باخرة برازيلية محملة بالسكر ترسو فجر الوم بميناء بنزرت    الأهلي المصري: موعد إلتحاق "علي معلول بالتدريبات .. استعدادا لقادم الإستحقاقات    متابعة برامج التعاون في صناعة الأدوية    مذكّرات سياسي في الشروق (79) .. رئيس الحكومة الأسبق الحبيب الصيد ..الإشاعة نصّبتني وزيرا للداخلية    أكثر من 2 مليون شيك مرفوضة بسبب عدم توفر الرصيد    منتدى للباعثين الشبان في المجال الفلاحي    قوانين البذور وخطورتها على السيادة الغذائية    مع الشروق..للأقصى شعب... يحميه    بعد اقتحام الأقصى .. غليان... والمقاومة تتوعّد بالرد    ما وراء أزمات الغذاء: حرب أسمدة تهدّد بمجاعات جديدة    أزمة تلد أزمة... ضبابية تلفّ الحركة القضائية    «ثأر» من الزمالك وترشح للمونديال...الترجي بطل العرب في كرة اليد    أخبار الترجي الرياضي : أزمة بسبب «الفيراج» والتراوي يعزف النشاز    غار الدماء: إحباط محاولة تهريب 3 آلاف قرص مخدر نحو القطر الجزائري    أرضية جديدة وديكورات ...المسرح البلدي في أبهى حلّة    أسماء وأخبار    نقص وغيابات في عديد المدارس .. دراسة بلا مدرّسين!    عاجل: تحذير من "سلالة فيروسية" أخطر من كورونا..    المستثمر في المجال الطبي د. خلدون الباردي ل«الشروق»: السياحة الطبية ستجلب المليارات    عبد المجيد تبون يوجه دعوة إلى العاهل المغربي لحضور القمة العربية في الجزائر    الغنوشي : الله الحافظ لدينه سخر القرضاوي ومدرسة الوسطية للرد على هذه الفهوم المتطرفة    طقس الأربعاء.. تقلبات جوية متواصلة وامطار بأغلب المناطق    الليلة: امطار غزيرة بهذه المناطق    الستاغ: غدا تشغيل أنبوب الغاز الطبيعي لتزويد محطة كتمير سوسة    طبيب أعصاب يكشف طريقة للتخلص من الصداع من دون أدوية    جبل الجلود.. القبض على عنصرين خطيرين محكومين ب31 سنة سجنا من أجل محاولة القتل    عبد الكريم قطاطة …اللاعبون تلك حدود الله    تونس : الإحتفاظ برئيس مكتب الضمان بعد فقدان ساعتين فاخرتين ومصوغ    الرؤية الاستراتيجية الوطنية للسياحة التونسية في أفق سنة 2035 محور لقاء رئيسة الحكومة بوزير السياحة    صفاقس: تسجيل 00 حالة وفاة و00 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    تواصل الاحتجاجات في إيران لليوم الحادي عشر    مقابلة تونس ضد البرازيل، 5 توصيات للجمهور التونسي في باريس    النوري اللجمي : " نظام الاقتراع على الأفراد سيغير طريقة عملنا "    القبض على شخص يشتبه في انتمائه إلى تنظيم إرهابي..وهذه التفاصيل..    بث مباشر لمباراة تونس والبرازيل..لا تفوتوا اللقاء..#خبر-عاجل    معدل الشيكات غير المستخلصة تطور بنسبة 17،7 % خلال النصف الاول من سنة 2022    اليوم تونس والبرازيل ...التشكيل المحتمل والنقل التلفزي    ينطلق اليوم:فيلم "Smile" في افتتاح المهرجان التونسي لأفلام الرعب    عاجل: مفتي الجمهورية يعلن عن موعد المولد النبوي الشريف    مع الشروق.. «ملحكم على الرفوف»    النجم الساحلي - عقد جلسة عامة انتخابية يوم 9 اكتوبر القادم    بنزرت: حجز 10 آلاف علبة سجائر و7710 وحدة من الأدوات المدرسية مجهولة المصدر بمخزن عشوائي بجومين    المساحات المحترقة بالغابات التونسية زادت الى حدود 20 اوت 2021 بنسبة 322 بالمائة    قفصة: تراجع محصول الزيتون إلى 54 الف طن مقارنة بالمواسم السابقة    مشروعان لتحسين البيئة البحرية في جزر قرقنة في إطار شراكة دولية عابرة للحدود مع منطقة صقلية بإيطاليا    "تصوير كلمات ..كتابة صور" محور مسابقة رقمية حول جزيرة الاحلام جربة على هامش الدورة 18 لقمة الفرنكوفونية    وزارة التعليم العالي تضع على ذمة العموم الدليل التونسي لعروض التكوين الجامعي    جمعية جودة التعليم تقترح التخلي على نظام الأفواج بصفة تدريجية والتسريع بتلقيح التلاميذ    بنزرت: تسليم 4 مساكن اجتماعية جديدة لمستحقيها بمنطقتي غار الملح ورفراف    بنزرت: تفعيل المخطط المحلي لتنظيم النجدة لاخماد حريق بمنطقة الدمنة براس الجبل وفتح تحقيق امني    بنزرت: تفكيك عصابة بتهمة الغش في امتحان الباكالوريا    الملعب النابلي ومستقبل جمال في الدور النهائي لبطولة تونس للرقبي    مشاركة مكثفة فى تصفيات بطولة المطالعة بباجة لمولعين بالكتاب تراوحت اعمارهم بين 6 و75 سنة    البطولة الوطنية المحترفة لكرة السلة - رزنامة بقية مقابلات مجموعة تفادي النزول    الكاف: اكتشاف موقع أثري روماني بمنطقة واد السواني    الاقتصار على خمسة نقاط لرصد هلال شهر رمضان هذه السنة (المعهد الوطني للرصد الجوّي)    سيدي بوزيد: يوم تكويني حول طرق واليات التواصل مع الفئات الاجتماعية ذات الاحتياجات الخصوصية    التونسي عقله ما يجمّعش !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جمعة تونسية للمطالبة بتجريم التطبيع مع إسرائيل
نشر في الوسط التونسية يوم 29 - 12 - 2011

ذكرت الرابطة التونسية للتسامح أن عدداً من الجمعيات والمنظمات قرر التجمع أمام مقر المجلس الوطني التأسيسي بباردو، بهدف تنظيم وقفة كبرى بمناسبة اليوم الوطني لتجريم التطبيع مع إسرائيل، ودعوة نواب المجلس إلى تطبيق قانون تجريم التطبيع.
