مبابي يحبط ريال مدريد بتصريحات مفاجئة    تنشط بين ولايات قفصة و قابس وسوسة: الكشف عن شبكة دولية لتزوير العملة وإيقاف 6 تونسيين    "قاضي القرن" يحاكم قاضيا مصريا كبيرا بعد اختطافه فتاة واغتصابها    تلف ما يقرب من 2000 جرعة من لقاح موديرنا في الولايات المتحدة بسبب خطأ عامل نظافة    ايطاليا تسجّل انخفاضا في عدد الإصابات والوفيات بكورونا    بعد فضح مافيا بيع الأعضاء بين تونس وتركيا .. إغلاق الملف نهائيا والمتورّطون بلا عقاب    مواد استهلاكية فاسدة في مخازن ديوان التجارة برادس: القضاء يتحرك    مونديال كرة اليد: نتائج مباريات اليوم الجمعة    القصرين: إيقاف شاب بتهمة تمجيد الإرهاب والتحريض على الاعتداء على الأمنيين    بورصة تونس تقفل حصة الجمعة على منحى سلبي    بايدن: الأزمة الاقتصادية في الولايات المتحدة تتفاقم    بالفيديو: نور الدين الطبوبي: يا ألفة الحامدي عيّش بنتي وسّع بالك راك ظاهر فيك كنت عايشة في بيئة أخرى    ائتلاف «صمود»: تصرفات النهضة غير مقبولة    مدنين: وفاة طفل بعد أن أضرم النار في نفسه    صفاقس :بعد تعليقه جراء الحجر الصحي ووباء "كورونا": استئناف تصوير مشاهد مسلسل "عين النمر" بربوع معتمدية عقارب خلال الأسبوع القادم    "الشيوخ الأمريكي" يوافق على تنصيب "أوستين" وزيرا للدفاع    يوميات مواطن حر: وحدتنا الاولى مستمرة    حي العوينة سوسة : احتجاجات وغلق للطريق    في معرض الفنانة سنية الغزي المزغني برواق الفنون علي القرماسي: حالة وجد تلون ما بدا من مشهديات مختلفة    مستقبل القصرين: الدلهومي ينضم لنادي الروضة السعودي    إثر وفاتها مصطفى بن جعفر يعدد خصال الراحلة محرزية العبيدي    شبيبة القيروان.. العقبي يعود.. والحداد أول الانتدابات الشتوية    دراسة وطنية تكشف أن 25 بالمائة من المؤسسات الاقتصادية المستجوبة غيرت مجال نشاطها لمواجهة تداعيات كورونا    الرابطة الثانية.. ماذا عن تركيبة المجموعات الاربع.. وبرنامج الجولة الاولى؟    البريد التونسي يتيح صرف جرايات التقاعد لمتعاقدي الكنام عبر موزعاته الالية للاوراق المالية    سامي الطاهري: التباطؤ في تحديد موعد لإجراء الحوار الوطني سيؤدي حتما إلى مزيد توتر الوضع في البلاد    أسامة عويدات: تغيير الأسماء لن ينتج إلا الفشل.. ولنا تحفظات على بعض الوزراء    بداية من الاحد القادم: فرنسا تلزم القادمين من دول الاتحاد الأوروبي بهذه الاجراءات..    بعد وعد جديد من اليونسي.. لاعبو الافريقي يعودون إلى التمارين    مستجدّات الحالة الوبائية في قفصة    بن عروس: تسجيل 97 إصابة جديدة مقابل تعافي 80 حالة وحالتي وفاة جديدتين بفيروس كورونا    "الوضع الصحي سيء" في فرنسا رغم التدابير المتخذة..العودة إلى الإغلاق واردة    فيروس كورونا يتحدى جيمس بوند    محرزية العبيدي تصل غدا وتوارى الثرى يوم الأحد    القبض على شخص من أجل السرقة من داخل سيارة بجهة البحيرة والإضرار بها    نجاح بن عمار: "وفرة في انتاج الغلال بالسوق الداخلية وانخفاض في الأسعار"    الأمم المتحدة تحدد موعدا لإختيار حكومة إنتقالية في ليبيا..    كان يوزعها على المورطين في اعمال التخريب والشغب الليلية: القبض على تاجر مخدرات وبحوزته 16 صفيحة زطلة    "داعش" الارهابي يتبنى الهجوم الانتحاري في بغداد    وزارة التجارة توضّح حقيقة الترفيع في أسعار السيارات الشعبية    غدا السبت.. اصدار طابع بريدي بمناسبة اليوم الوطني لإلغاء الرّق والعبودية بتونس    سوريا: قصف اسرائيلي يسفر عن مقتل مدنيين    بن عروس: القبض على 15 شخصا وحجز مسروقات    حركة "تحيا تونس" تنعى محرزية العبيدي    اتفاق الكامور 2: أهم مخرجات الجلسة بين الوفدين الحكومية والجهوي    تنبيه: تغيّرات جوّية منتظرة    المديرة العامة لمركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي.. هدفنا تحويل الثقافة إلى قطاع اقتصادي مثمر    اسألوني    في فيديو جديد .. درة البشير تغازل «المسرار» بأنغام الحركاتي    اليابان تقطع الشك باليقين: لن نلغي أولمبياد طوكيو    75 عمليّة حجز في حملات للشرطة البلدية    من ترامب إلى بايدن.. تفاصيل جديدة بشأن الرسالة السرية    العدل أساس التعايش السلمي    بعد ما راج حول مقاضاتها بتهمة الاعتداء على الأخلاق الحميدة، نرمين صفر تستنجد بمنير بن صالحة    في ندوة صحفية ...الستاغ تقدم فاتورة جديدة أكثر شفافية    22 ألف لتر من الحليب،135 طنا من القهوة و160 طنا من الأرز...معاينة مواد استهلاكية منتهية الصلوحية بميناء رادس    محرزية العبيدي في ذمة اللّه    موقف نجوم ريال مدريد من إقالة زيدان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البنك المركزي: مكاتب الصرف اليدوي للعملة الأجنبية تتمكن من تجميع 1100 مليون دينار
نشر في المصدر يوم 26 - 11 - 2020

تمكنت مكاتب الصرف اليدوي للعملة الأجنبية المرخص لها من طرف البنك المركزي التونسي من تجميع مبالغ بالعملة الأجنبية إلى موفي شهر أكتوبر المنقضي بقيمة 1100 مليون دينار أي ما يعادل 7 أيام توريد.
