بيان جديد لتنسيقية الهياكل القضائية حول الوضع الصحي المتدهور للقضاة المضربين عن الطعام    الصادق بلعيد يخضع لعملية جراحية    تونس: نجاحات طبية في مجال زرع الأعضاء    بودن تستقبل عددا من التلاميذ المتحصلين على الجائزة الوطنية الأولى في الروبوتيك والذكاء الاصطناعي    توقيع اتفاقية تونسية فرنسية لتشغيل 4000 شاب في قطاع الفنادق    الكاف: رياح وأمطار وبرد وأضرار فلاحية    لتأمين الطلب: تونس تلجأ إلى مخزونها الاحتياطي من المواد البترولية    التصعيد العسكري بين السودان وأثيوبيا: تونس تدعو إلى التهدئة وضبط النفس    عشية اليوم ..أمطار رعدية بهذه المناطق    وزير التربية يفسّر أسباب ارتفاع عدد حالات الغش في الباكالوريا    انطلاق التسجيل في خدمة الإرساليات القصيرة للحصول على نتائج 'النوفيام' في هذا التاريخ    عاجل: مفتي الجمهورية يعلن موعد عيد الأضحى    دول تعلن عيد الأضحى السبت 9 جويلية.. وأخرى 10 جويلية    تونس تسجّل 21 إصابة بكورونا في صفوف الحجيج    آية بالحاج عبد الله (المعهد النموذجي بباجة) الأولى جهويا في شعبة العلوم التجريبية... دراسة الطب طموحي    الوحدة المختصة للحماية المدنية تتحصل على التصنيف الدولي في عمليات الانقاذ    بيان اللجنة العليا للدعم على اثر اجتماعها يوم 29 جوان 2022    آش مدخلني: ديو يجمع أكرم ماغ وتمام بالعيد يحصد المليون مشاهدة على اليوتيوب    رسمي: مفتي الجمهورية يعلن موعد عيد الاضحى    بطولة ويمبلدون للسيدات.. أنس جابر تتأهل الى الدور الثالث    توقيت عمل الصوناد خلال شهر جويلية وأوت    تشييع جثمان الفنان هشام رستم الى مثواه الاخير    السعودية تعلن غدا الخميس بداية شهر ذى الحجة و9 جويلية أول أيام عيد الأضحى    أوكرانيا تعلن عن "أكبر عملية تبادل أسرى" مع روسيا    صفاقس: توفير ما بين 120 و125 ألف أضحية في الأسواق    أريانة: قيّم بمدرسة إعدادية يعد فتاة بتغيير أعدادها وضمان نجاحها مقابل 4000 دينار    وصول باخرة تانيت إلى ميناء حلق الوادي قادمة من مرسيليا على متنها أكثر من 2900 مسافر من التونسيين بالخارج    عاجل _ انقطاع الحوار بين الحكومة واتحاد الشغل: الناطق الرسمي باسم الحكومة يوضّح    سيدي بوزيد: حالة وفاة و80 إصابة جديدة بالكورونا    شركات النفايات الصحيّة الخطرة تعتزم مغادرة زغوان    النّادي الصفاقسي: نحو تعيين هيئة تسييرية جديدة    العراق يعلن أول وفاة بالكوليرا    بعد وفاته، مارتين قفصي زوجة هشام رستم السابقة تنهار    أوروبا تحظر بيع السيارات الجديدة بمحركات حرارية بحلول 2035    الدستوري الحر يودع شكاية ضد الصادق بلعيد وأمين محفوظ    عاجل: عضو اللجنة العلمية يكشف حقيقة وجود سلالة جديدة لكورونا في تونس..    من بينها النوم: عادات يومية قد تساعد على فقدان الوزن    تسجيل أول حالة انتقال عدوى ''كوفيد-19'' من قطة إلى إنسان    نشرة متابعة : رياح قوية في عدة مناطق بالجنوب وتساقط البرد في تالة    وزير النقل يدعو إلى تطوير المعابر البرية وتهيئتها    نشرت صورا لأحد الأسرى في حالة حرجة..المقاومة تهزّ الكيان الصهيوني    نادي موناكو يتعاقد مع الياباني مينامينو لمدة أربع سنوات    فتح مناظرة لإنتداب ملازمين أول بسلك الحرس الوطني    الاتحاد الافريقي يمنح آجال جديدة الى الاندية التونسية المترشحة للمشاركة في المسابقات الافريقية    استفتاء لانضمام منطقة استراتيجية أوكرانية إلى روسيا    البنك الدولي يوافق على تمويل جديد بقيمة 130 مليون دولار لفائدة تونس    أسعار الصرف في تعاملات اليوم الاربعاء 29 جوان 2022    أورنج تونس تسعد التونسيين بحفل موسيقي عالمي مجاني    أولا وأخيرا .. أنا والشعب زملاء    صفاقس .. وأخيرا اعتمادات مالية لترميم «كشك الموسيقى» ..البلدية الكبرى تتجه إلى العمق الثقافي    وزيرة الشؤون الثقافية تقرر إحداث تسعة مراكز إبداعية نموذجية صلب مؤسسات العمل الثقافي    ارتفاع عدد وفيات المهاجرين في شاحنة بولاية تكساس الأمريكية إلى 51    محمد الصالح اليوسفي صاحب الميدالية الذهبية في المسابقة الوطنية لزيت الزيتون: نمتلك أجود أنواع «البترول الأخضر» وعلى الوزارة دعمنا في التصدير    في القصرين: حجز 250 ألف قرص مخدّر..    