فتح الحساب الوحيد الخاص بالمترشحين للتشريعية، محور جلسة هيئة الانتخابات بممثلة البنك المركزي    هذا ما قرره القضاء العسكري في حق عبد الرزاق الكيلاني..#خبر_عاجل    بنزرت: تأجيل اضراب أعوان مصنع الفولاذ بمنزل بورقيبة الى يوم 8 نوفمبر    بعد توثيقها لعملية تلقي عون حرس لرشوة هل فرت صاحبة الفيديو خارج حدود الوطن    وزيرة الصناعة: الزيادة في أسعار المحروقات رهين إكراهات المالية العمومية    الكرملين: الهجوم على مناطق تضمها موسكو سيعتبر هجوما على روسيا نفسها    عشرات القتلى والجرحى بعملية انتحارية في كابل..    هذا ما قرره القضاء في حق أربعيني يتواصل مع قياديي "داعش" الإرهابي بليبيا..#خبر_عاجل    الرابطة الأولى: برنامج منافسات الدفعة الأولى للجولة الإفتتاحية    عاجل: جرحى في حادث اصطدام بين "لواج" وشاحنة قوارير غاز..    عاجل: هذا ما تقرر في حق التلميذة التي رشت مادة سامة على زملائها..    السجن لكهل أربعيني على تواصل مع قياديي "داعش" الإرهابي في ليبيا    بلدية توزر تترشح لنهائيات برنامج عاصمة المدن العربية البيئية    "نرمين صفر" تعلن اعتزال الفن الاستعراضي..    يوم تكويني بمستشفى الكريب حول البرنامج الوطني للتلقيح    تونس تحتفي غدا باليوم العالمي لكبار السن    أمراض القلب والشرايين المتسبب الأول في الوفيات في تونس    صفاقس: تسجيل 00 حالة وفاة و02 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    حقيقة مفاوضات برشلونة لاستعادة ميسي وموقف سان جيرمان    أبرزاهتمامات الصحف التونسية ليوم الجمعة 30 سبتمبر 2022    خطير: في نابل..ظهور بؤرتين لهذا المرض..    هلال الشابة يرفض قرارات المكتب الجامعي بلاغ رسمي للرأي العام الرياضي الداخلي والخارجي    ايام قرطاج السينمائية تضع تجربة مخرجات إسبانيات تحت المجهر    "بي بي سي" توقف البث الإذاعي ب10 لغات وتلغي مئات الوظائف    مخزونات السدود قاربت 761 مليون متر مكعب بحلول يوم 23 سبتمبر2022    إطلاق البوابة الإلكترونية للخدمات القنصلية    عاجل: ظهر في فيديو يتلقى رشوة..هذا ما تقرر في حق نقيب الحرس..    الإجراءات الخاصة بكورونا خلال كأس العالم قطر 2022    من أبطال الإسلام: زيد بن ثابت... جامع القرآن الكريم    انقاذ 25 مهاجرا غير شرعي    شهداؤها يتساقطون يوميا ... جنين قصّة صمود فلسطينية    أخبار المال والأعمال    الفصائل الفلسطينية .. المقاومة لن تتوقف إلا بزوال الاحتلال    خطبة الجمعة: من صفات الحبيبِ محمد صلى الله عليه وسلم    سفراء عدة بلدان يؤكدون دعم بلدانهم للمفاوضات بين تونس والنقد الدولي    في حادث مرور بقمرت .. سرقوا أغراض الشقيقين سليم وفريال وتركوهما يصارعان الموت    المهدية.. إثر مداهمة لمحلّ تاجر مصوغ ...حجز 352 قطعة نقديّة أثريّة وقطعتين من الألماس    أخبار النادي الإفريقي: الأحباء يضغطون لتشكيل لجنة فنية    منبر الجمعة: تاريخ الإحتفال بالمولد النبوي الشريف    الحشرة القرمزية تهدد التين الشوكي بالقصرين والوالي يدعو المواطنين إلى اليقظة    الأديب والقصاص صالح الدمس يفوز بجائزة علي بلهوان الأدبية    سائحة هولندية تزور سوسة للمرة 227 !    جامعة كرة القدم توّضح بخصوص فكرة ''القميص الجديد'' وسبب اختيار اللون الأخضر    ألمانيا تعتزم منح أكثر من 100 ألف أجنبي وثائق للعمل والإقامة    نجم المتلوي يرفض قرار الجامعة بلعب مباراة فاصلة    صفاقس: عراقيل تُكبّل رجال الأعمال    يا وديع يا وديع فيق على روحك ماشي تضيع…عبد الكريم قطاطة    عاجل : التاس تعيد هلال الشابة للرابطة المحترفة الاولى لكرة القدم    رئيسة الحكومة تلتقي سفير اليابان بتونس    حملة امنية على ''الشقق المفروشة'': إيقاف 6 فتيات و6 شبّان    الجزائر تعلن عن زيادة هامة في انتاج الغاز الطبيعي    بالفيديو: سنُوجّه الدعم الى مستحقّيه ونوفّر كل المواد الغذائية    نسبة إمتلاء السدود خلال الفترة الممتدة 1 – 22 سبتمبر 2022..    رسميا تحديد موعد انتظام الدوره الجديده من مهرجان مراة الوسط الثقافي    أسبوع الموضة في باريس: حضور لافت للتونسية أماني اسيبي    حضور لافت للفيلم التونسي "تحت اشجار التين" للمخرجة اريج السحيري في الدورة 78 لمهرجان البندقية السينمائي    الاقتصار على خمسة نقاط لرصد هلال شهر رمضان هذه السنة (المعهد الوطني للرصد الجوّي)    التونسي عقله ما يجمّعش !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عزيز الجبالي يقدم مسرحيته هربة 2.0 على ركح مهرجان بنزرت الدولي
نشر في المصدر يوم 18 - 08 - 2022

ما معنى السعادة، وماهي شروط توفرها، وهل نعيش على أمل بلوغ تلك اللحظة أم هي سرّ اللحظة الراهنة ويجب أن نحياها بدل محاولات بلوغها ؟ أسئلة وجودية حاول طرحها الممثل عزيز الجبالي بشكل يجمع بين الهزل والجد في عمله المونودرامي "هربة 2.0" الذي قدمه مساء أمس في مسرح عبد الحفيظ بن عيسى ضمن فعاليات الدورة التاسعة والثلاثين لمهرجان بنزرت الدولي.
