ثلاثة أفلام تونسية في الدورة 24 من مهرجان روتردام للفيلم العربي    فرنسا: هذه هوية منفذ عملية الطعن في ميترو الأنفاق    الترجي يتوّج ببطولة كرة اليد للمرة 36    الاحتفاظ بمنظم عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة في قليبية    استشهد أثناء أداء واجبه بإفريقيا الوسطي: الرقيب أول البشير بن محمد ذيابي يوارى الثرى    الجمعيّات النّافعة والجمعيّات الطفيليّة    السعودية تعين أول سفير لها في سوريا منذ أكثر من 10 أعوام    يوميات المقاومة .. أسرت جنودا صهاينة وأمطرت تل أبيب بالصواريخ ..المقاومة تقلب الموازين    تراجع نسبة امتلاء السدود    بالطيب: أكثر من ثلث النزل مغلقة    انطلاق حملة مناصرة لحقوق الطفل الفلسطيني    أولا وأخيرا «عظمة بلا فص»    مع الشروق .. فوق القانون !    حادث مرور ينهي حياة سائق تاكسي في الكاف..    3 أفلام تونسية في الدورة 24 من مهرجان روتردام للفيلم العربي    طلبة من تونس يفوزون بالجائزة الأولى في الحوسبة الذكية في مسابقة عالمية بالصين    حي التضامن: الكشف عن شبكة مختصة في ترويج المواد المخدرة    العميد حسام الدين الجبابلي : خطر الارهاب لا يزال قائما    الحرس الوطني : ضبط شركات تتعامل مع منظمي عمليات الحرقة    النجم الساحلي يسحب ثقته من المشرف العام على التحكيم    نفزة: القبض على عنصر تكفيري مفتش عنه    نبيل عمار: تونس تعمل على ضمان العودة الطوعية للمهاجرين غير الشرعيين    عاجل/ إعتداءات خطيرة على شبان النجم الساحلي في المنستير خلال هذه المباراة    ارتفاع أسعار الخرفان وحيرة المواطن بين تحمل اعباء شراء الاضاحي او التخلى عن احياء عيد الاضحى    الأولى لرئيس فرنسي منذ 24 عاما.. ماكرون في زيارة رسمية إلى ألمانيا    عاجل/ رئيس الجمهورية يجري تحويرا وزاريا..    صافرات الإنذار تدوي في تل أبيب لأول مرة منذ بضعة أشهر    بينها الترجي الرياضي التونسي: خمسة أندية عربية تسجل حضورها في كأس العالم للأندية    طقس اليوم: استقرار في درجات الحرارة    بلدية تونس قامت خلال شهر أفريل بمداواة حوالي 42 هكتار من الأراضي والمناطق المناسبة لتكاثر الناموس ( مدير حفظ الصحة ببلدية تونس)    الرابطة الافريقية لكرة السلة - الاتحاد المنستيري يواجه غدا ريفرز هوبرز النيجيري في الدور ربع النهائي    من هم أعضاء الحكومة الجدد؟    توزر: طائرة حجيج ولايتي توزر وقبلي تغادر مطار توزر نفطة الدولي في اتجاه المدينة المنورة    الإستعدادات لتنظيم الامتحانات الوطنية محور جلسة عمل لوزيرة التربية    بعد حادثة ضربها من متعهّد حفلات منذ سنتين: أماني السويسي في المهرجانات الصيفية مع الناصر القرواشي    قريبا على منصة «شاهد» هند صبري «زوجة صالحة» في «مفترق طرق»    كأس فرنسا.. باريس سان جيرمان يحرز اللقب للمرة ال 15 في تاريخه    القرية السياحية الشفّار بالمحرس: اعتداءات على الملك العمومي وقرارات هدم لم تنفّذ!    أخبار المال والأعمال    " وزارة الشؤون الثقافية ستواصل ككل سنة دعم المهرجانات لكن دون اجحاف وفي حدود المعقول مع الحرص على ضمان التوازنات المالية للمهرجانات" (بوكثير في تصريح خاص بوات)    ندوة علمية حول ابن خلدون والأبعاد الكونية لكتاب "المقدّمة": ابن خلدون هو الأب العلمي والعقلي لعلم الاجتماع    "تونس مهد الفسيفساء والملتقى الدولي للفسيفساء بالحمامات تظاهرة ثقافية متميزة نحرص على ضمان استمراريتها ومزيد اثرائها وتطويرها" (المنصف بوكثير)    رابطة الابطال الافريقية لكرة القدم - الاهلي المصري يفوز على الترجي الرياضي 1-0 ويحرز اللقب    كلفة تأجير الموارد البشرية في تونس تعد الاضعف مقارنة بنظيراتها وبالبلدان المتقدمة    البنك المركزي :العائدات السياحية و عائدات العمل تغطي 68 بالمائة من خدمة الدين الخارجي إلى يوم 20 ماي 2024    اتصالات تونس تتوج لمجهوداتها في مجال الالتزام البيئي    أليست الاختراعات التكنولوجية كشفٌ من الله لآياته في أنفس العلماء؟    بسبب التدافع : اصابة محب للترجي في ساقه وتم نقله للمستشفى    لأول مرة في تونس: عملية استئصال ورم في قاعدة الدماغ بالمنظار، عن طريق الأنف    من بينها البطاطا المقلية: عادات غذائية تسرع من الشيخوخة..اخذروها..    المنظمة التونسية لإرشاد المستهلك توحه نداء عاجل لرئيس الدولة..    معهد الفلك المصري يحدّد موعد أول أيام عيد الأضحى    معهد الفلك المصري يكشف عن موعد أول أيام عيد الأضحى    ما علاقة استخدام الهواتف الذكية ومشاهدة التلفزيون بمرض السمنة لدى الأطفال؟    الطقس يوم السبت 25 ماي 2024    نجاح طبي جديد/ لأوّل مرّة في تونس: استئصال ورم في قاعدة الدماغ بالمنظار عن طريق الأنف    تسع مدراس ابتدائية تشارك في الملتقى الجهوي للكورال بسيدي بوزيد    مواقف مضيئة للصحابة ..في حبّ رسول الله صلى الله عليه وسلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المبزع رئيسا، والصحبي القروي، وحبيبة المصعبي نائبي الرئيس
الدورة الجديدة لمجلس النواب:
نشر في الصباح يوم 11 - 11 - 2009

تونس الصباح: تم أمس افتتاح الدورة الاولى للمدة النيابية الثانية عشرة لمجلس النواب، وذلك مباشرة بعد أداء اليمين الدستورية من قبل جميع أعضاء المجلس النيابي الجديد المنتخب يوم 25 أكتوبر المنقضي، والبالغ عددهم 214 نائبا، من بينهم 53 نائبا يمثلون 6 أحزاب معارضة. كما تم الاعلان عن تركيبة المجموعات البرلمانية وتوزيع المقاعد على اللجان القارة.
