شركات التأمين ترفض مشروع قانون حقوق المرضى والمسؤولية الطبية المصادق عليه من لجنة الصحة بالبرلمان    إحباط 124 عملية تهريب وحجز بضائع مهربة تفوق 4 ملايين دينار ونصف    صفاقس.. الكشف عن محل عشوائي لتخزين الأسماك    أردوغان: تركيا بصفتها وريثة الحضارة العثمانية تريد إحياء السلام بالمنطقة    رابطة أبطال آسيا.. نتائج قرعة الدور ربع النهائي    مطار تونس قرطاج : إحباط محاولة تهريب 31.4 كلغ من المصوغ من مادة الفضة قدرت قيمته بحوالي 140 ألف دينار    بنزرت.. الاحتفاظ بشابين على ذمة التحقيق في قضية النائب احمد موحى    قصات شعر تناسب الوجه الطويل والنحيف    عاجل: تسجيل حالة وفاة بفيروس كورونا في عين دراهم..    بعد الاعتداءات المتكررة على اعوانه..البريد التونسي يؤكد تتبعه قضائيا لكل المعتدين    ترامب: نزاهة الانتخابات الامريكية في خطر.. وهذه الأدلة    إعادة فتح المجال الجوي بين تونس وليبيا    جمعية مارث .. خيبة أمل في آخر المشوار    بريطانيا تمنع مواطنيها من السفر إلى تونس    اعتصام مفتوح للاطار التربوي بمدرسة المكفوفين بسوسة للمطالبة بتمكينهم من بروتوكول صحي خاص بهم    نهائي كاس تونس لكرة اليد.. الترجي يتذمّر من اداء ثنائي التحكيم    فنّانة مصرية تنشر صورتها بالمايوه وتتعرّض لهجوم كبير    تأجيل أيام قرطاج السينمائية إلى الفترة الممتدة من 18 إلى 23 ديسمبر    محمد الحبيب السلامي يعلق ويوضح: ....أنا ذاكر يا أبا ذاكر    رابطة الدفاع عن حقوق الإنسان: الإعدام ليس الحل    تطوّرات الحالة الوبائية في نابل    سوسة..تسجيل 4 حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا    صفاقس.. اصابة 5 أشخاص في انفجار قارورة غاز    تفاصيل القبض على شخص بحوزته 2600 قرصا مخدرا    مكارم المهدية ...مروان الفقيه رئيسا والمصلي مدربا    القصرين: جريمة بشعة والضّحية لا يتجاوز عمره 17 عاما    كوستا عن اللعب بجوار سواريز: أمر رائع هو يعض وأنا أقاتل    غازي الشواشي: حكومة المشيشي أكثر من غامضة وعنوانها الإرتجال والضعف    مجلس نواب الشعب يدين الإعتداء على النائب أحمد موحى    الكريديف يفتح باب الترشحات لجائزة ''زبيدة بشير'' لأفضل الكتابات النسائية    بعد شهرين على وفاة رجاء الجداوي... إبنتها تكشف من نقل لها كورونا    وزير الخارجية الجزائري يصل تونس في زيارة غير معلنة    ميشال عون يتمسك بمبادرة ماكرون    رولان غاروس : انس جابر تواجه غدا الكازاخستانية زارينا دياس    اعتداء بضربة سيف على الرأس تستهدف نائب ائتلاف الكرامة أحمد موحى (صور)    الكاف.. تسجيل 10 إصابات جديدة وارتفاع وتيرة العدوى    رونالدو يواصل كتابة التاريخ    سوسة.. ايقافات في حملة أمنية    أنور الشعافي..التجارب التونسية فاشلة فنيا    مستقبل سليمان .. أسبوع الحسم في قائمة اللاعبين    من «عرب» و«ثورة صاحب الحمار» إلى «جنون» ..مسرحيات ظهرت في السينما... هل تكسب الرهان؟    من الأعماق.«صخب» القُصور!    نداء إلى وزيري الثقافة والفلاحة    المكسيك: مقتل 11 شخصا في مذبحة بحانة    رئيسة حزب الأمل سلمى اللومي ل«الشروق»..هدفنا بناء حزب يستعيد ملحمة نداء تونس    طقس اليوم    مشاريع لإنتاج الكهرباء    أكثر من مليون وفاة بفيروس كورونا في العالم    استمرار المعارك بين القوات الأذربيجانية والأرمينية وواشنطن تطالب الطرفين بوقف الأعمال العدائية    برنامج ترويجي مكثف للسياحة التونسية بالصّين والمشاركة في صالونات اقتصادية دولية مختصة    وزير الدفاع القطري: ترامب تراجع عن موقفه الداعم لدول الحصار    بنزرت: افتتاح أول إقامة سياحية ريفية    وزارة الصناعة تعلن عن انجاز مشاريع لانتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة في اطار جولة رابعة    كورونا تضرب بقوة.. رحيل حليمة    وفاة الناشطة السياسية حليمة معالج بكورونا    الاستاذ علي جمعة : لماذا لايستجيب الله لدعائك ؟؟؟    عدنان الشواشي يكتب لكم : نعم ... أنا مع حكم الإعدام    موفى 2020 دخول محول المطار حيز الاستغلال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زنا محارم.. اغتصاب.. وقتل: جرائم «بطلها» الإدمان!!
