عاجل: في نشرة محينة..الرصد الجوي يحذر..    عميد الأطباء التونسيين: الأمر الرئاسي المتعلق بضبط الشروط العامة لممارسة الطب عن بعد يصدر قريبا في الرائد الرسمي    فضيحة إستيراد حاويات محمّلة بملابس عسكريّة جزائريّة عبر تونس تهزّ الرأي العام الجزائري    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاثنين 6 ديسمبر 2021    نفزة تلقت 48 مم من الامطار خلال 24 ساعة الماضية وتساقط محدود للثلوج بولاية سليانة    رمضان بن عمر: التعاون بين تونس والإتحاد الأوروبي في مجال الهجرة "غير عادل    سيدي بوزيد: انتفاع 186 ألفا و153 شخصا بالجرعة الأولى من التلقيح ضد فيروس "كورونا"    الحكم على زعيمة بورما بالسجن 4 سنوات    موعد وتردد القنوات الناقلة لمباراة تونس ضد الإمارات    صورة اليوم: نصف طاقة الإستيعاب أما مش هكا.. يهديكم    سوسة: ''شنوّا صار لمدير إعدادية يرقص مع التلاميذ؟''    التوقعات الجوية ليوم الاثنين: طقس شتوي والحرارة تنخفض إلى 6 درجات    القبض على إمرأة أخفت جثة والدتها 5 أشهر بعد وفاتها    القيروان: على طريقة الأفلام...لفّ رأس العامل وتقييده ونزع ''الكاميراوات'' لسرقة محطة الوقود    بنزرت: ايقاف نفرين وحجز 86 قرص مخدر    بطلة فيلم 'غدوة': سعيدة بالتعاون مع ظافر العابدين..    بالفيديو: سمير العقربي يهاجم لطفي بوشناق    ائتلاف "صمود" يدعو الى اصلاح المنظومة السياسية    بسبب الثلوج: سيارات عالقة بعين دراهم    الكشف عن مكان ظهور أوّل إصابة بالمتحور''أوميكرون''    زينب البراهمي: النهضة لم تبرم عقد لوبيينغ ولم تتحصل على تمويلات اجنبية    بلجيكا.. أعمال شغب ومواجهات مع الشرطة    تساقط الثلوج على مرتفعات جبال الكاف    هذا ما تقرّر بخصوص قضيّة إستبعاد خليفة حفتر من الانتخابات الرئاسيّة    نابل: تسجيل 24 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وارتفاع عدد الحالات النشيطة الى 350 حالة    القصرين: حجز 1440 لترا من الزيت النباتي المدعم    الصهاينة يلوّحون ب«أدوات جديدة» وطهران تبدأ في حماية منشآتها..حرب في الأفق بين إيران والكيان الصهيوني؟    رابطة المنستير: اجتماع اخباري    الليغا: رايو فايكانو يفوز 1- 0 على اسبانيول    رابطة الهواة المستوى 1 : (الجولة 3 ذهابا ) القصرين و الفحص بالعلامة الكاملة و برج السدرية وبوسالم ودقاش تغرق    استفتاء وكالة (وات) لافضل اللاعبين 2021 – محمد علي بن رمضان : "مازلت في بداية مشواري واتمنى التتويج بالاستفتاء "    وزارة الصحة: عدد الأشخاص الذين استكملوا التلقيح المُضاد لكورونا حوالي 5.247.095 شخص    علامات ..صلاح القصب... حارس القلعة!    عرض مسرحية «مارد بغداد» في الكاف ..السرد الطفلي و الوسيط الالكتروني    الممثل رمزي سليم ل«الشروق»..بطاقة الاحتراف المسرحي لا تؤدي إلا إلى الانحراف    تركيا.. أردوغان يتوجه اليوم إلى قطر في زيارة رسمية    قفصة..وفاة 4 أفراد من عائلة واحدة في حادث مرور مروع    المتلوي..القبض على فتاة وشريكها بسبب سرقة مصوغ    جندوبة..جلسة إقليمية لدعم الفلاحة العائلية    حدث اليوم..أسبوعان على موعد إجرائها..