سليانة: جلسة عمل لمتابعة تقدّم الموسم الفلاحي 2021-2022    عاجل: تسجيل أول اصابة ب"فلورونا" في تونس    القسط الثاني من الإشتراكات المدرسية والجامعية انطلاقا من يوم 24 جانفي 2022    قطر تعلن انطلاق المرحلة الأولى من مبيعات تذاكر مباريات كأس العالم 2022    من بينهم 3 أطفال: ضبط ونجدة 36 مجتازا قبالة سواحل سوسة    المنستير: فتح تحقيق متعلق بمسك سندات خزينة بقيمة مليون دولار.. والاحتفاظ ب3 أشخاص    صفاقس: اقتراح 36 مشروعا للخماسية 2021 / 2025 ضمن خطة عمل محلية في مجال التنقل الحضري للمدينة    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاربعاء 19 جانفي 2022    مكتب سيدي بوزيد: تسجيل 309 إصابات جديدة بفيروس "كورونا"    أعوان وموظفو البلديات في إضراب بيومين    فيروس " كورونا " أربك حسابات المنتخبات الافريقية في "كان" الكاميرون    بالفيديو: المنتخب يواصل تحضيراته لمقابلة غامبيا ب-16 لاعبا فقط    تطبيق الزيادة في أجور القطاع الخاص محور لقاء ماجول بالزاهي    رسمي: رئيس الجمهورية يمدد في حالة الطوارئ    طقس الأربعاء: هدوء واستقرار وارتفاع في درجات الحرارة    فتح بحث تحقيقي في وفاة خمسيني شارك في احتحاجات 14 جانفي    بن حليمة: توجد مواد مخدرة لا تظهرها التحاليل يمكن استعمالها قبل شنق شخص    المنستير: مداهمة مصنع يصنّع بدلات عسكرية و أمنية    معرض تشنغدو للسيارات يفتح أبوابه في 29 اوت 2022    أنجيلا ميركل تتلقى أول عرض عمل    حكومة طالبان تدعو الدول المسلمة للاعتراف بها رسميا    تونس: 12 وفاة و12436 إصابة جديدة بكورونا في يوم واحد    الصحة العالمية تتوقّع ظهور متحوّرات جديدة    كوفيد 19 و مرض الموت: بين الفقه الاسلامي و القانون التونسي    عاجل: وفاة مواطن اثر تعرّضه للعنف خلال مظاهرات 14 جانفي.. وهذه هويّته    وفاة ستة أشخاص وإصابة 298 آخرين في حوادث خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية    ترتيب أقوى الجيوش في العالم.. وهذا ترتيب تونس    الجامعة العامة للبريد: « إجراءات التسخير غير قانونية ».    نرمين صفر تقرّر تجميد بويضاتها    شكاوى ب"التعذيب" ضد رئيس الإنتربول الإماراتي أحمد ناصر الريسي    في القدس والنقب: عدوان الصهاينة لا يتوقّف    موقف محرج لأول حكمة في تاريخ كأس إفريقيا (فيديو)    بنزرت: غلق41 مؤسسة تعليمية و3 مبيتات اثر تسجيل اصابات بفيروس كورونا    الكاف: مسنة حي ابن خلدون ماتت خنقا؟    شركات طيران عالمية تلغي رحلات إلى الولايات المتحدة    الساحة الفنية تفقد علمين من أعلام المسرح والغناء .. وداعا منجي التونسي ومحمد العربي القلمامي    متحف تونس للفن المعاصر: شراكة مع إيطاليا    ازمة جامعة كرة اليد: تكليف هيئة تسييريّة    البرلمان الليبي يكشف عن خريطة الطريق الجديدة    نادال يصعد للدور الثالث في أستراليا المفتوحة    تحسن نسبي في مخزون السدود    تعاون سياحي مع إسبانيا    ليبيا.. القبض على متهم بقتل أكثر من 20 بنغاليا    رقم اليوم: 1,8 مليون طن    المنتخب الوطني: «كابوس» بسبب «الكورونا».. دراغر يتعافى وجدل حول الخاوي    أخبار النادي البنزرتي: مدرب جديد لحراس المرمى والفريق بلا انتدابات    مع الشروق..حتّى تدخل الأزمة الليبية منعرج الحلّ    الفنان الكبير محمد العربي القلمامي في ذمة الله    ممثل صندوق النقد الدولي: "كتلة الأجور في الوظيفة العمومية من بين الأعلى في العالم.. ويجب القيام باصلاحات عميقة"    سيارة تونسية تعمل بالطاقة الشمسية.. كلفتها ومميزاتها..    الموت يُغيّب الممثّل منجي التواتي وهذا موعد موكب الدفن    بالفيديو: وصال بن فضل، أحبها التلاميذ '' التوانسة'' فانتدبتها الإمارات    سيلين ديون تعتزل الغناء    دفاتر.. في سبيل ثقافة التقدم    نقل الأرشيف السينمائي    جرة قلم .. الشّاهدُ والمشهود    أنا أتّهم" من إميل زولا إلى مواطن تونسي...    قطّ يُنقذ حياة المفكّر يوسف الصدّيق...كيف ذلك؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كأس العرب فيفا 2021: الجالية التونسية في الدوحة تحتفي بتأهل المنتخب الوطني إلى ربع النهائي
نشر في المصدر يوم 07 - 12 - 2021

أطلق ابناء الجالية التونسية المقيمة في قطر العنان للاحتفال بترشح المنتخب الوطني إلى الدور ربع النهائي لكاس العرب اثر فوزه مساء امس على نظيره الإماراتي بنتيجة 1-صفر منهيا مشواره في الدور الأول في صدارة المجموعة الثانية، حيث عاشت الدوحة مظاهر مختلفة من الاحتفالات اضفت على المكان أجواء تونسية صرفة.
