التيار الشعبي يقدم رؤية الإنقاذ    الصافي سعيد يعلّق    وزارة الصحة اللبنانية تعلن أحدث حصيلة لضحايا انفجار بيروت    مع الشروق.. يا بيروت...!    مع الشروق.. يا بيروت...!    «الستاغ» تحذّر    طقس اليوم..الحرارة في استقرار    4 سلالات جديدة للإنفلونزا تضاف خريفا إلى الفيروس التاجي...    تعزيزات أمنية بحي النصر ومطاردة سيارة مفخخة.. وزارة الداخلية توضح    عائلته استظهرت بتحاليل سلبية في المطار: اصابة طفل ال 9 سنوات بكورونا    البرازيل تسجل ارتفاع إصابات ووفيات كورونا اليومية    هيئة السجون والإصلاح تفرض على الوافدين إجبارية وضع الكمامات    رأي / لطفي العبدلي وركوب حمار "الوان مانشو" القصير.. عندما تحضر الموهبة وتغيب الثقافة    قيس سعيد من جبل عمدون: الحرائق عمل إجرامي مقصود في حق الدولة    وزارة الثقافة ستعمل على إنقاذ فرقة مدينة تونس    تراجع عائدات السياحة التونسية في نهاية شهر جويلية 2020    انفجار بيروت تم بقنبلة؟...البنتاغون يحسم..    اليونسي يفك إضراب لاعبي الإفريقي    المدير الجهوي للصحة بسوسة ..تسجيل حالة إصابة محلية و 6حالات وافدة    المنستير: شبهات فساد بمطار المنستير والمتهم اطار بالخطوط التونسية    الفخفاخ يدعو خلال مجلس وزاري مضيّق إلى تسريع اصلاح وهيكلة ميناء رادس وفق المعايير الدولية    منوبة: تجميع اكثر من 240 ألف قنطار من الحبوب بعد الانتهاء من عملية الحصاد    وزير الصناعة يؤكد على ضرورة الترويج لتونس كمنشأ لزيت الزيتون المعلب ذو الجودة الرفيعة    فكرة: بعد فاجعة بيروت...«صلي وارفع صباطك»...    لبنان: 113 قتيل و4000 جريح في انفجار بيروت    رسمي: مديرة مهرجان بومخلوف بالكاف تلغي عرض لطفي العبدلي    "الزاوية" تفتتح مهرجان بنزرت الدولي ولمسة وفاء لشهيد الوطن فوزي الهويمهلي    مهرجان سوسة الدولي: الغاء بقية عروض الدورة 62    تراجع طفيف في نسبة التضخم خلال شهر جويلية 2020 إلى مستوى 5،7 بالمائة    خطير: رئيس مركز أمن يعتدي بالعنف الشديد على محامية ؟    ميسي يوجه رسالة خاصة لحارس ريال مدريد    التاس ترفض شكوى الامارات ضد قطر    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: بفقه الطوارئ تفاعلت الهيئات الشرعية مع جائحة الكورونا    سيدي بوزيد: تسجيل 331 مخالفة اقتصادية خلال شهر جويلية المنقضي    سليانة: ملازم بالسجن المدني بسليانة يتعرض للعنف من طرف أحد أصحاب السوابق    برشلونة يستعيد غريزمان وديمبلي قبل مواجهة نابولي    قفصة.. إلقاء القبض على شخصين وحجز كمية هامة من مخدر "الكوكايين"    مانشستر سيتي يتعاقد مع نجم فالنسيا    تونس تحت خط الشُحّ المائي    في محادثة مع نبيه برّي: الغنوشي يؤّكد على تضامن التونسيين مع الشعب اللبناني بعد الحادثة الاليمة    بيروت.. انفجار أم تفجير؟    إصابة نادين نجيم في انفجار بيروت.. التفاصيل    الكشو: أكبر عدو للتونسيين هو التراخي وليس الكورونا    باولو ديبالا يتفوق على رونالدو    اسبانيا : ريال مدريد يعتزم بيع عدد من لاعبيه فقط لدعم خزينته    قائمة النوّاب المستقلّين الذين سيلتقيهم المشيشي اليوم    تفاقم عجز الميزانية خلال النصف الأوّل من2020    صفاقس : الطبوبي يحيي الذكرى 73 لمعركة 5 اوت    إيقاف رئيس نادي كرة القدم بالحمامات: الجامعة على الخط    كيف وصلت شحنة الموت إلى لبنان؟    