تونس: جمعيّة القضاة تدعو إلى إصدار توضيح بخصوص المسار الإجرائي لقضيّة نبيل و غازي القروي    محمد الحبيب السلامي يرى : اختلط الحابل بالنابل    جوهر بن مبارك يعلّق على ''تخميرة'' مريم بلقاضي : سخّفتني... الخبزة مرّة    منع الاعلامية ريهام سعيد من الظهور على الشاشة    الأردن.. مجهولون يطلقون النار على حافلة تقل مرشدين سياحيين    سليانة: وفاة الثلاثيني الذي دهسه القطار بمنطقة بوعرادة متأثرا بجروحه    سامي الفهري: بعد ماحدث لنبيل القروي قد أعود إلى السجن    على خلفية ايقاف نبيل القروي ... التفقدية العامة بوزارة العدل تتعهد للبحث في ملابسات إصدار بطاقتي الإيداع في حق الأخوين القروي    افتتاح الموسم الكروي 2019-2020…الترجي يبدأ حملة الدفاع عن لقبه من تطاوين وطموحات كبيرة للبقية    نقابة الصيادلة تهدد بتعليق الإتفاقية مع “الكنام”    الاحتفاظ ب 6 من عناصرها.. الإطاحة بأكبر عصابة مختصة في سرقة السيارات    نبيل بفون: القروي مازال مرشّحا لالرئاسية    اتحاد تطاوين / الترجي الرياضي .. التشكيلة المحتملة للفريقين    نزيف الأنف عند الأطفال.. أسبابه    تونس: نقابة الصّيادلة تهدّد بالإضراب و بتعليق الإتفاقية مع “الكنام”    رابطة الأبطال.. خيارات محدودة لفوزي البنزرتي في مواجهة حافيا كوناكري    النادي الإفريقي/ الملعب التونسي.. التشكيلة المحتملة للفريقين    توفيق الحكيم و«سيادة بيومي».. الأدب... والحب !    هام/في نشرة متابعة: العوامل الجوية تتواصل ملائمة لظهور سحب رعدية وامطار منتظرة..    تونس: الدّيوانة التونسية تؤكّد إخضاع حافظ قايد السّبسي للتّفتيش في مطار تونس قرطاج استنادا إلى معلومات استخباراتية    وزيرة المراة: ” دارنا” هو الاسم الجديد الذي سيطلق على المراكز المندمجة ومركبات الطفولة    رابطة ابطال افريقيا.. الاهلي المصري يقسو على نادي اطلع برة من جنوب السودان بتسعة اهداف    بريطانيا: سجناء يثقبون جدران السجن ويهربون    إيران اختبرت صاروخا جديدا    البشير أمام المحكمة من جديد    سعد بقير هداف في اولى مبارياته مع نادي ابها ضمن البطولة السعودية    يوميات مواطن حر : وتبكي العين بعين الفرح دهرا    هذه كميات الأمطار المتساقطة خلال ال24 ساعة الماضية    عروض اليوم ..السبت 24 أوت 2019    المستاوي يكتب لكم : الى المترشحين للرئاسية "حاجتنا إلى امير فعال أكثر من حاجتنا إلى امير قوال"    مدير مهرجان المنستير يافت بن حميدة ل«لشروق» .. انتهى المهرجان ومنحة الوزارة لم تصل    كلام عابر ..اليوم الوطني للثقافة... الدولة تتصالح مع المبدعين    راشد الغنوشي: لم أحصل على الجنسية البريطانية    برنامج أبرز مباريات اليوم السبت و النقل التلفزي    الغنوشي : "قاومت رغبة الحصول على الجنسية البريطانية"    ألفة يوسف تكتب لكم : لايختلفون عن الخوانجية    كوريا الشمالية تطلق صواريخ قصيرة المدى    الزهروني ...يقتلان خصمهما بواسطة ساطور    مواد طبية مشبوهة تغزو الأسواق الشعبية ... مسؤولون متورطون ومافيا التهريب تعربد    الانتخابات الرّئاسيّة في تونس .. حالة من التشظّي الشّامل    صوت الشارع ..