شكيب الدرويش: هناك حملة ضد الغنوشي من داخل حركة النهضة لإسقاطه    منذر الكبيّر.. نسعى إلى التأهل ل “الشان” وتكرار سيناريو 2011    سوسة : القبض على منحرفين اثنين بحوزتهما حوالي 4آلاف حبة اكستازي    بين سيدي حسين وحي هلال والمحمدية.. عصابة"براكاجات" في قبضة الامن    محمد صلاح الدين المستاوي يكتب لكم : في ذكرى مرور 44 سنة على وفاة الشيخ الحبيب المستاوي رحمه الله    تفاصيل جديدة بخصوص سحب 6 نقاط من رصيد النادي الإفريقي في البطولة الوطنية    حالة الطقس ليوم الأربعاء 18 سبتمبر 2019    تسليط خطية مالية ب40 ألف دينار على قناة نسمة    الحمامات: اختفاء طبيبين عراقيين ومهندس اجنبي من فندق كشف عن مخطط    هذآ ما حصل لحنان الشقراني في موكب تأبين منيرة حمدي    ترامب: السعودية أنفقت 400 مليار دولار على بلادنا واذا ارادت مساعدتنا عليها ان تدفع    بولبابه سالم : زلزال داخل حركة النهضة    فريق الدفاع عن نبيل القروي يقدم مطلبا للافراج عنه    في صورة فوز القروي : الامر بيد السلطة القضائية والتشريعيّة    رابطة الأبطال الإفريقية : رئيس أشانتي كوتوكو يعد لاعبيه بمكافأة ضخمة في صورة الإطاحة بالنجم الساحلي    "سياماب 2019": مشاركة أكثر من 35 دولة افريقية.. ونحو ابرام اتفاقيات جديدة    في ختام تداولات الثلاثاء.. توننداكس يتراجع بنسبة 0,16 بالمائة    التمديد في فترة "الصولد"    جبل الجلود.. الإطاحة بالرأس المدبر لعصابة تدليس التأشيرات    حركة النهضة تهنّئ قيس سعيّد ونبيل القروي الفائزين في الجولة الأولى من الإنتخابات الرئاسية السابقة لأوانها    أمريكية تبتلع خاتم الخطوبة لحمايته من "أشرار" تراهم في المنام    مستجدات حادث غرق مركب هجرة غير نطامية في صفاقس    رئيس الحكومة: ‘كل الظروف ملائمة لسنة دراسية طيّبة..'    الوكالة الفرنسية للتنمية تطلق برمجية معلوماتية لتقييم تاثيرات التغيرات المناخية في تونس    مليونان و174 ألف تلميذ يعودون إلى أقسامهم.. العودة المدرسية في أرقام    القصرين: اب يحاول الانتحار في عمود كهربائي مصطحبا معه رضيعا    قفصة.. حجز 12,1 طن من مشتقات الحبوب    قرار يحرج السعودية والإمارات.. قطر تلغي نظام الكفيل    الوداد المغربي يلجأ الى محكمة التحكيم الرياضي مرة ثانية    الكشف عن معلومات لأول مرة حول محاولة اغتيال السيسي وقيادات في الجيش المصري    الاحتلال يحاصر الفلسطينيين حتى انتهاء الانتخابات    حمار وحشي "منقط".. اكتشاف السبب العلمي وراء الحالة النادرة    هل يجدد النادي الصفاقسي التجربة مع نبيل الكوكي؟    "كاس" تُخفّض عقوبة إيقاف نيمار في دوري أبطال أوروبا    نباتات الزينة ...مخلب القط    بنزرت: في يوم العودة المدرسية طفل ينتحر شنقا داخل منزلهم    أشهر 7 فوائد للنعناع    نصائح جدتي: طرق منزلية للتخلص من بقع الحبر    الكأس العربية: ملعب المنستير يحتضن لقاء الاهلي الليبي والاسماعيلي المصري    معهم في رحلاتهم ...مع ابن جبير في رحلته المتوسّطيّة (4)    10 فوائد مفاجئة للعلكة الخالية من السكر    تبربيشة : الشعب قال لهم "براو روحو ما حاجتناش بيكم".. فهل سيفهمون؟    جهة ومنتوج...بسر القطار من أجود انواع التمور بقفصة    يونس الشلبي والزواج والفن...محطات في حياة الضاحك الباكي !    تونس : 200 مليون دينار قيمة العجز المالي للصيدلية المركزية العام الماضي    بالصورة: هذه الهوية الحقيقيّة ''لإبن قيس سعيّد'' المزعوم    عاصي الحلاني ينجو من الموت    الدورة الثانية لمهرجان معبد الشعراء تحمل اسم الشاعر الراحل محمد بيرم التونسي    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    إسرائيل.. فتح صناديق الاقتراع في الانتخابات التشريعية    دوري أبطال أوروبا.. قمة واعدة بين دورتموند وبرشلونة    سوريا.. طائرات مجهولة تقصف مواقع إيرانية في البوكمال    هذا ما وفرته شركة نقل تونس لتأمين نقل التلاميذ والطلبة    المستاوي يكتب لكم : مؤتمر كبير ينظمه المجلس الاعلى للشؤون الإسلامية في القاهرة    كتاب تونسي جدير بالقراءة : "رسائل باريس" لأبو بكر العيادي    خامنئي: لا مفاوضات مع الولايات المتحدة    كوب الشاي.. ماذا يفعل بدماغ الإنسان؟    الطاهر بوسمة يكتب لكم : الثورة تعود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الانتربول تصدر مذكرة تحر بحق رغد صدام حسين

اصدرت منظمة الانتربول السبت مذكرة تحر بحق الابنة الكبرى للرئيس العراقي الراحل صدام حسين التي تلاحقها السلطات العراقية بتهمة التورط ب"الارهاب".
