عاجل: منظّمة العفو الدولية تطالب بالافراج على ياسين العيّاري    بنزرت: حجز 5 رخص تزود بالتبغ لدى تاجر    ما حقيقة حذف التربية الإسلامية من الامتحانات بالمغرب؟    فيديو جديد يكشف لحظة انتحار فتاة في مول "سيتي ستارز" في مصر    الجمعية الدولية لحماية أطفال المتوسط: رسالة لفت نظر إلى وزير التربية    الشركة الوطنية للسكك الحديدية تردّ على اتهامها بالتورطها في صفقة اسمنت مشبوهة    عاجل :رئيس الجمهورية يسدي تعليماته بإعادة فتح المعابر الحدودية مع ليبيا الشقيقة    اتصالات تونس: تحركات اجتماعية تتسبب في ادخال اضطربات على خدمات الهاتف القار وتعطيل العمل بالمقر الاجتماعي    الكشف عن عدد العائلات المنتفعة بالمساعدات الظرفية    "كوناكت" تحدث صندوق الطوارئ كوفيد-19 لدعم الهياكل الاقتصادية الاجتماعية والتضامنية    وحدات الحرس تحبط ثماني عمليات هجرة غير نظامية وتقبض على 104 أشخاص    قيس سعيّد يُصدر أمرا رئاسيّا جديدا    التمديد في فترة الصولد    عاجل: اللجنة العلميّة تتّجه الى اعداد توصيات جديدة للتوقي من كورونا    120 الفا و 55 شخصا تلقوا الجرعة الاولى من التلقيح بسيدي بوزيد    "كاسبرسكي" العالمية: 1 من كل 10 حوادث أمن حاسوبي التي اكتشفها لها مستوى عال جدا من الخطورة    تفاصيل إلقاء القبض على شخص من اجل السرقة من داخل محلّ مسكون في نابل..    عاجل: تشمل الإستعلامات والإرهاب والعدلية..تعيينات جديدة بادارات بالحرس الوطني    "ميديبات" يعود للانعقاد في دورة جديدة من 6 إلى 9 أكتوبر 2021    بعد تفعيل قرار فتح الحدود التونسية الليبية: فرض الحجر الصحي الإجباري لمدة 10 أيام على المسافرين الذين لم يتلقوا التلقيح    هكذا سيكون سعر الكلغ من مادّة الزقوقو هذه السنة #خبر_ عاجل    عاجل: نحو الزاميّة الاستظهار بشهادة التلقيح للدخول الى بعض الفضاءات    مخزون السّدود عند أدنى مستوياته حاليا    السيسي يستقبل الدبيبة في قصر الاتحادية بالقاهرة    سوسة: القبض على متشدد من أجل الزنا و الإنتماء لتنظيم إرهابي..    55 ألف متكوّن يلتحقون بمراكز التكوين المهني    معهد قرطاج بيرصا "يطرد" تلاميذه الراسبين في الباكالوريا والمندوبية توضح    ال"يويفا" يطلب عقد قمة مع الفيفا" بشأن مقترح إقامة المونديال كل عامين    رابطة الأبطال الأوروبية: مانشستر سيتي يتجاوز ثلاثية نكونكو ويفوز 6-3 على لايبزيغ    هندرسون يمنح الفوز لليفربول في مواجهة مثيرة ضد ميلان    فلاحو قفصة ينتفضون ويطردون رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة و الصيد البحري (فيديو)    في حادثة غريبة: رجل يحقن امرأة بسائله المنوي..    ماكرون يعلن مقتل زعيم تنظيم داعش في الصحراء الكبرى    موقف تونس في مجلس الأمن بشأن سدّ النهضة…إثيوبيا تستنكر    شهادات الأسرى نقلها محاموهم: تجولنا بين ربوع فلسطين وأكلنا من صبارها وتينها ونشعر اليوم أننا أحرار لكل العمر    ترتيب الاتحاد الدولي للكرة الطائرة : المنتخب التونسي يرتقي الى المرتبة 15 عالميا ويحافظ على المركز الأول إفريقيا و عربيا    الدوري الأوروبي (مجموعات / جولة 1): برنامج مباريات اليوم الخميس    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    9 وفيات و1142 إصابة جديدة بفيروس كورونا..    أمر رئاسي بإحالة أكثر من 522 مليون دينار من صندوق النقد لفائدة الدولة    من قصص العشاق : قيثارة الغناء ونجم السينما ليلى مراد وأنور وجدي...الحب والخيانة !    