حالة الطقس ليوم الأحد 20 جانفي 2019    حالات من الحصبة في قسم الاطفال بصفاقس والمدير الجهوي للصحة يوضّح    ماذا قرأ التوانسة ...وماهي الكتب الأكثر مبيعا في سنة 2018‎ ؟    روني الطرابلسي : 2019 ستكون سنة إقلاع القطاع السياحي    صفاقس :كل حيثيات إيقاف “ولية” على خلفية تهجمها على مربي ونعته بعبارات عنصرية    "بئر الحفي تقرأ" تنشط المدينة                                    تفاصيل جديدة حول مقتل طالبة فلسطينية في أستراليا    في لقاء إخباري بباجة حول قضية "الجهاز السري"..دعوة لإسناد شعبي لهيئة الدفاع عن الشهيدين البراهمي وبلعيد    حجز ذخيرة ومسدس ببنزرت    تونس تحتل المرتبة الاولى مغاربيا في مؤشر التجارة الالكترونية بين المؤسسة والمستهلك    توقيع اتفاقية تعاون ثنائي بالأحرف الأولى في الطيران المدني بين تونس ونيجيريا    عبير موسي: سنحتفل بمائوية الحزب الدستوري ونحن في الحكم    لسعد اليعقوبي: المفاوضات الإجتماعية في الوظيفة العمومية لم تناقش الملف التربوي    صفاقس: إصابة مواطنين في منزل شاكر من طلقات بنادق صيد أطلقها عليهما منحرفون مختصون في سرقة المواشي    قطر الخيرية تقدم مساعدات ب 300 ألف دولار لعدد من الولايات التونسية    السليطي: إصدار 3 بطاقات إيداع بالسجن في حق محتفظ بهم إثر العملية الأمنية الإستباقية بسيدي بوزيد    الطبوبي: الاتحاد يدافع اليوم عن السيادة الوطنية وعن استقلالية القرار الوطني وعن ارتهان تونس لصندوق النقد الدولي    مدينة العلوم بتونس تنظم سهرة فلكية لمتابعة الخسوف الكلي للقمر فجر الاثنين    زيت الزيتون التونسي يحتل صدارة المبيعات في كندا    أكَّدت أنَّ أصحاب برج "الدلو" أغنياء ومشاهير..دراسة حديثه تكشف علاقة شهر ميلادك بمهنتك    حمام سوسة: ايقاف اجنبيين وحجز أدوية اعصاب بحوزتهما معدة للتهريب    جربة – مدنين :حجز 31870 علبة سيجارة مهربة من مختلف الأنواع    لماذا يلبس ترامب ربطات عنق طويلة جدا؟    الجامعة الوطنية للنقل تقرر تعليق إضراب 21 جانفي لوكلاء العبور في الموانئ التجارية    6 الاف تذكرة لجماهير البنزرتي في مواجهة الترجي    مقابل 100 ألف دولار للإفريقي..بلخيثر يصل السعودية للتوقيع للقادسيّة    سما المصري: "الصحافة تحت أقدامي.. موتوا بغيظكم"    سمير الطيب: الاستراتيجية الوطنية لتنمية القوارص ستنطلق سنة 2020    فيلم "بورتو فارينا" لإبراهيم اللطيف.. كوميديا تراجيدية حول الثقافة المجتمعية في تونس    كمال بن خليل ل"الصباح نيوز" : هذه العقوبات التي تنتظر الاسماعيلي..وكان بإمكان هيئة الإفريقي الاحتراز على الحكم    قرعة كأس إسبانيا: مواجهة صعبة لبرشلونة وسهلة لريال مدريد    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    البنك الوطني الفلاحي : الناتج البنكي يتطور وزيادة في ودائع الحرفاء    مصطفى الدلّاجي: أغنيتي الجديدة موجّهة للسبسي    البرلمان الألماني يصنف تونس "بلدا آمنا"    خسائر هائلة    صفاقس:استغلا حادث المرور لسرقة المصابين    السينما    مايا دياب تهاجم وائل كفوري: "ما زلت بدائياً"    قراءات أدبية وعروض فنية من الزريبة إلى الفحص:ليلة القراءة بزغوان    أوروبا: برنامج أبرز مباريات السبت    صورة لابن سلمان ب"تحدي العشر سنوات" تشعل مواقع التواصل    خسوف كلي    أولا وأخيرا:الأنياب والنوّاب    رسالة ليبيا:الجيش يصطاد رؤوس الإرهاب في الجنوب    خبيرالشروق .. تشحم الكبد: من الكبد الزيتي والتليّف إلى سرطان الكبد، الوقاية والعلاج الطبيعي(17)    الحمل الضعيف... مشكلة دقيقة تتطلب الحذر!    