العزابي: في الحكومة لدينا سياسة للحد من التداين.. وأنا شخصيا الأسبوع الفارط رفضت قرض    عدنان الشواشي يكتب لكم: فخفخة زائدة    المنستير: نتائج سلبية لليوم 48 على التوالي    كيف تقبل سامي الفهري قرار رفض الإفراج عنه وحقيقة تعكر حالته الصحية (متابعة)    خاص/ هذا ما كشفته الأبحاث الأولية حول «إنتفاخ» فواتير الستاغ (متابعة)    الفيفا يدعو الى مراعاة أحاسيس اللاعبين المتضامنين مع قضية جورج فلويد    بيان للرأي العام من بعض القوى السياسية    الطبوبي: حكومة الفخفاخ حكومة تقشّف    تحديد شروط حفظ الصحة داخل المطاعم والمقاهي للوقاية من فيروس كورونا مع اقتراب موعد فتحها    العثور على قرابة ال300 الف دينار مخفيّة في اسطبل !    المظيلة .. حريق بمستودع صغير للاثاث المنزلي    فيصل الحضيري أمام التحقيق بسبب تبادل عنف في برنامجه    لا يُعرف تاريخ "تهريبها": بيع قطع تراثية تونسية بالمزاد العلني في فرنسا.. ومعهد التراث يتدخل (صور)    بن عروس: العثور على جثة كاتب محامي بمكتبه    بين الزهروي وقرقنة: عون أمن و22 ألف دينار داخل سيارة كشف مخطط الفجر للإبحار باتجاه لامبادوزا    بسبب لافتة نادي القرن.. الأهلي يقاضي الزمالك    مع تفاقم المخاطر الأمنية: إصابة 4 شرطيين بإطلاق نار في أمريكا    ملتقى بئربورقبة ... 5 جوان موعد إنطلاق أشغال تعشيب الملعب    ليلة أمس وسط العاصمة: شاب في حالة هستيرية يوجه طعنات «مجنونة» إلى شقيقه وزوجته في الشارع!    رأي/ شعبوية ترامب تضعف أمريكا داخليا وخارجيا    «اختطاف» وليد زروق…الداخلية تنفي وتوضح الوقائع    ب30 متفرجا ف..قاعات السينما تستأنف نشاطها يوم 14 جوان    رغم رغبة وزيرة الثقافة شيراز العتيري..وزارة الصحة تحيل الفنانين والتقنيين على البطالة!    هيئة مكافحة الفساد تصدر 22 قرار حماية امنية لفائدة مبلغين عن الفساد    "هوندا تونس" تُعلن عن مراجعة أسعار سياراتها وتخفيضها لمواجهة تداعيات "كوفيد - 19"    نقل الفنانة المصرية رجاء الجداوي إلى العناية المركزة إثر تدهور صحتها    محسن شريف : حتى بورقيبة مشى لإسرائيل و الغناء غادي تجربة حبيت نعيشها    بطل «نوبة» بلال البريكي ل«الشروق»..لا أتوقع وجود «نوبة 3»    النادي الصفاقسي يحدّد موعد العودة للتمارين    استعدادا لمواجهة قوافل قفصة.. مستقبل الرجيش يدخل في تربص مغلق    تطوير أنظمة الإدارات في وقت الأزمات وفقا لمواصفات الآيزو    ريال مدريد يعود للعب فى سانتياغو برنابيو بشرط واحد    سيناريوهات محتملة لاكمال دوري أبطال افريقيا    المهدية..إحباط عملية «حرقة» وحجز 274 مليونا    عدلية قرطاج تطيح بعنصر خطير جدا محل 9 مناشير تفتيش    ما حقيقة إصابة أمير كرارة بفيروس كورونا؟    بنزرت: إتلاف أكثر من ربع طن من «كعك الورقة» بإذن قضائي (صور)    إنطلاق الجلسة العامة بمجلس النواب... وانهاء العمل بالاجراءات الاستثنائية ضمن جدول الاعمال    إتهم عناصر أمنية ب"إختطاف منوّبه وليد زروق".. نقابة الأمن تردّ على المحامي العويني    وزارة الصحة: تسجيل حالتي إصابة بفيروس كورونا    ترامب يصف الاحتجاجات في بلاده بأنها أعمال إرهاب داخلية    ناسا: كويكب خطير يقترب من الأرض    السودان.. اعتقال خال الرئيس السابق عمر البشير    ميسي ينهي الجدل بخصوص مستقبله مع برشلونة    لاعبو برشلونة يتدربون بشكل جماعي في زمن كورونا    الجزائر تستأنف أول رحلاتها البحرية مع فرنسا    مدير عام بوزارة الطاقة يعلق على الأمر الحكومي القاضي بخوصصة الكهرباء    يضم مرزوق وجمعة والشابي واللومي : مبادرة سياسية لتجاوز "شتات" المعارضة التونسية    آخر مُستجدات الوضع الوبائي بولاية مدنين    الثلاثاء : هدوء نسبي في الوضع الجوي.. و الحرارة في استقرار...    الجيش الأميركي: تظاهروا بسلمية دون عنف    بسبب كورونا... اقتراح في المغرب لإلغاء الاحتفال بعيد الأضحى    صالح الحامدي يكتب لكم: للذكرى: في بعثة الرسول المشرفة صلى الله عليه وسلم وسيرته العطرة    محمد الحبيب السلامي يسأل:…الجهاد المقدس؟    21 شرطا يتعلق بالصحة لإعادة فتح المساجد…تعرّف عليها    إصدار طابعين بريديين للتعريف باللوحات الفنية الصخرية بجبل وسلات وجبل بليجي    عياض اللومي يعزّي عبير موسي    تونس ودول عربية على موعد مع ظاهرة يوم الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سرقات المواشي والاعتداءات على الثروة الفلاحية: نقابة الفلاحين تحذر وتدعو إلى تفعيل القوانين وتشديد العقوبات
نشر في الصباح يوم 07 - 11 - 2017

إلى جانب عديد القضايا والمشاكل الهيكلية التي تواجهها الفلاحة والتي استعصى التوصل إلى حلول ناجعة لها زادت ظاهرة السرقات والاعتداءات المتكررة على الثروة الفلاحية من سرقات وعمليات تهريب متكررة للمنتجات والمواشي في تفاقم مشاغل الفلاحين وفي رفع منسوب المخاوف والهواجس لديهم. بعد أن سجلت هذه الجرائم ارتفاعا لافتا ما بعد 2011 بلغ عدد قضاياها العام الماضي أكثر من 1930 قضية مقابل 2208 قضايا في 2012. ليتواصل نزيف اعتداءات السطو على قطيع الماشية لتنخفض إلى حدود التسعة اشهر الأولى من السنة الجارية إلى 555 قضية مسجلة.
