شركات التأمين ترفض مشروع قانون حقوق المرضى والمسؤولية الطبية المصادق عليه من لجنة الصحة بالبرلمان    إحباط 124 عملية تهريب وحجز بضائع مهربة تفوق 4 ملايين دينار ونصف    صفاقس.. الكشف عن محل عشوائي لتخزين الأسماك    أردوغان: تركيا بصفتها وريثة الحضارة العثمانية تريد إحياء السلام بالمنطقة    رابطة أبطال آسيا.. نتائج قرعة الدور ربع النهائي    مطار تونس قرطاج : إحباط محاولة تهريب 31.4 كلغ من المصوغ من مادة الفضة قدرت قيمته بحوالي 140 ألف دينار    بنزرت.. الاحتفاظ بشابين على ذمة التحقيق في قضية النائب احمد موحى    قصات شعر تناسب الوجه الطويل والنحيف    عاجل: تسجيل حالة وفاة بفيروس كورونا في عين دراهم..    بعد الاعتداءات المتكررة على اعوانه..البريد التونسي يؤكد تتبعه قضائيا لكل المعتدين    ترامب: نزاهة الانتخابات الامريكية في خطر.. وهذه الأدلة    إعادة فتح المجال الجوي بين تونس وليبيا    جمعية مارث .. خيبة أمل في آخر المشوار    بريطانيا تمنع مواطنيها من السفر إلى تونس    اعتصام مفتوح للاطار التربوي بمدرسة المكفوفين بسوسة للمطالبة بتمكينهم من بروتوكول صحي خاص بهم    نهائي كاس تونس لكرة اليد.. الترجي يتذمّر من اداء ثنائي التحكيم    فنّانة مصرية تنشر صورتها بالمايوه وتتعرّض لهجوم كبير    تأجيل أيام قرطاج السينمائية إلى الفترة الممتدة من 18 إلى 23 ديسمبر    محمد الحبيب السلامي يعلق ويوضح: ....أنا ذاكر يا أبا ذاكر    رابطة الدفاع عن حقوق الإنسان: الإعدام ليس الحل    تطوّرات الحالة الوبائية في نابل    سوسة..تسجيل 4 حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا    صفاقس.. اصابة 5 أشخاص في انفجار قارورة غاز    تفاصيل القبض على شخص بحوزته 2600 قرصا مخدرا    مكارم المهدية ...مروان الفقيه رئيسا والمصلي مدربا    القصرين: جريمة بشعة والضّحية لا يتجاوز عمره 17 عاما    كوستا عن اللعب بجوار سواريز: أمر رائع هو يعض وأنا أقاتل    غازي الشواشي: حكومة المشيشي أكثر من غامضة وعنوانها الإرتجال والضعف    مجلس نواب الشعب يدين الإعتداء على النائب أحمد موحى    الكريديف يفتح باب الترشحات لجائزة ''زبيدة بشير'' لأفضل الكتابات النسائية    بعد شهرين على وفاة رجاء الجداوي... إبنتها تكشف من نقل لها كورونا    وزير الخارجية الجزائري يصل تونس في زيارة غير معلنة    ميشال عون يتمسك بمبادرة ماكرون    رولان غاروس : انس جابر تواجه غدا الكازاخستانية زارينا دياس    اعتداء بضربة سيف على الرأس تستهدف نائب ائتلاف الكرامة أحمد موحى (صور)    الكاف.. تسجيل 10 إصابات جديدة وارتفاع وتيرة العدوى    رونالدو يواصل كتابة التاريخ    سوسة.. ايقافات في حملة أمنية    أنور الشعافي..التجارب التونسية فاشلة فنيا    مستقبل سليمان .. أسبوع الحسم في قائمة اللاعبين    من «عرب» و«ثورة صاحب الحمار» إلى «جنون» ..مسرحيات ظهرت في السينما... هل تكسب الرهان؟    من الأعماق.«صخب» القُصور!    نداء إلى وزيري الثقافة والفلاحة    المكسيك: مقتل 11 شخصا في مذبحة بحانة    رئيسة حزب الأمل سلمى اللومي ل«الشروق»..هدفنا بناء حزب يستعيد ملحمة نداء تونس    طقس اليوم    مشاريع لإنتاج الكهرباء    أكثر من مليون وفاة بفيروس كورونا في العالم    استمرار المعارك بين القوات الأذربيجانية والأرمينية وواشنطن تطالب الطرفين بوقف الأعمال العدائية    برنامج ترويجي مكثف للسياحة التونسية بالصّين والمشاركة في صالونات اقتصادية دولية مختصة    وزير الدفاع القطري: ترامب تراجع عن موقفه الداعم لدول الحصار    بنزرت: افتتاح أول إقامة سياحية ريفية    وزارة الصناعة تعلن عن انجاز مشاريع لانتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة في اطار جولة رابعة    كورونا تضرب بقوة.. رحيل حليمة    وفاة الناشطة السياسية حليمة معالج بكورونا    الاستاذ علي جمعة : لماذا لايستجيب الله لدعائك ؟؟؟    عدنان الشواشي يكتب لكم : نعم ... أنا مع حكم الإعدام    موفى 2020 دخول محول المطار حيز الاستغلال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التعليق
[email protected] و ماذا.... 04/10/2011 مبروك و لكن ماذا عن المظالم المسلطة على الولي و التلميذ من قبل رجال التعليم و المجسدة فعليافي مهزلة الدروس الخصوصية التي تفرغ شهريا ما يتبقى بجيب الولي من مال و تصنع من تلميذ خاوي الفكر عالم
نشر في الصباح يوم 04 - 10 - 2011

وصف حفيظ حفيّظ الكاتب العام للنقابة العامة للتعليم الأساسي الاتفاق المبرم موفى سبتمبر مع وزارة التربية بالثوري وبالانجاز الذي نفض الغبار عن عديد المظالم التي تحف بالقطاع وخاصة بسلك معلمي التطبيق وذلك للصبغة الشاملة للترقيات والامتيازات المقرة والتي طالت مختلف الأصناف المدرجة بهذه الخطة. وعلى أهمية هذه الخطوة صرّح حفيّظ ل"الصباح"أنّ المفاوضات ستتواصل لمزيد الخوض والتدقيق في بعض المسائل الواردة بمحضر اتفاق 30سبتمبر2011 وللنظر في عدد من الملفات الملحة وفي مقدمتها تسوية وضعية النواب والمتعاقدين.
