عاجل: تفاصيل جديدة عن عملية دهس مواطنين بصيادة وقصر هلال..    وزارة الصحة: إجراء أكثر من 556 ألف عملية تلقيح ضد فيروس كورونا خلال اليوم السادس للتلقيح المكثف    وزارة الصحة: تلقيح اكثر من نصف مليون شخص إلى حدود الساعة الخامسة    أخبار النجم الساحلي...الدريدي تحت الضغط وصراع مفتوح على رئاسة الفريق    أخبار النادي الصفاقسي.. اليوم تنطلق التحضيرات للمسابقة الافريقية    حركة الشعب تدين التدخل الخارجي    ترحيل القروي وشقيقه إلى سجن الحراش    فلسطين يا أرض الجهاد والجِلاد    الاذن بتهيئة مدرسة بجبل سمامة    اتحاد الجديدة .. الجلسة العامة يوم 2 أكتوبر    تقدم ب45% في أشغال تعصير ومضاعفة الطريق الرومانية بين جربة وجرجيس    بن عروس : 37673 اجمالي عدد الملقحين في اليوم الوطني السادس للتلقيح المكثف    القبض على 4 أشخاص بصدد المشاركة في عملية "حرقة" من صفاقس    احباط محاولة تهريب 5 أطنان من كبد العجول    قائم الدين العمومي يزيد بنسبة 11،2 بالمائة موفى جويلية 2021 مقارنة بسنة 2020    سوسة: حجز 130 طنا من البطاطا    الصافي سعيد : مصير الرئيس غير الشرعي في الميزان    سمير مصري يعلن اعتزاله    توزر: حجز 1270 لترا من الزيت غير المدعم كانت موجهة للتهريب    تجمع عدد من المواطنين الرافضين لقرارات رئيس الدولة    صفاقس: احتراق حافلة نقل مسافرين بالكامل وفتح تحقيق فني حول أسباب هذه الظاهرة المتكرّرة في الفترة الأخيرة    وزير الشؤون الخارجية عثمان الجرندي يلتقي نظيره السوري فيصل المقداد    إلى شيخ الفتنة القرضاوي : ... لن تستحي    سليانة: تطعيم 2739 شخصا إلى غاية الساعة ال11 صباحا    بني خلاد: تلقيح قرابة الف شخص عند منتصف النهار    راضي الجعايدي: حققنا لقبا هاما بعد اسبوع من الضغط النفسي    من الأمم المتحدة.. المنفي يطالب دول الجوار بالمساهمة في المصالحة بين الليبيين    صفاقس: احتراق حافلة تابعة للشركة الجهوية للنقل    الألمان يختارون خليفة ميركل بعد 16 عاما لها في الحكم    استشهاد 4 فلسطينيين برصاص الجيش الصهيوني    الرئيس الجزائري يقول إن بلاده تتعرض لهجمات إلكترونية كبيرة من دول الجوار    الباب الخاطئ..في التخيّل العلمي    إصدارات : المسرحي والعمل النقابي في تونس قبل الاستقلال    أحرقوا نسخة من الدستور...مناصرو سعيد يُنفذون وقفة مساندة لقراراته    عندما تتمرّد الحروف    الأحد.. طقس مغيم وانخفاض طفيف في درجات الحرارة    كاس السوبر (2020-2021): الترجي الرياضي يحرز اللقب السادس بعد فوزه على النادي الصفاقسي 1-صفر    الشركة الوطنية للسكك الحديدية تشرع في اعتماد التوقيت الشتوي للخطوط البعيدة    وحدات الحرس تحبط ست عمليات هجرة غير نظامية وتنقذ 67 مهاجرا من الغرق    صفاقس : الشرطة البلدية بحي الحبيب تحجز 5808 قاروة مياه في مخزن عشوائي    حقوق السحب الخاصة: زيادة أصول البنك المركزي التونسي بالعملة الأجنبية بنحو 2 مليار دينار    القبض على شخصين بحوزتهما 660 قرص مخدّر بصدد ترويجه في محيط المؤسسات التربوية    الجامعة التونسية لكرة القدم قد تحرم ملايين من متابعة لقاء السوبر    السوبر التونسي: التشكيل المحتمل للترجي ضد النادي الصفاقسي    ارتفاع في درجات الحرارة مع ظهور رياح الشهيلي    السند: حجز 30 طنا من السميد الغذائي وطنين من الفرينة    محمد العفاس يصف التوانسة بالقوادة والصباحية    وزارة التجارة ستستعمل كل الآليات الضرورية للتصدي للاحتكار والأسواق الموازية    حقوق الانسان شاملة في الإسلام    نفحات عطرة من السنّة النبوية    "رحلة مع الضوء": عرض علمي مثير ومتطور تعرضه مدينة العلوم انطلاقا من اليوم    إقرار تنظيم مهرجان المولد النبوي الشريف بالقيروان لسنة 2021    القبض على عنصر تكفيري بنابل محكوم بالسجن    المصور الصحفي الحبيب هميمة في ذمة الله    عاجل: سحب الثقة من حكومة الوحدة الليبية..    الدورة ال32 لأيام قرطاج السينمائية: قائمة الأفلام التونسية التي تم اختيارها في المسابقات الرسمية    "ذئاب منفردة" تحصد أربعة جوائز من الأردن    نور الدين البحيري يهاجم رئيس الجمهوريّة بسبب خطابه في شارع الحبيب بورقيبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الهايكا تدعو إلى التعجيل بفتح ملفات الإعلام العالقة
نشر في الصباح يوم 17 - 04 - 2020

دعت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري للتعجيل بفتح ملفات الإعلام العالقة.