الروائية الليبية فاطمة الحاجي ل «الشروق»: ليبيا جرح مفتوح    قفصة: ايقاف عدد من المتسولين بصدد استغلال رضع واطفال    أخبار النادي الافريقي: اكتفاء ب8 انتدابات.. والعمري على خطى المنياوي    فيما الهيئة تواصل مطاردته..جماهير الترجي تحلم ببن عرفة    أخبار مستقبل القصرين: الجماهير تحتج أمام الجامعة.. و رئيس الهيئة التسييرية ينسحب    "مجنون فرح" لليلى بوزيد و"الأم الرائعة" لحفصية حرزي يشاركان في مهرجان بوسان السينمائي الدولي    ماجدة الرومي تستعد لافتتاح أولى فعاليات مهرجان جرش    من قصص العشاق: جميلات الشاشة والحب (6)...نبيلة عبيد وأسامة الباز... أو الممثلة والسياسي !    مخرج "ذئاب منفردة": عاش الفن في تونس والسفر سيتم    هل تعلم ؟    النقابة التونسية للمهن الموسيقية والمهن المجاورة تقدم صندوق المبدع التونسي    قيس سعيد: '' لا أتحاور مع سُرّاق نكلوا بالشعب التونسي"    فنان مسرحي يدعو رئاسة الجمهورية إلى استثناء الفنانين من قرار "منع السفر"    حسن النّوايا لا يصنع رَجُلَ دولة...    نور الدين البحيري يهاجم رئيس الجمهوريّة بسبب خطابه في شارع الحبيب بورقيبة    فتح باب المشاركة في المهرجان الدولي "فيلمي الوثائقي الاول" بتونس    من قصص العشاق: جميلات الشاشة والحب(3)...نجلاء فتحي وحمدي قنديل... أو أيقونة الرومانسية والصحفي الجميل !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تكريم... ألوان موسيقية وفكرية تؤرخ لمسيرة الراحلة
خمسينية صليحة في الكاف:
نشر في الصباح يوم 02 - 12 - 2008


الكاف - الصباح:
حدث فني كبير عاشته مدينة الكاف على امتداد أيام 26 و27 و28 نوفمبر 2008 من خلال احياء خمسينية المطربة الخالدة صليحة باشراف المندوبية الجهوية للثقافة والمحافظة على التراث وبحضور ومتابعة من السلط الجهوية بالكاف..
حدث ابداعي جمع العديد من المبدعين والمثقفين والمهتمين بالشأن الموسيقي التونسي للوقوف إجلالا وإكبارا لصوت تونسي خلده التاريخ..
صليحة التي انطلقت رحلتها مع الحياة والابداع من قرية نبر القريبة من الكاف لتؤسس وتؤثث مسيرة فنية تونسية أصيلة شامخة... متميزة... منتصرة للهوية التونسية الأصيلة بخصوصياتها الابداعية المستمدة من الزخم الحضاري لهذه الربوع الجميلة من الوطن الكبير..
* *
صليحة الصوت الطربي التونسي الأصيل الذي كما جاء على سان الأستاذ الحبيب العوادي المندوب الجهوي للثقافة والمحافظة على التراث بالكاف في حفل الافتتاح «هذا الصوت الذي انطلق صادحا من هذه الربوع فشدا في كل البلاد مخصبا بجميل النغم بارع الكلم متوجا ببديع الصور ورقيق المعاني حتى غدا اسما لامعا وصيتا مشعا تطاول الى العلا وسابقا الى المنتهى».
وقال الأستاذ الحبيب العوادي «فصليحة سليلة هذه الجبال الشم هي حلقة متينة من منظومة ثراء الجهة وخصوبتها بالاعلام والمبدعين والنجوم السواطع في مختلف ضروب الفنون والعلوم والذين رصعوا جبين تونس عبر العصور والآماد انطلاقا من أوثيكيوس بوكيلوس عالم النحو اللاتيني وأرنوب عالم الخطاب الآتينية مرورا بالفقيه أبي جعفر الأربصي والامام أبي عبد اللّه الأبي وابراهيم الورغي وصولا الى زين العابدين السنوسي والهادي العبيدي وعبد المجيد بن جدو وفتحية خيري وحمدة بالتيجاني والزهرة فايزة والطاهر غرسة وزبيدة بشير».
تكريم ومداخلة
وشهد اليوم الافتتاحي الذي أشرف عليه السيد عبد الرؤوف الباسطي وزير الثقافة والمحافظة على التراث وبحضور السلط الجهوية بالجهة تكريم عدد كبير من المبدعين والموسيقيين ومن الشخصيات التي خلدها التاريخ كالصحبي المصراطي.
