زيارة العزابي لولاية باجة: تزويد 3500 مواطن بالماء الصالح للشراب وتوسعة استثمارات بقيمة 60 مليون دينار    البرلمان: لجنة الطاقة تستمع إلى منجي مرزوق حول ملف الكامور    نجم المتلوي .. البوغانمي .. البكوش و ديارا يوقعون الفوز على الشبيبة وديا ( 3 - 0 )    65 بالمائة من المؤسسات تجتاج إلى ما لايقل عن 3 أشهر لاسترجاع نسق الإنتاج بعد كوفيد - 19    الخطوط التونسية تبرمج رحلة إجلاء للتونسيين من مالي والسينيغال    بنزرت: حريق في الغابة الشعراء لمنطقة الناظور    قيس سعيد:البعض يسعى إلى تفجير الدولة من الداخل.. والزج بالمؤسسة العسكرية في الصراعات السياسية    صفاقس: تسجيل 5 محاولات غش في اليومين الاولين من مناظرة الباكالوريا    المنستير: انقاذ 5 تونسيين من الغرق كانوا يعتزمون اجتياز الحدود البحرية خلسة    الجيش المصري ينفذ مناورات قرب الحدود الليبية    زيت زيتون تبرسق مسجل بالمنظمة العالمية للملكية الفكرية    موعد التسجيل في خدمة "SMS" للحصول على نتائج "السيزيام"    نصاف بن علية: وزارة الصحة بصدد إعداد خطة وطنية لمجابهة خطر موجة ثانية من "كورونا"    يوميات مواطن حر: غربة غدي تعوضها احلامي    حول عدم ذبح الاضاحي هذا العام    لبنان : لا خبز.. لا لحم... لا كهرباء... لا "مصاري "...    تسجيل 10 إصابات جديدة بفيروس كورونا في تونس    فيديو-أغلبهم أجمع على أنها في المتناول: انطباعات التلاميذ حول امتحانات اليومين الأولين للمناظرة..    محافظ البنك المركزي لالصباح نيوز: لدينا ما يكفي من السيولة لدعم القطاع البنكي..ولا مشاكل في صرف الاجور    ابو ذاكر الصفايحي يتعجب ويكتب‪:‬ اليس هذا الممثل قد شاط حتى شممنا رائحة الشياط؟    كوريا الجنوبية.. اختفاء عمدة العاصمة سيول    مصطفى بن احمد للهاروني: صمتك افضل من حديثك..والأوْلى أن تنصح وزراء النهضة بالاستقالة عوض الفخفاخ..    مرتجى محجوب يكتب لكم: الانضباط حجر زاوية الديموقراطية    الكشف عن سبب ايقاف ميسي لمفاوضات التجديد مع برشلونة    وزارة السياحة تعد رؤية استراتيجية مجددة ستحال على الحكومة قبل موفي السنة الجارية    ارتفاع عدد الدول المشمولة بفتح الحدود مع تونس إلى 129 دولة    بالصور: جوليا الشواشي تدخل القفص الذهبي وهذا ما دوّنه والدها    إحباط مخططات إرهابية تستهدف القطاع السياحي ومقرات سيادية وإيقاف العنصر الرئيسي    فرجاني ساسي يلحق بتربص الزمالك في برج العرب    صفاقس: القبض على شاب عمره 18 سنة أثناء محاولته السطو على بنك    محكمة النقض في مصر تؤيد حكم المؤبد لمرشد الإخوان المسلمين محمد بديع    تعيينات جديدة في وزارة الطاقة    معركة سرت الحاسمة باتت وشيكة: الأمم المتحدة تحذر    موسي تدعو إلى الانتفاضة بسبب "أخونة" عضوية المحكمة الدستورية    المنستير: حرص على تنظيم الدورة 49 لمهرجان المنستير الدولي    عاجل/ بعد فشل جلسة المفاوضات بين الحكومة والاتحاد: محمّد عبو يعلّق    وزير المالية يكشف : هناك ثغرة في ميزانية الدولة ب8 مليار دينار والوضعية المالية صعبة جدا    تحديد موعد سحب قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا    صفاقس: إحباط عملية سطو على فرع بنكي والقبض على مرتكب العملية    مهدي الغربي ل"الصباح نيوز": هذه الأسماء الكبيرة التي ستكون في القائمة الائتلافية ..وهذا ما اقوله لبقية المترشحين لرئاسة الإفريقي    ندوة صحفية لوزيري الصحة والسياحة حول تطور الوضع الوبائي    قال لها ''إنت بالحجاب أحلى'': النائبة مريم اللغماني تُقاضي زميلها    رمادة: احتجاج ليلي أمام ثكنة عسكرية بعد وفاة شاب بطلق ناري    إصدارات .. سينوغرافية «العرض » المسرحي لمحمد الهادي الفرحاني    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    أمام غياب وزارة الثقافة ... أهالي فرنانة ينظمون مهرجانهم    أتلانتا يتجاوز سامبدوريا ويحقق انتصاره التاسع على التوالي    حجز وتحرير محاضر ومخالفات في حملات للشرطة البلدية    اجواء صيفية معتدلة    النادي الافريقي: الهيئة المستقلة