أبو ذاكر الصفايحي يتذكر ويذكر: وهل في آفتي الخمر والقمار غير خسارة الصحة وخراب الديار؟    سلسلة حرائق متزامنة بين باجة ومجاز الباب    رحلات «الحرقة»: القبض على الذراع الأيمن للزعيم الإيطالي في قليبية    متابعة اخر تطورات الوضع الاقتصادي محور الاجتماع الدوري لمجلس ادارة البنك المركزي    بعد اتهامه من موقع بتلقي أموال أجنبية:القضاء البريطاني يُنصف راشد الغنوشي    حي التضامن /يواجه دورية أمنية بالحجارة عند محاصرة شقيقه المنحرف    بعد تسرّب "تأوهات جنسية" على المباشر: مدير الإتصال بالإذاعة الوطنية يوضح    علاء الشابي يروي أسرار تأسيس قناة الحوار…لماذا الآن؟    بالأرقام.. معدّل الانتاج اليومي للمحروقات من 18 إلى 24 ماي 2020 (صور)    اللجنة العلمية لمتابعة انتشار فيروس كورونا تبحث قرار مواصلة استعمال دواء "كلوروكين" من عدمه    وزير التربية: مركز اختبار احتياطي بكل ولاية لانجاز الامتحانات الوطنية للمترشحين المصابين بكوفيد إن وجدوا.. وإجراءات استثنائية لهذه السنة    اللجنة الوطنية للتفويت في أملاك الأجانب تحسم قرارها في 19 ملفا    غدا الحسم في التاس: الترجي يعلق على دعوة أحمد أحمد للشهادة    مفاجاة في هوية احد المتورطين في حرق قاطرة لفسفاط قفصة (متابعة)    البنك المركزي يعلن عن إحداث صنف جديد من التمويلات الاستثنائية القابلة لإعادة التمويل    بلدية الحنشة تمنع بيع ''القوارص''    عشق بالصدفة.. رسالة "فايسبوكية" خاطئة تقود عجوز بريطانية الى الزواج من شاب تونسي    النجم الساحلي: تحديد موعد لاستئناف التمارين.. وشرف الدين يمنح صلاحيات واسعة للعميري    يوميات مواطن حر: بلاغات مخيفة ومدمرة    نابل: يوم غضب للعاملين في قطاع الصحة    المهدية..العودة المدرسية الاستثنائية ل3502 تلميذا و849 أستاذا    نقل مصابين بكورونا الى مركز ايواء بجربة    حقيقة التخلي عن مريم بلقاضي وحمزة البلومي ولطفي العماري من قناة الحوار مقابل عودة هؤلاء؟    فتح التسجيل في حركة نُقل مدرّسي التعليم الابتدائي في نطاق الحالات الإنسانية بالنّسبة للسّنة الدّراسية 2020-2021    وزارة المالية تدعو المؤسسات المتضررة من وباء كورونا بآجال التسجيل بالمنصة الالكترونية    86 مليون طفل.. ضحايا كورونا غير المصابين بالفيروس    ريال مدريد أغنى أندية كرة القدم    منوبة: احتقان في صفوف أصحاب مؤسسات الطفولة بالجهة    محمد الرابحي: عدد المصابين الوافدين ب"كورونا" مرجح للارتفاع    كوريا ينضم إلى قائمة المصابين في أتلتيكو مدريد    حول كارثة حاجب العيون / وزير الصحة : يجب معالجة ظاهرة الادمان    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: الذباب الالكتروني يقدح في عقيدة أهل الحجاز مكة والمدينة    اليوم الذّكرى 92 لتأسيس النّادي الرياضي الصفاقسي    سيدي بوزيد..وقفة احتجاجية للمعطلين عن العمل ممن طالت بطالتهم    قفصة..المندوب الجهوي للتربية: العودة المدرسية الاستثنائية كانت طيبة    أولمبيك سيدي بوزيد يطالب بالبث التلفزي لمقابلات الباراج    وزير الصحة: حالات الاصابة بالتيفويد والبوصفير ليست خطيرة..وهذه أسبابها    حجز أكثر من 300 كلغ من الخضر والغلال في حملات للشرطة البلدية    حجز 88 ألف دينار و مصوغ من قبل الديوانة    هيئة النجم توضّح    جندوبة ...