قبلي: وحدات من الجيش الوطني تمنع عددا من معتصمي شركة البيئة من إغلاق الفنانة    تونس تقدم تعازيها إلى الحكومة الليبية وعائلات ضحايا انفجار الأكاديمية البحرية بجنزور    خلال 2020.. 334 شركة جديدة تنضم لمركز قطر للمال    ارتفاع عدد مصابي انفجار مدريد إلى 11    الوضع الوبائي في تونس: 77 حالة وفاة... 3890 إصابة جديدة و2560 حالة شفاء    وزارة الصحة تطلق منصة التسجيل للحصول على لقاح كورونا    تركيز 26 سرير إنعاش بالمستشفى الميداني بالمنزه (صور)    دعت إلى مواصلتها.. أحزاب وتيارات وتنظيمات يسارية تؤكد انخراطها المطلق في الاحتجاجات الأخيرة    رسمي: تونس تنتفع بموافقة الفيفا لتأهيل محترف صاعد في البوندسليغا    تورطوا في احداث الشغب بأحياء غرب العاصمة: اصداربطاقات ايداع بالسجن في حق 19 شابا    العمران_تونس.. القبض على شخص محل 12 منشور تفتيش    كانت بحوزته أخطر الحبوب: «بارون» ترويج المخدرات للأطفال في قبضة الامن    المنستير.. يضرم النار في جسده بسبب خلافات عائلية    سفيان طوبال: أتألم بلا ألم...وأبكي بلا صوت    التعهد بانتخابات النادي الافريقي..الجامعة تصدر قرارها الأخير    اصابة عشرة لاعبين من الملعب التونسي لفيروس كورونا    مدرب سان جيرمان يتحدث عن ميسي ويعلق على إمكانية انتقال مبابي لريال مدريد    يوميات مواطن حر: سنفونية الابجدية العربية 2    انخفاض قيمة الدينار مقارنة بالعملات الأجنبية الرئيسية باستثناء الدولار    طبرقة- حجز 32 كلغ من مخدر "زطلة"    الولايات المتحدة... إخلاء المحكمة العليا بسبب تهديد بوجود قنبلة    مونديال مصر 2021: برنامج مقابلات المنتخب التونسي لكرة اليد في مسابقة كاس "الرئيس"    توضيح من رئاسة الجمهورية، الرئيس يفرق بين اليهودية من جهة، والصهيونية من جهة أخرى    سبيطلة: احتجاجات وعمليات كرّ وفرّ على خلفية اصابة أحد المحتجين    رئيس الجمهورية يتسلم أوراق اعتماد ثلاثة سفراء جدد    هذه حصيلة الايقافات بقبلّي اثر أحداث الشغب الأخيرة    رفض الإفراج عن سليم شيبوب    رونالدو على موعد مع التاريخ الليلة    سيّارة نقل ريفي تدهس مواطنا فترديه قتيلا.. وهذه التفاصيل    اتهام جديد بالتحرش يطارد عمرو وردة لاعب باوك اليوناني    في يومه الأول.. بايدن يلغي 17 قرارا لترامب    المرزوقي: قيس سعيد لا علاقة له بالثورة لا من قريب و لا بعيد    روما يتخطى عدد التبديلات القانونية ويجري 6 تغييرات في كأس ايطاليا    وزير الصحة: أولوية لقاح ''الكورونا'' ستكون لهؤلاء    بن عيسى: شركات التصدير تتكبّد خسائر الحجر والحكومة لا تتحلى بالحرفية    جندوبة : قطع مياه الري في عدد من المناطق السقوية في الجهة لاستكمال تعلية سد بوهرتمة    110 عملية حجز في حملات للشرطة البلدية    السيدة "ثريا التباسي: نداء إلى المواطن التونسي بالحذر الشديد عند اقتناء المرطبات و اللحوم البيضاء    رسميا: اليوم تنصيب "بايدن" رئيسا للولايات المتحدة    السيد أحمد الكرم: الإقتصاد التونسي إقتصاد هش، يجب إصلاحه في القريب العاجل    بالفيديو: المواطن الذي اعتدى عليه أمني: أنا رفعت قضية ومانيش باش نسامح    مهرجان الاغنية التونسية ( 30 مارس 03 أفريل 2021 )...127 أغنية وترية و19 ملتزمة و35 في الإبداع الحرّ    في ليلة والدها الأخيرة بالبيت الأبيض..ابنة ترمب تعلن خطوبتها على صديقها العربي    عبير موسي تحتلّ المرتبة الثانية في الانتخابات الرئاسية    رقم اليوم: 35 ألف طن    حدث اليوم...سيتم استبدالها بسلطة منتخبة في ديسمبر المقبل... الليبيون يتّفقون على اختيار حكومة مؤقّتة    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    الصحة العالمية: رصدنا كورونا المتحور ب60 دولة على الأقل    وصول باخرة محملة بأكثر من 6 آلاف طن من مادة الأمونيتر بميناء بنزرت    أبو ذاكر الصفايحي يريد أن يعرف: ما رأي القادة والعلماء في هذه الآيات؟    يوميات مواطن حر: حروف بسمتها الخالدة 2021    بالفيديو..بعد 31 عاماً على دفنه.. جثمان عبد الحليم لم يتحلّل    وصفها بالتمييز الأدبي بين الكتاب ..منصف المزغني ينتقد معرض تونس الدولي للكتاب    أولا وأخيرا ..انتهت النوبة فهاتوا أفراحنا المنهوبة    «زواج التجربة» يشعل جدلا كبيرا في مصر    هل أصبح تجديد الفكر العربي ضرورة ملحة؟    دار الإفتاء المصرية تدرس "زواج التجربة"    مع كتاب.... نسب قبيلة الهمامة وتاريخه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فشل في تهشيم رأس زوجته بساطور فخرّب جسدها بطعنات سكين
مساكن: بعد تعدّد الخلافات بينهما
نشر في الصباح يوم 08 - 09 - 2008


إيقاف القاتل ...وطفلان بلا أب ولا أمّ
مساكن - الاسبوعي - القسم القضائي: «لقد حذرتها في آخر مرة «غضبت» فيها من العودة الى منزله».. كنت متيقنة من أنه سيغدر بها».. نصحتها بالبقاء الى جانبي هي وطفليها ولكنها قررت العودة الى عش الزوجية.. الى جلادها، الى قاتلها فاستقبلها بالطعنات حتى الموت»..
