يوسف الرّمادي يكتب لكم: الإنتخابات المقبلة و"وضْع الحُصُرْ قَبْل الجَامْع"    ارتفاع أسعار الخضر والغلال: وزارة الفلاحة توضّح    كاس امم افريقيا 2019: الجامعة التونسية لكرة القدم تتمسك بملعب وجمهور السويس    بوعلي المباركي يستنكر اتهام الاتحاد بتشكيل مليشيات    قصر هلال: تفكيك شبكة مختصة في سرقة السيارات وإبتزاز أصحابها    حمام سوسة : وفاة تلميذ في احتفالات "الباك سبور"    القصرين: حجز 7.5 كلغ من مخدر الزطلة في فوسانة    بية الزردي تعوض علاء الشابي    ملتقى رمضان يوم الاحد القادم بصفاقس    منوبة: إيقاف الدروس بالمدرسة الابتدائية سيدي سالم التباسي بالجديدة احتجاجا على انعدام التواصل مع مديرها    توزر: الإدارة الجهوية للتجهيز تواصل تدخلاتها لفتح الطرقات المغمورة بالرمال جراء العواصف الرملية    تفكيك شبكة مختصة في التدليس ببن عروس    وزارة التربية: تمكين كافة اولياء تلاميذ الاعدادي والثانوي من بطاقات اعداد ابنائهم عبر ارساليات بريدية    حجز 25 طنا من النحاس المهرب بسوسة    رئيس الدولة يتحادث مع رئيس حركة مشروع تونس    تحرش واتجار بالبشر في حق المقيمين في مركز الاحاطة والتوجيه الاجتماعي بصفاقس (جمعية براءة)    جمعيات تطالب بفتح تحقيق ''جدي وموضوعي حول اخلالات بمنظومة التلقيح في تونس أدت إلى إعاقات ووفيات جراء وباء الحصبة''    فتح باب التّرشح لأيّام قرطاج الموسيقيّة لسنة 2019    روسيا: نجاح أوّل عمليّة في العالم لزراعة كبد ورئتين في آن واحد لطفل    القيروان: الشرطة البلدية تحجز 300 كغ من معجون التمر ومواد مدعمة بمستودع لصنع الحلويات    الجهيناوي لغسان سلامة: تواصل الحرب والمواجهات العسكرية في ليبيا ستكون له عواقب وخيمة على كامل المنطقة    بعد القبض على الأميرة العربية..مهمة افريقية جديدة لأبناء الجنرال لومار    هنا الهوارية : إنخفاض ملحوظ في أسعار الخضر والغلال    مفاجأة: تقارير استخباراتية تم تجاهلها قبل 10 أيام من تفجيرات سريلانكا    الكاف : انتهاء الدراسية التمهيدية لمشروع الطريق السيارة الكاف – تونس    الناطق باسم الجيش الليبي: 10 كيلومترات تفصلنا عن دخول مركز العاصمة    عاجل/ رفع درجة التأهب وسط العاصمة الليبيّة طرابلس    بنزرت تستعد ليوم الجهات بمدينة الثقافة    الدورة السابعة لمهرجان قفصة الدولي للفرجة الحية .. إقبال شبابي كبير على الافتتاح وغدا موعد مع عرض    محمد عبو الامين العام الجديد للتيار الديمقراطي ، ومرشح الحزب للانتخابات الرئاسية    رئيس الجمهورية يشرف على موكب أداء اليمين الدستورية للعضوين الجديدين بالمجلس الأعلى للقضاء    الجزائر: إيقاف 5 رجال أعمال مقربين من بوتفليقة للتحقيق معهم في قضايا فساد    بالصور/ سامي الفهري يرسل محضر تنبيه لفيصل الحضيري.. وهذا فحواه    بالفيديو: درة أخصائية نفسية في ''المايسترو ''    المتحدث باسم حكومة سريلانكا: التفجيرات التي وقعت في البلاد نفذت بمساعدة شبكة دولية    محاولة تهريب 5800 حبة من الحبوب المخدرة إلى الجزائر    الطرابلسي: بطاقات العلاج الالكتروني "لاباس" ستمكن من اضفاء الحوكمة والشفافية على التعاملات    26 أفريل.. رجال أعمال من روسيا يزورون تونس    هل تقرّر الرّابطة إعادة مباراة الملعب القابسي والنّادي الصفاقسي؟ (صور)    أخبار النجم الساحلي ..اليوم يلتحق شرف الدين باللاعبين والترجي من بين المهنئين    المهدية: كيلو ''الصبارص'' بدينار...    سمير الوافي يهنىء علاء الشابي : "الثالثة ثابتة"    إدارة الغذاء والدواء الأمريكية توافق على بخاخ أنف لجرعات الأفيون الزائدة    بالفيديو: طرد مهين لوزير جزائري سابق من مسيرة باريسية    د .شكري الفيضة: (أستاذ التسويق الالكتروني بجامعة تونس) .. التونسي يميل الى المسلسلات المدبلجة    ممثل كوميدي يفوز برئاسة أوكرانيا    بعد نهاية مباراة المنستير والترجي ..احتجاجات ومواجهات بين الأمن والجماهير    طقس بداية الاسبوع: سرعة الرياح تصل الى 90 كلم/س    بطولة فرنسا : سان جيرمان يحتفل باللقب الثامن مع عودة البرازيلي نيمار    صحتك أولا : هذه الأطعمة تخفض ضغط الدم    الشرطة البئية : قرارات غلق وحجز وإتلاف كميات من الخضر والغلال    حظك اليوم : ماذا تقول لك الأبراج..    جزائرية تتوج بلقب «ملكة جمال العرب» (صور)    مورينو يقدم رؤيته: من إلى نهائي رابطة الأبطال برشلونة أم ليفربول؟    الكاتب العام للاتحاد العام للأطباء البيطريين :عشرة مسالخ فقط تتوفر على شروط السلامة الصحية ومواصفات الذبح    قبلي: التعريف بدور الزيتونة في تجذير الهوية العربية الاسلامية خلال فعاليات ملتقى سيدي ابراهيم الجمني الخامس    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 20 افريل 2019    مشاهير ... كونفوشيوس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الصباح يوم 15 - 01 - 2019

يمثل العجز الطاقي ثلث الحجم الجملي لعجز الميزان التجاري لتونس، الذي تجاوز 19 مليار دينار خلال سنة 2018، وفق ما أكده مستشار المصالح العمومية والمدير العام للتجارة الخارجية بوزارة التجارة، خالد بن عبد الله، مشيرا إلى تباطؤ نسق العجز دون احتساب قطاع الطاقة خلال الأشهر الأخيرة. وأوضح بن عبد الله، أن «تدهور الميزان الطاقي يساهم بنسبة 65 بالمائة من تفاقم العجز التجاري».
