النادي الإفريقي: رخصة استثنائية للشرفي.. الوحيشي يعود إلى تونس.. وقرب يتدرب على انفراد    بعد وصوله إلى أوروبا: ما المطلوب لحماية تونس من اوميكرون ؟    صفاقس: استئناف سفرات ال"لود" بين صفاقس وقرقنة    ايقاف سيدة اصيلة صفاقس انتحلت صفة مستشارة رئيس الدولة    منوبة: بطاقة إيداع بالسجن في حق قائد فوج منوبة للكشافة    عاجل صفاقس : العثورعلى الطفلة شيماء    ارتفاع في أسعار السيارات بداية من 2022    رياح عاتية تقتل شخصين في اسطنبول (فيديو)    بيان الاتحاد العام التونسي للشغل الاعتداء على الأمين العام هو اعتداء على الاتحاد    تطاوين: انتحار مدير مركز بريد بمقر عمله    المنتخب التونسي لكرة القدم يختتم تحضيراته لمباراة الغد ضد موريتانيا    تعليق الرحلات الجويّة بين تونس والمغرب.. وهذا موعد آخر رحلة إجلاء متّجهة الى تونس    كأس العرب فيفا-2021 : حكام الدورة    مدنين: حجز منشّطات جنسية بقيمة 47 ألف دينار    مسرحية كلو نات ليوسف مارس: عندما يتحول المهرج إلى شهرزاد    عاجل: الاعتداء بالعنف على مدير معهد ثانوي بسيدي بوزيد    دراسة تكشف: تنامي تعرض التلاميذ الى العنف من قبل غرباء في محيط المؤسسات التربوية    الترفيع في أسعار الحبوب عند الإنتاج    القضاء المصري يحسم مسألة منع محمد رمضان من التمثيل    منظمة حقوقية تطالب بسحب رئاسة لجنة القدس من المغرب    ارتفاع أسعار السيّارات بداية من هذا التاريخ..وهذا هو السبب #خبر_عاجل    السعودية تعلن عن شروط تأشيرة السفر لأداء العمرة    جندوبة الشمالية: انقاذ كهل بعد انقلاب مجرورة فلاحية    أوميكرون: 22 دولة في 4 قارات تغلق حدودها    رددت الشهادتين ثم أجهشت بالبكاء.. فيديو مؤثر لفرنسية اعتنقت الإسلام    منزل بوزيان والمكناسي في يوم غضب    مخدرات واغتصاب في شقة بحي النصر: لاعب دولي سابق وثلاث شبان في قفص الاتهام..    كهل يضرم النار في نفسه إثر خسارته في الرهان الالكتروني.. وهذه التفاصيل    وزير التربية: الوزارة لن تتوانى عن اغلاق أي مدرسة او معهد متى استوجبت الضرورة الصحية ذلك    تعاونية الفنانين تعقد جلستها العامة الانتخابية يوم 29 جانفي 2022    هام: للوافدين على تونس.. شروط جديدة بداية من 1 ديسمبر    مستقبل اللوزة.. اسماعيل مدربا    كاريك: وضع رونالدو على مقاعد البدلاء كان قراري    رابطة الهواة المستوى 1 : (الجولة 2 ذهابا ) الجديدة و المرسى يؤكدان و الفحص في حالة هيجان    الصحة العالمية: "أوميكرون قد يتسبب في زيادة إصابات كورونا وهو ما ستكون له عواقب وخيمة"    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    صفاقس: اليوم الإعلان عن موعد الإضراب العام والعصيان الجبائي مطروح    أحلام قزارة: "الدعوة ستُوجه للجميع لتلقي الجرعة الثانية من لقاح كورونا"    المنستير: تكوين 100 باعث شاب في قطاع الصناعات التقليدية    عودة الاحتجاجات في لبنان.. "وقطع للطرقات" من الشمال إلى الجنوب    من الأعماق .. الانتصار المُبين على إرهاب «الشاقور» والسكّين    جمعية مبدعون : شبان الكرم الغربي يصدرون «أما بعد»    الإرهاب لا مكان له في