بهذه العبارات المؤلمة التي تلخص حقيقة ما جرى بادرت والدة شادية (34 سنة) التي قتلها زوجها في بداية الاسبوع الفارط بمساكن وتمت مواراة جثمانها الثرى بمقبرة الخيرية بسوسة يوم الثلاثاء-بالحديث إلينا عن الجريمة البشعة التي راحت ضحيتها ابنتها شادية.
عنف وقضية والتزام
وتتابع الأم الملتاعة قائلة: لقد كان يفتعل المشاكل بسبب أو دونه وكثيرا ما شتم ابنتي كما عمد في أحيان عديدة الى بيع أثاث البيت بعد ركونه للبطالة وعندما واجهته في احدى المناسبات لم يتوان عن تعنيفها وهددها بالقتل لذلك تقدمت ضده بقضية لدى مركز الأمن بمساكن لإرغامه على الاستقامة ولكنه خذلها مجددا رغم التزامه الكتابي أمام الأعوان بعدم إلحاق الأذى بها».
حاول قتلها بساطور
وأضافت: «لقد نشب خلاف بينهما قبل خمسة أيام من وقوع الجريمة فحاول قتلها إذ تسلّح بقارورة غاز مشل للحركة وأراد كتم أنفاسها اختناقا ولكنها لاذت بالفرار نحو منزل حماتها غير أن الزوج واصل هيجانه وتنكر «للعشرة» التي جمعته بشادية والتحق بها وكاد يهشم رأسها بساطور تسلح به للغرض لولا ألطاف الله التي حفت بها».
حذر
وذكرت محدثتنا التي كانت في غاية التأثر أن أقارب الزوج تدخلوا لإعادة الامور الى نصابها وإذابة الجليد بين شادية وشريك حياتها الذي أنجبت منه طفلين أكبرهما في ربيعه الثالث «لتعود ابنتي الى بيتها» تتابع الأم «مرت الايام اللاحقة ثقيلة إذ كانت ابنتي حذرة للغاية بسبب التهديدات السابقة التي تلقتها وكان حذرها في محله إذ لم يمض سوى خمسة أيام عن الحادثة الاولى حتى تجددت الخلافات»
أصرّ على قتلها
تواصل الأم المسكينة حديثها الينا: «في صباح يوم الواقعة المريرة نشب خلاف بين ابنتي وزوجها الذي يكبرها بنحو أربعة أعوام فتسلح بسكين وسدد لها طعنة استقرت في القلب ورغم الآلام والاوجاع والدماء النازفة من جسمها فإنها تحاملت على نفسها وهربت باتجاه منزل عم زوجها ولكنه (القاتل) أصرّ على الاجهاز عليها فتسلق جدار منزله ونزل عبر المدرج في منزل عمه وما أن تفطنت ابنتي لوجوده حتى فرت مجددا نحو الشارع هذه المرة طالبة النجدة ولكن ما من أحد اقترب منها وحاول إسعافها أو طلب أعوان الأمن والحماية ما عدى زوجها الذي التحق بها مجددا وأسقطها أرضا وانهال عليها بالطعنات على مرأى ومسمع من الأهل والاجوار حتى فارقت الحياة.. حينها فقط توقف عن طعنها ولاذ بالفرار».
القاتل في قبضة الشرطة
وببلوغ الخبر الى الجهات المعنية تولى أعوان فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بمساكن البحث في قضية القتل العمد مع سابقية الاضمار والترصد بمقتضى إنابة عدلية صادرة عن قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بسوسة. وبعد المعاينات الموطنية ألقوا القبض على المظنون فيه وحجزوا آلة الجريمة كما سجلوا أقوال عدد من الشهود.
وجاء في اعترافات الزوج أن الخلافات تعددت بينه وبين أم طفليه مما دفعه أثناء نوبة عصبية استبدّ به فيها الغضب «ولبسه» الشيطان الى طعن زوجته وقد أحيل على قلم التحقيق لمواصلة التحريات .
يذكر أننا اتصلنا بعائلة الزوج ولكن أفرادها رفضوا الحديث الينا أو الادلاء بأية معلومات حول ما حصل.
صابر المكشر
جلال رويس
للتعليق على هذا الموضوع:


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.