ائتلاف الكرامة وقلب تونس لن يمنحا الثقة لحكومة الفخفاخ    وزير الفلاحة: 423 مليون دينار قيمة الصادرات من زيت الزيتون    المنستير.. حجز طن من مادة السميد المدعم    قائمته ضمت حسين جنيح وهشام الذيب.. الجريء يجدد ترشحه لرئاسة الجامعة    الرابطة 2.. تعيين حكام مقابلات الجولة الرابعة عشرة    كأس العرب : التشكيلة الأساسية للمنتخب الوطني في مواجهة موريتانيا    قام بسحل فتاة في الشارع وطعنها وحاول إختطاف ثانية : "سفاح براكة الساحل" يقع في الفخ    زوجة الممثل السوري قصي الخولي «السرية»…تونسية تظهر في فيديو وتكشف تفاصيل ما تعرّضت له (فيديو)    قريبا إحداث قرية حرفية بصفاقس    الجامعة التونسية تراسل الإتحاد الإفريقي وتؤكد رغبتها وقدرتها على تنظيم نهائي رابطة الأبطال الإفريقية لسنة 2020    الرابطة 1 - تعيين حكام مقابلات الجولة السادسة عشرة    من هو محمد علي التومي وزير السياحة والصناعات التقليدية ؟    القيروان.. اقدام امرأة على الانتحار    سيدي بوزيد.. هلاك سائق شاحنة بمقطع حجارة    من هو غازي الشواشي وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية المقترح في حكومة الياس الفخفاخ؟    تحذير: الرياح متواصلة والبحر شديد الاضطراب    تصنيف الفيفا.. المنتخب التونسي لكرة القدم يحافظ على مركزه الثاني قاريا و27 عالميا    المسماري: أردوغان يعمل على تصعيد الأزمة في ليبيا    من هو وزير الصناعة والطاقة في حكومة الفخفاخ    صفاقس : عودة العروض السّينمائية بفضاء المسرح البلدي    هام: تركيز فريق صحّي قار بمعبرين حدوديّين تحسّبا لفيروس كورونا    مصر تعيد تشغيل الرحلات الجوية إلى الصين    قتيلان وعشرات الجرحى في اصطدام أكثر من 200 سيارة وشاحنة    تونس: تمّ اقتراحها لترؤّس وزارة الثقافة..من هي شيراز العتيري؟    سيدي حسين/ إلقاء القبض على شخصين من أجل ترويج الأقراص المخدرة..    حادث هرقلة....التفاصيل    سيف مخلوف: لن نُصوّت لحكومة الفخفاخ    من هو وزير الداخلية المقترح هشام المشيشي؟    لأول مرة في تونس: امرأة على رأس وزارة سيادة    الكشف عن هوية منفذ هجوم ألمانيا وتوجهاته    الكشف عن هوية منفذ هجوم ألمانيا وتوجهاته    ماتوا جميعا بالمنزل.. مأساة أسرة صينية قتلها كورونا    عالم أزهري : طلاق المصريين باطل لأنهم يقولون "طلاء"!    ''بالفيديو: عالم أزهري ''طلاق المصريين الشفوي لا يقع لأنهم يقولون طلاء    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 20 فيفري 2020    محل 20 منشور تفتيش.. الاطاحة بمفتش عنه بصدد بيع الخمر خلسة بالقيروان...    تعيينه أثار جدلا واسعا/ السيرة الذاتية لوزير التربية المقترح محمد الحامدي    أغان تخالف العرف القيمي وتتعدى على الرواسخ الثابتة للمجتمع.. إحاطة وإدماج لأصحابها في تونس وورقة حمراء في مصر    الكاف: بسبب انحباس الأمطار .. تضرر قرابة نصف مساحة الزراعات الكبرى    الشاعر علي السعيدي ل«الشروق»: أنا من المفروزين شعريا... وجرأتي وراء أقصائي من الملتقيات الأدبية!    ضدّان لماء واحد    مرافئ فنية ..    بالمناسبة ... منحلب إلى إدلب سقوط رهانات المؤامرة الكبرى    مستجدات الفيروس القاتل .."كورونا" يقتل 2000 شخص في الصين وشخصين في ايران    فوائد شرب ماء جوز الهند للحامل    قتلى وجرحى في حادث انزلاق شاحنة بسوسة.. والداخلية توضح..    النادي البنزرتي الترجي التونسي (0 2)...