راشد الغنوشي: يمكن ان يكون يوسف الشاهد مرشح حركة النهضة للانتخابات الرئاسية    قبول مقترح سعودي لدمج القمتين السياسية والاقتصادية    الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية: لا توافق على عودة سوريا    مفقود منذ أكثر من شهرين: العثور على جثة عسكري داخل مستودع    البرلمان يشرع في مناقشة اتفاقية مالية لتطوير شبكة امداد المياه بريف بنزرت واخرى تتعلق بانضمام تونس الى “الكوميسا”    رئيس الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية ل«الصباح»: العديد من مكاتب الصرف الخاصة انطلقت في العمل فعليا    اريانة: انخفاض انتاج الحليب واللحوم الحمراء بسبب تراجع حجم القطيع جراء ارتفاع كلفة الانتاج    تركيبة البرلمان: تراجع كتلة نداء تونس إلى 40 نائبا    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية اليوم الثلاثاء 26 مارس 2019    مستشار بمجلس الوزراء السوري: قرار ضم الجولان لإسرائيل تهديد للأمن والسلم والدولي    مقتل 18 على الأقل وإصابة نحو 100 في سيول بجنوب إيران    منتخب الرقبي للاواسط يخوض بكينيا الدورة التاهيلية لمونديال البرازيل    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الثلاثاء 26 مارس    فيلم ''عالسكة'' لأريج السحيري في القاعات ابتداء من يوم 27 مارس    أزمة حليب على الأبواب مجدّدا والمصنعون يطالبون بالترفيع في السعر    مجدي التراوي : الترجي يتحول الى الدوحة من اجل التتويج بالالقاب    نجم ليفربول محمد صلاح ثاني أسرع لاعب في البطولة الإنقليزية    تهم القادمين الى تونس: هذه العروض التي توفرها شركة الشحن الايطالية لمسافريها...    المنطقة الحدودية العازلة.. إيقاف 6 اشخاص من جنسيات افريقية    وزارة الدفاع تنتدب تلاميذ رقباء لفائدة جيش الطيران    مع الحدث..صاروخ من غزة في توقيت قاتل    محمد الناصر: تحدثت مع رئيس هيئة الانتخابات حول "أزمة موعد الرئاسية " وتعهد بمحاولة ايجاد الحلول    بسبب تعرض إدارته ل''عملية سطو'': الدورة الرابعة لمهرجان قابس للسينما لن تعقد في موعدها    ماذا تعرف عن عملية الحاجز الانفي    الشهية المفتوحة عند الأطفال... سيف ذو حدين    تنطلق اليوم في الكاف ..24 ساعة مسرح بلا انقطاع    وزارة الفلاحة: تونس صدرت اكثر من 77 الف طن من التمور    اصابة رونالدو تثير مخاوف احباء اليوفي    مليون و100 ألف متقاعد في انتظار المصادقة عليه..التداعيات الوخيمة لتأجيل قانون التقاعد    مشاهدة مباراة المغرب والأرجنتين بث مباشر … 26-03-2019    كارثة وفاة الرضع: أخيرا...لجنة التحقيق تتسلم نتائج التحاليل    صوت الشارع..هل يجب مراقبة نشاط مكونات المجتمع المدني؟    هاني شاكر عن أزمة شيرين: الموضوع هذه المرة كبير    قابس.. مهرجان للطفولة بالزراوة الجديدة في دورته الأولى    فايسبوك/ دونوا على جدرانهم    جندوبة..تهريب أكثر من الفي راس بقر خلال 2018..تراجع انتاج الحليب بنسبة 13.5 %    فظيع/في القيروان: كهل يحول وجهة فتاة..وهذه التفاصيل..    موظف يدس مخدرا مهلوسا لزملائه في العمل!    بعد ظهر اليوم: امطار غزيرة متوقعة وسط البلاد..وانخفاض في الحرارة الاربعاء    تطورات قضية خولة السليماني وبية الزردي: هذا ما فعله كل من الغربي والحمراوي وميغالو    روني طرابلسي : تونس حزبي دائما وستبقى كذلكروني طرابلسي    الدورة الثالثة لتظاهرة ''يحيا المسرح'' بباجة توفر عروضا مجانية للاطفال والكهول    بالخطأ.. رحلة بريطانية تهبط في اسكتلندا بدلا من ألمانيا    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 26 مارس 2019..    ودي، الجزائر - تونس: التشكيل المحتمل للمنتخبين والنقل التلفزي    كأس تونس (ثمن النهائي): مباريات الثلاثاء والنقل التلفزي    نوفل سلامة يكتب لكم : هشام جعيط ينتقد حداثي تونس ويعتبرهم محدودي المعرفة    كاد يموت على طريقة الراحل بالرخيصة: لاعب جورجي ينقذ حياة مهاجم سويسري في اللحظة الأخيرة (صور)    لصحتك : إذا كنت من مدمني البيض فاحذر    موز وعليه «نقاط سوداء»..هذا ما يفعله بجسمك    البورصة السياسيّة..في صعود..مروان العباسي (محافظ البنك المركزي)    اقتحام ميناء حلق الوادي..التحيّل على «الحارقين» وراء الهجوم العنيف    سيدي حسين..إيقاف 3 شبان استولوا على قوارير غاز «خطير» من داخل مقرّ شركة    فاجعة بحرية تهزّ المهدية..البحر يلفظ جثة أستاذة الرياضة... و9 مصيرهم مجهول    في صفقة تاريخية: الصين تشتري 300 طائرة إيرباص    إنخفاض أسعار النفط العالمية    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الاثنين 25 مارس 2019    تعزية اثر وفاة والدة الصديق على البوكادي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الخارجية يشارك في مؤتمر ميونيخ للأمن ويلتقي عددا من نظرائه ومسؤولين رفيعي المستوى
نشر في المصدر يوم 17 - 02 - 2019

شارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، في أشغال الدورة الخامسة والخمسين لمؤتمر مونيخ للأمن التي تنعقد بالعاصمة البافارية مونيخ (المانيا) من 15 إلى 17 فيفري الجاري، حسب ما اكدته الوزارة في بلاغ لها الاحد.