وفاة رضيع وجدته وإصابة 6 آخرين في حادث مرور    عدنان الشواشي يكتب لكم: ربي «يفضل لنا» الفايسبوك ومخترع الفايسبوك    بالتعاون مع ثنائي تونسي ...لطيفة العرفاوي تغني ل«الشمس»    النحلي: اشتعال النيران بأحد عجلات حافلة دون ركاب    باجة: المصادقة على 22 مركزا لتجميع الحبوب    مارك زوكربرغ لترامب: ليس الرد المناسب…    وفاة والد مدرب أستون فيلا بفيروس كورونا    قصّة جديدة: بلابل المدينة العتيقة (1)    فرنسا: سيناريو سوريا يتكرر في ليبيا والوضع مزعج جداً    القصيدة التعويذة: قراءة في «المارّون ....» لمحمود درويش (12)    بريطانيا تُغلق سفارتها في كوريا الشمالية وتسجب دبلوماسييها    مؤسسة النفط الليبية تكشف عن حجم خسائرها بسبب إغلاق الموانئ    أتى على 4 هكتارات من الأشجار.. السيطرة على حريق بجبل نينو ببوقرنين (صور)    طقس اليوم: أمطار متفرقة.. وانخفاض طفيف في درجات الحرارة    بالفيديو: لطفي بوشناق يرد على سمير العقربي: فمة ناس تعرف تعزّي وما تعرفش تهنّي    اكودة: اتفاقية شراكة للنهوض بواقع المرأة الحرفية ورياض الاطفال    حادثة تسرب تسجيل صوتي.. الاذاعة التونسية توضّح    جندوبة: فلاحون يطالبون بجبر الأضرار التي لحقتهم جراء أزمة "كورونا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منجي مرزوق وزير الطاقة والمناجم لالصباح نيوز : الغاز الجزائري لتونس بأسعار منخفضة وتونس توفر حاجيات ليبيا من الكهرباء
نشر في الصباح يوم 02 - 04 - 2020

كشف وزير الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة التونسي منجي مرزوق أنه يجري هذه الأيام مشاورات رسمية مع نظيره الجزائري محمد عرقاب باسم الحكومة التونسية بهدف" التسريع في إبرام العقد الجديد الخاص بالتزود بالغاز الجزائري الذي يوفر ثلثي استهلاك تونس منه".
وأورد مرزوق أن محادثات الحكومتين التونسية والجزائرية الاقتصادية " ايجابية جدا " وتشمل التعاون في تبادل الغاز والكهرباء بين تونس والجزائر وفي توظيف الطاقات المتجددة المرتبطة بالشمس والرياح وتبادل الكهرباء بين تونس والجزائر والمغرب وليبيا لمواجهة فترات الذروة في الاستهلاك وفي إدراج كميات معتبرة من الطاقات المتجددة.
كما تشمل المحادثات التونسية الجزائرية الحالية تحسين ظروف تزويد ليبيا بالكهرباء الذي ينتج في الجنوب التونسي من بينها التفكير في إنشاء محطة كهرباء كبيرة بالقرب من ميناء "الصخيرة" الصناعي ، 200 كلم عن الحدود التونسية الليبية ، ، تكون موجهة إلى ليبيا في مرحلة أولى وإلى بقية جهات تونس في مرحلة ثانية . مع العلم أن صادارت تونس الى ليبيا من الكهرباء هي حوالي 40 مليون دينار حاليا
أسعار تفضيلية
وكشف الوزير التونسي أن المحادثات التونسية الجزائرية حول تطوير الشراكة بين البلدين فيقطاع الغاز والكهرباء والطاقات المتجددة تقدمت منذ مدة ومن المتوقع أن تتوج بتوقيع العقد الجديدللشراكة بين تونس والجزائر الذي ستمتد صلاحياته حتى عام 2027 ، لأن صلاحية العقد القديمانتهت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي ووقع تجديده لمدة شهرين بصفة وقتية . ومن المتوقع أنيتضمن العقد الجديد تخفيضا في السعر وأسعارا تفضيلية في المبادلات الثنائية في مجال الغاز.
