رئيس غرفة المصحّات الخاصّة يكشف أسباب الترفيع في التعريفة    بط و إوز منتزه سيدي بوسعيد تشعل أزمة بين نجيب بالقاضي و بلدية الجهة    حفوز.. بسبب سلفة يصيبه بطلق ناري    اجتماع بوزارة الخارجية لمعالجة وضعية التونسيين العالقين بالخارج    شآبيب    تطورات جديدة في قضية «صفقة الموت»: الأبحاث تكشف عن 4 أشخاص على علاقة برجل الأعمال الموقوف    عبد الفتاح السيسي بغضب كبير: أين الكمامات للعمال…(فيديو)    استقالات جماعية في مجلس إدارة برشلونة    كرة القدم : هذا موعد استئناف منافسات بطولتي الرّابطتين 1 و2    خلال يوم واحد.. القبض على 14 شخصا خالفوا حظر التجول..    نابل.. القبض على شخص محل 26 منشور تفتيش    عون بالأمن الرئاسي يشهر سلاحه في وجه زوجين ..الناطقة باسم المحكمة الابتدائية بسوسة 2 تكشف التفاصيل للصباح نيوز    يصدر غدا..طابع بريدي يحمل صورة القنطاوي دحمان أول رئيس مكتب بريد تونسي    وفاة الفنان الفلسطيني الكبير عبد الرحمن أبو القاسم    زواج مصممة ازياء تونسية "زمن الكورونا"    محمد المحسن يكتب لكم : والي تطاوين يضع رقم هاتفه الجوال على ذمة مواطني الجهة..ويتجاهل الكتّاب والمثقفين..!!    رغم فيروس كورونا .. 116سائحا فرنسيا يفضلون البقاء بالمنطقة السياحية جربة جرجيس    تونس: تخصيص 6 أسرة إنعاش لإيواء مرضى “كوفيد-19”    مصر تكشف اسم الدواء الياباني الجديد المضاد لفيروس كورونا.. والسيسي يأمر بتصنيع كميات كبيرة    بقير عائد الى الترجي    الاهلي المصري يطالب بفسخ عقد كوليبالي مع النجم    صحيفة ألمانية تنشر خطة الاتحاد الأوروبى للخروج من أزمة كورونا    الصين تعلن عن "خطر" جديد    بسبب الحجر الصحي العام.. نقص في المخزون الاستراتيجي من الدم ومشتقاته    تبرع رجل أعمال بمعدات طبية لمستشفى القصور: ادارة الصحة بالكاف توضح    كتاب اليوم: النخبة الصحفية التونسية    البريد التونسي يؤكد استرجاع جزء من المبالغ التي تم سحبها في عمليات تحيل    صفاقس: اليوم إجراءات جديدة لتوزيع السميد    اليكم القول الفصل في صيام النصف الاخير من شعبان    كرة السلة : تأجيل الملحق الاولمبي الى صائفة 2021    الاتحاد الدولي للتنس يمنح إجازة إجبارية لموظفيه    وزير الداخلية :ينطبق العقوبات ضد المخالفين.. والتدخلات ولات تعمل للتونسي حياسية"    الاهلي السعودي ينهي الاشكال مع البلايلي    جامعة البناء تندد بالضغوط التي تمارسها بعض المؤسسات لإجبار العمال على العمل    بالإصابة الأولى.. كورونا يقتحم بلدا عربيا جديدا    "أوبك" تكشف عن تفاصيل "الاتفاق المنتظر" لخفض إنتاج النفط    قرار استئناف تصوير المسلسلات الرمضانية يثير الجدل.. وأصحاب القنوات والمستشهرين في قفص الاتهام    كارثة في شيكاغو.. مئات المصابين بكورونا داخل السجن    البورصة تواصل منحاها التنازلي للأسبوع الثاني على التوالي    سؤال الجمعة : كيف تقام صلاة قيام الليل؟    محمد الفاضل كريم : زدنا في سعة تدفق الانترنات ونعول على التضامن الرقمي    زيدان لم ينس الجزائر ويتبرع لأبناء بلده الأصلي    الكاف : القبض على متورط في قضية ارهابية خرق الحجر الصحي    حجز 18 طنّا من الشعير المدعم ببوحجلة    طقس اليوم..تكاثف تدريجي للسحب بالمناطق الغربية مع نزول أمطار متفرقة    كندا ترفع التجميد عن تصدير الأسلحة للسعودية    تحذير من الانزلاق إلى تشيرنوبل أخرى!    كورونا في العالم : حصيلة الإصابات تتجاوز 1.6 مليون    وزارة الثقافة توضح بخصوص استئناف تصوير الأعمال التلفزية الرمضانية    سوسة: تفاصيل واقعة "البراكاج" ومنفذه الأمني الرئاسي    معهد الرصد الجوي: اليوم الأول من رمضان يوم 24 أفريل    اتحاد الناشرين العرب يدعو الحكام العرب لمساعدة أهل القطاع على مجابهة تداعيات كورونا    نيرمين صفر تتراجع عن قضيتها ضد مهددها بالقتل اثر ظهور والدته باكية    بعد اقعد في الدار للبنى نعمان وبدر المدريدي.. الفرقة الوطنية للموسيقى تطلق تونس تتنفس موسيقى    د. زينب التوجاني:"المفتي عثمان بطيخ المستنير الشجاع في زمن كورونا ،خطاب واقعي يحترم سلطة الدولة    النفيضة.. إنقلاب شاحنة ثقيلة محملة بالزيت النباتي    الوسائد تتحول إلى فساتين أنيقة في تحدي الحجر الصحي عبر إنستغرام    طقس اليوم الخميس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبد الكريم الهاروني:”حركة النهضة ستقاضي كل الأشخاص الذين وجهوا لها اتهامات وعملوا على تشويهها”
نشر في المصدر يوم 14 - 01 - 2019

قال رئيس مجلس شورى حزب حركة النهضة، عبد الكريم الهاروني، إن الحركة ليس لها أي تنظيم سري وليست لها علاقة بالاغتيالات السياسية، مؤكدا أنها “ستتوجه للقضاء لمحاسبة كل الأشخاص الذين وجهوا لها اتهامات وعملوا على تشويهها”.
