جندوبة: ايقاف كهلين انتحلا صفة عوني أمن قصد ابتزاز المواطنين    حدث اليوم: بسبب التغلغل الصهيوني : طبول الحرب تُقرع بين المغرب والجزائر    كأس العرب للفيفا – الارتياح يعم المنتخب التونسي بعد الفوز على موريتانيا في مستهل مشواره بالمسابقة    سعيد يحذر من محاولات تسلل للمؤسسة العسكرية    5 وفيات جراء كورونا وارتفاع عدد الاصابات المُكتشفة إلى 263    صدر بالرائد الرسمي: مناظرة لانتداب 1110 أستاذ بالتعليم العالي    بورصة تونس تنهي حصة الثلاثاء في تراجع    سبيطلة: حجز مواد مخدرة بقيمة 180 ألف دينار    الولاة الجدد يؤدون اليمين    أحلام سعيد المبتورة تترقب مراسيم إسعافها    المدير العام التجاري للشركة: الخطوط التونسية ستقتني 5 طائرات لتعزيز اسطولها وتحسين خدماتها    عشرات الالاف من المتظاهرين في مسيرة نحو القصر الرئاسي في السودان    تحجير السفر على وزير الفلاحة السابق سمير بالطيب    كوفيد-19: باحثون يطورون "علكة" قد تقلل من خطر العدوى بفيروس كورونا    اتحاد الفلاحة يعتبر الترفيع في اسعار الحبوب عند الانتاج "مهم لكنه دون المأمول"    كأس العرب: الجزيري رجل مباراة تونس وموريتانيا    المنتخب التونسي يستهل مشوار كأس العرب بخماسة في مرمى موريتانيا    كأس العرب فيفا-2021 : حكام الدورة    انتصارسهل للمنتخب التونسي بخماسية امام نظيره الموريتاني    زيارة تبون لتونس والاستحقاقات الثنائية المقبلة محور لقاء وزيري الخارجية التونسي والجزائري    اليعقوبي غاضب: ''على وزير التربية الكفّ عن هذا الحديث ..''    ظهور جمهورية جديدة في العالم وأول رئيس لها امرأة    بنزرت: طفلة ال15 تقيم علاقات جنسية مع 3 أنفار ثم تقاضيهم    تعنيف امرأة من قبل أعوان أمن؟ .. هذه حقيقة الفيديو المتداول    حادثة مأساوية: وفاة عروسين صبيحة زفافهما    حقيقة صورة متداولة ل''ملك المغرب عند حائط المبكى''    الخطوط الجوية التونسية تعلن عن تعليق كافة الرحلات الجوية نحو المغرب    الكاف: ابتهاج الفلاّحين بالترفيع في أسعار الحبوب وتخوّف من تواصل انحباس الأمطار    دار الإفتاء المصرية تحسم الجدل بقضية تعدد الزوجات    المنستير: حجز 200 كغ من اللحوم الحمراء الفاسدة بمخزن تبريد بطبلبة وإتلافها    مجدي الكرباعي: "إيطاليا ترحّل التونسيّين في ظرف شهر ونفاياتها في ميناء سوسة منذ أكثر من سنة"    إيزابيل ادجاني من بين ابطاله : عرض فيلم «اخوات» في الكوليزي بحضور يمينة بنقيقي    توزر : 500 مشارك من فرنسا وبلجيكا وكندا وألمانيا والامارات ..«القفز بالمظلات» ينعش السياحة    في إحياء تونس لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني : قضية فلسطين تعيش أخطر مراحلها    اليوم عرضه العالمي الأول بمدينة الثقافة: وثائقي عن تاريخ طبرقة المجيد لحبيب المستيري    مدنين : بعد غلق قسم بمعهد سدي مخلوف بسبب فيروس كورونا    مظاهرات حاشدة في المغرب رفضا للتطبيع مع الكيان الصهيوني    "زمن النهايات والحب" لهند الوسلاتي تفتكّ مكانها في "اليوم الأخير"    تعرف على القنوات الناقلة لكأس العرب 2021    صفاقس: إيقاف فتاة من أجل إجهاض جنينها البالغ من العمر حوالي 5 اشهر وإلقائه بمصب فضلات    القيروان: 9 جرحى في حادث تصادم بين "لواج" وشاحنة    الكرة الذهبية: دوناروما يحرز جائزة "ياشين" لأفضل حارس مرمى    وزارة الصحة: تطعيم 43085 شخصا ضد كورونا بتاريخ 29 نوفمبر الجاري    المدرسة التّونسيّة وارتفاع منسوب العنف (1)    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    جدول كأس العرب والقنوات الناقلة    تسجيل أول إصابة بمتحور "أوميكرون" في إسبانيا    خال رئيس تحرير الشروق اون لاين في ذمة الله    ملامح أيام قرطاج الشعرية    مع الشروق.. ليبيا... هل يتمّ تأجيل الانتخابات ؟    الترفيع في أسعار الحبوب عند الإنتاج    القضاء المصري يحسم مسألة منع محمد رمضان من التمثيل    تعاونية الفنانين تعقد جلستها العامة الانتخابية يوم 29 جانفي 2022    منوعة ويكاند الناس في إذاعة صفاقس تتصدر المراتب الأولى في الاستماع وطنيا    الصحافة الجهوية في تونس في خبر كان    الحوار منهج قرآني في التعايش بين الناس    الحوار منهج الأنبياء    لا تَقُدْ جميعَ الناس بالعصا نفسها..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مروان العباسي: "تخفيض الترقيم السيادي لتونس هو ضريبة التردد وعدم وضوح الرؤية السياسية والاقتصادية"
نشر في المصدر يوم 22 - 10 - 2021

اعتبر محافظ البنك المركزي التونسي، مروان العباسي ، الخميس ، أن "تخفيض الترقيم السيادي لتونس من B3 إلى Caa1 من قبل "موديز"، هو ضريبة التردد وعدم وضوح الرؤية على المستويين السياسي والاقتصادي".
