تأجيل إضراب التاكسي الفردي    القصرين : العثور على مخيم للإرهابيين بأحد المرتفعات الجبلية    "التخفيض في تسعيرة الحج الى النصف" : مصدر من وزارة الشؤون الدينية يكشف الحقيقة    عويدات: “الحكومة القادمة يجب أن تعمل في إطار الثّقة المتبادلة و حركة الشّعب لا تعترض على توسيع الحزام السّياسي” [فيديو]    اتفاقية متوقعة خلال زيارة أمير قطر لتونس.. انتداب آلاف من أعوان الأمن التونسي لتأمين كأس العالم 2022    منوبة.. القبض على تكفيري مفتش عنه    لأول مرة/ الملك سلمان يستقبل حاخاماً يهودياً في قصره.. وإسرائيل تحتفي    بعد تلقيها بطاقة دعوة ... انس جابر تدخل مباشرة الجدول الرئيسي لبطولة قطر المفتوحة للتنس    حزب بالبرلمان يقرر التصويت ضد منح النواب جوازت سفر ديبلوماسية    مضمون ولادة إبن قصي خولي يؤكد ولادته في تونس (وثيقة)    رئيس شركة طيران إيرلندية يعتبر المسلمين مصدر تهديد بالمطارات    صفاقس: القبض على مدير شركة يروج "الكوكاكيين" و"المارخوانا"    رئيس فرقة الحرس الديواني بالرقاب يتعرض إلى "براكاج"    نابل : انطلاق موسم جني الفراولة    لمكافحة "كورونا": 5 طائرات قطرية تتوجه للصين بمئات الأطنان من المُساعدات    في انتظار عرضه على الجلسة العامة/ مشروع تنقيح القانون الإنتخابي.. مرتبط بمصير حكومة الفخفاخ    حجز كمية كبيرة من «المولوتوف».. الأمن ينقذ العاصمة من مخطط إجرامي دموي    خلال افريل 2020.. تونس تسلّط الضوء على زيت التّين الشوكي في معرض اينكسمتيكس باسبانيا    القيروان / إلقاء القبض على شخص محل 19 منشور تفتيش    مستجدّات قضية الاعتداء على أعوان ديوانة    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم السبت 22 فيفري    المستاوي يكتب لكم : المغارة الشاذلية تستقبل مواسم الخير (رجب وشعبان ورمضان) بختم مشهود للقرآن    تنبيه لمستعملي الطريق/بلاغ مروري بمناسبة سباق مارطون قرطاج    فيروس كورونا يصل إلى إيطاليا    الشاعر عبد العزيز الهمامي يتوج عن افضل ديوان شعر ضمن مسابقات البابطين الثقافية    رئيس الجامعة التونسية للسياحة يطالب بتنقيح قانون 73    قمتان في الدوري الإنقليزي : مواعيد مباريات السبت    الرابطة الأولى.. برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة الثالثة ايابا    قبلي.. تلقيح 400 تلميذا بعد إصابة تلميذين بالبوصفير    سيدي بوعلي.. حرفاء التاكسي الجماعي يتذمرون من تصرفات السواق    المسرح : هذا المساء «زوم» في قاعة الفن الرابع    مواعيد آخر الاسبوع : الموسيقى    مرتضى منصور يقرر عدم مواجهة الأهلي من أجل الترجي    القيروان ... رابعة الثلاث    واشنطن تعلن ارتفاعا جديدا في حصيلة المصابين بصواريخ إيران    في عملية أمنية ناجحة: تفكيك شبكة أجنبية تهرّب الأقراص المخدرة وحجز أموال وسيارات فاخرة (صور)    الرئيس الجزائري يدعو إلى عودة سوريا للجامعة العربية    إصابة رئيس بلدية إيراني بفيروس كورونا    الممثل حسين المحنوش....«العاتي»... الشخصية التي لا تُنسى    التوقعات الجوية لليوم السبت 22 فيفري 2020    إمام يخرب ويبلغ: الداخلية تكشف ملابسات الإضرار بمحتويات جامع المرسى    ميسي يكشف مرشحيه للفوز بدوري أبطال أوروبا...ليفربول والريال وجوفنتس وباريس سان جرمان    بطولة الوطني «أ» لكرة اليد: إثارة بين النجم والترجي ودربي تاريخي في قصور الساف    المبعوث الأممي: شروط الجيش الليبي معقولة    قوافل قفصة : هداف الفريق يغيب عن رحلة جندوبة    "كورونا" : أكثر من 2300 قتيل و76 ألف إصابة    الأسهم الأوروبية تنخفض بسبب "كورونا"    متابعة/ أبناء الفنان العالمي الفا بلوندي يقاضون زوجته التونسية    الحمامات: الدليل السياحي بين مطرقة التهميش و سندان الدخلاء    القصرين: حجز 2000 علبة سجائر كانت تروج خارج المسالك القانونية    اريانة : رفع 43 مخالفة اقتصادية منذ انطلاق "الصولد"    البورصة: 75 بالمائة من الشركات حسّنت عائداتها سنة 2019    وزيرة الشؤون الثقافية الجديدة شيراز العتيري.. التحديات كثيرة والبناء على الأسس الصلبة لمنجزات السابقين مطلوب    وقفة احتجاجية لفلاحين في معتمدية باجة الشمالية للمطالبة بتوفير الشعير والأعلاف    فيديو: التونسية زوجة قصي خولي تنهار وتكشف عن سبب توتر العلاقة بينهما؟!    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 21 فيفري 2020    المسؤولية أمانة عظمى    منبر الجمعة: بشّروا ولا تنفّروا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل تتحول دائرة المحاسبات الى «محكمة»؟
في جلسة استماع «التأسيسي»
نشر في الصباح يوم 15 - 03 - 2012