المصارعة الرومانية في ألعاب وهران... أمين قنيشي يحرز الميدالية البرونزية لوزن 130 كلغ    أخبار الاتحاد المنستيري : الأحباء يطالبون ببقاء البنزرتي    موعد ومكان جنازة الراحل هشام رستم    ملامح برمجة مهرجاني قرطاج والحمامات الدوليين في انتظار الإعلان عنها رسميا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مشاهير المطربين التونسيين اليهود كتاب جديد يثري المكتبة التونسية
نشر في المصدر يوم 17 - 05 - 2022

بين مريدخ سلامة وليلى سفاز وحبيبة مسيكة والشيخ العفريت ولويزة التونسية ورؤول جورنو وأسماء أخرى كثيرة بعضها تناسته الذاكرة والبعض الآخر لا تزال أغانيه تردد في الأعراس وحفلات الختان وغيرها كالتعليلة و"طهّر يا مطهر" و"عرضوني زوز صبايا" و"جاني المرسول" و"خالي بدلني" وغيرها من الأغاني التي يجهل الكثير أن أصحابها تونسيون يهود من الفنانين الذين الذين كان حضورهم مهما في عالم الموسيقى والفن كعناصر ومقومات اساسية لتراث شامل في مفهومه وموروث حضاري تمثل الابداعات الفنية او الموسيقية أحد أجزائه.
مسيرة 26 فنان تونسي يهودي بين فنانات وفنانين طبعوا الاغنية التونسية في بدايات القرن العشرين مثلت مبحثا لكتاب جديد تحت عنوان "مشاهير المطربين التونسيين اليهود"صدر للكاتب التونسي فاخر الرويسي صاحب مؤلفي "العميد فتحي زهير الوساطة الضائعة في الخلاف البورقيبي اليوسفي" و"فتحية خيري فن وشجن" وقدمه في اطار نشاط ثقافي فكري انتظم بجزيرة جربة بمناسبة إحياء الزيارة السنوية للغريبة اليهودية ليكون هذا الكتاب لبنة جديدة تثري المكتبة التونسية التي تفتقد الى مثل هذا النوع من الكتابات رغم عدم تخصص صاحبه في التاريخ حسب الاستاذ حبيب القزدغلي الذي قدم الكتاب.
"مشاهير المطربين التونسيين اليهود " الذي صدر عن دار تونس للنشر في 340 صفحة اعتمد مقاربة بيوغرافية حيث جمع معلومات رغم شحها عن مسيرة 13 فنانا و13 فنانة ونبش في حياتهم العائلية والبيئة التي عاشت فيها وتاثرت بها وطابعها الغنائي وكل المؤثرات التي انتجتها كفنان فعرّف بهؤلاء الفنانين وبفنهم وقدم أغانيهم وانتاجاتهم ليكشف عن جزء من مخزون تراثي غنائي وموسيقي امتد على نحو 50 سنة وهو إصدار مهم يعكس ثراء التراث الفني التونسي وتنوعه .
من خلال هذا الكتاب حاول الكاتب فاخر الرويسي رسم لوحة متكاملة للفن التونسي عبر اعادة الحضور للرافد الموسيقي الغنائي الذي ساهم به فنانون تونسيون يهود في تاثيث الحياة الثقافية طيلة عقود من الزمن واثراء الخزينة التونسية وفي ان يطربوا الشعب ورغم ذلك تقلص حضورهم في الذاكرة الفنية الجماعية ليصبحوا بمرور الزمن في طي النسيان، وفق الكزدغلي.
ووصف الرويسي كتابه بالمغامرة في البحث في مسيرة فنانين تونسيين يهود والكشف عن جوانب مخفية عن حياتهم محاولا في كل ذلك الدفاع عن حق الاختلاف واحترام حق التعايش السلمي دون اعتبار الجنس واللغة والدين والعقيدة والمذهب ليثبت ان الموسيقى رابط قوي يرمز للتعايش بين مكونات ابناء الوطن الواحد.
وأضاف ان هذا الكتاب اراده دعوة للتجوال في ازقة الفن وثناياه والاستمتاع بين اروقة الزمن الجميل حسب وصفه مبرزا ان الغناء التونسي اليهودي لفترات متعاقبة كان مراة عاكسة للواقع في تجلياته المختلفة وجوانبه المتعددة استلهم روحه من اعماق مجتمعنا ببواديه وقراه ومدنه ليلفت الى دور التونسيين اليهود في صناعة الاغنية التونسية والتعريف بها ونشرها واشعاعها على محيطها الداخلي والخارجي.
واشار من جهة اخرى الى دور الادباء والشعراء والملحنين التونسيين المسلمين وخاصة جماعة تحت السور في ابراز المواهب والاصوات التونسية اليهودية وصقلها فراهنوا عليها مؤمنين بطاقاتهم ليدفعوهم نحو الابداع والارتقاء بالفن التونسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.