عبير موسي: "النهضة تستغل البرلمان لضرب الخصوم والقضاء لا يقوم بواجبه في ردع العنف السياسي"    الطبوبي: للمراهقين السياسيين الجدد ..الاتحاد قوي وكل تهديد سيزيدنا قوة    وزير الدفاع التركي يزور الجنود الأتراك في ليبيا    توقف حركة سير القطارات بين تونس وبنزرت    يوميات مواطن حر:الهروب الى السراب مخاتلة للصواب    صفاقس..حجز 75 صندوقا من الخوخ والتفاح الفاسد    مشروع مدرسة الشرطة بالنفيضة: منظمة الأعراف تستنكر الاستعانة بشركة أجنبية    نوفل الورتاني يقارن بين مرضه ومرض علاء الشابي... ويوجه رسالة الى سلمى الفهري    غدا الاحد/ القمر سيغيب عن سماء تونس    بن عروس: حجز بضائع مقلدة متأتية من التهريب بقيمة 300 ألف دينار    تقرير/ الفيروس الحالي لكورونا جديد.. أشد انتشارا لكنه أقل عدوانية    مساء اليوم بمدينة العامرة..عرض مسرحية مسعودة المقدودة بحضور نجوم التمثيل والغناء    النفيضة..اندلاع حريق في منطقة خضراء لأحد المصانع    اتحاد الشغل متخوّف من احتدام الأزمة السياسية    تنفيذ ميزانية 2020: تراجع عائدات الدولة    في المكنين: يباغته بضربة قضيب حديدي على رأسه اثناء انشغاله بصلاة العشاء    رد علاء الشابي على ذكرى وتحرك يكشف كل أسرار ملفه الطبي (متابعة)    المنستير.. نتائج سلبية لليوم 79 على التوالي    بقيادة معلول.. المنتخب السوري يواجه ايران والعراق وديّا    بني خلاد: السيطرة على حريق اندلع في ارض مهملة    نابل/ الاطاحة بقاتل محكوم ب5 سنوات سجنا    النادي الافريقي يفوز على النجم الخميري وديا بنتيجة 7-صفر    وفيات كورونا بالبرازيل تتخطى ال 63 ألفا    قبلي: شروع بعض العائلات في اقتناء اضاحيها وتشكيات من غلاء الاسعار رغم توفر العدد الكافي من الاضاحي بالجهة    هيئة مكافحة الفساد تحيل 122 ملفا على القضاء    الجامعة تنظم اليوم السبت ملتقى حول مشروع القانون الخاص بالجامعات والجمعيات ومجالات الاستثمار    الترجي الرياضي..تجديد عقود ستة لاعبين لفريق كرة اليد    عضو بالنقابة الأساسية بمستشفى فرحات حشاد بسوسة للصباح نيوز: نطلب من النيابة العمومية التدخل لإيقاف الاعتداءات المتكررة على أعوان الصحة    "أشعل الفرن".. شاهد في "قضية خاشقجي" يدلي بشهادة صادمة    عاجل/ المحكمة الإدارية ترفض مطلب توقيف إحداث صندوق الزكاة    فريانة ..القبض على 3 اشخاص يتولون تهريب الاجانب من الحدود الجزائرية    جامعة التعليم الثانوي: لن نقبل بعودة مدرسية يوم 1 سبتمبر    كميات القفالة الحية المعروضة حاليا تمثل خطرا على صحة المستهلك (وزارة الفلاحة)    دعم الاستثمار في صناعة الأدوية    العالية..العثور على قذيفة حربية في حقل    بعد برشلونة .. الكشف عن الوجهة القادمة لميسي    على متنها 1660 مسافرا .. باخرة قرطاج تغادر اليوم مرسيليا باتجاه ميناء جرجيس    انطلاقا من الغد..آلو باكالوريا رقم أخضر لخدمة الاحاطة بالتلاميذ    مسؤول سابق بالإفريقي: نجاة النادي رهين اخراجه من التجاذبات السياسية ..وهذه الحلول للخروج من الأزمة المالية    كوناكت تدعو الى ارساء انصاف ضريبي وسن نصوص تنظيمية للعمل عن بعد    أغنية لها تاريخ..«ريتو والله ريتو» سلاف تحتضن تجربة الحبيب المحنوش الشعرية    مسيرة موسيقي تونسي: صالح المهدي...زرياب تونس «20»    بوجعفر: وفاة شخص غرقا    العزيب..حادث مرور قاتل    تطاوين: اضراب مفتوح ووقف الانتاج بالمنشآت البترولية (صور)    صفقة تبادلية بين يوفنتوس وبرشلونة بطلها النجم الفرنسي    تطاوين: تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لدى عائدة من فرنسا    رئيس وزراء كندا يواجه ثالث "تحقيق أخلاقي"    صيف القيروان.... ساحرة بمكوناتها الطبيعية وأجوائها العائلية    جامعة السلّة تحذّر النوادي    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    3 إصابات جديدة وافدة    هكذا سيكون طقس اليوم السبت 4 جويلية    أريانة: السيطرة على حريق بجبل النحلي أتى على هكتار ونصف من المساحات الغابية    نوفل الورتاني: هكذا انتهت علاقتي بقناة الحوار التونسي    مفتي سعودي يمتدح فنانة جاءته في المنام وعليها علامة....وأخر يؤكد ان ما حدث يوم 30 يونيو في مصر معجزة!    الله أكبر.. المدير الإداري بدار الأنوار محيّ الدين واردة في ذمّة الله    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استدرجت زوجها الى الطريق العام وقتلته بطعنة في القلب
قربة: بسبب خلافات عائلية ومادية
نشر في الصباح يوم 10 - 11 - 2008

