الاتحاد الأوروبي : جاهزون للتعاون مع الحكومة التونسية الجديدة    الدفاع الروسية: تركيا تواصل دعم مسلحي إدلب خرقا لاتفاقات سوتشي    المهدية..حادث مرور فظيع يخلّف قتيلين وجريحين    المنستير: دهس غريمه بشاحنته بعد خلاف بينهما    جندوبة..يسلبه هاتفه الجوال ويعتدي عليه بواسطة سكين    فيروس كورونا: إلغاء 42 سلسلة من الرحلات الجويّة غير المنتظمة بين تونس وجدّة وتونس والمدينة    التيار الشعبي يشخّص الازمة    سامية عبو توجه تحدّ لعبير موسي    بسبب إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حق ابنه..كهل يحرق نفسه أمام المحكمة الإبتدائية بالقصرين    الشاهد يقدم تقريرا لسعيّد    ينتظم لاول مرة في تونس: المعرض الدولي للطيران والدفاع بجربة (صورة)    سيف الدين مخلوف: تخلصنا من حقبة يوسف الشاهد السوداء    بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية: توقيع العقد الإستشاري لإنشاء 3 مستشفيات في تونس    القصرين: أخصائيون نفسانيون للإحاطة بتلاميذ مدرسة "وادي الرشح"    يستدرج حريفاته: القبض على طبيب مباشر في سيدي بوزيد يمجد الإرهاب    دوخت كل الاسلاك الامنية: سقوط بائعة هوى ربطت علاقت محرمة مع شخصيات نافذة لترويج المخدرات    حصري: قطر تعتزم إيداع 500 مليون دولار بالبنك المركزي التونسي    إصابة تونسي عائد من ميلانو بفيروس كورونا : وزارة الصحة توضح    أمير قطر يستقبل أمين عام مجلس التعاون الخليجي الجديد    النجم الرياضي الساحلي يحط الرحال في الدار البيضاء    تونس: تركيبة جديدة للكتل البرلمانية    تعيينات حُكّام الدور السادس عشر لمسابقة كأس تونس لكرة القدم    تواصل حرب التصريحات بين علاء الشابي وابنة أخيه    بسبب “كورونا”..إلغاء صلاة الجمعة في بعض المدن الإيرانية    وزارة الصحة اللبنانية: تسجيل ثالث إصابة بفيروس كورونا في البلاد والضحية إيراني    كأس العرب للأواسط .. المنتخب التونسي يواجه المغرب في مربّع الذهب    تقرير خاص : "جمرة الماء" لن تكون "فال خير" على تونس ..و"انقلاب" غريب في الفصول    التعرّف على هوية الغرقى الجزائريين الثلاثة في أحد شواطئ بنزرت    18 لاعبا في قائمة الزمالك لمواجهة الترجي    البطلة التونسية أنس جابر تتحدى كفيتوفا في ربع نهائي بطولة قطر المفتوحة للتنس    منظمات تدعو البرلمان إلى توسيع المشاورات حول تعديل القانون الانتخابي    مرتضي منصور يقيم مأدبة غداء على شرف بعثة الترجي    مطار النفيضة دون كاميرا حرارية للكشف عن الكورونا    مطار القاهرة يبدأ منع سفر المعتمرين والسياح للسعودية    رئيس الوزراء العراقي المكلف يتنازل عن جنسيته البريطانية    حوار مع نبيل ''كلّاب'' في كواليس تسجيل ''الشاف خالد'' في تونس 2050    تغريم أتليتيكو مدريد بسبب هتافات مسيئة ضد غريزمان    بن قمرة يرد على إشاعة وفاته : "أنا لاباس ومن شوهني حسابه عند ربي"    مدرب برشلونة يلعب دور الجاسوس في مدريد    “اسمنت قرطاج” تمدّد فترة الاكتتاب في عملية الترفيع في راس مالها الى 6 مارس 2020    واشنطن توافق على بيع أربع طائرات قاذفة خفيفة لتونس بقيمة 325.8 مليون دولار    السعودية توقف رحلات العمرة: وزير الشؤون الدينية يوضّح بخصوص موسم الحج    كوريا الجنوبية.. ارتفاع حصيلة الإصابات بكورونا إلى 1766 حالة    حوار حصري مع حنشاوي ''تونس 2050'': عزيز الجبالي يتحدث عن دوره الاستثنائي في ''قلب الذيب ''    الخميس 27 فيفري 2020..الجائزة الأولى لأحسن زيت زيتون بيولوجي لمجمع الفلاحة بالسند    حسب البنك المركزي..تحسّن متواصل لعديد المؤشرات الاقتصادية    تتواصل إلى غاية 1 مارس القادم بقصر المعارض بالكرم انطلاق الدورة الرابعة لصالون السلامة 2020    مرافئ فنية    عروض اليوم    المركز الجامعي للفنون الدرامية والأنشطة الثقافية «الحسين بوزيان»..افتتاح ملتقى الشعراء الطلبة العرب    وسائل إعلام: مقتل 7 أشخاص في حادث إطلاق نار بمدينة ميلواكي الأمريكية    وزير الثقافة في رسالة الوداع: شرف لن أنساه ما حييت...شكرا    ديون الشركة التونسية للكهرباء والغاز فاقت 1800 مليون دينار    معاذ بن نصير: هكذا يتعامل التونسي مع ''الكورونا''    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    رفيق عبد السلام: من لا يشكر قطر لا يشكر الله    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    غدا الثلاثاء مفتتح شهر رجب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السجن مدى الحياة لقاتل صديقته ببئر الباي
نشر في الصباح يوم 26 - 12 - 2008

أحيل على أنظار الدائرة الجنائية الرابعة بالمحكمة الابتدائية بتونس متهم لمحاكمته من أجل تهمة قتل نفس بشرية عمدا طبق الفصلين 201 و202 من المجلة الجزائية.
