وزيرة أملاك الدولة تشدّد على بناء مسار عمل تشاركي مع الطرف النقابي    إعادة فتح برج إيفل بعد إنذار كاذب بوجود قنبلة    خريطة الفقر في تونس: هذه أفقر الولايات    نصف نهائي الكأس/ النادي الصفاقسي - اتحاد المنستير: تشكيلتا الفريقين    لأول مرة منذ 2010.. أفضل لاعب في أوروبا دون رونالدو وميسي    النادي الإفريقي يطلب ودّ مدافع مولودية وهران    مدير معهد باستور: التلقيح ضد النزلة الموسمية ضروري لتجنب التعكّرات الصحية في حالة الإصابة بفيروسي "كورونا" و الأنفلونزا معا    سوسة: إصابة 4 أعوان حماية مدنية بكورونا    نابل: تسجيل حالة وفاة جديدة بفيروس "كورونا" لرجل يبلغ من العمر 63 سنة    بين مارث ومطماطة.. حجز بضاعة مهربة قيمتها 94 ألف دينار    أمير قطر يشن هجوما على إسرائيل أمام الجمعية العامة ويتحدث عن "ترتيبات لا تحقق السلام"    قلب تونس يدعو إلى التوجه نحو مصالحة وطنية حقيقية    جبل الجلود: القبض على مروع سائقي سيارات الاجرة    مصر: الفنّانة هالة صدقي تعلن تطوّرات قضية الفيديو المثيرة للجدل    صورة..ريم السعيدي تكشف عن وجه إبنتها الثانية    لبنان: فرنسا تؤيّد اقتراح سعد الحريري    الاتحاد المنستيري يقترب من استعادة نجمه السابق    باكورة إصدارات دار ديار باللغة الإنقليزية: رواية "THE BAT-LIKE WOMAN coronavirus " للروائي التونسي مصطفى الكيلاني    الناقلة الوطنية تسمح لحرفائها تغيير مواعيد السفر دون دفع غرامة    تحطم مروحية على متنها طاقم روسي وسط ليبيا    قبلي: دورة تكوينية لتعزيز قدرات فنيي ومهندسي جمعية "نخلة" في اجراء تحاليل المياه والتربة    بنزرت.. مد تضامني بمناسبة العودة المدرسية    وسائل اعلام اسبانية: اصابة أحد لاعبي ريال مدريد بفيروس كورونا    وقفة أمام وزارة الطاقة للمطالبة بإنقاذ المجمع الكيميائي من الإفلاس    السعودية: السماح بالعمرة لهذه الفئة دون غيرها    الحمامات: الإيقاع بمهرّب جزائري خطير...فتيات وأقراص مخدرة وأموال    شنيع/ دهس زوجته بسيارته ثم دفنها وهي حية.. الناطق باسم محكمة بن عروس يكشف التفاصيل "للصباح نيوز"    نابل: المرأة "الشبح " تقع في قبضة الأمن (صور)    الكاف: تسجيل 82 اصابة جديدة بكورنا    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الاربعاء 23 سبتمبر    ضباب كثيف يحجب الرّؤية بالطّريق السّيّارة A1 من الكلم 127 مستوى استخلاص سوسة إلى الكلم 144 مستوى استخلاص مساكن    فظيع: استخراج جثة مُحطمة الجمجمة ومقيدة من شاطئ لمسة بجرجيس..    وكالة السلامة المعلوماتية تحذر من ثغرة تؤدي للاستحواذ على جميع الحواسيب    اليوم الموعد مع مباراتي نصف نهائي كأس تونس...البرنامج والنقل التلفزي    «سالكوم» تنوع نشاطها    بسبب تعطيل كورونا للتصدير..صابة التمور مهددة والفلاحون يحتجون    تراجع الاستثمار الفلاحي الخاص    حفتر وعقيلة صالح في القاهرة من أجل الملف الليبي    نيمار يواجه عقوبة مطوّلة    كأس الحبيب بورقيبة.. برنامج مباريات الدور نصف النهائي    عن روايته «لا نسبح في النهر مرتين»..الكاتب حسونة المصباحي يفوز بجائزة الكومار الذهبي    قصة امرأة أفغانية فقدت أزواجها الثلاثة بسبب الحرب وتأمل بنجاة الرابع    مستشارة سابقة للبيت الأبيض: الولايات المتحدة أصبحت موضع شفقة في العالم    بقرار حكومي.. أجر الوالي يتجاوز أجر الوزير    رقم اليوم...84 بالمائة    بداية أكتوبر سيكون في الصيدليات الخاصة ومراكز الصحة الاساسية..التلقيح ضد «القريب» ضروري ولا يحمي من الكورونا    إشراقات..عندهم أو عندنا    الاربعاء: طقس مغيم و أمطار بالشمال والوسط    الناقلة الوطنية تسمح لحرفائها بتغيير مواعيد السفر دون دفع غرامة    بورصة تونس تنهي حصة الثلاثاء على وقع سلبي    مرسى القنطاوي يحتفل باليوم العالمي للسياحة    وزير الثقافة يزور زهيرة سالم    أغنية تقتبس من حديث النبي محمد.. الأزهر يصدر بيانا    اليوم في مدينة الثقافة ..«جويف» من أجل القطع مع النظرة الدونية لليهود    عدنان الشواشي يكتب لكم : يادولتنا ...قومي بواجبك ... لا أكثر و لا أقلّ.....    غدا الثلاثاء ... الاعتدال الخريفي 2020.. وأول أيام الخريف    الشيخ الحبيب المستاوي رحمه الله عمر لم يتجاوز52 سنة وعمل شمل كل مجالات العطاء الديني والعلمي والاجتماعي    الإجابة قد تفاجئك: مفتاح السّعادة مع الأصدقاء أم مع العائلة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير السياحة: نعمل على مواصة دعم الصناعات التقليدية
نشر في الصباح يوم 08 - 08 - 2020

أكد وزير السياحة والصناعات التقليدية، محمد علي التومي، في تصريح ل"وات"، على هامش افتتاحه، الجمعة، معرض الصناعات التقليدية بالحمامات، أن الوزارة تعمل على دعم قطاع الصناعات التقليدية، من خلال دفع الترويج، وخاصة عبر التوجه الى الترويج الرقمي، وذلك من خلال تطوير بوابة للصناعات التقليدية للتعريف بالمنتوج وتروجيه داخليا وخارجيا، والتي من المتوقع أن تنطلق في العمل قبل موفى هذه السنة.