وحسب معطيات استقتها (وات) من المصالح المختصة بالبنك المركزي التونسي فإن تجميع هذا المبلغ الهام يعكس الدور الهام لهذه المكاتب في استقطاب العملة الأجنبية وتوجيهها نحو المسالك الرسمية والقانونية وبالتالي المساهمة في الحّد من تنامي السوق الموازية (الصرف الموازي) وآثارها السلبية على الاقتصاد الوطني.
وتجدر الإشارة إلى أنه وفي ظرف بضعة أشهر تم تحقيق نتائج مهمة في تجميع العملة الأجنبية بواسطة هذه المكاتب إذ تطور المبلغ من 474 مليون دينار في موفي ماي2020 إلى 1100 مليون دينار في موفي أكتوبر المنقضي ما يعادل تقريبا حاليا 1 بالمائة من الناتج الداخلي الخام للبلاد.
وتم إلى غاية 31 ديسمبر من العام الماضي تمكين60 مكتبا ناشطا من بيع العملة الأجنبية لفائدة البنوك بقيمة 340 مليون دينار، وهو ما يترجم القفزة الهامة التي حققتها هذه المكاتب في حيز زمني وجيز وفق مؤسسة الإصدار.
ويبلغ حاليا عدد مكاتب الصرف اليدوي المرخص لها من قبل البنك المركزي إلى موفى أكتوبر من هذه السنة، 181 مكتبا منها 141 مكتبا باشر نشاطه وموزعة على 18 ولاية من البلاد التونسية.
ويذكر أن أول مكتب صرف دخل النشاط بمدينة حلق الوادي يوم 15 مارس 2019 (بعد أن كان قد تحصل على الترخيص يوم 2 نوفمبر 2018)
ويؤكد البنك المركزي أن المبالغ المجمعة من العملة توجه نحو المسالك الرسمية وهو ما من شأنه دعم مخزون الدولة من العملة الأجنبية.
وساهمت مكاتب الصرف اليدوي في توفير مواطن شغل مباشرة إثر إتمام أصحابها لفترة تكوين تشفع بشهادة تكوين مسلمة من قبل أكاديمية البنوك والمالية، الراجعة بالنظر إلى الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية، حيث تفيد الإحصائيات انه خلال الفترة المتراوحة بين 2018 و2020 تابع 849 شخصا الدورات التكوينية.
وعن الدور الذي يضطلع به البنك المركزي التونسي في مراقبة سير عمل مكاتب الصرف، يقوم المركزي التونسي بعملية الرقابة من خلال المنظومة المعلوماتية، باعتبار أن مكاتب الصرف مطالبة بمّد مصالح البنك المركزي شهريا، عبر منظومة تبادل معلومات، بكّل العمليات المنجزة.
كما يمكن للبنك المركزي التونسي القيام بعمليات تفقد ميدانية لمكاتب الصرف المرخّص لها للتأكد من مدى احترامها للشروط الترتيبية المنظمة للنشاط وفي حالة ملاحظة أي اخلالات أو تجاوزات يمكن تسليط عقوبات قد تصل إلى سحب الترخيص.
ويخضع عمل هذه المكاتب إلى جملة من المراجع القانونية أهمها الفصل 54 من قانون المالية التكميلي لسنة 2014 والأمر الحكومي عدد 1366 المؤرخ في 25 ديسمبر 2017 كما تّم تنقيحه بالأمر الحكومي عدد 593 لسنة 2018 والمؤرخ في 17 جويلية 2018 وكذلك منشور البنك المركزي التونسي عدد 7 لسنة 2019 المؤرخ في 14 أكتوبر 2019 والذي يرخص للشخص الطبيعي في فتح أكثر من مكتب صرف يدوي.
ويتمثل موضوع مكاتب الصرف في شروط خاصة بالمعني بممارسة النشاط وهي شراء يدوي للعملة الأجنبية مقابل الدينار وبيع العملة الأجنبية مقابل الدينار.
أما شروط ممارسة نشاط مكاتب الصرف اليدوي فتتمثل في الخضوع لترخيص مسبق من قبل البنك المركزي التونسي وان يكون المعني شخص طبيعي تونسي مقيم وأن يتحصل على شهادة تكوين في ميدان الصرف اليدوي وألا يكون موضوع أحكام جزائية، ويتعين أن يقدم ضمان بنكي قدره 50 ألف دينار.
وتجدر الإشارة إلى أن عمليات تسيير مكاتب الصرف اليدوي تخضع إلى شروط أبرزها إعلام الحرفاء بسعر الصرف بواسطة لوحة إلكترونية للأسعار بالدينار على عمليات شراء وبيع العملات وإشهار الترخيص المسند له لممارسة النشاط اليدوي ووضع المنظومة المعلوماتية لضمان التسجيل والتعقب الضروريين لجميع العمليات التي يقوم بها مكتب الصرف مع السهر على احترام أحكام التشريع الجاري به العمل في مجال مكافحة مجال تبييض الأموال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.