ولا تعد هذه المذكرة التي اصدرتها هذه المنظمة التي تعتبر بمثابة شرطة دولية مذكرة اعتقال بل هي عبارة عن طلب من قوى الشرطة في العالم للتعاون بهدف ملاحقة رغد صدام حسين (38 عاما) وتسليمها للعدالة في العراق لمحاكمتها.
وتقيم رغد في الاردن منذ تموز/يوليو 2003 وفي تموز/يوليو 2006 طلبت السلطات العراقية من الاردن تسليمها مع والدتها ساجدة وادرجتا على لائحة تضم 41 شخصا اعتبروا مرتبطين بنظام صدام حسين وتسعى الحكومة العراقية الى محاكمتهم بتهمة التحريض على العنف.
ومارست رغد التي يدعوها البعض "صدام الصغير" لطبعها الحاد دورا اكبر من اختها رنا ووالدتها ساجدة في الدفاع عن والدها الذي تم اعدامه في 30 كانون الاول/ديسمبر الماضي.
ووردت المذكرة بحق رغد على الموقع الالكتروني للانتربول مع الاشارة الى مذكرة اعتقال عراقية بحقها بتهمة التحريض على "جرائم ضد الحياة" وبتهمة "الارهاب".
ودعت المذكرة اي شخص يعرف مكانها الى الاتصال بالشرطة المحلية في بلاده.
من جانبه قال مدير مركز القيادة الوطني في وزارة الداخلية اللواء عبد الكريم خلف في تصريح لوكالة فرانس برس ان "امرا قضائيا بحق رغد صدام حسين صدر منذ عام من قبل محكمة الجنايات المركزية بتهمة قيامها بتمويل العمليات الارهابية".
واشار خلف الى ان "امر القبض على رغد سوف يكون مرهونا بموافقة الحكومة الاردنية كون المتهمة تقيم على اراضيها" وحرص على الاشارة الى ان قرارات الانتربول "تطبق في جميع الدول المنضوية" في اطار هذه المنظمة الدولية.
وفي العاصمة الاردنية قال المحامي عصام الغزاوي احد اعضاء فريق الدفاع عن صدام حسين لوكالة فرانس برس ان "رغد في ضيافة الملك وقد طلبت الحكومة العراقية العام الماضي ملاحقتها لكن المملكة رفضت ذلك". واضاف "لا يمكن اي احد اجبار الاردن على ملاحقة رغد اعتقد ان طلب الانتربول غير ملزم".
وكان مستشار الامن القومي العراقي موفق الربيعي اعلن في تموز/يوليو 2006 ان الحكومة العراقية تطلب "تسليم" رغد وساجدة صدام حسين ضمن قائمة تضم 41 مطلوبا معتبرا ان "على دول الجوار ان تساعد العراق وان تسلم الارهابيين الموجودين على اراضيها".
وطالب الربيعي الدول المجاورة للعراق بتسليم المطلوبين لديها للحكومة العراقية في اشارة الى افراد عائلة صدام بشكل خاص.
وحسب القائمة العراقية التي تتضمن 41 اسما فان رغد هي من "اهم الممولين للتمرد في العراق" وان "مسؤولين كبارا في حزب البعث المنحل يسهلون تحويل الاموال من رغد الى المتمردين".
واعتبر رئيس الوزراء الاردني معروف البخيت بعد اصدار الحكومة العراقية امر القبض العام الماضي ان رغد "في ضيافة الهاشميين ورعايتهم" وذلك ردا على ادراجها من قبل الحكومة العراقية على لائحة المطلوبين في العراق وطلب تسليمها.
ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن البخيت قوله ان "تواجد السيدة رغد صدام حسين واطفالها في الاردن ياتي لاسباب انسانية بحتة وفي ضيافة الهاشميين ورعايتهم كدخيلة وهي لا تمارس اي نشاطات سياسية او اعلامية".
لكن الاردن حذر رغد من اداء اي عمل سياسي داخل اراضيه ومنعها من الادلاء بتصريحات ضد الحكومة العراقية.
وسقط نظام صدام حسين بعد الغزو الاميركي في مارس/اذار 2003 واعتقل في كانون الاول/ديسمبر من العام ذاته.
وقتل الجيش الاميركي في تموز/يوليو من العام نفسه عدي وقصي ابني صدام فيما غادرت رغد ورنا الى سوريا ومن ثم الى الاردن. ولجأت الوالدة ساجدة الى قطر مع حلا الابنة الاصغر لصدام حسين.
18/08/2007


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.