من المسؤول عن حالات التشويه في مراكز التجميل؟    قائمة لاعبي الترجي الرياضي التونسي لمباراة اتحاد تطاوين    غلق طريق    الشاهد في صفاقس    من أجل التحيّل...التحقيق مع قاض سابق    الكاف: تجميع مليونين واكثر من 67 الف قنطار من الحبوب    النرويج تنهي تحقيقا في اختفاء متعاون مع موقع    حقيقة منع تنظيم أربعينية الباجي قائد السبسي في مدينة الثقافة    سبتمبر القادم: دخول محطة المعالجة النهائية للغاز بمنطقة غنوش    عروض متنوعة في مهرجان مدنين الثقافي    علماء يكتشفون مفتاح علاج سرطان مدمر في نبات شائع    مطار جربة جرجيس: احتجاج عملة الخدمات الأرضية يعطّل بعض الرحلات    في ملف «خلاص فاتورات الستاغ» للعائلات المعوزة: عماد الدايمي يتقدم بشكاية ضد الشاهد والراجحي    تونس تصدر 67 سيارة إلى الكوت ديفوار    مروان العباسي: يجب إعادة الهيكلة الاقتصادية وإنعاش الاستثمار    كشف الأعراض الرئيسية لسرطان الأمعاء    منبر الجمعة...الترويح عن النفس عبادة    وفاة خمسة أشخاص في تدافع خلال حفل لنجم الراب سولكينغ بالجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تونس تفقد واحدا من أبرز علمائها الفيزيائيين وسط تعتيم رسمي على خبر رحيله : د.بشير التركي في ذمة الله تعالى...
نشر في الوسط التونسية يوم 16 - 08 - 2009

وسط تعتيم اعلامي تونسي رسمي مريب , ودع الحياة الدنيا يوم .
جدير بالذكر أن الدكتور التركي كان قد شغل منصب رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا , وهو حاصل على العديد من الألقاب العلمية العالمية من بينها شهادة الدكتوراة في الفيزياء النووية وسبق له أن شرع في انشاء مركز بحوث مؤسسة الطاقة الذرية و مركز تونس قرطاج للبحوث النووية .., التي تراجع بورقيبة عنها كمشاريع مطلع السبعينات.
واذ ننقل لكم خبر وفاة العالم التونسي البارز , فان تونس تكون قد خسرت مع رحيله واحدا من أبرز طاقاتها العلمية الفذة ...
رحم الله الفقيد وأسكنه فراديس الجنان ورزق أهله وبنيه وذويه جميل الصبر والسلوان , وفيما يلي نبذة تعريفية عن هذا العالم كان قد قدم بها نفسه في حياته...:
بشير بن محمد بن مصطفى بن الحاج علي بن مصفى التركي العجمي
مولود في 21 مارس 1931 بالمهدية في تونس و توفي يوم 13 أوت 2009
متزوج و له ستة أبناء
12 نهج توران – تونس[email protected]
شهادة المدرسة الصادقية (1949) ثم البكالوريا (1950)
إجازتان في الرياضيات و الفيزياء في تولوز بفرنسا (1954)
شهادة مهندس من المدرسة القومية للمهندسين بتولوز (1956)
دكتور في العلوم (فيزيا نووية) بجامعة باريس (1959)
رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية (1969)
مدير مجلة "العلم و الإيمان" (1972)
نشر حوالي 100 دراسة علمية و كتاب علمي و حوالي 100 عدد من المجلة
· يتكلم العربية و الفرنسية و الأنقليزية
نصف قرن بحث علمي من 1950 إلى 2003
: 1950 سافرتُ إلى جامعة باريس و في سنة 1956 تحصلتُ على إجازتين إحداهما في الرياضيات و الأخرى في الفيزياء مع شهادة مهندس و في سنة 1959 على الدكتوراه في الفيزياء النووية.