وعملا بمقتضيات الفصل الاول من النظام الداخلي لمجلس النواب فقد ترأس جلسة الافتتاح أكبر النواب سنا وهو السيد عبد الله العبعاب، (نائب عن التجمع عن دائرة بن عروس) بمعية أصغر النائبين سنا، وهما على التوالي السيد أيمن نقرة (نائب عن التجمع بدائرة القيروان)، والسيد محمد صخر الماطري (نائب عن التجمع عن دائرة تونس2).
ومباشرة بعد تلاوة القائمة النهائية الرسمية لاعضاء مجلس النواب للمدة النيابية الجديدة، تولى كل نائب أداء القسم ونصه:" أقسم بالله العظيم أن أعمل بإخلاص لبلادي، وأن ألتزم بأحكام الدستور، وبالولاء المفرط لتونس"، تم تجديد انتخاب السيد فؤاد المبزع بالاجماع رئيسا لمجلس النواب للمدة النيابية الجديدة. فضلا عن انتخاب النائب الاول لرئيس المجلس وهو السيد الصحبي القروي، والنائبة الثانية السيدة حبيبة المصعبي.
المجموعات البرلمانية
وتجسيما لما نصت عليه الاحكام الجديدة للنظام الداخلي المنصوص عليه بالفصل 29 منه تم التوصل بثلاثة تصاريح لثلاث مجموعات برلمانية تحصلت على 5% من مجموع 214 عضوا وهي: مجموعة التجمع الدستوري الديمقراطي وتتكون من 161 عضوا يرأسها النائب محمد السويح، ومجموعة حركة الديمقراطيين الاشتراكيين وتتكون من 16 عضوا يرأسها النائب اسماعيل بولحية، ومجموعة حزب الوحدة الشعبية وتتكون من 12 عضوا ويرأسها النائب هشام الحاجي.
وتطبيقا لقاعدة النسبية في تمثيل المجموعات في اللجان، بما يتناسب وحجمها العددي بالنظر إلى العدد الجملي تم توزيع المقاعد صلب اللجان، بواقع 105 مقعدا للتجمع الدستوري الديمقراطي، و10 مقاعد لحركة الديمقراطيين الاشتراكيين، وثماني مقاعد لحزب الوحدة الشعبية.
أما بالنسبة للاحزاب التي لم تتوصل إلى تكوين مجموعات برلمانية، ودائما في إطار قاعدة النسبية تم توزيع مقاعدها على اللجان القارة بواقع خمس مقاعد للاتحاد الديمقراطي الوحدوي، وأربع مقاعد للحزب الاجتماعي التحرري، ومقعدان لحزب الخضر للتقدم.
كما تم الاعلان عن تركيبة لجنة الحصانة النيابية التي تتكون من 9 نواب من التجمع الدستوري الديمقراطي، ونائب واحد عن حركة الديمقراطيين الاشتراكيين، ونائب واحد عن حزب الوحدة الشعبية.
علما أنه سيتم اليوم عقد جلسة ثانية ستخصص لانتخاب أعضاء اللجان القارة ورؤسائها ومقرريها ومقرريها المساعدين. فضلا عن تكوين اللجان غير القارة التي سيوكل لها النظر في مشروع ميزانية الدولة لسنة 2010.
ملتقى برلماني
ويذكر أن مجلس النواب نظم عشية أمس ملتقى برلمانيا تمهيديا لفائدة النواب، يتواصل عشية اليوم، ويتضمن عروضا عن وظائف المجلس واختصاصاته، وتنظيم جهازه الاداري والمالي، والوضع القانوني للنائب، علاوة على التمشي القانوني المتبع للنظر في مشروع ميزانية الدولة، ونشاط اللجان القارة، واللجان غير القارة، وغيرها من المسائل المتصلة بالعمل التشريعي البرلماني..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.