الانتخابات الليبية تتأرجح بين الشكّ واليقين    يوفنتوس يجتاز جنوة بسهولة وأليجري يصل إلى 250 انتصارا    وفق تقرير «بنك أوف أمريكا» تونس مهددة ب«نادي باريس» بسبب العجز المالي    أخبار نجم المتلوي: تربص مغلق في توزر والجلسة التقييمية يوم 20 ديسمبر    سد شغورات في سلك المعتمدين الأول    إحالة مندوب جهوي سابق للتربية على المحكمة    الفيلم التونسي 'غدوة' يفوز بجائزة 'الفيبريسي'.. وظافر العابدين يهدي الجائزة لوالدته    المرصد التونسي للخدمات المالية يصدر بيان    الباب الخاطئ ...الزمان مكان سائل/ المكان زمان متجمّد    تدارس ملف الأراضي الدّوليّة    تراجع نوايا الاستثمار بنسبة 20 بالمائة    الشركة التونسية للملاحة-نقل بضائع: تاجيل رحلة الباخرة صلامبو بسبب سوء الأحوال الجوية    بسبب تراكم الديون المتخلدة بذمتيهما لدى "الستاغ": قطع التيار الكهربائي عن مؤسستين إداريتين بزغوان..    الفنان جمال العروي من القاهرة : فيلم "قدحة" نال إعجاب النقاد ونعول على جائزة المهرجان    تعاونية الفنانين تعقد جلستها العامة الانتخابية يوم 29 جانفي 2022    اذكروني اذكركم    التقشف والاعتدال في الإنفاق ضرورة عند الأزمات    أول ما كتبه سيف الإسلام القذافي بعد صدور قرار محكمة الاستئناف    كسوف كلي للشمس السبت المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بعد المدرسة القرآنية بالرقاب.. الكشف عن مدرستين بالسيجومي وبن عروس / «الصباح» تنشر التفاصيل.. اغتصاب.. زواج «عرفي».. وإرهاب تلاحق المورطين.. والقضاء «يبرئ الأولياء»
نشر في الصباح يوم 06 - 02 - 2019

أثارت المدرسة القرآنية بالرقاب الكثير من الجدل وعاد الحديث عن هذه المدارس التي تحوم حولها شبهات عديدة لا سيما حول المشرفين عليها.
المدارس المشبوهة كانت ظهرت بعد الثورة وانتشرت بعدة مناطق وهي في الظاهر تهتم بتحفيظ القرآن غير أنها في الواقع لا تخضع لمراقبة وزارة التربية ولا وزارة المرأة ولا حتى الى رقابة وزارة الشؤون الدينية ذلك ما حول العديد منها الى أوكار لإتيان ممارسات لا أخلاقية وتتعارض ع مبادئ الدين الإسلامي.
وبعد مدرسة الرقاب تم الكشف مبدئيا عن مدرستين واحدة ببن عروس والثانية بالسيجومي حيث أنشأها شخص يعمل إطارا بإحدى المؤسسات ويعيش ثراء فاحشا وتضم ما يزيد عن 25 شخصا من بينهم 18 تلميذا قاصرا وتتراوح أعمارهم بين 10 و32 سنة وقد تمت احالته على القطب القضائي لمكافحة الارهاب وباتصالنا بمصدر قضائي أكد لنا صحة المعلومة في انتظار ما ستكشفه الابحاث حول هذه المدرسة.
ووفق تصريح إذاعي لوالي بن عروس فإن غلق مدرسة قرآنية بفوشانة من ولاية بن عروس وارد حيث تم إصدار قرار بإخلاء مبيت به أطفال تتراوح أعمارهم بين 14 و16 سنة يرتادون المدرسة القرآنية المذكورة.
وقد تعهدت الوحدة الوطنية المختصة بالبحث في جرائم الإرهاب بملف الجمعية التي تشرف على هذه المدرسة القرآنية.
وحول مستجدات ملف المدرسة القرآنية بالرقاب أفادنا الناطق الرسمي باسم محكمة سيدي بوزيد حسين الجربي أنه تم فتح تحقيق ضد صاحب المدرسة القرآنية بالرقاب من أجل تهمة الاتجار بالبشر واصدر في حقه بطاقة ايداع بالسجن كما أصدرت النيابة العمومية بطاقة ايداع بالسجن في حقه في قضية تتعلق بالزواج بثانية والزواج على خلاف الصيغ القانونية بالنسبة لشريكته كما أحالته على القطب القضائي لمكافحة الإرهاب.