وبين الوزير منجي مرزوق أن من بين مزايا الشراكة التونسية الجزائرية في قطاع الطاقة التقليديةوالطاقات المتجددة ، إلى جانب الأسعار التفضيلية ، أنها تمكن البلدين من " مرونة " لا توفرهابقية الدول . ومن أبرز مظاهر تلك المرونة مراعاة " طاقات الخزن المحدودة في تونس.
حقل نوارة للغاز
وما جديد حقل نوارة الصحراوي للغاز الذي أعلن عن بدء استغلاله مؤخرا والذي من المقرر أنيوفر حوالي نصف انتاج تونس من الغاز و سدس استهلاكها ؟
المنجي مرزوق أوضح أن هذا الحقل الموجود في أقصى الجنوب التونسي والذي طالانتظاره والذي قع تدشينه في شهر فبراير الماضي وكان من المقرر أن ينتج حوالي 2.7 مترميغاوات ، لكن مشاكل فنية برزت وأدت إلى تخفيض انتاجه إلى الثلث تقريبا.
وقد دعيت مؤسسة سيمنسSiemens لتدارك هذه المشاكل الفنية ، لكن " وباء كورونا " وقرارغلق المطارات وفرض الحجر الصحي على المسافرين القادمين الخارج ، تسببا في تأجيل التدخلالفني من قبل مهندسينSiemens وجرت عملية الاصلاح المرحلي بكفاءات جلها تونسية وبالتعاون معSiemensعن بعد.
وكشف مرزوق أن الغاز الذي ينتج في هذا الحقل سوف ينقل عبر أنبوب طوله 370 كلم من الصحراء التونسية إلى قطب الصناعة والطاقة والمناجم في منطقة قابس ، 400 كلم جنوبيالعاصمة ، وتتولى شركة الكهرباء والغاز التونسية خزنه استعماله وطنيا.
وتوقع مرزوق أن يسمح التنسيق التونسي الجزائري في تحسين التبادل من الغاز والكهرباء ومستقبلا في الطاقات البديلة.
قطاع المناجم والفوسفاط
وما هي آفاق الخروج من الأزمة التي يعاني منها قطاع المناجم والشركة الوطنية للفوسفاط التيكانت صادراتها أهم موارد الدولة من العملات الاجنبية ؟
توقع الوزير مرزوق أن تنجح الحكومة الجديدة بالتعاون مع الاطراف الاجتماعية في معالجة معضلةقطاع مناجم الفوسفاط الذي يمر بأزمة خانقة منذ 10 أعوام.
وقد استفحلت مشاكله بعد ثورة 2011 بسبب معضلات البطالة في الجنوب الغربي وحرص آلافالعاطلين على الحصول على وظيفة دائمة فيها .
وبلغ الأمر بالمؤسسة المشرفة على هذا القطاع ومكوناتها حد العجز عن تسديد الروابت الشهريةلموظفيها وعمالها وللمؤسسات التي أحدثث بعد الثورة ، بما تسبب في ترفيع عدد هؤلاء العمال إلى
حوالي 28 ألفا بينما لا تحتاج الشركة أكثر من 11 ألفا.
كا تسببت الاضطرابات الاجتماعية والاعتصامات العشوائية في تعطيل النقل الحديدي والبريللفوسفاط مما أدى إلى تخفيض الانتاج من 8 ملايين طن في 2010 إلى حوالي 3 ملايين طن . وقدارتفع هذا الانتاج مجددا في الثلاثة سنوات الماضية وناهز ال 4 ملايين طن لكنه لا يزال في حدودنصف الانتاج في مرحلة اشتدت فيها المنافسة الدولية وتراجع فيها ترتيب تونس الدولي بينمصدري الفوسفاط من المرتبة الثانية عالميا الى المرتبة الثامنة.
واعتبر الوزير ان انقاذ قطاع الفوسفاط انتاجا وتصديرا ممكن اذا توقفت الاضرابات والاعتصاماتالعشوائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.