تشهد العاصمة التونسية يوم غد الجمعة تجمعاً جديداً للمطالبة بمناهضة التطبيع مع إسرائيل، تحت شعار: «تجريم التطبيع مسؤولية الجميع».
وذكرت الرابطة التونسية للتسامح أن عدداً من الجمعيات والمنظمات قرر التجمع أمام مقر المجلس الوطني التأسيسي بباردو، بهدف تنظيم وقفة كبرى بمناسبة اليوم الوطني لتجريم التطبيع مع إسرائيل، ودعوة نواب المجلس إلى تطبيق قانون تجريم التطبيع.
وأشارت الرابطة إلى أن الوقفة سترفع شعار «تجريم التطبيع مسؤولية الجميع»، لافتةً إلى أن من بين الجمعيات المشاركة: الهيئة الوطنية لدعم المقاومة، والجمعية التونسية لدعم فلسطين، وجمعية تونس صوت الإسلام والعروبة، وجمعية سلام الثقافية، وجمعية نادي حقوق الإنسان في قبليو، وجمعية صاحب الطابع للثقافة الإسلامية، واللجنة الجهوية لمناهضة الصهيونية في صفاقس، وجمعية البر الخيريّة في جندوبة، والجمعية التونسية للأطباء الشبان، والرابطة الدولية للدفاع عن الشعب العربي، وجمعية عرب بلا حدود.
وكانت الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية دعت إلى تجريم التطبيع مع إسرائيل في القانون التونسي. وقال رئيسها أحمد الكحلاوي إن لبنان لديه قانون يجرٌم التطبيع، داعياً السلطات التونسية إلى سن قانون مشابه، مهاجماً المطبّعين التونسيين، وخاصة الأكاديميين الجامعيين، بقوله: «سوف نفضحهم اسماً اسماً».
وأضاف الكحلاوي أن «التطبيع يعني الاعتراف بعدو ارتكب مجازر وجرائم بشعة بحق الفلسطينيين، ليس من الحق الاعتراف بعدو اغتصب فلسطين، الموت لكل تونسي ينخرط في عملية التطبيع». وأكد أن هناك في تونس من «يدافعون منذ عقود عن التطبيع»، متوقعاً أن يستمروا في ذلك حتى بعد التنصيص ضمن وثيقة «العهد الجمهوري» على التصدي لكل أشكال التطبيع مع إسرائيل، مشيراً إلى أن من وصفهم ب «الفرنكوصهاينة» يتحملون مسؤولية اختراق الحياة السياسية في تونس.
مطلب أساسي
من جهته، أكد الأمين العام لحزب العمال الشيوعي التونسي حمّة الهمامي أن تجريم التطبيع مع إسرائيل سيكون مطلباً أساسياً لحزبه عند صياغة الدستور الجديد لتونس، وشدّد على أنه مطلب لن يتنازل عنه الحزب مهما كلف الأمر، مضيفاً بأن حزب العمال الشيوعي التونسي لا يسعى إلى طمأنة أميركا وفرنسا وبلدان الغرب على إسرائيل، وإنما يريد أن يطمئن الشعب التونسي على ثورته واستقلالية بلاده.
وفي حين قال الأمين العام لحركة الشعب الوحدوية التقدمية زهير المغزاوي إن تجريم التطبيع مع إسرائيل يعد من أبرز النقاط التي سيعمل الحزب على التنصيص عليها ضمن الدستور الجديد، إضافة إلى الدفاع عن الهوية العربية الإسلامية؛ رأى أمين حزب الاتحاد الديمقراطي الوحدوي أحمد الأينوبلي أن «لا مجال للتسامح مع قضية مبدئية ومصيرية كقضية التطبيع مع الكيان الصهيوني، ونحن في حزبنا ندعم كل المواقف الصلبة التي عبر عنها عدد كبير من التونسيين، ممن يعتبرون القضية الفلسطينية قضيتهم والعدو الصهيوني عدوهم، والتطبيع معه خيانة للثورة ولقيمها ومبادئها ولأرواح الشهداء الذين سقطوا على مذبح الحرية».
الخليج الاماراتية - 29 ديسمبر 2011


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.