خلال زيارته لمبيت جامعي للذكور: والي بن عروس يؤكد ''الغياب الكلي لأدنى مقومات الحياة''    أنا يقظ : حركة النهضة تصرّ على مغالطة الرأي العام    تساقط الثلوج: وزارة التجهيز تؤكد استعدادها للتدخل    قيس سعيد: لا أنفرد بالرأي لكن الحوار لا يكون إلا مع الصادقين    الميترو رقم 1 على سكّة واحدة    محكمة ليبية تعيد حفتر لسباق الرئاسة    فضيحة تهز الجزائر: محاولة تهريب ملابس عسكرية من تونس    ترحيل أكثر من 1651من المهاجرين التونسيين من إيطاليا    هذه الليلة: طقس بارد وممطر والحرارة تتراجع إلى درجة واحدة    عاجل: عميد بالديوانة يقدم على الانتحار    عامر عيّاد: منعوني من السفر لعلاج مرض    افتتاح مهرجان البحر الاحمر السينمائي الدولي.. عراقة "البلد" وألق الفن السابع    طقس الثلاثاء: رياح قوية والحرارة في ارتفاع نسبي    الولايات المتحدة الأمريكية توصي مواطنيها بتجنب السفر إلى عدة دول بسبب كورونا    المنذر الكبير: حققنا هدفنا المنشود بتصدر المجموعة بعد انتصار مستحق وأداء غزير    القصرين: وفاة مواطن وإصابة شخصين آخرين جراء إصطدام سيارتين خفيفتين على مستوى طريق بوصفة    النجم الساحلي: لومار يركز على التدريبات البدنية.. نبيل مقني جاهز للإياب.. لكن أين بوغطاس؟    قفصة : تسجيل 125 مخالفة اقتصادية خلال الفترة الممتدة من 29 نوفمبر إلى غاية يوم 5 ديسمبر الجاري    المجلس الأعلى للقضاء يرفض المساس بالبناء الدستوري للسلطة القضائية بواسطة المراسيم    هند صبري في افتتاح مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي: سعيدة للشعب السعودي بهذا الانفتاح الثقافي    فضيحة : الجواز الصحي التُونسي غير مقروء في أوروبا    الترجي الرياضي: الجعايدي يتخلف عن التمارين.. الهوني خارج الحسابات.. والمدب يريد حكيم تقا    زيادة جنونية ب 14 % في سعر ''حديد البناء''    تمديد رخصة اللوفر أبوظبي حتى عام 2047 مقابل 186.7 مليون دولار    تونس تشارك في منتدى عالمي حول تعزيز السلم    لجنة مجابهة الكوارث تقرر إيقاف الدروس بالقصرين    "ألوان الوجد" في الوردانين    توزيع 17 ألفا و 760 لترا من الزيت المدعم بتوزر    محنة الفلسطينيين لا تزال مستمرة في عام 2021    عميد الأطباء التونسيين: الأمر الرئاسي المتعلق بضبط الشروط العامة لممارسة الطب عن بعد يصدر قريبا في الرائد الرسمي    إبراهيموفيتش يرغب في البقاء مدى الحياة مع ميلان    تونس تتسلم أكثر من 300 ألف جرعة لقاح ضد كوفيد -19 من أمريكا    موعد وتردد القنوات الناقلة لمباراة تونس ضد الإمارات    بطلة فيلم 'غدوة': سعيدة بالتعاون مع ظافر العابدين..    بالفيديو: سمير العقربي يهاجم لطفي بوشناق    القبض على إمرأة أخفت جثة والدتها 5 أشهر بعد وفاتها    بنزرت: ايقاف نفرين وحجز 86 قرص مخدر    الكشف عن مكان ظهور أوّل إصابة بالمتحور''أوميكرون''    الوزير: فرض اجبارية التلقيح ليس مطروحا    عاجل: السطو على محطة وقود بالعلا والإستيلاء على 30 ألف دينار    تساقط الثلوج على مرتفعات جبال الكاف    نابل: تسجيل 24 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وارتفاع عدد الحالات النشيطة الى 350 حالة    رابطة المنستير: اجتماع اخباري    رابطة الهواة المستوى 1 : (الجولة 3 ذهابا ) القصرين و الفحص بالعلامة الكاملة و برج السدرية وبوسالم ودقاش تغرق    القصرين: حجز 1440 لترا من الزيت النباتي المدعم    وزارة الصحة: عدد الأشخاص الذين استكملوا التلقيح المُضاد لكورونا حوالي 5.247.095 شخص    علامات ..