هل يمكن اختيار الناس الذين يشاركوننا رقعة الأرض والعيش معنا ؟ انطلاقا من هذه الفكرة تخيل عزيز الجبالي الأشخاص الذين عليهم أن يمرّوا باختبار لدخول عالمه الجديد الذي أطلق عليه اسم "كوكب 2.0" فحمل جمهور بنزرت إلى عالمه المتخيل ليعيش معه ساعة وربع من الضحك المتواصل الذي يدعو فيه الممثل، بذكاء، في الآن نفسه إلى التفكير في واقعنا اليومي وفي جملة من المفاهيم كالتفاؤل والطموح والقناعة وغيرها من المسائل التي طرحها عزيز الجبالي من خلال شخصيات متناقضة ومركبة جعلها مدعاة للسخرية حينا وللإشفاق أحيانا.
واعتمد الجبالي في هذا العمل المونودرامي الذي تولى إخراجه بنفسه، على سينوغرافيا ساهمت في الانتقال بين الشخصيات حيث توزعت على الركح الشخصيات الرئيسية الأربعة التي أنطقها الممثل عبر "الكاستينغ" الذي شاركت فيه، واعتمد شاشة خلفية للمرور من مترشح على آخر، كل منهم يحاول التعريف بنفسه رغبة في اختياره للعيش في الكوكب الجديد الذي يستوجب العيش فيه حدا أدنى من الشروط من بينها بالأساس طريقة التفكير.
بين سعاد أستاذة التنمية البشرية ومالك الذي يريد أن يصبح نجما ورؤوف الذي يشتغل في غرفة الموتى بأحد المستشفيات، وسناء دغمان الشابة المحافظة، وهيكل الثري والمتميز في الدراسة، وزوج مبروكة والد هيكل ومهدي وسناء، تنقل عزيز الجبالي بسلاسة ونجح في شد الحاضرين طوال العرض في عمل ليس مرتبطا بالأحداث الآنية لا السياسية ولا الاجتماعية بل من خلال نقد ممارسات نماذج لشخصيات تعيش بيننا في العموم، بشكل يجمع بين الهزل في الظاهر والجد في الباطن بعيدا عن الابتذال أو الاستخفاف بالجمهور، أو استسهال فن الإضحاك والمسرح عموما.
عزيز الجبالي الذي عرفه الجمهور الواسع عن كثب في السنوات الأخيرة من خلال شخصيات "برغل" ووجدي" و"طلال" هذه الشخصيات المختلفة التي قدمها في "كان يا ماكانش" و"نوبة" و"عشاق الدنيا" و"براءة"، وكانت له إطلالات سابقة في عدة أعمال مسرحية وسينمائية، إذ يعرفه جيدا جمهور الفن الرابع والسينما، لم يخف السعادة الكبيرة التي غمرته في نهاية هذا العرض الذي حضره والداه وشقيقه والعديد من أصدقائه من ممثلين ومخرجين من بينهم بالخصوص نضال السعدي وعبد الحميد بوشناق اللذين استضافهما على الركح، كما اختار تكريم مغنيي الراب المعروفين بأسماء "تقشيرة" و"ألفا" و"براذرهود" حيث صعدوا على الركح وقدموا أشهر الأغاني التي عرفوا بها وقد تفاعل معهم الجمهور بشكل كبير.
مسرحية "هربة2.0" التي هي نسخة متطورة من "هربة" التي قدمها صاحبها منذ نحو ست سنوات، أثبتت تمكّن الممثل الشاب عزيز الجبالي من فن المونودرام، وأكدت أنه يسير بثبات وتؤدة في طريق النجاح، محاطا بأصدقائه وكل المؤمنين بقدراته الفنية والداعمين له.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.