012 كانت كفيلة بوضع الحركة على مدار الريادة السياسية كرقم أساسي فاعلافي المشهد ومحددا في مسار الانتقال الديمقراطي كدعامة للتوازن السياسي وإطارا لتجميع القوى المؤمنة بالمشروع الوطني الديمقراطي الوسطي المنحاز لمكاسب دولة الاستقلال والمتطلع لمستقبل أفضل لفائدة الشعب التونسي ".
كما دعا السبسي الابن الندائيين إلى"المساهمة في المؤتمر الانتخابي القادم كمحطة مهمة لمواصلة بناء و إصلاح الحزب على أسس ديمقراطية وتجميع كل أبنائه على قاعدة الأفضلية لمن يبذل وقدم لفائدة نداء تونس واشعاعه ووحدته ، ولفائدة تونس".
وفي ما يلي النص الكامل لرسالة حافظ قائد السبسي:
“رسالتي للندائيات و الندائيين
نمر اليوم 01/01/2019 الى سنة ادارية جديدة ستكون حاسمة في تاريخ تونس العزيزة وكذلك في مسار ومستقبل حزبنا “حركة نداء تونس” ، خاصة بعد المرور بسنوات متعاقبة منذ 2012 كانت كفيلة بوضع الحركة على مدار الريادة السياسية رقما أساسيا فاعلا في المشهد ومحددا في مسار الانتقال الديمقراطي كدعامة للتوازن السياسي وإطارا لتجميع القوى المؤمنة بالمشروع الوطني الديمقراطي الوسطي المنحاز لمكاسب دولة الاستقلال والمتطلع لمستقبل أفضل لفائدة الشعب التونسي .
سنوات غنية بالتجارب والدروس فيها أوجه للافتخار بالمكاسب وفيها أوجه لأخذ العبرة من السلبيات والأخطاء، وسنوات نقف فيها اليوم في ظروف صعبة يقع فيها محاولة استهداف حركة نداء تونس بالاضعاف و بث الفرقة والاختراق في سياق أزمة سياسية شاملة تعرفها البلاد ، لكننا نبشر كل الندائيات والندائيين أن حركتهم التي لم تقدر أجواء الترهيب و الحصار على إضعافها سنوات التأسيس لن تقدر الدسائس و المناورات على المس منها ومن دورها الوطني الذي انحازت فيه للاجماع الوطني من أجل إنقاذ تونس فيما انحاز غيرها لفائدة حساباتهم الحزبية الضيقة ومصالحهم الشخصية على حساب مصالح الوطن وحتى باستعمال كل النفوذ ووسائل السلطة والدولة .
حركة نداء تونس خاضت الانتخابات البلدية وهي تحمل أمام الشعب حصيلة حكومة لم تحقق اي منجز إيجابي لفائدة الشعب التونسي وتحملت حركة نداء تونس المسؤولية رغم أنها كانت شريكا في الحكم وليست صاحبة القرار الكامل فيه، وبالرغم من كل هذه الظروف تمكنت الحركة من تصعيد الف وستمائة مستشار بلدي بعد عملية انتخابية عرفت إقبالا متوسطا على التصويت وهو ما اعتبرناه مكسبا أبرز للجميع أن نداء تونس رغم كل المصاعب والعراقيل يبقى هو المرجعية الأساسية للتوازن السياسي في البلاد نجح في 2014 وهو يحمل آمال البديل دون حصيلة في الحكم يمكن أن يحاسب عليها وصمد في 2018 وهو يعيد بناء نفسه متحملا وزر فشل حكومة ما سمي بالوحدة الوطنية ثم اليوم بالابتعاد والقطع مع الترويكا الجديدة بعد عملية التحيل على نتيجة الانتخابات التشريعية ل2014 من كل هذه الأطراف المكونة اليوم للحكومة .
ندخل اليوم 01/01/2019 مرحلة جديدة في تاريخ الحركة التي أسسها الأستاذ الباجي قائد السبسي ووضع لها شعار الوطن قبل الاحزاب كمنهج ورؤية ومشروع بقناعة ثابتة بأن نداء تونس سيخرج منتصرا موحدا من هذه المرحلة تماما كما حافظ على موقعه الريادي طيلة المراحل السابقة رغم الهزات و المصاعب، لكن انتصاره الحقيقي هو انتصار تونس على أزمتها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية واستعادة الشعب التونسي للأمل في مستقبل بلاده ، أما الندائيات والندائيين فإني أدعوهم بهذه المناسبة في المساهمة في مؤتمرنا الانتخابي القادم كمحطة مهمة لمواصلة بناء و إصلاح الحزب على أسس ديمقراطية وتجميع كل أبناءه على قاعدة الأفضلية لمن يبذل و يقدم لفائدة نداء تونس واشعاعه ووحدته ، ولفائدة تونس الوطنية الحرة الوسطية الحاملة لمشروع دولة الاستقلال التي ضحت من أجلها الأجيال.
عاشت تونس
عاشت حركة نداء تونس
حافظ قائد السبسي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.