نشر في الصباح يوم 08 - 11 - 2018

الإدمان على المخدرات يدفع بالضرورة إلى السلوك الإجرامي، حقيقة أثبتتها عدة دراسات أجريت حول علاقة المخدرات بالجريمة وجرائم عديدة ارتكبت تحت تأثير مفعول مادة مخدرة وخاصة الأقراص التي تعمل على تغيير الحالة العقلية والمزاجية لمستهلكها حيث تؤثر على الإدراك والتفكير وتدفع بمستهلكها الى إطلاق العنان لرغباته فيصبح غير قادر على ضبط نفسه ويتخلص من الخوف ليرتكب جرائمه بدم بارد.
ووفق بعض الدراسات فإن أقراص «السوبيتاكس» و«الايكستازي» تسبب فقدان الإستبصار وهو جزء من الذاكرة ما يجعل مستهلكها غير قادر على التمييز وارتكاب جرائم فظيعة وبدم بارد من بينها زنا المحارم حيث تعيش العائلات التي يكون أحد أفرادها مدمنا على تعاطي المخدرات معاناة يومية لا سيما إذا كان الأب أو الاخ هو المدمنين حيث يغتصب يصبح المدمن قادرا على ايذاء أقرب الناس اليه ويصبح غير قادر على التمييز فقد يغتصب والدته او ابنته او شقيقته أو حتى طفلا رضيعا.
وقد أصبح مرتبطا بعدة قضايا جنائية وقد تكاد تكون خلف كل جريمة مدمنا، وهذا ما أثبتته الجرائم الأكثر بشاعة التي عرفها مجتمعنا نذكر منها جريمة قتل العجوز سالمة بالقيروان والتي سبقت عملية قتلها اغتصابها بوحشية من قبل مجموعة من الشبان اتضح انهم استهلكوا الاقراص المخدرة وعند استنطاقهم اكتفوا بقول «مستحيل كان نكونوا نحنا اغتصبنا الخالة سالمة وقتلناها».. جرائم اخرى ارتكبت بدم بارد منها الجريمة الفظيعة التي عرفتها بلادنا منذ 18 عاما ارتكبها فنان شعبي كان محبوبا في تلك الفترة وفي ليلة استهلك كمية من المخدرات ثم حول وجهة طفل الى مقبرة وهناك «اغتصبه» ثم قتله بوحشية.. جريمة لم تمت وظل صداها الى اليوم ولكن ورغم تجريم القانون لاستهلاك المخدرات ولكن الإقبال عليه في تزايد حتى أن بعض الخبراء الأمنيين الدوليين اعتبروا حبة «الكبتاجون» الراعي الرسمي للإرهاب في الشرق الأوسط حيث يستهلك مئات الآلاف من الأشخاص في العالم العربي هذه الأقراص ومن بينهم المتبنين للفكر «الداعشي» حيث يستغل هذا التنظيم وبقية التنظيمات الارهابية «الكابتاجون» في إعداد عناصر إرهابية أكثر دموية وقادرة على القيام بعمليات تفجيرية دون خوف أو تردد.
العميد هيثم زناد الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للديوانة تحدّث ل «الصباح» عن كميات المخدرات التي كانت في طريقها الى «الأسواق» الداخلية ببلادنا وتم إحباطها من طرف أعوان الديوانة منذ غرة جانفي 2018 الى موفى شهر أكتوبر الفارط حيث تمكنت إدارة الحرس الديواني من حجز 12 كلغ و600 غرام من القنب الهندي ونجحت من جهتها الإدارة الجهوية بتونس الشمالية (مطار تونس قرطاج وميناء حلق الوادي) في حجز 27.7 كلغ من المخدرات المختلفة و34500 حية «اكتازي» و»سوبيتاكس».
وأما الإدارة الجهوية للديوانة بجندوبة وتحديدا المكاتب الحدودية ملولة وببوش وغار الدماء وساقية سيدي يوسف فقد تم حجز 185 حبة «اكستازي» و448 علبة دواء مخدر و11 غراما من «الكوكايين».
ووفق العميد هيثم زناد فقد تمكن أعوان الإدارة الجهوية للديوانة بصفاقس وتحديدا المكتب الحدودي وميناء ومطار صفاقس من حجز كيلوغرامين من مخدر «الزطلة» وأما الادارة الجهوية للديوانة بالقصرين (مكاتب بوشبكة وحيدرة وقلعة سنان) فقد تمكنوا من حجز 232 غراما من مخدر «الزطلة» و300 حبة «ليدزراكس» وتمكنت الادارة الجهوية للديوانة بمدنين والتي تشمل المكتبين الحدوديين راس جدير وذهيبة من حجز 1.4 كلغ «زطلة».
وقد نجحت الوحدة البحرية للديوانة من حجز كيلوغراما من «الزطلة» و160 غراما من مخدر «الكوكايين» و«الزطلة» و«الماريخوانا».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.