الترجي يعبر القنال وسط احتجاجات على صافرة الوصيف    نتنياهو : الإسرائيليون يحلّقون اليوم فوق السعودية    وفاة إعلامية شابة    إيطاليا تعتقل قبطان سفينة للاشتباه بتهريبه أسلحة بين تركيا وليبيا    برنامج أبرز مباريات اليوم الخميس و النقل التلفزي    رئيس وزراء أسترالي سابق يكشف عن "سر صادم" حول MH370 !    440 مليارا عائدات التمور    انطلاق فعاليات الدورة الثانية لصالون "الصناعة الذكية"    تضرّر مساحات شاسعة من الزراعات الكبرى في سليانة جرّاء انحباس الأمطار    وكالة ''موديز'' تحسن افاق الترقيم الممنوح لخمسة بنوك تونسية من سلبية الى مستقرة    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    عالم أزهري ينسف إمكانية "تقديم" ساعة يوم القيامة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“تحيا تونس” و”قلب تونس” يطالبان بفتح تحقيق إثر الاعتداء على نواب كتلة “الدستوري الحر” ورئيستها عبير موسي
نشر في المصدر يوم 18 - 01 - 2020

طالب كل من حزب قلب تونس وكتلة حركة تحيا تونس البرلمانية، في بيانين صادرين عنهما السبت، بفتح تحقيق جدي بخصوص ما وصفوه ب”الاعتداء على نواب كتلة الدستوري الحر ورئيستها عبير موسي”.
وأدانت كتلة حركة تحيا تونس “قيام بعض الزوار لمجلس نواب الشعب بالإعتداء على نواب كتلة الدستوري الحر”، معتبرة ذلك تهديدا لسلامة النواب وأمنهم أثناء مباشرة مهامهم”.
كما نبهت إلى خطورة الخطاب التحريضي المعتمد من بعض الأطراف، وقالت إنه يفتح باب العنف السياسي من جديد، مطالبة بفتح تحقيق عاجل لتحديد المسؤوليات والكشف عن ملابسات هذه الحادثة.
كما دعت كتلة تحيا تونس رئاسة المجلس وكل الكتل البرلمانية والنواب إلى الحرص على ضمان حسن سير العمل التشريعي والالتزام بالنظام الداخلي للمجلس وبالاحترام المتبادل بين الجميع والحفاظ على صورة المجلس كمؤسسة سيادية.
من جهته ندد حزب قلب تونس، في بيانه، باقتحام مجلس نواب الشعب يوم الخميس من قبل غرباء عن المجلس والاعتداء بالعنف اللفظي والجسدي على أحد نواب الشعب، عبير موسي وعلى أعضاء كتلتها، معبرا عن استيائه الشديد واستنكاره لهذه العمليّة التي قال إنها تعدّ سابقة خطيرة من شأنها أن تضرب في العمق حريّة التعبير والمسار الديمقراطي في البلاد.
وأكد الحزب رفضه القاطع لأسلوب إدارة الخلافات بين الفرقاء السياسيين باللجوء إلى الترهيب وممارسة العنف بكلّ أشكاله وتصفية الحسابات .
وطالب بإجراء تحقيق جدّي وشفاف حول هذا الانحراف لتحديد المسؤوليات وكشف جميع الظروف التي حفّت بهذه الواقعة المستهجنة والمرفوضة واتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنع تكرارها في المستقبل والنأي بمركز السلطة التشريعية عن كلّ الانزلاقات.
وذكر بمسؤولية نواب الشعب في تهدئة الأجواء المشحونة والنأي بأنفسهم عن العنف اللفظي ودورهم الرئيسي في طمأنة الشعب التونسي في هذا الظرف الأمني الدقيق الذي تمر به البلاد.
من جهة أخرى، أكد الحزب انشغاله العميق بما صرح به الناطق الرسمي لوزارة الداخليّة حول إحباط عملية التخطيط لاغتيال النائبة مباركة عواينية ورفضه لكلّ انجرار إلى أسلوب الاغتيالات لحسم الخلافات وتعاطفه وتضامنه الكامل معها، مُثمّنا اليقظة الأمنية والعسكريّة في إفشال مخططات استهداف الدولة ومؤسساتها وأمن البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.