واضاف ، العباسي، خلال الجلسة العامة ال42 للغرفة التونسية الألمانية للصناعة والتجارة إن مؤسسة الاصدار تراقب عن كثب تطور التصنيف الائتماني للبلاد ، مشيرا الى ان عدم القدرة، حتى الآن، على التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي زاد من هذه الضبابية وعدم وضوح الرؤية، "رغم اننا كنا قد اقتربنا من التوصل إلى اتفاق قبل سقوط حكومة الفخفاخ مباشرة "، حسب قوله.
وعبر عن أمله في أن "يحرز هذا الملف تقدما مع الحكومة الجديدة التي نتباحث معها حاليا حول وثيقة تتوافق مع معايير صندوق النقد الدولي" مضيفا قوله "إذا تمكنا من التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي ، في أقرب وقت ممكن ، أعتقد أننا سنتمكن من تخفيف الضغوطات والعودة الى الحالة الطبيعية نوعا ما".
ويعتقد محافظ البنك المركزي، بخصوص تبديد شكوك الشركاء الماليين الرئيسيين، أنه يتعين أيضا النجاح في غلق ميزانية 2021 وتوضيح الرؤية لميزانية 2022. وفي ذات السياق، قال العباسي ان المجهودات متواصلة لتعبئة تمويلات ثنائية و"آمل أن نتمكن من الحصول على هذا التمويل الذي سيمكننا من تعزيز السوق وان نستهل سنة 2022 في ظروف عادية ".
وشدد المحافظ على أن " ما يطلبه صندوق النقد الدولي هو فقط أن يتوافق التونسيون حول عدد من الإصلاحات الضرورية والمعروفة منذ فترة".
// تقلبات سعر الصرف مرتبطة بالقدرة على استعادة التجارة الخارجية
وردا على سؤال حول التغيرات المحتملة في سعر الصرف، قال العباسي "لتجنب تقلبات أسعار الصرف، يجب أن نعود إلى تجارة خارجية أحسن اداء وتقوم على المنافسة".
واعتبر ان هذا الامر يتطلب ارساء شراكة ناجحة بين القطاعين العام والخاص ولكن ايضا التصرف الناجع في الجانب اللوجستي وهو ما يتطلب تغييرا جذريا ضروريا وملحا على مستوى ميناء رادس ذلك ان اجال مكوث الحاويات في الميناء اصبحت غير مقبولة
// نظام الصرف: نحو تحسين المناشير التي تطرح اشكالا
وبخصوص نظام الصرف في تونس، قال العباسي إن " موضوع قانون الصرف وعمليات الصرف ستكون من بين المحاور التي ستناقش مع صندوق النقد الدولي". وتابع قائلا "لم يكن من السهل على البنك المركزي أن يطلب ادراج عمليات الصرف أو قانون الصرف في إطار المناقشات مع صندوق النقد الدولي، بشروط الصندوق، الا اننا تمكنا من ذلك ونحن نمضي قدما في هذا الخصوص بمساعدة فنية من صندوق النقد الدولي.
وبمجرد التوصل إلى اتفاق مع الصندوق، سنكون قادرين على التقدم في هذا الشان وسنراجع عديد المناشير وتحسين تلك التي تطرح اشكالا .
واضاف ان "الاصلاحات الهيكلية لنظام الصرف سيتم تنفيذها تدريجيا على مدى السنوات الثلاث المقبلة" متابعا بالقول "ان ظروف الاقتصاد الكلي اليوم لا تسمح بطرح مسألة تحويل الدينار ويجب الحذر لانه على عكس الانتقادات التي غالبا ما توجه إلينا بشأن نظام الصرف، فقد أظهر التقييم الدولي أننا في المسار الصحيح ".
// يجب أن يتمكن النظام المصرفي من رفع التحديات المرتبطة بالرقمنة
وفي ما يتعلق بتنافسية القطاع البنكي، ذكر العباسي بالاجراءات التي اتخذها البنك المركزي في مايتعلق بالرقابة المصرفية وقواعد التصرف الحذر ومكافحة غسيل الأموال…
ولفت الى انه، في غضون 10 سنوات، فان الإصلاحات التي تمكنا من وضعها هي المتعلقة بالقطاع المالي والمصرفي، ولكن مع بعض التأخير.
وخلص محافظ البنك المركزي التونسي الى ان البنوك تواجه حاليا تحديات خارجية وداخلية من قبل البنوك الجديدة ومؤسسات الدفع والخدمات المصرفية الالكترونية وسيتعين عليها التغيير اذا أرادت البقاء في المنافسة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.