وبلغت قيمة المسروق من رؤوس الأغنام والأبقار 3 مليون دينار السنة الماضية بما يمثل تهديدا مباشرا للفلاحين في مورد رزقهم واستدامة نشاطهم.
وبحكم تأقلم السرقات مع طبيعة مواسم الإنتاج الفلاحي تبرز هذه الفترة مع انطلاق موسم الزيتون تكاثر الاعتداءات على غابات الزياتين التي لم تعد تطال حبات الزيتون فقط بل أصبحت عصابات النهب في السنوات الأخيرة تستهدف قطع الشجرة برمتها ونقلها على متن شاحنات خفيفة لجنيها على مهل على ما يبدو.
مخاوف وتحذيرات
مثّل ملف السرقات ومظاهر التهريب للثروة الفلاحية أمس محور ندوة وطنية نظمتها النقابة التونسية للفلاحين بالتعاون مع وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري وبحضور ممثلي الوزارات المعنية من داخلية وتجارة ومالية لتدراس الحلول الكفيلة بوضع حد لنزيف الخسائر والأضرار المادية والبدنية التي تلحق بالمنتجين جراء تكرر جرائم الاعتداءات. وسط صيحات استغاثة وفزع للمشاركين من الفلاحين الذين ضاقوا ذرعا بكم الجرائم المرتكبة في حقهم محذرين من حجم المخاطر التي تستهدف استمرارية عديد الأنشطة وتراجع الإنتاج وضرب الاستثمار في غياب مناخ عمل آمن.
حول هذا الهاجس تحدث كريم داود رئيس النقابة التونسية للفلاحين ل»الصباح» منبها إلى خطورة الاعتداءات في مظهريها الإجرامي المتعلق بسرقة المواشي والمنتوجات الفلاحية ومن خلال عمليات التهريب التي تضر بالاقتصاد الوطني وبالقطاع الفلاحي مبرزا حالة التوجس والقلق التي تسود المنتجين والتي لا تشجع على الانخراط في الإنتاج من جديد خوفا من التعرض إلى السطو والنهب دون قدرة على استرجاع المسروق من رؤوس الماشية أو من أكياس الزياتين والغلال والخضر حتى معدات الري التكميلي لم تسلم من براثن هذه العصابات مؤكدا ضرورة تكاثف جهود ويقظة الجميع من سلط أمنية وفلاحية وتجارية.. لحماية الفلاحين ومستغلاتهم وتشديد المراقبة والمتابعة بالمناطق الريفية وتعزيز الرقابة على الطرقات للتحري والتثبت من طبيعة المواشي المنقولة ومصادر المنتجات المحمولة بالشاحنات. مطالبا في هذا الشأن التعجيل بتفعيل القوانين الموجودة ومنها قانون 2005المتعلق بتربية الماشية.
بالتأكيد على تفعيل مقتضيات الترقيم الإلكتروني للمواشي وتوفير بطاقة تعرف بمنشإ الحيوان وبيان نظام الاسترسال عند نقله من جهة لأخرى والتحري في مصدر البضائع المنقولة، كما دعا إلى تشديد آليات التصدي للذبح العشوائي وتكثيف الفرق الأمنية بالمناطق الريفية وتحسيس الفلاح بضرورة الإسراع بالإشعار والتبليغ عند التعرض لأي عملية سرقة.
ويمثل الترخيص في حمل السلاح للفلاحين مطلبا ملحا لتمكينهم من الدفاع النفس وحماية محاصيلهم علاوة على تنظيم أسواق الدواب والأسواق الفلاحية باعتماد البطاقات المهنية للتصدي للدخلاء.
وطالب داود بتطبيق الأحكام والعقوبات الزجرية والردعية الصارمة ضد المعتدين.
مكافحة التهريب
بالنسبة لظاهرة التهريب التي تشكل عبئا اقتصاديا وصحيا على الدولة يتعين تشديد المراقبة والتصدي للظاهرة على الحدود وبالطرقات العامة لما تمثله من تخريب للاقتصاد المنظم.
واقترح رئيس النقابة تقنين العلاقات التجارية الحدودية بما يضمن تنظيم التعامل والتبادل في إطار قانوني يحد من نزيف تسريب السلع وتهريب الحيوانات مع ما تحمله من مخاطر أمراض وآفات تهدد صحة المستهلك والثروة الحيوانية.
من جهته أبدى وزير الفلاحة سمير الطيب لدى إشرافه على الندوة تفهمه لمخاوف الفلاحين ومربي الماشية مؤكدا العمل على تفعيل القوانين الزجرية المتوفرة وتكثيف الحملات والدوريات للتصدي للاعتداءات بالتعاون الوثيق بين مختلف الجهات المعنية والسلط الأمنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.