وقد حضرة المؤتمر أكثر من خمسة وثلاثين رئيس دولة وحكومة وحوالي ثمانين وزير خارجية ودفاع إضافة إلى عدد هام من المسؤولين رفيعي المستوى من مختلف الدول وممثلين سامين عن المنظمات الأممية والاقليمية، حسب ذات البلاغ.
وأجرى وزير الخارجية بالمناسبة، عددا من اللقاءات مع نظرائه بكل من ليبيا وهولندا وجورجيا ومع كل من الأمين العام لجامعة الدول العربية والمفوض الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ومستشار الأمن الوطني بالعراق ومساعد الأمين العام للأمم المتحدة المكلف بعمليات حفظ السلام.
وتم خلال اللقاء مع وزير الشؤون الخارجية الهولندي، ستاف بلوك، التطرق إلى سبل مزيد تطوير وتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين والمواعيد الثنائية القادمة ودعم هولندا لمسار التعاون بين تونس والإتحادالأوروبي.
كما تحادث الجهيناوي مع نظيره الجورجي، دافيد زلكالياني، حيث إتفق الوزيران على إستكمال مشاريع الإتفاقيات الثنائية قصد إثراء الإطار القانوني المنظم للعلاقات بين البلدين بما يكفل تعزيزها ويتيح آفاقا جديدة لإرساء علاقات شراكة مثمرة بين تونس وجورجيا.
وتناول اللقاء الذي جمع وزير الخارجية مع الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، القمة العربية – الأوروبية التي ستحتضنها مدينة شرم الشيخ يومي 24 و25 فيفري الجاري. وأبرز الجهيناوي ضرورة العمل على أن تفضي هذه القمة إلى نتائج إيجابية تسهم في مزيد دفع التعاون العربي الأوروبي.
كما قدّم السيد خميس الجهيناوي بسطة حول آخر إستعدادات تونس لتأمين نجاح القمة العربية القادمة التي ستحتضنها تونس أواخر شهر مارس 2019.
وكانت علاقات تونس مع الإتحاد الأوروبي والإستعدادات الجارية لعقد مجلس الشراكة التونسي الأوروبي ببروكسال خلال شهر ماي المقبل محور لقاء جمع وزير الشؤون الخارجية بالمفوض الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع جوهانان هان. وإستعرض الجانبان بهذه المناسبة أهمية برامج الدعم الأوروبي لتونس لتعزيز ومساندة الإنتقال الديمقراطي والإقتصادي لبلادنا.
كما تطرق الوزير، خلال لقاء جمعه بالممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامة، إلى آخر تطورات المسار السياسي لإيجاد حل سلمي للقضية الليبية مبرزا أهمية دور دول الجوار في مساندة الجهود الأممية قصد التقدم في المفاوضات بين مختلف الفرقاء الليبين والتسريع بإيجاد حل في ليبيا.
وكان للجهيناوي لقاء بمساعد الأمين العام للأمم المتحدة المكلف بعمليات حفظ السلام، جان بيار لاكروا، الذي ثمن مساهمات تونس في عمليات حفظ السلام الأممية معربا عن ترحيبه بنشر الوحدة العسكرية للنقل الجوي بمالي ومبديا إهتمامه بمشاركة بلادنا في عمليات حفظ سلام نوعية جديدة تعتزم المنظمة الأممية القيام بها في إطار توجه جديد لإعادة هيكلة منظومة بعثات السلام الأممية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.