كما تم فتح تحقيق ضد «تلميذ» راشد يبلغ من العمر 26 عاما من أجل اغتصاب طفل سنه دون 16 عاما على خلفية ورود تقرير الفحص الشرجي الذي أثبت تعرض طفلين للاعتداء الجنسي وفق ما أكده لنا الناطق باسم محكمة سيدي بوزيد حسين الجربي مضيفا أنه تم حفظ تهمة إهمال قاصر في حق أولياء الأطفال لأن أركان جريمة إهمال قاصر لا تتوفر فيهم باعتبارهم أودعوا أبناءهم في هذه المدرسة القرآنية لغاية التعلم وكانوا يدفعون مبالغ مالية مقابل ذلك.
وللإشارة فإن الفصل 212 مكرر (أضيف بالقانون عدد 29 لسنة 1971 المؤرخ في 14 جوان 1971) ذكر في المجلة الجنائية أن الأب أو الأم أو غيرهما ممن تولى بصفة قانونية حضانة قاصر إذا تخلص من القيام بالواجبات المفروضة عليه إما بهجر منزل الأسرة لغير سبب جدي أو بإهمال شؤون القاصر أو بالتخلي عنه داخل مؤسسة صحية أو اجتماعية لغير فائدة وبدون ضرورة أو بتقصيره البيّن في رعاية مكفوله بحيث يكون قد تسبب أو أسهم في التسبب بصورة ملحوظة في إلحاق أضرار بدنية أو معنوية به يعاقب بالسجن مدة ثلاثة أعوام وبخطية قدرها خمسمائة دينار».
وأما الفصل 228 مكرر (نقح بالقانون عدد 93 لسنة 1995 المؤرخ في 9 نوفمبر 1995) فقد نص على أنه «كل اعتداء بفعل الفاحشة دون قوة على طفل لم يبلغ من العمر ثمانية عشر عاما كاملة يعاقب بالسجن مدة خمسة أعوام.. والمحاولة موجبة للعقاب».
ونص الفصل 229 (نقح بالقانون عدد 23 لسنة 1989 المؤرخ في 27 فيفري 1989) على أنه «يكون العقاب ضعف المقدار المستوجب إذا كان الفاعلون للجرائم المشار إليها بالفصل 227 مكرر و 228 و 228 مكرر من أصول المجني عليه من أي طبقة أو كانت لهم السلطة عليه أو كانوا معلميه أو خدمته أو أطباءه أو جراحيه أو أطباء للأسنان أو كان الاعتداء بإعانة عدة أشخاص». وأما الفصل 230 «اللواط أو المساحقة إذا لم يكن داخلا في أي صورة من الصور المقررة بالفصول المتقدمة يعاقب مرتكبه بالسجن مدة ثلاثة أعوام».
روضة العبيدي تكشف معطيات خطيرة..
من جهتها كشفت أمس رئيسة الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر روضة العبيدي خلال ندوة صحفية عن معطيات خطيرة عن ما كان يحدث بالمدرسة القرآنية بالرقاب وقالت إن أطفال هذه المدرسة حرموا من النوم وتم إجبارهم على تناول أطعمة «فاسدة» بدعوى ما أسموه ب»جهاد النفس» وتعويدها على الظروف الصعبة كما أجبروا على العمل الفلاحي بمزرعة على ملك صاحب المدرسة.
ولم تقف معاناة هؤلاء الأطفال عند الإعتداءات الجنسية بل كانوا يتعرضون الى سوء المعاملة حتى إنهم لم يتلقوا أية رعاية صحية حيث تتم معالجتهم عندما يمرضون بالرقية الشرعية.
ووفق روضة العبيدي فإن 22 طفلا كانوا يعيشون في هذه المدرسة يعانون من أمراض نفسية وعضوية مختلفة على غرار أمراض القلب وضيق التنفس فضلا عن «الجرب» و»القمل».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.