القيروان: تعكر الحالة الصحية ل 3 تلاميذ بعد تناولهم أقراص مخدرة    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الاربعاء 22 ماي    لأول مرة: تونس تشارك في الأسبوع الافريقي للمحروقات    المنزه: البلدية تُقرّر تعليق نشاط ''الشنقال''    «شبهات فساد» في بلدية الهوارية ..رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية يتهم... ورئيس البلدية ينفي ويوضح    دبارة اليوم ..شربة فطر champignons / مبطن بروكلو / نواصر علوش/ موس شكلاطة وكايك مع لبن    البطولة..حسم في صفاقس ... وصراع من نار في قابس    قائمة المنتخب المصري لكأس أمم افريقيا 2019    صفاقس: تشكيل لجنة تحقيق فني للبحث في ظروف حادث اصطدام قطار بسيارة    جامعة التعليم الأساسي تدعو إلى مقاطعة تراتيب إصلاح الامتحانات    رمضان زمان من فرنانة..الهادي السملالي ... من «افهمني» الى «فاش مطلوب»    ليالي باب سويقة في رمضان 3..مقهى العباسية وصالة الفتح    رفع اذان المغرب قبل موعده بجامع المؤمن في سوسة.. الإمام الخطيب ينفي    التين والزيتون..أضرار التين المجفّف    غلال رمضان..اللوز    صوت الشارع.. ماهي تأثيرات "فايسبوك" على الانتخابات؟    مفارقة في الدجاج الحي.. الفلاح يبيعه ب2800 مي والمستهلك يشتريه ب4500مي    هكذا سيكون الطقس اليوم    تشمل البري والبحري والجوي ..وزارة النقل تخرج مشاريع عملاقة من الثلاجة    بطولة الرابطة المحترفة الاولى لكرة القدم تختتم يوم 15 جوان المقبل    اليوم : إفتتاح الدورة السابعة لمعرض يا قادم لينا بصفاقس    الموت يفجع الشاب بشير    وجيهة الجندوبي: ''انّجم نخالف القانون على خاطر ولدي''    لماذا قالت درة: ''رمضان في تونس ليس له طعم''؟    فرنسا تتهم رئيس مجموعة "بي إن سبورتس" بالفساد    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    استدعاء أجويرو لتشكيلة الأرجنتين في كوبا أمريكا    المكتب الجامعي يتعهد بالجانب التأديبي لملف مباراة الملعب القابسي و اتحاد بن قردان    منذ الثورة: 350 عون أمن هاجروا إلى قطر    شاهد.. لاعب يجهش في البكاء بعد تسجيله لهدف قاتل أرسل به فريق الخصم الذي يدربه والده للهبوط    إثارة قضية اغتيال بورقيبة لبن يوسف .. محاكمة... «الجحود»    طهران تحذر واشنطن من "تداعيات مؤلمة" لأي تصعيد ضدها...    إندونيسيا: قتلى وجرحى بعد إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية    سوسة...قبل شقّان الفطر: العثور على جثّة شاب تتدلّى من أعلى شجرة    شارع باريس ..إيقاف شاب بحوزته رطل من «الزطلة»    طريق الجَنَانِ فِي رَمَضَانَ..القرآن شفيع المؤمنين    كتاب الشروق المتسلسل..علي بن أبي طالب (17)..المؤمن... القوي... الشجاع في رحلة الجهاد    كتاب الشروق المتسلسل..هارون الرشيد بين الأسطورة والحقيقة    تفاصيل مرعبة عن شبكة التبييض الدولية عبر تونس .. ذهب وكوكايين و 4 رجال أعمال متورّطون    الحوثيون يستهدفون مطار نجران السعودي بطائرة مسيرة    كيف تتخلصّ من رائحة الفم في رمضان؟    