تحذير: حملة تصيّد جديدة على موقع فايسبوك    استقالة "مقرر الدستور".. هل هي فاتحة أفعال الغنوشي؟    المرسى: القبض على شخص مفتّش عنه في جريمة قتل    في تبادل لإطلاق نار مع مهربين بتطاوين.. إصابة عسكري وإيقاف 11 شخصا    ايطاليا تشرع في ترحيل المهاجرين التونسيين بداية من هذا التاريخ    مارث..القبض على كهل تورط في اغتصاب فتاة قاصر    صفاقس: سيّدة تلتحق بابنها في قائمة النّاجحين في باكالوريا 2020 (صور)    تونسيّون يصلون إلى لامبادوزا يرفعون شعار "خبز وماء وتونس لا »! (فيديو)    الهوارية: أزمة خبز...ومخابز تغلق أبوابها في غياب الفارينة    جندوبة.. إيقاف 16 شخصا مفتشا عنهم في حملة أمنية    انتداب مراقبين مساعدين للمصالح العمومية.. وهذه التفاصيل    عاجل: اصطدام بين سيارة لوّاج و سيارة خفيفة    تخربيشة: إعتذار لعبد الرحمان العيادي ...وتكريمه تكريم لجيل كامل ...    حفل موسيقي تونسي لدعم لبنان يحييه الفنان لطفي بوشناق    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    عدد إصابات كورونا حول العالم يتجاوز ال19 مليون    سحب قليلة على كامل البلاد والبحر متموج فمضطرب    تسميات على رأس مؤسسات صحية واستشفائية    بسبب كورونا.. المغرب يغادر القائمة الأوروبية الآمنة    النجم الخلادي .. استضافة فريق نادي الشمينو وديا    مستقبل سليمان .. الأولوية للهجوم و مكافأة مالية بألف دينار في إنتظار اللاعبين    قابس: الاقتصار على حضور 10 أشخاص مع العروسين، في حفلات الزفاف التي تتم بالبلديات    جزائرية تنجب خمسة توائم بصحة جيدة    لبنان: 60 شخصا في عداد المفقودين بعد انفجار بيروت    بينها تونس.. الكشف عن قائمة الدول التي ساعدت لبنان وما قدمته    منزل جميل.. حريق بالمنطقة الصناعية يلتهم 8 أطنان من الملابس المستعملة    ضحايا كورونا في ارتفاع.. أكثر من 720 ألف وفاة ونحو 19.4 مليون مصاب    وزير السياحة: "نعمل على مواصة دعم الصناعات التقليدية"    بنزرت.. "مرور 4 بواخر بقنال بنزرت ولا وجود لأي إشكال فني بشأن الجسر"    ارتفاع عدد ضحايا الطائرة الهندية المنكوبة    وزير السياحة: نعمل على مواصة دعم الصناعات التقليدية    القيروان: نتائج سلبية ل 77 شخصا من المخالطين لمصاب بكورونا    سليانة: القبض على 3 أشخاص أحدهم حوّل منزله إلى ورشة لصنع بنادق الصيد    إيطاليا تسجل أكبر قفزة بإصابات كورونا منذ شهر ماي    بعد الريال: جوفنتس يغادر دوري أبطال اوروبا    أعلام من الجهات ... أبو يعقوب يوسف الدهماني.. .علامة وفقيه وقدوة في العمل والاجتهاد بإفريقية    «النّفس» لفرقة مدينة تونس في الحمامات    6 أفلام قصيرة عن أيام قرطاج السينمائية في افتتاحها    رابطة الأبطال.. الريال وجوفنتوس يغادران المسابقة    باكالوريا 2020 .. 44 % نسبة النجاح في دورة المراقبة    تراجع التضخم الى 5.7 بالمائة    تخربيشة: أموال الدولة كثيرة فلا خوف عليكم من فقر ...    يوسف المساكني : واثق في قدرة الدحيل على استعادة دوري نجوم قطر    حقيبة القش تعود من جديد    في مهرجان بنزرت: كوثر الباردي وجلال السعدي عاملين "جو" مع الجمهور (كل الصور)    جماهير الترجي الرياضي التونسي تجبر قناة الوطنية على نقل مباراة بنقردان و الترجي    بنك "جي بي مورغان" الأمريكي يحذّر من انهيار الدّينار وانكماش غير مسبوق للاقتصاد التّونسي    التلفزة الوطنية تنقل مباراة اتحاد بنقردان والترجي    بني خيار.. تنظم مصيف الكتاب تحت شعار "صائفتي تفوح كتبا "    وزير التجارة يفتتح اليوم الدورة 41 لمعرض سوسة الدولي    وزير السياحة: لم نسجّل أي إصابة بكورونا في صفوف السياح    ضربة موجعة جديدة للنّادي الصفاقسي    195 عملية حجز و83 إزالة فوريّة حصيلة حملات الشرطة البلدية    تجديد الفكر الإسلامي ... المفكّر محمّد الطالبي والحجّ(8 من 24)    توقعات الأبراج ليوم الجمعة 7 أوت    شهيرات تونس ..زينب بنت عبد الله بن عمر ..قدمت مع العبادلة السبعة وشهدت معركة سبيطلة    اليوم: انطلاق موسم الصولد    طقس اليوم: سحب قليلة بأغلب المناطق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“كوناكت” تدعو الى ضرورة احداث وزارة للتجارة الخارجية
نشر في المصدر يوم 21 - 11 - 2019

دعا رئيس كنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية “كوناكت”، طارق الشريف، الى احداث وزارة للتجارة الخارجية تعنى فقط بالنهوض بالتصدير ودعم المصدرين بما يمكن من التقليص من العجز التجاري وتحسين احتياطي العملة الصعبة وبالتالي انتعاش قيمة الدينار.