تونس    تزويد السوق بحديد البناء    ليبيا تتنازل عن عضويتها بمجلس الأمن والسلم للاتحاد الإفريقي لصالح المغرب    حجز 10 أطنان من المواد الغذائية المدعمة و1.22 طنا من الغلال    المنتخب التونسي: أيمن عبد النور يغادر للإصابة.. ومنذر الكبيّر يستنجد بجاسر الخميري    منوعة ويكاند الناس في إذاعة صفاقس تتصدر المراتب الأولى في الاستماع وطنيا    اذاعات تغرد خارج السرب    الصحافة الجهوية في تونس في خبر كان    ارتفاع رقم معاملات قطاع التأمين الى أكثر من 2093 م دينار خلال الأشهر ال9 الأولى من 2021    عجز سنوي ب250 مليون دينار للمجمع الكيميائي بسبب الوظائف الوهمية في شركات البيئة    ارتفاع خدمة الدين الخارجي ب 20.6 % مقارنة بنفس الفترة من سنة 2020    نادية عكاشة: ننحني وفاء وتقديرا وإجلالا لمن قدم روحه في سبيل تونس    اذكروني اذكركم    الحوار منهج الأنبياء    الحوار منهج قرآني في التعايش بين الناس    لا تَقُدْ جميعَ الناس بالعصا نفسها..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اجتماع شعبي "ضد التطبيع" مع إسرائيل
نشر في وات يوم 10 - 07 - 2011

تونس (وات)- دعت "الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية" (منظمة غير حكومية) إلى "تجريم التطبيع مع اسرائيل في القانون التونسي".
ونظمت الهيئة يوم الاحد بقصر المؤتمرات بالعاصمة اجتماعا شعبيا "ضد التطبيع" حضره أكثر من 600 شخص.
وقال أحمد الكحلاوي رئيس الهيئة في افتتاح الاجتماع: "لبنان لها قانون يجرٌم التطبيع" داعيا السلطات التونسية إلى سن قانون مشابه.
وهاجم الكحلاوي "المطبعين التونسيين" وخاصة "الاكاديميين الجامعيين" قائلا:"سوف نفضحهم اسما اسما".
وأضاف مخاطبا الحاضرين:"التطبيع يعني الاعتراف بعدو ارتكب مجازر وجرائم بشعة بحق الفلسطينيين...ليس من الحق الاعتراف بعدو اغتصب فلسطين...الموت لكل تونسي ينخرط في عملية التطبيع".
وردد الحاضرون في الاجتماع شعارات من قبيل "الشعب يريد تجريم التطبيع" و"الموت لاسرائيل" و"لن نعترف بإسرائيل". كما تم تعليق لافتات في قاعة الاجتماع كتب عليها "الموت للصهيونية" و"الشعب يريد تحرير فلسطين" و"دعم المقاومة الفلسطينية واجب وطني وقومي".
وصرح أحمد الكحلاوي لوكالة (وات) بأن تنظيم الاجتماع يأتي على خلفية إعلان بعض أعضاء الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والاصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي بأنهم "زاروا اسرائيل ويؤيدون التطبيع مع الكيان الصهيوني".
وأضاف أن هؤلاء "يدافعون منذ عقود عن التطبيع" متوقعا أن "يستمروا في ذلك" حتى بعد التنصيص ضمن وثيقة "العهد الجمهوري" (صادق عليها مجلس الهيئة العليا بالأغلبية يوم 03 جوان 2011) على التصدي لكل أشكال التطبيع مع اسرائيل.
وأفاد أن "الفرنكو صهاينة" يتحملون مسؤولية اختراق الحياة السياسية في تونس".
وشارك في الاجتماع بالخصوص أحزاب "الطليعة العربي الديمقراطي" و"البعث تونس" و"حركة شباب تونس الأحرار" إضافة إلى منظمة حرية وإنصاف وجمعية النهوض بالمرأة العربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.