القاتلة التقت عبد الكريم وتخاصمت معه وتركته ثم عادت إليه وطعنته
الاسبوعي- القسم القضائي: المكان وسط مدينة قربة.. الزمان الواحدة و50 دقيقة من بعد زوال يوم الاربعاء الفارط.. الواقعة امرأة في بداية العقد الثالث من العمر تطعن شابا يكبرها بنحو عشر سنوات تبين أنه زوجها.. النتيجة أب في القبر وأم خلف القضبان وطفلان دون عائل.
هذا الخبر المؤلم تناقله أهالي مدينة قربة طيلة الأيام الفارطة بألم وحيرة وصدمة وفسّر جميعهم الحادثة على أنها جريمة مجانية ولا يمكن لخلافات عائلية من أجل المال أن تتطور في كل الحالات الى الطعن والقتل ولكن هذا ما جرى.. فما هي ملابسات هذه الجريمة؟ وما هي الظروف التي حامت حول وقوعها؟
القاتلة أخفت السكين في منزل والديها وحاولت الهروب في «لواج» ولكن!
القاتلة في قبضة الشرطة
في البداية نشير الى أن أعوان مركزي الشرطة بقربة المدنية والجنوبية نجحوا في وقت وجيز لم يتجاوز الخمس وثلاثين دقيقة من القبض على المظنون فيها بينما كانت في طريقها نحو محطة سيارات الأجرة لمغادرة المدينة كما حجزوا آلة الجريمة المتمثلة في سكين مخفية بمنزل والدي المشبوه فيها قبل أن يتولى أعوان فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بمنزل تميم البحث في القضية بمقتضى إنابة عدلية صادرة عن قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية بقرمبالية.
المال سبب البلية
وعن أطوار الجريمة أفادنا السيد خالد بن رمضان أن شقيقه عبد الكريم (33 سنة) عقد قرانه على المظنون فيها منذ سنوات ولكنه لم يقطن معها تحت سقف واحد لعدة أسباب وقد أنجبت زوجته خلال تلك الفترة طفلين (ولدا وبنتا) وظلت العلاقة بين الزوجين تشوبها عدة شوائب.. وشهدت فتورا واندلاع خصومات وخلافات عديدة لأسباب مادية وعائلية.
وأضاف محدثنا الذي كان كغيره من أفراد عائلته مصدوما ومتألما لوفاة شقيقه بتلك الطريقة المأسوية: «لقد عمل أخي في الآونة الاخيرة مع أحد أفراد العائلة وجنى مبلغا ماليا قدره مائة دينار ويبدو أن زوجته التي تقطن بمنزل والديها رفقة طفليها سمعت بتحوز عبد الكريم لمبلغ مالي فاتصلت به وطلبت منه أن يمدها بمبلغ مالي غير أن أخي ونظرا لظروفه المادية الصعبة فقد اعتذر لها».
لقاء أول وخلاف
ويتابع الشقيق في تألم سرد أطوار الجريمة: «لقد اعترضت سبيل أخي منتصف يوم الاربعاء وتجاذبت معه أطوار الحديث وطلبت منه أن يمدها بمبلغ مالي غير أنه اعتذر لها لقلة ذات اليد وطلب منها بعض الوقت ليتدبر أمره ولكنها رفضت وأصرت على طلبها فنشب خلاف بينهما سرعان ما غادرت إثره المكان».
...عادت ومعها سكين!
وعن اللقاء الثاني الذي جدت أثناءه الجريمة ذكر محدثنا أنها عادت بعد غياب لم يتجاوز العشرين دقيقة لتلتقي بعبد الكريم وتستدرجه بالحديث الى وسط الطريق وتحديدا على مقربة من فضاء سياحي» وهناك أختلفت معه مجددا على مرأى ومسمع من أربعة أشخاص» يتابع خالد - «ثم سرعان ما استلت سكينا وسددت له طعنة واحدة في القلب أخرجت إثرها نصل السكين ولاذت بالفرار».
طعنة في القلب
ظلّ حينها عبد الكريم واضعا يده على مكان الطعنة ويمشي تارة ويجري تارة أخرى والدماء تنزف من جسمه حتى خارت قواه وسقط على رصيف معشب وظل يحتضر الى حين حلول سيارة الاسعاف التي نقلته الى المستشفى غير أنه تبين أنه فارق الحياة بسبب قوة الطعنة التي أصابته بنزيف دموي حاد.
ماذا قالت المتهمة؟
وبورود المعلومة على أعوان الشرطة انطلقت التحريات الحينية على قدم وساق ونجح المحققون في حجز آلة الجريمة وإيقاف المظنون فيها قبل مغادرتها للمدينة اثناء توجهها الى محطة سيارات الاجرة ثم أجروا المعاينة الموطنية بحضور السلط القضائية التي أذنت لفرقة الشرطة العدلية بمنزل تميم بالبحث في ملابسات الجريمة.
وبسماع أقوال المظنون فيها اعترفت بارتكابها للجريمة غير أنها نفت توفر نية قصد القتل لديها. وذكرت أن خلافات عائلية بسبب مسائل مادية تسببت في نشوب الخلاف بينها وبين زوجها وأنها في لحظة غضب قصوى طعنته بسكين.
ومن المنتظر أن تحال المشبوه فيها خلال الاسبوع الجاري على قلم التحقيق بقرمبالية لمواصلة التحقيقات الجارية.
يذكر أن عائلة الهالك وأصدقاءه شيعوا جثمانه يوم الخميس الفارط الى مثواه الأخير بمقبرة قربة في أجواء خيّم عليها الحزن والألم...
صابر المكشر

للتعليق على هذا الموضوع:


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.