نصائح للتخلص من الخمول والكسل في رمضان    زلزال يضرب منطقة غنية بالغاز في هولندا    إحالة مجلة المياه    الترجي يشد الرحال إلى المغرب    أمريكا.. ترامب يرشح امرأة لتولي قيادة القوات الجوية    قصر قفصة..حريق في منزل يودي بحياة طفل الخمس سنوات    للبيع في مزاد.. حاسوب كبّد العالم 95 مليار دولار    بقع الأظافر البيضاء تخفي علامات خطر لا علاقة لها بنقص الكالسيوم    بالفيديو... رد عنيف من محمد الشرنوبي بعد رؤية غوريلا "رامز في الشلال"    خطير :نقل تلميذ وثلاث تلميذات الى المستشفى بعد تناولهم اقراصا مخدّرة    الإمارات ترحب بعقد مؤتمر البحرين في إطار ‘صفقة القرن'    هبة أمريكية لتونس بقيمة 5 ملايين دولار    تسجيل 258 مخالفة اقتصادية بسوسة    الفرياني: تونس تعمل على رفع انتاج النفط والغاز الطبيعي خلال سنة 2019    وحدات الشرطة البلديّة تحجز كميات هامة من المواد الغذائية    ر.م.ع. الخطوط التونسية: 170 مليون دينار تكلفة تسريح 1200 عون    أحمد الأندلسي يعتزل التمثيل..ويكشف الأسباب..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمرو خالد في تونس.. زيارة ليست في موعدها؟
نشر في المصدر يوم 23 - 01 - 2012

قوبلت زيارة الداعية المصري عمرو خالد إلى تونس بدعوة من الحكومة المؤقتة بردود فعل مختلفة على شبكة الانترنت.
والزيارة تأتي في ظل توتر الوضع الاجتماعي في البلاد و تواصل الاعتصامات وتواتر المطالب المشروعة من قبل الشباب بتوفير الشغل وتقليص نسب الفقر وتكريس التنمية الجهوية العادلة.
جاءت كثير من تساؤلات الشباب على الانترنت فيما إذا كانت هذه الزيارة مفيدة للحكومة التونسية من اجل التصدي لمختلف هذه المشاكل والمطالب.
وجاءت أبرز الانتقادات اللاذعة لهذه الزيارة تحت هذه العناوين "هل أن الداعية عمرو خالد عالم من علماء الاقتصاد بإمكانه إيجاد مقترحات بشان البطالة والفقر والتنمية الجهوية في تونس لكي تستقبله الحكومة المؤقتة بكل حفاوة وفخر في أرقى الفنادق؟".
والتقى الداعية عمرو خالد بوزيرة شؤون المرأة والأسرة سهام بادي ومن المنتظر ان يتم استقباله رسميا من قبل رئيس الوزراء التونسي حمادي جبالي ووجوه أخرى بارزة في الشأن السياسي.
ومن أبرز ما ورد من تعاليق على الفايبوك حول الزيارة "البلاد فالسة وفيها الفقراء بمئات الآلاف وتستقبل في عمرو خالد" و "جاي يعمل في غسل دماغ لوزيرة المرأة فماش ما يهداها ربي و تتحجب والا حتى تتبرقع".
ومن التعاليق الأخرى "في عوض يجيبولنا علماء الإقتصاد باش يعطيونا مقترحات للبطالة و الفقر والتنمية الجهويّة". و"فنادق ومصاريف ومؤتمرات باش يحكيلنا علي أنّو أمّو ناقصة عقل و زوجتو هايشة وبنتو لازم تأكل طريحة من راجلها و أختو عور.. ! "
ومن المتوقع أن يعقد عمرو خالد مجموعة من اللقاءات الجماهيرية مع الشباب التونسي خلال شهر مارس القادم.
ويعتبر عمرو خالد وغيره من الدعاة ظاهرة تعرف بتسمية "الدعاة الجدد" لأنهم ليسوا من علماء الدين ولا يعرفهم المتلقي إلا من خلال القنوات الفضائيات الإسلامية التي تعددت وتنوعت بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.