وأوضح الشريف، في تصريح ل(وات)، “ان مشاكل التجارة الخارجية ليست نفسها المتعلقة بالتجارة الداخلية، لذا لايمكن جمعهما ضمن وزارة واحدة للتجارة بل يجب افرادها بوزارة مستقلة تعمل على استقطاب المستثمرين ومساعدة المؤسسات التونسية المصدرة والمؤسسات الاجنبية المنتصبة في تونس.
ولاحظ، في ذات السياق، ان المؤسسات المصدرة تواجه عوائق كبيرة ومتنوعة لاسيما الادارية وتوريد المواد الاولية وتمويل التصدير علاوة على اشكاليات لوجستية تخص النقل عبر المطارات والموانئ باعتبار غياب خطوط مباشرة واخرى تتصل بالمؤسسات البنكية. وشدد على ان هذه الصعوبات تحول دون تطوير صادرات المؤسسات الصغرى والمتوسطة بالخصوص ولا تشجع بقية المؤسسات على التصدير.
“كما ان الشركات الاجنبية المتواجدة في البلاد، والتي يمكن ان تكون احسن سفير لتونس في بلدانها، تشكو بدورها جملة من الصعوبات لذلك فان وزارة التجارة الخارجية ستلعب دورا هاما في ايجاد الحلول اللازمة لها حتى تتمكن من تطوير استثماراتها”، وفق تعبيره.
وتابع موضحا، سيتولى المسؤول الأول بوزارة التجارة الخارجية المقترحة، التى ترافق المؤسسات الراغبة في التصدير، التنقل بين البلدان لاكتساح اسواق جديدة وتسهيل نفاذ المؤسسات الى الاسواق الواعدة على غرار الافريقية والخليجية والعمل على المحافظة على التقليدية منها.
وعدّد المتحدث الامتيازات العديدة التي تتوفر عليها تونس وتجعلها قطبا تصديريا هاما، من ذلك موقعها الجغرافي وانضمامها الى السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا “الكوميسا”، التي تعد اكثر من 500 مليون نسمة، وما تفتحه من افاق أمام الشركات الوطنية المصدرة.
وأكد ان السوق الاستهلاكية في تونس، التي تعد 11 مليون شخص، صغيرة وهو ما يجعلها امام خيار وحيد الا وهو التصدير.
وكشفت دراسة أعدتها “كوناكت” السنة الفارطة، ان تونس تفتقر الى رؤية استراتيجية شاملة للتصدير على مستوى المؤسسات وهياكل الدولة وغياب مقاربة استراتيجية بالنسبة لهياكل الدعم والمساندة التي يقتصر دورها على التعريف اكثر من تقديم مساعدة فنية حقيقية للمؤسسات المصدرة مع غياب التنسيق بين هياكل الدعم.
ولفت اصحاب المؤسسات، في نفس الدراسة، الى جملة من العوامل التي تجعل مناخ التصدير غير ملائم على غرار عدم الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي وكذلك الاطار التشريعي الى جانب اعتماد الادارة على نموذج تنموي يعود الى سبعينيات القرن الماضي والعوائق المتعلقة بالنقل والديوانة والقطاع البنكي.
ومن هذا المنطلق، بين الشريف ان احداث وزارة مستقلة للتجارة الخارجية سيمكن من دفع نسق التصدير وتسهيل إجراءات التجارة الخارجية ومواصلة تنفيذ برنامج تحرير التجارة الخارجية والمحافظة على المنتوج الوطني.
يذكر، ان الصادرات التونسية حققت تحسنا بنسبة 12 بالمائة خلال التسعة أشهر الأولى من سنة 2019 لتبلغ 4ر33008 مليون دينارا مقابل 7ر29481 مليون دينار خلال الفترة نفسها من سنة 2018، بيانات المعهد الوطني للإحصاء حول المبادلات التجارية التونسية مع الخارج بالأسعار الجارية.
وقد نتج عن هذا التطور في الصادرات ( 12 بالمائة) تسجيل عجز تجاري في حدود 1ر 14848 مليون دينار مقابل 2ر 14183مليون دينار خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2018.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.