وفي التالي فحوى البلاغ :
تسجل الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري الدور الإيجابي الذي تضطلع به وسائل الإعلام السمعية والبصرية خلال هذه الظروف الاستثنائية وتثمن انخراطها في المجهود الوطني المتعلق بمجابهة جائحة "كورونا".
ولئن رصدت الهيئة بعض التجاوزات والخروقات في بعض البرامج فإن ذلك لا يحجب الدور المحوري الذي تقوم به وسائل الإعلام سواء العمومية أو الخاصة أو الجمعياتية التي تحلت بالمسؤولية المجتمعية والتزمت بالقيام بمهامها وفق ما تقتضيه قواعد المهنة وأخلاقياتها رغم الصعوبات ونقص الإمكانيات.
وإذ تؤكد الهيئة على ضرورة مزيد بذل الجهد في تحسيس وتوعية المواطنات والمواطنين بخطورة هذه المرحلة وبضرورة الالتزام بالخطة الوطنية لمجابهة هذا الوباء فإنها تشدد على ما يلي:
1- ضرورة مزيد التنسيق بين الهيئة والحكومة وإيجاد آليات للعمل المشترك والدائم بهدف معالجة الملفات العالقة ومزيد تطوير القطاع السمعي والبصري ودعم مؤسساته حتى يضطلع بدوره الأساسي في بناء مجتمع ديمقراطي تعددي.
2- ضرورة حسم ملفات المؤسسات الإعلامية المصادرة والنأي بها عن الصراعات السياسية وعن مراكز الضغط المالي من خلال استكمال عملية التفويت في إذاعة "شمس أف.أم" وفق معايير شفافة بما يضمن استقلاليّة الإذاعة واستمرارية خطها التحريري وبما يحفظ حقوق العاملات والعاملين فيها، وتفعيل الاتفاق المبرم مع الحكومة السابقة المتعلق بإلحاق إذاعة "الزيتونة للقرآن الكريم" بمؤسسة الإذاعة التونسية العمومية.
3- ضرورة وضع الآليات الملائمة لدعم مجهود وسائل الإعلام السمعية والبصرية وضمان قيامها بدورها في أفضل الظروف والمحافظة على استمراريتها وعلى مواطن الشغل فيها من خلال تمتيعها بكل الإجراءات الاستثنائية التي أقرتها الحكومة لمختلف المؤسسات التي تمر بصعوبات اقتصادية بسبب الأزمة الصحية.
وتؤكد الهيئة على ضرورة التجاوب مع مقترحها المتعلق بإحداث صندوق لدعم جودة وتعدد وتنوع الإعلام الخاص، إضافة إلى إعفاء الإذاعات الجمعياتية من أداء معاليم البث والإرسال تدعيما لإعلام القرب غير الربحي.
4- تشدد الهيئة على وجوب تحمل كل الأطراف المتدخلة في القطاع لمسؤولياتها القانونية بما في ذلك السلطة التنفيذية ووضع حد لمظاهر الخروج عن القانون خاصة تواصل البث لقنوات غير حاصلة على إجازات ومدعومة من قبل أحزاب وهي قناة "نسمة" وقناة "الزيتونة" وإذاعة "القرآن الكريم". وإذ تستغرب الهيئة استمرار صمت أجهزة الدولة، فإنها تستنكر حضور بعض أعضاء الحكومة وموظفيها الساميين في برامج هذه القنوات وهو ما من شأنه التطبيع مع عدم احترام القانون والمؤسسات.
5- تؤكد الهيئة على ضرورة التعجيل في تسمية رئيس مدير عام لمؤسسة الإذاعة التونسية طبق آلية الرأي المطابق المنصوص عليها في المرسوم عدد 116 لسنة 2011 في الفصل 19 منه، ووفق عقد أهداف ووسائل.
إن الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، وإذ تؤكد تعهدها بمواصلة قيامها بدورها الأساسي في هذه المرحلة الانتقالية إلى حين صدور قانون أساسي متعلق بحرية الاتصال السمعي البصري، فإنها تدعو كل الأطراف المتدخلة في قطاع الإعلام السمعي والبصري إلى تحمل مسؤولياتها من أجل النهوض بقطاع حيوي أثبتت التجربة أنه الضامن لتكريس مجتمع ديمقراطي تعددي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.