1957 : غداة استقلال تونس السياسي انعقد في مكتبي بكولاج دي فرانس Collège de France بباريس باسترخاص من الأستاذيْن فريديريك جوليو كوري Frédéric JOLIOT-CURIE و فرانسيس بيران Francis PERRIN المندوبين الأوٌلين لمؤسسة الطاقة الذرية الفرنسية و الأستاذين المديرين في كوليج دي فرانس الأول كفيلي في المركز القومي للبحث العلمي الفرنسي و الثاني مديري في البحث العلمي و الٌلذان شجٌعَا انعقاد هذا الإجتماع لأنه اجتماع تأسيسي لاتٌحاد البحٌاثين العلميين التونسيين الذي حضره عشرة بحاثين تونسيين في فرنسا و الذي أصبحتُ أمينه العام. و الصور أسفله تمثل الدكتور في الصربون و الإحتفال بها في مخبر كولاج دي فرانس (Collège de France).
1959: أحرزتُ على شهادة الدكتوراه و رجعتُ إلى تونس حاملا معي الإتحاد حيث لم أستطع القيام بأي عمل في البحث العلمي المفقود في تونس و كذلك الجامعة المفقودة أيضا.
1960 : كنتُ عضوا مؤسسا لمجلة "التجديد" و أمين مالها و لم تدم سوى سنة واحدة. و شاركتُ في تأسيس الجامعة التونسية و تكوين قانونها الأساسي و في شهر أكتوبر 1960 فصلني من عملي ظلما و بدون سبب كاتب الدولة للتربية القومية محمود المسعدي الذي تعلٌم العربية في بلاد لا يتكلم أهلها العربية فأعدتُ هجرتي من بلادي إلى النمسا حيث اشتغلت في الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
1962 : طلب مني كاتب الدولة للرئاسة السيد الباهي الأدغم أن أرجع إلى تونس فرجعتُ مرة أخرى إلى بلادي حيث كوٌنتُ مؤسسة الطاقة الذرية و مركز تونس قرطاج للبحوث النووية و الدكتورى في الجامعة.
1963 : رئيس المركز العربي لتطبيق النظائر المشعة في القاهرة و مساهم في تأسيس مركز تِرْياست بإيطاليا للفيزياء النظرية.
1966: رئيس مجلس المحافظين في الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
1968 : رئيس المؤتمر العالمي بمدريد لإصلاح الماء بالطاقة الذرية.
1969 : انتخابي رئيسا للوكالة الدولية للطاقة الذرية بالنمسا بتقديم من طرف الدول الغير المنحازة و رغم معارضة الحكومة التونسية. " والله شيء يندّب"
1972 : مؤسس مجلة "العلم و الإيمان" و مديرها.
1973 : رئيس مدير عام المؤسسة الليبية للطاقة الذرية و مؤسس مركز تاجورة للبحوث النووية.
1975 : مؤسس مخبر الفيزياء لكلية الطب بتونس.
1976 : مؤسس مخبريْ الطاقة النووية و الطاقة الشمسية في جامعة عنابة بالجزائر.
1981 : فصلني ظلما و بدون سبب من جامعة تونس الوزير الأول محمد المزالي الذي حكمتْ عليه محكمة دولته بإرجاعي لمنصبي و دفع غرامة مالية... و شاركتُ في نفس السنة في إنشاء الدكتوراه في الطاقة في جامعة قسنطينة بالجزائر.
2003 : في 3 فيفري وضعتُ كل المنشورات العلمية من كتب و مجلات في الأنترنات بموقع في فرنسا و أمريكا بعملية تكنولوجية في أعلى مستوى لم تُحقٌق إلا في أمريكا : الوثائق العلمية من كتب و مجلات في الخيوط و دفع الثمن في الخيوط في موقع : http://www.alelman.com / ثم في 15 مارس 2003 أنشأتُ موقعا ثاني : www.qalem.com أسهل من الأول لأن به تكون الوثائق العلمية في أسطوانة CD-R و دفع ثمنها في الحساب البريدي.
وقد ألٌفتُ مائة دراسة علمية و كناب علمي و كذلك نشرتُ مائة عدد من مجلة "العلم و الإيمان" كلها سيقع مواصلة نشرها في الموقع : http://www.qalem.com / و في اسطوانة .
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته ورزق الله شعب تونس والأمة والانسانية في فقيدها جميل الصبر والسلوان .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.