وحرص عدد هام من ابناء الجالية التونسية للتواجد باعداد هامة في مدرجات ملعب الثمامة، من اجل مساندة زملاء المخضرم يوسف المساكني لتحقيق الفوز للتأهل إلى الدور القادم، حيث تزينت المدرجات بالاعلام التونسية وبحناجر جاءت من مختلف مناطق قطر، وقد خير البعض منهم ارتداء قمصان عدد من الأندية التونسية مثل الترجي والافريقي والنجم والصفاقسي والنادي البنزرتي….ولكن الاعلام التونسية وحدتهم على مدار 90 دقيقة وقفوا فيها وقفة الرجل الواحد وكانوا مثالا يحتذى في التشجيع والمساندة من اجل اعلاء الراية الوطنية.
وعاشت الجماهير التونسية من مختلف الاعمار، اطفالا وكهولا، ذكورا واناثا، المباراة الحاسمة بكل إهتمام وشغف، ومشاعر اختلطت فيها الفرحة بالهدف المبكر و الانشغال مع كل فرصة كانت تضيع من أقدام الجزيري وزملائه، ومع كل محاولة إماراتية لتهديد مرمى الحارس معز حسن، وفي اثناء ذلك كله،كانت تصرخ وتشجع وتهتز،وتطلق العنان للغناء والاهازيج التونسية دون كلل او تعب.
وتواصل الشد العصبي الذي عاشت به الجماهير التونسية المباراة إلى اخر ردهاتها، لتتنفس الصعداء، في مرحلة أولى مع بلوغ نتيجة المباراة الثانية لذات المجموعة الثانية بفوز موريتانيا على سوريا وهو ما يعني حسم ورقة التأهل مهما كان من شان نتيجة المباراة بين تونس و الامارات، ولكن الفرحة الكبرى كانت مع صافرة الحكم الالماني سايبرت دانيال، التي أعلنت رسميا عن تأهل تونس الر ربع النهائي في صدارة المجموعة، ومعها انطلقت الاحتفالات من ملعب الثمامة إلى قلب الدوحة.
وقبل مغادرة الملعب أبت الجماهير التونسية الا ان تحتفي بإنجاز التأهل على الميدان بمعية اللاعبين في مشهد يؤكد ان رسالة اللقاء الاخير ضد سوريا قد وصلت للعناصر الوطنية، فجاءت مباراة الإمارات لتكون مناسبة للمصالحة واستعادة رضاء الاحباء.
وأوضح علاء الجد وهو مواطن تونسي مقيم بالدوحة لمبعوث"وات" أن " لاعبي المنتخب الوطني أثبتوا في مباراة الامارات انهم على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم ونجحوا في رد الفعل بعد عثرة مباراة سوريا، ولابد ان يواصل المنتخب المسابقة بنفس الروح ".
ومن مدرجات ملعب الثمامة تحولت الفرحة التونسية بشتى مظاهرها إلى مختلف الشوارع والطرق المؤدية لقلب الدوحة القطرية، لترتسم الفرحة على وجوه الجميع، حيث اشار احمد الخميري احد ابناء الجالية التونسية المقيمة في الدوحة ان " المنتخب التونسي قادر على الذهاب بعيدا في كأس العرب طالما لعب بمثل الروح والعزيمة، التي خاض بها لقاء الإمارات ".
وفي ساحات سوق واقف أشهر المناطق السياحية والعمرانية بالدوحة تواصلت الأفراح التونسية، بترديد الاهازيج والغناء والرقص على الانغام التونسية، وتمنت التونسية هاجر اللافي المقيمة في قطر ان " يعيد المنتخب الوطني مثل هذه الانتصارات ويتكرر الفرح باحراز اللقب العربي" وهو ما أكده مواطنها، بلحسن الفريضي، الذي أكد ان المنتخب قادر اذا ما واصل بنفس هذه الروح الذهاب بعيدا، ونتمنى مواصلة المشوار لاعادة مثل هذه الأجواء ".
ومع تقدم ساعات الليل، بدات حشود الجماهير التونسية المنتشرة في الساحات تتضاءل، بعد أن عاشت على وقع فرحة عارمة وحدت ابناء الجالية التي غادرت الأماكن على أمل فرحة قادمة، واحتفالات مؤجلة، لما هو ات، وامنيات معلقة بأن يواصل المنتخب التونسي تالقه نحو اللقب العربي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.