وشمل التكريم ايضا: صالح المهدي ولطفي بوشناق والناصر زغندة وفتحي زغندة وعبد الرحمان العيادي وسعاد محاسن وعلياء بلعيد والجليدي العويني ولطفي البحري وابراهيم العوادي ومحمد العربي القلمامي ومليكة الهاشمي ونور الدين غرس وعبد المجيد الغربي والفنان المصري وائل سامي والفنان الجزائري محمد عبد الرشيد السقني كما شمل التكريم معتمدية نبر والمهرجان الدولي للمالوف بتستور ومركز النجمة الزهراء واذاعة الكاف وفرقة المعهد الرشيدي.
* *
وقدم الأستاذ فتحي زغندة مداخلة تناول فيها المسيرة الفنية للراحلة صليحة فأشار أن ما قدمته هذه الفنانة على امتداد مسيرتها يتضمن أقساما هي:
- قسم ينسب الى التراث بنوعيه الكلاسيكي والشعبي الحضري وقسم القصائد والأغاني الملحنة في الأسلوب الشرقي ومن هذه الأغاني: غني يا عصفور، ربّي عطاني.
- قسم ملحن في الطبوع التونسية التي نجدها في المالوف مثل: يا خاينة، ويا اللي بعدك ضيّع فكري.
- قسم يعتمد المقومات الموسيقية الشعبية الحضرية منها يا أم العوينة الزرقة، يا خليلة، وادعوني يا لبنات.
* *
ألوان موسيقية متعدّدة
الجانب الموسيقي في هذه التظاهرة تضمن عديد المحطات الموسيقية التي توزعت على امتداد أيام المهرجان الثلاثة.
فالرشيدية بقيادة الفنان زياد غرسة عادت بالذاكرة من خلال سهرة تابعها جمهور غفير الى عديد الألحان الخالدة لصليحة وبرزت في هذا الشأن نجوى العرفاوي ومحرزية الطويل وسارة النويوي بحضور ركحي لافت واكتشف الجمهور مجموعة براعم المدينة للتراث تأكيدا على التواصل بين مختلف الأجيال الموسيقية.
* *
ومن الجزائر شدت وعزفت فرقة المالوف للموسيقى الأندلسية بقيادة الفنان محمد الرشيد السقني بمجموعة من الأغنيات الخالدة لصليحة... ومثلت مشاركة الفنان المصري وائل سامي المفاجأة الكبرى والهدية المثلى من المندوبية الجهوية للثقافة والمحافظة على التراث بالكاف بادارة الأستاذ الحبيب العوادي فقد قدم هذا الفنان أغنيات تونسية لصليحة والهادي الجويني وعلي الرياحي... أكد من خلالها أنه خلافا لما يتم الترويج له من صعوبة اللهجة التونسية وعدم القدرة على التفاعل معها في المشرق العربي فان وائل سامي فند كل هذه الآراء واستطاع بحرفية أن يقدم هذه الأغاني بأسلوب جمع بين الاقناع والامتاع.
وأمكن من جهة أخرى لجمهور الكاف الاكتشاف والتعرف على مجموعة شهرزاد النسائية للموسيقى العربية بقيادة الفنان خالد القلال التي قدمت نماذج من الموسيقى التونسية الأصيلة أكدت من خلالها أنها تسير بخطى ثابتة على درب التأثيث لمسيرة فنية ستكون ذات شأن كبير في قادم السنوات.
«صليحة وبعد» في نبر
شهد اليوم الثالث لهذه التظاهرة الفنية الكبري ندوة فكرية بمركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف حول «الموسيقى المغاربية بين العناصرالمشتركة والخصوصيات المحلية» بمشاركة مختصين في المجال الموسيقي الدكتور محمود قطاط والدكتور مراد الصقلي والأستاذ عادل حمدي ولم يقتصر النشاط على مدينة الكاف فحسب بل كان لمدينة نبر مسقط رأس صليحة موعد مع لقاء ثقافي فني أشرف عليه معتمد المنطقة وتحدث خلاله الفنان عبد الحفيظ القلمامي على الخصوصيات الفنية لصليحة، كما مثل هذا اللقاء فرصة لإثارة عديد الذكريات والاستعداد لتأسيس تقاليد ابداعية جديدة محورها الأساسي والرئيسي: صليحة.
لقاء كشف عن حماس مثقفي نبر وتطلعهم الى كسب هذا الرهان لمدينة أهدت المدونة الغنائية التونسية والعربية صوتا في حجم وقوة وصفاء صليحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.