ولئن تميز الاتفاق الأخير بتسوية شتى الملفات المطروحة في باب الترقيات فقد جاء بإضافات جديدة منها إحداث رتب جديدة فرضها الواقع الجديد تندرج في إطار فتح آفاق أوسع أمام المدرسين بما يحفزهم دوما على مزيد العطاء والبذل لتأطير الناشئة والنهوض بالمنظومة التربوية والطموح للأفضل مهما صعدوا في سلم الترقيات على أساس أنّ بناء مقومات تربوية ناجعة وفاعلة تنطلق من الإحاطة بالمربي باعتباره الركيزة الأولى للمنظومة.
في هذا الصدد تم إقرار رتبة معلم تطبيق أول فوق الرتبة (مميز) وكذلك تنظير أساتذة المدارس الابتدائية بزملائهم في الثانوي على مستوى الترقيات.
ولدى استعراضه نقاط الاتفاق (انظر الجدول المرافق)أشار كاتب عام النقابة إلى أنّ بعض النقاط الواردة تتطلب مواصلة التفاوض وتعميق البت في جوانبها التطبيقية منها ارتقاء المعلمين والمعلمين الأول من حاملي الإجازات والأستاذيات إلى رتبة أستاذ مدارس ابتدائية لما يترتب عن تسوية وضعيات عدد هام من المعنيين بهذه الوضعية قرابة 7ألاف معلم- من عبء مالي قد تعجز الدولة على الإيفاء به ما يتطلب تعميق النظر في آليات إدماجهم في هذه الرتبة عبر دفعات ومراحل . كما أن تفعيل هذا الإجراء يستوجب تعديل النظام الأساسي . على صعيد آخر يتصل بالنقاط المقترحة للتفاوض أفاد المتحدث بأنّه علاوة على تعميم منحة العودة المدرسية على المعلمين المكلفين بعمل إداري والموضوعين على الذمة والملحقين وكذلك المكلفين بالمساعدة البيداغوجية فإن العمل سيركز خلال الجولات القادمة من الحوار مع الوزارة على الترفيع في قيمة المنح المدرسية ومنها المتعلقة بالعودة المدرسية والإنتاج وكذلك منحة الإدارة والسكن للمديرين المباشرين ومنحة الريف. وشدد حفيظ على ضرورة إعادة النظر في منحتي الريف والسكن لقيمتهما الزهيدة التي تجاوزها الواقع الراهن.
وتشمل النقاط المطروحة قادما على جدول التفاوض إدراج العطل والحق النقابي صلب النظام الأساسي . غير أنّ الملف الأبرز الذي تعمل النقابة على معالجته يتعلق بتسوية وضعية النواب والمتعاقدين وذلك على ضوء الاتفاق الذي تم إبرامه في أفريل الماضي وإدماجهم في سلك التعليم عبر منحهم أولوية الانتداب عند فتح مناظرات انتداب المعلمين بالمدارس الابتدائية باعتبار الخبرة والتجربة التي اكتسبها نحو 15ألف معني بهذه الوضعية في مجال التدريس.
منية اليوسفي
مبروك و لكن ماذا عن المظالم المسلطة على الولي و التلميذ من قبل رجال التعليم و المجسدة فعليافي مهزلة الدروس الخصوصية التي تفرغ شهريا ما يتبقى بجيب الولي من مال و تصنع من تلميذ خاوي الفكر عالما علامة بقدرة ما يدفعه وليه من حنينات و شكرا
لماذا حصر التنظير في مستوى الترقيات فقط لماذا لا يكون التنظير مطلقا في الترقيات وفي ساعات العمل وفي الظروف العامة للعمل ام ان نويقبتنا ارتات فينا شريحة دونية لا يمكن تنظيرها تنظيرا حقيقيا بمن لهم نقابة عامة محترمة مثل نقابة الاساتذة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.