فوائد اليوغا الهوائية    حظك اليوم    لصحتك : 4 علاجات منزلية للتخلص من آلام الحلق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الصباح يوم 09 - 12 - 2018


اوشكت السنة السابعة على برمجته ان تنتهي ولم ير النور بعد، لذلك مازال اهالي معتمدية سبيبة (شمال شرق القصرين) ينتظرون تجسيم مشروع احداث المستشفى الجهوي (صنف ب) المبرمج بالمنطقة منذ 2012، وكلهم تساؤلات حائرة ومخاوف جدية من تاخره لسنوات اخرى او ربما من الغائه مرة واحدة، مثلما افادنا بذلك الناشط بالمجتمع المدني وعضو المجلس البلدي بسبيبة المولدي الداودي الذي قال ان كل التحركات الاحتجاجية التي قام بها متساكنو سبيبة طوال سنتي 2017 و 2018 من اجل الضغط على السلط المسؤولة للاسراع بانجاز المستشفى، لم تؤد اي اية نتيجة غير الوعود الفارغة، واضاف انهم انتظروا ادراجه في ميزانية سنة 2019 الا انهم صدموا بان وزير الصحة لم يشر في رده عند مناقشة ميزانية الوزارة بمجلس نواب الشعب مؤخرا الى المشروع، وهو ما يعني بانه لن يرى النور في سنة 2019، وحسب نفس المصدر فان اخر المعطيات المتوفرة حول المستشفى الجهوي المبرمج بسبيبة تشير الى ان هناك عدة اشكاليات ادارية بالاساس تقف الى حد الان دون تجسيمه واهمها مطالبة الطرف الممول وهو الصندوق السعودي للاستثمار باعادة الدراسات والامثلة الهندسية المتعلقة به لان ما تم تقديمه لها في الاول هو تقريبا نسخة مطابقة للاصل من المستشفى الجهوي بسبيطلة (الذي بلغت اشغال انجازه شوطا متقدما وسيتم تدشينه سنة 2019 وخصصت له قطعة ارض تمسح 6 هك ومبلغ قدره 34 مليارا بين تكاليف البناء والمعدات والتجهيزات)، لكن قطعة الارض التي وقع توفيرها للمستشفى الجهوي المبرمج بسبيبة لا تتجاوز 4 هك مما ادى الى تاخير انجازه الذي سيتواصل عدة اشهر اخرى.. وامام هذه الضبابية وعدم الوضوح في حسم امر تحديد موعد انطلاق الاشغال دعا ناشطو المجتمع المدني بسبيبة ابناء المنطقة الى اجتماع مساء السبت 8 ديسمبر بمقر دار الثقافة لدراسة الخطوات و التحركات التي يمكن القيام بها في الايام والاسابيع القادمة لتذكير وزارة الصحة والحكومة مرة اخرى باشكالية مشروع انجاز المستشفى الجهوي المعطل، لانهم وفق مواقفهم التي عبروا عنها في عديد المناسبات يجب القطع مع «عادة « التاخير الكبير في انجاز كل مشروع مبرمج بالمنطقة وحاجته الى سنوات طويلة من جراء التعطيلات الادارية وبقاء الدراسات والملفات المتعلقة به في ادراج مكاتب الوزارات والادارات الجهوية بالقصرين دون ان تسعى هذه الاخيرة الى الاسراع بتنفيذها وتجسيم المشاريع على ارض الواقع في اجال معقولة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.