اليوم: السباحة ممنوعة بهذه الشواطئ    إلغاء الدورة 42 لمهرجان صفاقس الدولي    حملة أمنية واسعة بسوسة تسفر عن ايقافات وحجز دراجات    إشراقات... لكم دينكم ولي دين    شهيرات تونس ..«أم ملال» الصنهاجية ..حكمت تونس بالوصاية وكانت عونا لأخيها الأمير الصنهاجي    صفاقس.. إيقاف 8 أشخاص بشبهة التورط في جريمة قتل شاب اصيل سوسة    بداية من هذا الأحد .. قناة التاسعة تنطلق في بث مجلة فنية ثقافية    فكرة: بعد بيروت ...أرى ما أرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤسس مهرجان أيام قرطاج: السينما التونسية متفردة

قال الطاهر شريعة مؤسس مهرجان أيام قرطاج السينمائية أعرق حدث سينمائي في افريقيا والعالم العربي يوم الاحد إن المهرجان ساهم في اعطاء خصوصية وتفرد لصناعة السينما في تونس عنها في باقي أنحاء العالم.
وقال الطاهر شريعة الذي أسس المهرجان عام 1966 في تصريحات نشرتها صحيفة الحرية التونسية "ايام قرطاج السينمائية دربت المخرجين التونسيين على السينما التعبيرية او سينما المؤلف ودربت الجمهور التونسي.. فالتونسي البسيط يتفوق على مستوى الشهادة السينمائية."
وأضاف "وهذا ما طبع السينما التونسية بطابع خاص بات يميزها عن غيرها من السينماءات العربية والافريقية والعالمية فالسينما التونسية لها نكهتها المتفردة بمضمونها وفكرها وأسلوبها وتقنيتها".
ألف شريعة العديد من الكتب عن السينما التونسية بالتعاون مع سينمائيين اخرين من بينهم المنصف بن عامر وحسن بوزريبة. وأسس مهرجان ايام قرطاج السينمائية عام 1966 ليكون بذلك أقدم الاحتفاليات السينمائية العربية والافريقية كما اسس لرؤية سينمائية شاملة قوامها ان السينما قيمة ثقافية ثابتة.
ويستحضر شريعة بدايات المهرجان قائلا "الفكرة كانت موجودة حتى قبل 1966 وقد امن بها معي اصدقاء يعشقون السينما منهم النوري الزنزوري والمنصف بن عامر وحسن بوزربية. وقد كانت الغاية منذ بعث هذه التظاهرة هي حفل كبير يحضره نجوم كبار واسماء لامعة في عالم السينما من اجل اكتشاف صناع السينما في بلادنا."
ويمضي قائلا "وهو ما تم فعلا وكبرت الفكرة واتسعت دائرة الحلم وأصبح المهرجان من المدافعين عن سينما الجنوب والسينما التعبيرية لان هؤلاء لا موطأ قدم لهم في التظاهرات السينمائية العالمية التي تفوح منها رائحة التجارة."
ويفتخر منظمو مهرجان قرطاج بأنه تظاهرة تحتفي بسينما دول الجنوب من بينها دول جنوب الصحراء الافريقية وتعطيها موقعا متقدما.
وافتتحت مساء السبت الدورة الثانية والعشرون من المهرجان بعرض فيلم "هي فوضى" للمخرج المصري الراحل يوسف شاهين وبحضور عدد من نجوم السينما من بينهم خالد النبوي وخالد يوسف وعزت العلايلي من مصر ودرة زروق من تونس وايمانويل بيار من فرنسا ورحمتو كايتا من النيجر وسندرا دان هامر من هولندا اضافة الى مارك مولر مدير مهرجان البندقية السينمائي.
ويتنافس 18 فيلما من عدة بلدان عربية وافريقية للفوز بجائزة التانيت الذهبي للمهرجان الذي يستمر حتى مطلع نوفمبر تشرين الثاني المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.