اقترح السيد عبد القادر الزقلي الرئيس الأول لدائرة المحاسبات أن يقع اعتماد تسمية محكمة المحاسبات عوضا عن دائرة المحاسبات تعزيزا للموقع المؤسساتي لهيئة القضاء المالي الذي يقتضي اعتماد تسمية أكثر تلاؤما مع طبيعة أعمالها وخصوصية إجراءاتها والنتائج المترتبة عن تدخلها وهو ما لا تتحمله التسمية الحالية.
وقد تولى السيد عبد القادر الزقلي أمس في جلسة استماع بلجنة القضاء العدلي والإداري والمالي والدستوري بالمجلس الوطني التأسيسي تلاوة الفصل المقترح إدراجه بخصوص محكمة المحاسبات بباب السلطة القضائية والذي جاء، على حدّ قوله، نتيجة مسار تشاوري طويل تطلب ثمانية أشهر من العمل الجماعي لكل الفاعلين بدائرة المحاسبات من قضاة ومستشارين وإداريين بجميع تصنيفاتهم الوظيفية.

مسألة داخلية

وجاء في مطلع نص الفصل المقترح أن يقع تسمية دائرة المحاسبات ب محكمة المحاسبات هيئة قضائية مالية مستقلة تمارس رقابة عليا على التصرّف في الأموال العمومية للتأكّد من استجابته لمتطلبات المساءلة والحوكمة الرشيدة.
ولا يخفى على الجميع ، كما جاء في كلمة العميد فاضل موسى رئيس اللجنة، أنّ القضاء المالي لدى العامة كما الخاصة اعتبر مسألة إدارية داخلية لا تكاد تكون معروفة لدى الكثير، هذا التمشي لم يعد مسموحا به بعد ثورة 14 جانفي على حدّ قول الرئيس الأول لدائرة المحاسبات، بما أنّ من مقومات الديمقراطية تكريس حقّ المواطن في شفافية التصرّف في الأموال العمومية ونجاعته وفي الإطلاع على مدى استجابة البرامج العمومية للحوكمة الرشيدة التي تقتضي الاقتصاد والنجاعة والفعالية ومساءلة القائمين عليها .
ومن هذا المنطلق، وبالرجوع إلى التجارب المقارنة، فإنّ عديد الدول كرّست الصبغة القضائية لمحاكمها المالية وذهبت إلى التنصيص على وظائفها الأساسية صلب الدستور.

الصبغة القضائية

في هذا السياق وبخصوص تموقع دائرة المحاسبات بالدستور الجديد وعلاقتها بالسلط العمومية، أّكد السيد عبد القادر الزقلي على ضرورة تعزيز الصبغة القضائية لهذه الدائرة وإضفاء الطبيعة الدستورية على أبرز ما تقوم به من وظائف ومهام باعتبارها تمثل الهيئة العليا المكلّفة بمراقبة حسن التصرف في الأموال العمومية وبالسهر على دعم مبادئ المساءلة والحوكمة الرشيدة.
وبالتالي من الضروري إدراج محكمة المحاسبات ضمن مكونات السلطة القضائية وذلك باقرار صبغتها المالية صراحة صلب الدستور إلى جانب القضاء الدستوري والقضاء العدلي والقضاء الإداري من جهة والتنصيص على المبادئ والضمانات التي تؤكّد على استقلالية محكمة المحاسبات وظيفيا وإداريا وماليا واستقلال قضاتها من جهة أخرى.

الصبغة الدستورية

إلى جانب إضفاء الصبغة القضائية لمحكمة المحاسبات أكد الزقلي على ضرورة تكريس الصبغة الدستورية لوظائفها بما يضمن لها الشرعية والعلويّة وتتمثل هذه الوظائف أساسا الرقابة القضائية والرقابة على التصرّف في الأموال العمومية . كما اعتبر الرئيس الأول لدائرة المحاسبات أن تموقع هذه الدائرة بالدستور الجديد يأتي من خلال ضمان استقلالية محكمة المحاسبات العضوية التي تتعلق بالمجلس الأعلى والرئيس الأول والأعضاء، إلى جانب الإستقلالية المالية والوظيفية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.