صلاح القصب... حارس القلعة!    عرض مسرحية «مارد بغداد» في الكاف ..السرد الطفلي و الوسيط الالكتروني    تركيا.. أردوغان يتوجه اليوم إلى قطر في زيارة رسمية    جندوبة..جلسة إقليمية لدعم الفلاحة العائلية    وفق تقرير «بنك أوف أمريكا» تونس مهددة ب«نادي باريس» بسبب العجز المالي    أخبار نجم المتلوي: تربص مغلق في توزر والجلسة التقييمية يوم 20 ديسمبر    المرصد التونسي للخدمات المالية يصدر بيان    انفجار لغم بجبل سمامة يصيب امراة    الباب الخاطئ ...الزمان مكان سائل/ المكان زمان متجمّد    اذكروني اذكركم    التقشف والاعتدال في الإنفاق ضرورة عند الأزمات    كسوف كلي للشمس السبت المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نتائج تحاليل منتوج "مشروب بعصير" تظهر احتواءه على كميات كبيرة من السكر
نشر في المصدر يوم 21 - 10 - 2021

خلصت نتائج تحاليل واختبارات المقارنة على 15 علامة تجارية "لمشروب بعصير"، الى أنها تحتوي على كميات كبيرة من السكر، على شكل "ساكروز" و"جلوكوز" و"فركتوز".
ويبلغ متوسط تناول هذه المواد بالنسبة المائوية، إذا اعتبرنا أنّ الطفل يستهلك 20 صنتيلتر/يوم، 24 غرامًا من السكر، وهو ما يمثل حوالي 50 بالمائة من الحد الأقصى لاستهلاك السكر في اليوم الواحد المنصوص عليه من قبل منظمة الصحة العالمية
ويتجلى من خلال نتائج التحاليل الخاصة ب"مجموع السكريات"، حصول 13 علامة من مجموع 15 على ملاحظة "ضعيف"، وقد احتوت إحدى العلامات على أعلى نسبة تعادل 27 قطعة من السكر في لتر من مشروب العصير.
وتؤكد النتائج التي توصل اليها المعهد الوطني للاستهلاك، ضرورة التقليص من استهلاك هذه المشروبات والتركيز أكثر على معلبات المياه منها على معلبات العصير والمشروبات الغازية في جميع المطاعم والمقاهي ونقاط البيع المختلفة، بالإضافة إلى التشجيع على استهلاك الغلال عوض عن العصائر بصفة عامة.
وأكدت مديرة البحوث والتحاليل المقارنة بالمعهد الوطني للاستهلاك، دارين دقي، في لقاء مع "وات"، بمناسبة صدور نتائج التحاليل الخاصة بمشروب بعصير، ان يتناول الانسان الماء في حالة الاحساس بالعطش، باعتباره أفضل صحيا من احتساء المشروبات بجميع أنواع وأصنافها.
وأبرزت أهمية تناول الغلال وتفضيلها على العصائر لتفادي المكملات الغذائية التي قد تحتوي عليها.
ويتبين من خلال نتائج تحاليل واختبارات المقارنة، وهي رقم 11 من نوعها التي يجريها المعهد على منتوجات، وشملت هذه المرة "المشروب بعصير"، وفق المتحدثة، النقص الفادح في قراءة التأشير داعية إلى تحسيس وتوعية المستهلكين بأهمية قراءة التأشير قبل عملية الشراء وخاصة اسم المنتوج وقائمة المكونات والتأشير الغذائي والمعلومات الغذائية المغلوطة.