وبخصوص أزمة القطاع السياحي، قال التومي "أعتقد أن أزمة القطاع السياحي هي بالأساس في الأذهان، وليست في القطاع، بل إنها تكمن في المنهجية المعتمدة، والتي تقوم على التعاطي مع القطاع بحساب كل سنة ومعطياتها، بينما المطروح هو وضع استراتجية للقطاع السياحي تمتد الى سنة 2035 انطلاقا من عمل قاعدي يقوم على تمش منهجي متوسط وطويل المدى، تشاركي وجماعي، بعيدا عن ضوضاء الإثارة والشعارات".
واعتبر أنه تمكن خلال الأشهر الأربعة التي قضاها على رأس الوزارة، إلى وضع منطلقات هذا العمل المنهجي، الذي عبر عن الأمل في أن يتواصل.
ولاحظ بخصوص السياحة الداخلية أنها تعد منتوجا قائم الذات منذ سنوات، مبينا أن التونسي أصبح حريفا يعد لفترة العطلة وينظم برنامجا للترفيه. وأكد أن المنتوج السياحي في حد ذاته انطلق منذ في فترة التأقلم مع الحريف التونسي، باعتباره حريفا دائما.
ولفت محمد علي التومي إلى أن السياحة لا تقتصر على الفندقة والإقامة في النزل، بل تشمل التجوال، وزيارة المناطق الداخلية التونسية، حيث يلتقي السائح بالحرفيات ويقبل على منتوجاتهن التقلدية، داعيا الى الخروج من المفهوم الضيق للسياحة باعتبارها إقامة في النزل، وإلى تثمين عديد المنتوجات السياحية البديلة التي بدأت تنتشر في عديد جهات الجمهورية.
وأشار، من جهة أخرى، إلى أنه تم حل كل الإشكاليات المتعلقة بإسناد القروض لوكالات الأسفار، موضحا أنه يمكن اليوم للمهنيين التوجه إلى البنوك للتمتع بالقروض وفق الاجراءات المعتمدة التي أقرتها الحكومة في إطار التعاطي مع "كوفيد 19" .
من ناحيته، لاحظ المدير العام للديوان الوطني للصناعات التقليدية، فوزي بن حليمة، أن معرض الصناعات التقليدية، الذي سيتواصل بفضاء المدينة بياسمين الحمامات، يأتي كتظاهرة ينظمها الديوان بالتعاون مع عدد من الجمعيات، من بينها جمعية "ادام" وجمعية سجنانية ومؤسسة الهادي بن عياد الخيرية والمؤسسات الخاصة، لتوفير فرصة جديدة للترويج لمنتوجات الصناعات التقلدية، خاصة بعد عدم تنظيم صالون الابتكار في الصناعات التقليدية في فترة جائحة كورونا، وبعد إلغاء قرابة 60 تظاهرة ترويجية للصناعات التقليدية.
وأشار إلى أن الديوان انطلق منذ شهر جويلية في تكثيف التظاهرات الترويجية الجهوية، خاصة في المناطق التي تعرف توافد الزوار والمصطافين، مبينا أنه بالتوازي مع تنظيم معرض حرفيات سجنان اللائي توافدن لعرض ابتكاراتهن من الفخار، بادرت المندوبية الجهوية للصناعات التقلدية بنابل بتنظيم معرض ل17 حرفية من عدد جهات الجمهورية ليجد الزائر فرصة للتعرف على تميز الصناعات التقليدية التونسية في تجليات مختلفة، فيصبح المعرض جولة في جهات الجمهورية من خلال المنتوج التقليدي التونسي.
ولاحظ بن حليمة أن مخزون المنتوج التقليدي الذي لم يتم ترويجه بسبب جائحة كورونا، قدرت قيمته ب40 مليون دينار، مؤكدا أنه يتم العمل على تكثيف فرص الترويج، وعلى تشجيع الحرفيين على البيع باستعمال الانترنات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.