وأضاف الهاروني، اليوم الاثنين في تصريح إعلامي على هامش التظاهرة الاحتفالية التي نظمتها حركة النهضة بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة بمناسبة الذكرى الثامنة للثورة تحت شعار “نحبك يا تونس “، أن القضاء سيكون الفيصل و”سنفاجئ الجميع أمام القضاء”، وفق تعبيره، مبينا أنه ستتم محاسبة كل من تورط في اتهام الحركة بامتلاك تنظيم سري وبالاغتيالات السياسية.
وأوضح أن حركة النهضة ردت إعلاميا وسياسيا على كل هذه الاتهامات وكونت لجنة من الخبراء قامت بدراسة كل هذه الادعاءات وسترد عليها في الوقت المناسب وبالطريقة المناسبة، واصفا موجهي الادعاءت ب”الفوضويين “، الذين لا يحترمون مؤسسات الدولة ومجلس الأمن القومي والأمن والجيش الوطنيين، وفق تعبيره.
وأشار في السياق ذاته إلى أن الحملة الاعلامية الحاصلة حاليا ضد النهضة هي بالأساس “قديمة ولم تنجح في أية فترة من فتراتها ولم تمنع النهضة من أن تكون الحزب الأول في البلاد وأن تكون قوة لتحقيق الاستقرار والوفاق”، مؤكدا أن من يعملون على تشويه حزب حركة النهضة وتوجيه الاتهامات لها “ليس لهم مستقبل في البلاد فقد خسروا الانتخابات السابقة ولن يحققوا النجاح في الانتخابات المقبلة إلا إذا قدموا برامج وتصورات واضحة “، وفق قوله
وقال من جهة أخرى إن الاحتفال اليوم بالذكرى الثامنة للثورة يعد مناسبة لتقديم تونس التي نجحت ثورتها دون سواها من الثورات العربية وحققت أول ديمقراطية عربية وصمدت على مدى ثماني سنوات من خلال وحدة شعبها وتقدم مسار الانتقال الديمقراطي بها. ودعا إلى ضرورة الابتعاد عن كل مظاهر الدعوة الى الانقسام والاقصاء والفوضى لانجاح هذه الثورة وإيجاد الحلول المناسبة للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية.
وأضاف أن تونس قادرة عبر مؤسساتها الدستورية وعبر البرلمان وفي اطار التعاون بين مؤسسات الدولة أن تضع الحلول لجميع قضاياها ورفع جميع التحديات الاقتصادية والاجتماعية، مثلما تم رفع التحدي السياسي عبر الانتخابات والتحدي الامني عبر الانتصار على الارهاب والفساد، مؤكدا أن حركة النهضة مستعدة للتعاون مع الجميع وستضمن استقرار الحكومة والحوار الاجتماعي بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل.
ومن جهته قال القيادي بحركة النهضة سمير ديلو، خلال المهرجان الخطابي للحركة بمناسبة الاحتفال بذكرى الثورة، إن كل الاتهامات الموجهة للحركة على غرار التنظيم السري ومشاركتها في الاغتيالات السياسية “لا تمت للحقيقة بصلة “، معتبرا أنه ليس من مصلحة الحركة التي ناضلت من أجل الحرية والكرامة أن تكون طرفا في مثل هذه الممارسات.
ودعا مختلف أطياف الشعب التونسي إلى الوحدة لتحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية للثورة، التي قال إنها تحتاج الى مزيد التضحيات وتضافر جهود جميع الفاعلين، مشيرا إلى أن عملية الانتقال الديمقراطي لا تزال تحت وطأة الصعوبات خصوصا منها الاقتصادية والاجتماعية.
ودعت النائبة بمجلس نواب الشعب عن حركة النهضة يمينة الزغلامي، في تصريح اعلامي على هامش الاحتفالات، رئيس الحكومة يوسف الشاهد الى الاسراع بنشر القائمة النهائيّة لشهداء الثورة ومصابيها بالرائد الرسمي للجمهورية التونسيّة، مبينة أن العديد من عائلات وشهداء الثورة في انتظار هذه القائمة منذ ثماني سنوات.
واعتبرت من جهة أخرى أن احتفالات اليوم بعيد الثورة بشارع الحبيب بورقيبة تؤكد أن جميع التونسيين ورغم من اختلافاتهم والخصومات بين الحساسيات السياسية فإن “شارع الثورة” يجمعهم لإحياء ذكرى ثورتهم المجيدة، مبرزة أنه على الجميع من حكومة وأحزاب سياسية ومجتمع مدني تحقيق وحدة الصف للنهوض بالتنمية ومعالجة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية.
وللإشارة فقد شارك في هذه التظاهرة الاحتفالية لحزب حركة النهضة عدد هام من أنصارها وقيادييها، وقد تخللت التظاهرة وصلات موسيقية أثثتها فرقة موسيقية بحضور الفنان الكويتي حمود خضر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.