للإنتخابات بالجامعة تنظر في ملفات طالبي الانخراطات    هذا ما قاله الشاب خالد عن بلطي والفنانين التونسيين    الدنمارك.. غضب من تعذيب عجوز تسعينية بحجة "إضحاك الناس"    المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي: نتوقع هجوما تركيا في أي وقت وسنردع أي اعتداء    ارتفاع ضحايا كورونا إلى نحو 550 ألف وفاة وأكثر من 12 مليون مصاب حول العالم    قرار مجلس الأمن بشأن "إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر معبر وحيد"    تحت إشراف الشاهد ورجال الافريقي: الاتفاق على «قائمة تاريخية»...والصريح اون لاين تنفرد بالأسماء    صالح الحامدي يكتب لكم: عالمية الإسلام في القرآن والسنة    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قيس سعيد يؤدي اليمين الدستورية أمام البرلمان القديم.. المكلف بالإعلام بمجلس النواب يتحدث لالصباح نيوز
نشر في الصباح يوم 16 - 10 - 2019

امام اقتراب انتهاء الاجال الدستورية المُحددة لتولي رئيس الجمهورية الجديد لمهامه وباعتبار عدم استكمال النظر في الطعون المقدمة في الانتخابات التشريعية والتي فاق عددها ال100 سيجد مجلس نواب الشعب الحالي نفسه أمام "مهمة دستورية أخيرة" تتعلق باداء اليمين الدستورية لرئيس الجمهورية المنتخب قيس سعيد رغم انتهاء الفترة البرلمانية.
وفي هذا السياق، تحدثت "الصباح نيوز" مع المكلف بالإعلام في مجلس النواب حسان الفطحلي الذي أعلن أنّ إدارة المجلس شرعت في إعلام نواب البرلمان الحالي أن هنالك مُهمة قادمة تتمثل في عقد جلسة عامة برلمانية في دورة استثنائية مُخصصة لأداء رئيس الجمهورية المُنتخب اليمين الدستورية.
وأكّد الفطحلي أنّ المجلس لا يُمكن أن ينعقد إلاّ في دورة استثنائية على اعتبار أن المجلس في عطلة برلمانية، مُشيرا إلى أنّ عقد جلسة عامة مع تحديد جدول الأعمال يتطلب مطلب لعقد دورة استثنائية من قبل رئيس الجمهورية او رئيس الحكومة أو ثلث النواب من المجلس الحالي (73 نائبا)، وفقا لما ينص عليه الدستور والنظام الداخلي للبرلمان..
وفي سياق متصل، أكّد الفطحلي أنّ مجلس النواب الحالي يبقى قائما، وأنّ النواب الحاليين حصانتهم وامتيازاتهم قائمة وهم "نواب الشعب" إلى حين تسلّم البرلمان الجديد مهامه بإعلان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن النتائج النهائية للانتخابات التشريعية 2019 إثر انتهاء المحكمة الادارية من النظر في الطعون المُقدمة.
وفيما يتعلق بتحديد موعد الجلسة العامة في دورة استثنائية والمُخصصة لاداء رئيس الجمهورية المُنتخب لليمين الدستورية، ذكّر الفطحلي أنّ "الاجال الدستورية تنتهي في 25 أكتوبر الجاري"، وأنّ تحديد موعد عقدها مرتبط بالمؤسسة القضائية من حيث اتمام أطوار النزاع الانتخابي في حال الطعن في النتائج الأولية للرئاسية واثر الاعلان الرسمي عن النتائج النهائية من قبل والهيئة العليا المستقلة للانتخابات.
وحسب الفصلين 76 من الدستور والفصول 152 و153 و154 من النظام الداخلي لمجلس نواب الشعب فإنّ "رئيس مجلس نواب الشعب (عبد الفتاح مورو كرئيس مجلس نواب بالنيابة) يتولى في أجل (2) يومين من تلقيه قرار الهيئة العليا المستقلة للانتخابات المتعلق بالنتائج النهائية للانتخابات الرئاسية دعوة مكتب المجلس للاجتماع ليحدد موعد الجلسة العامة المخصصة لأداء رئيس الجمهورية المنتخب اليمين الدستورية على أن تكون في أجل لا يتجاوز (10) عشرة أيام من تاريخ قرار مكتب المجلس.
ويتولى السيد رئيس المجلس إعلام كل من الرئيس المنتخب والرئيس المتخلي بموعد الجلسة العامة.
ويفتتح رئيس المجلس الجلسة العامة بكلمة موجزة ثم يدعو رئيس الجمهورية المنتخب لأداء اليمين.
ويؤدي رئيس الجمهورية اليمين التالية "أقسم بالله العظيم أن أحافظ على استقلال تونس وسلامة ترابها، وأن أحترم دستورها وتشريعها، وأن أرعى مصالحها، وأن ألتزم بالولاء لها." ويتولى رئيس الجمهورية إلقاء خطاب أمام مجلس نواب الشعب بعد آدائه اليمين الدستورية."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.