ويفسر تفاقم العجز الطاقي، الذي يثقل حاليا ميزانية الدولة والتوازنات المالية مع الخارج، بثلاث عوامل، أولا ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية بما يزيد عن 40 بالمائة ليفوق سعر برميل البرنت 80 دولار في أكتوبر 2018.
ويعود هذا العجز الطاقي إلى تطوّر الإستهلاك الوطني للطاقة خاصة مع تحسّن مستوى عيش التونسيين وتكثيف استعمال المكيفات والسخانات علاوة على تقلّص الإنتاج المحلي للنفط بنسبة 40 بالمائة، مقارنة بسنة 2010، نتيجة تراجع الأنشطة الاستكشافية.
تراجع أنشطة إنتاج الفسفاط:
خسارة 3 مليار دينار بين 2010 و2018
اعتبر المسؤول بوزارة التجارة أن تقلص إنتاج الفسفاط ومشتقاته (-7ر5 بالمائة)، خلال الفترة الممتدة بين 2010 و2018، كبّد الدولة خسارة بقيمة 1 مليار دولار أمريكي أي ما يعادل 3 مليارات دينار.
وبيّن المسؤول أن نفقات قطاع الطاقة ساهمت في تقلص إحتياطي تونس من العملة الصعبة من 25 يوم توريد بالعملة الصعبة سنة 2016 إلى 30 يوم توريد سنة 2017 ثم 35 يوم توريد خلال العشر أشهر الاولى من 2018. وعزا كذلك ارتفاع العجز الطاقي إلى تدهور سعر صرف الدينار.
ويتجلى ذلك خاصة من خلال ارتفاع حجم المبادلات التجارية لتونس مع الخارج (بالأسعار القارة) عند التصدير بنسبة 7ر3 بالمائة وسوى 1ر1 بالمائة عند التوريد، موفى نوفمبر 2018. وأشار البنك المركزي التونسي، في إحصائيات نشرها مؤخرا، إلى تدهور قيمة الدينار بنسبة 82ر20 بالمائة مقارنة بالدولار الأمريكي، يوم 9 جانفي 2019، في حين وصل هذا الانزلاق إلى 60ر16 بالمائة مقارنة بالأورو خلال نفس الفترة من سنة 2018. ولفت بن عبد الله، أيضا، إلى تفاقم عجز الميزان التجاري بسبب ارتفاع واردات المواد الغذائية بأكثر من 17 بالمائة نظرا تزايد تزايد مشتريات الحبوب بنسبة 7ر33 بالمائة وتطور واردات النسيج والملابس (9ر14 بالمائة) والآلات الكهربائية والميكانيكية الموجهة للإستهلاك (6ر17 بالمائة) والمواد الصيدلية (6ر11) بالمائة.
وأبرز أن المواد الغذائية والإستهلاكية لا تمثل سوى نسبة 6 بالمائة من عجز الميزان التجاري في حين تساهم مواد البناء بنسبة 22 بالمائة في هذا العجز والطاقة بنسبة 32 بالمائة والمواد الأولية والمواد نصف المصنعة بنسبة 40 بالمائة.
70 بالمائة من العجز متأت من المبادلات التجارية مع الصين، ايطاليا ، تركيا، الجزائر وروسيا
وأوضح أنه من حيث التوزيع الجغرافي للتجارة ، فإن تونس تعاني من العجز ، خاصة فيما يتعلق بالصين ( 28 بالمائة من العجز ) ايطاليا ( 15 بالمائة) تركيا (11 بالمائة) الجزائر (9 بالمائة) وروسيا( 7 بالمائة) وبالتالي فإن المبادلات التجارية غير متوازنة مع خمس بلدان، لكن ما يجب أن يكون واضحًا أن العجز فيما يتعلق بالجزائر ناتجا أساسا عن استيراد الطاقة.
فيما يتعلق بالعجز المسجل مع ايطاليا، فإنه يتعلق باستيراد التجهيزات والمواد الخام الخاصة بالطاقة.
وفي حين أن العجز المسجل مع روسيا يعود إلى استيراد المواد الأولية للطاقة. وفي ما يخص الصين وتركيا، فإن العجز متأتي من استراد مواد استهلاكية ومواد أولية ومعدات.
ارتفاع واردات المواد غير الممولة
من النظام البنكي بنسبة 5 بالمائة
وأفاد المسؤول أن» العجز الطاقي يمثل ثلث الحجم الجملي للعجز التجاري للبلاد « الذي تجاوز 19 مليار دينار لكامل سنة ».
وأضاف أن « تدهور توازن الطاقة ساهم بنسبة كبيرة تصل إلى 65 بالمائة في تفاقم العجز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.