وافضت التوصيات التي خرجت بها نتائح تحاليل واختبارات المقارنة لهذا المنتوج وفق دقي، الى ضرورة التنسيق مع الجهات المتدخلة لمنع وضع موزعات المشروبات المحلاة بالسكر بالمؤسسات التربوية وفي أماكن بعينها كإجراء وقائي للحد من استهلاكها بصفة مفرطة.
كما بينت أهمية اتخاذ إجراءات احترازية للحد من التحفيز على استهلاك هذه المنتجات من خلال تقييد عمليات الإعلان والإشهار بضرورة إعلام المستهلك بالمضار المحتملة.
وحثّت على اتخاذ التدابير الترتيبية اللازمة من أجل تسهيل عملية التمييز بين مختلف أنواع المشروبات (عصير، نكتار، مشروب بعصير) في الفضاءات التجارية لتفادي المغالطات التجارية.
وعن مبررات اختيار الاشتغال على منتوج "المشروب بعصير" أوضحت المسؤولة بالمعهد الوطني للاستهلاك، أن ذلك يعود أساسا لاعتبارات استهلاكية وغذائية وصحية، ذلك أن هذا المنتوج يعتبر من ضمن المنتجات الغذائية الأكثر استهلاكا من قبل لأطفال وخاصة مع تغير الأنماط الاستهلاكية الغذائية، والتي تتسبب في مشاكل صحية على غرار الزيادة في الوزن والسمنة والأمراض السارية ذات الصلة.
كما أن أنواع وأصناف هذا المنتوج متوفر في السوق بصفة قد تؤدي إلى مغالطة المستهلك، الذي قد يجد غموضا في كيفية اختيار والتفريق بين هذه المنتجات التي تتضمن عبواتها صور الفاكهة برغم الفرق بين العصير والنكتار ومشروب بعصير بشكل رئيسي.
وقد شمل الاختبار 15 علامة تجارية منها علامتان موردتان، وتركزت عملية التقييم على جملة من الخاصيات أهمها مجموع السكريات، 60 بالمائة، والمواد الحافظة، 15 بالمائة، والحموضة، 15 بالمائة، والتأشير، 10 بالمائة، إلى جانب البحث، أيضا، عن المواد الثقيلة.
وقد أفرزت عملية الاختبارات وتحاليل المقارنة فيما يتعلق بتحليل الملوثات الزرنيخ، عدم تجاوز العينات الحد الذي يمكن من تحديد كميتها في المنتج.
وبالنسبة لتحليل المواد الحافظة، وهي من الإضافات الغذائية المسوح استعمالها في المشروب بعصير فقد تراوحت الملاحظات بين "حسن جدا" و"غير كافي"، حيث تحصلت 12 علامة على ملاحظة "حسن جدا"، وعلامتان على ملاحظة "مقبول"، في حين تحصلت علامة واحدة على ملاحظة "غير كافي".
أما بخصوص تحاليل الحموضة، فقد تراوحت الملاحظات عند التقييم بين "حسن" و"ضعيف"، حيث تحصلت 5 علامات على ملاحظة "حسن"، و 4 علامات على ملاحظة "مقبول"، و مثلها اي 4 علامات على ملاحظة "غير كافي"، فيما تحصلت علامتان على ملاحظة "ضعيف".
وتراوحت الملاحظات في ما يهم التأشير، بين "حسن جدا" و"ضعيف"، فيما سجلت علامة غياب نسبة الغلال في التأشير، و4 علامات لم تنص على التأشير الغذائي، و11 علامة لم تأشر على عل ظروف التخزين بعد الفتح، و7 علامات لم تأشر على طريقة الاستعمال، مثال عبارة: "خض قبل الفتح"….
وخلصت المسؤولة الى التأكيد على أهمية تثمين نتائج الدراسة المذكورة وأثرها على المستهلكين لمزيد ترسيخ ثقافة استهلاكية واقتناء المنتوجات عن دراية ووعي.
ويمكن الاطلاع على نتائج التحاليل واختبارات المقارنة الخاصة بمشروع العصير على موقع المعهد الوطني للاستهلاك على شبكة الانترنات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.