وقد انطلقت الأبحاث في هذه القضية بتاريخ 19 مارس 2008 عندما تم اعلام مركز الحرس الوطني ببئر الباي وكالة الجمهورية بالمحكمة الابتدائية ببن عروس بان المتهم تقدم الى المركز واعلم عن ارتكابه لجريمة قتل وهي قتل الهالكة التي ربط معها علاقة عاطفية وكان يتردد على منزل قريبتها التي كانت تقيم لديها وكان يغدق عليها الهدايا الا انها غيرت معاملتها له واكتشف المتهم انها على علاقة باحد الشبان وقد شاهدها ذات مرة بصحبته وتأكد من وجود مكالمات الهاتفية بينهما فطلب منهما المتهم قطع علاقتهما ببعضهما البعض ولكن الهالكة لم تقطع علاقتها بذلك الشخص وأخبرت المتهم انها ترغب في قطع علاقتها به وهددها بانه سيقتل نفسه.
وبتاريخ الواقعة التقى المتهم في جهة بئر الباي بالهالكة ولكنها كانت مصرة على قطع علاقتها به عندها استل المتهم سكينا من بين طيات ثيابه ولما شاهدت الهالكة السكين ذعرت وحاولت الفرار ولكنه اصابها بها فسقطت ارضا وواصل المتهم تسديد الطعنات لها رغم ان احد الانفار حاول ثنيه عن ذلك، وبعدما اتم جريمته توجه الى مركز الامن واعلم عن ذلك.
وقد أحيل المتهم على أنظار الدائرة الجنائية الرابعة بالمحكمة الابتدائية بتونس وباستنطاق القاضي له ذكر انه تعرف على الهالكة منذ عامين فتقدم لخطبتها دون ان يتلقى ردا نهائيا وبقي على علاقة بها طيلة تلك المدة وقبل الواقعة بشهر اكتشف ان الهالكة ارتبطت بعلاقة عاطفية بشخص اخر، وقد تولى الاتصال بذلك الشخص وطلب منه الابتعاد عنها واضاف المتهم انه اشترى سكينا من احدى المغازات وذلك للتهديد بقتل نفسه بحضور الهالكة حتى تقطع علاقتها بغيره.
وحول التاريخ الذي اقتنى فيه السكين وهو يوم الحادثة وكذلك عن يوم الواقعة اجاب انه طلب من قريبة الهالكة ملاقاة هذه الأخيرة وطلب منها اعلامها بذلك وبسؤال القاضي له عن سبب طلب ملاقاته لها اجاب انه كان ينوي يومها قطع علاقته بها وقد حمل معه السكين ليهدد بقتل نفسه امامها حتى تعود اليه، واضاف المتهم انه صرف كل امواله عليها وانه كان يعاملها منذ بداية تعارفهما على اساس انها زوجة المستقبل وانه لم تكن لديه نية القتل عند لقائه لها، واضاف انه عندما استل السكين فرت الهالكة من امامه وسقطت عند محاولتها الهروب فجثم فوقها واصابها باماكن متعددة من بدنها دون اختيار مكان معين، وبمزيد تحرير القاضي عليه تراجع المتهم جزئيا في اقواله وذكر انه اصاب الهالكة بالسكين فسقطت ارضا حينها جثم فوقها وواصل طعنها وأنكر ان يكون قد فكر مسبقا في قتلها، وتمسك بان حمله للسكين كان للتهديد بقتل نفسه امامها وليس لقتلها هي.
وأضاف ان آخر لقاء بينه وبين المجني عليها يعود إلى يوم او يومين قبل تاريخ الواقعة وان حديثهما كان عاديا ساعتها.
وبمناداة القاضي على الورثة حضر والد الهالكة وقدم تقريرا يتضمن الدعوى المدنية وطلب من القاضي تعويض حق ابنته. اما محامية المتهم فطلبت استبعاد ركن الاضمار ولاحظت ا نحمل منوبها للسكين كان لغاية استعمالها في تهديد نفسه بالقتل امام الهالكة وليس لقتل هذه الأخيرة، وطلبت كذلك المحامية استبعاد ركن العمد اذ ان الاصابات كانت عشوائية ولم تصب مقتلا وطلبت اعتبار التهمة الموجهة لموكلها من قبيل الفصل 208 من القانون الجنائي وهو العنف الناجم عنه الموت دون قصد القتل وطلبت كذلك بصفة اصلية اعتبار منوبها غير مسؤول جزائيا وقدمت ما يثبت ان عائلة المتهم تعاني امراضا عصبية،
وبعد المفاوضة قررت الدائرة الجنائية الرابعة بالمحكمة الابتدائية بتونس سجن المتهم مدى الحياة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.