علي معلول يرفض العودة الى تونس بسبب الحجر الصحي    تركيز منظومة رقمية جديدة لإسناد تراخيص الجولان عبر الإرساليات القصيرة (صورة)    الجامعة تقرّر الإيقاف النهائي لبطولات الشبان    الاثنين والثلاثاء.. لجنة النظام الداخلي تواصل النظر في مشروع القانون المتعلق بالتفويض إلى رئيس الحكومة في إصدار مراسيم    تفاعلا مع ظاهرة " كورونا " .. مجموعة من الاعمال التشكيلية للفنان محمد البعتي بعنوان " كورونات "    الشفافية لرفع المعنويات    علاء الشابي في اعترافات مثيرة للصريح: مستشارة رئيس الجمهورية هددتني...وهذا ردي على ما يقال...    تخربيشة : التحذير ...المرة هاذي جاكم من توزر ...فهل ستعقلون ...وهل انتم منتهون    تونس: وزارة الصحة تعلن ارتفاع الاصابات بفيروس كورونا الى 312    فيما سعر النفط العالمي بلغ 21 دولارا.. احتياطي تونس من العملة الصعبة يفوق 20 مليار دينار    هذه الليلة: أمطار غزيرة بالوسط والجنوب والحرارة تصل إلى 4 درجات    اعترافات ذابح صديقه في جندوبة تكشف عن مفاجاة    قابس.. إخماد حريق بمعمل الامونيتر    'مبروك كورشيد يوضح مشروع القانون' نقّص من الكذب    اخيرا انطلق.. حقل نوارة يضخ مليون متر مكعب يوميا نحو الستاغ    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: تحية إلى الدكتورة نصاف علية رمز المرأة التونسية في مقاومة كورونا    الوداد المغربي يتحدى النادي الافريقي والشماخي يزف بشرى    الصين تحذر من موجة جديدة لتفشي فيروس كورونا    بنزرت : المصاب عدد 12 بفيروس الكورونا في بنزرت طفل عمره 3 سنوات    الوقاية من وباء الكورونا فر ض عين شرعي..محمد الحبيب السلامي    ستباع في مستشفيات وصيدليات في 6 ولايات... تورط نقابيين وهذه هوية رجل الاعمال المتورط    المهدي المحتمل لإيران و حزب التحرير في مقابل مهدي حركة الاخوان    تفكيك خلية ارهابية تنشط بين ولايتين والكشف عن مخطط خطير    المهدية: قوات الأمن تلقي القبض على سجين فر من السجن المدني بالمهدية    وزارة الصحة تدعو المتربصين الداخليين في الطب الذين أنهوا تربصهم الداخلي إلى العمل في إطار عقود إسداء خدمات    بعد تاجيل الجولتين الثالثة والرابعة.. الكاف قد تؤجل الجولتين الخامسة والسادسة من تصفيات كاس افريقيا للامم الكاميرون 2021    القصرين: حجز 160 رخصة سياقة وبطاقة رمادية والإحتفاظ بشخصين من اجل خرق الحجر الصحي وحظر التجول    وزارة الصحة تؤكد أنها ستقوم بالتتبعات القانونية اللازمة ضد كل من يثبت ترويجه للشائعات والمعلومات المغلوطة للرأي العام    منها غلق 17 مقهى ومحل وإيقاف العشرات.. حصيلة إجراءات وحدات الحرس الوطني    الكاف: جمع تبرعات لتجهيز المستشفى الجهوي    مركز وقتي لإيواء الوافدات الجدد من ضحايا العنف خلال فترة الحجر الصحي العام    سوسة: اكتشاف اصابة جديدة بفيروس كورونا في مركز الحجر الصحي بشط مريم    اتحادا الشغل والفلاحة والصيد البحري يدعوان إلى فتح الأسواق الأسبوعية للخضر    إلغاء العمل باجراء الحصول على تراخيص للفلاحة    أبو ذاكر الصفايحي يكتب: هل سمعتم ما قالته تلك العالمة البيولوجية يا من تنكرون المعجزات السماوية؟    فيروس كورونا يتسبب بمشهد محزن في جنازة الفنان جورج سيدهم    ليبيا.. مقتل ضابط كبير من جيش حفتر    مانشستر سيتي يضع ملعبه تحت تصرف السلطات الصحية    القصرين.. تكليف تجار متجولين لتزويد المناطق الريفية بالمواد الغذائية و دعمهم بقرض    اليابان تدرس مدى ارتباط إطلاق الصواريخ الكورية الأخيرة بفيروس كورونا    صفاقس: تعرّض دورية للحرس الوطني للرّشق بالحجارة ولمحاولة سطو على سيّارتها    وزارة حقوق الانسان تفتح باب الترشح لقبول متطوعين للمساهمة في المجهود الوطني لمحاربة كورونا    تواصل نزول الغيث النافع وولاية سيدي بوزيد في المقدمة ب 32 مليمترا    ريال مدريد يحسم الجدل بخصوص رحيل نجمه    كورونا.. السعودية تعلق الدخول والخروج إلى جدة وتقدم موعد حظر التجوال فيها    سوسة : حجز كمية كبيرة من الفارينة و السميد تجاوزت صلوحيتها السنتين    خُماسي أسفل الترتيب يحلم بإلغاء البطولة الوطنية هذا الموسم    الموت يغيب الممثل الكويتي القدير سليمان ياسين    صفاقس: تعقيم منطقة الربض بالكامل    رئيس صن داونز الجنوب إفريقي يساهم في مجابهة فيروس كورونا    زوجة رئيس وزراء كندا تعلن شفاءها من كورونا وتتوجه برسالة    كورونا.. مصر تعزل قرى ومدنا في حوالي 10 محافظات    اعتراض صاروخ باليستي في سماء الرياض    لمسة وفاء من الفنانة التشكيلية أمينة بالطيّب ل الجنود البيض    أكتب إليكم من إيطاليا، هذا ما نعرفه عن مستقبلكم    نزار السعيدي لالصباح نيوز : المبادرات الفنية على مواقع التواصل الاجتماعي هدفها غير ربحي    صحفية التاسعة لمواطن ''توّا ياكلك الدود''...علاء الشابّي يردّ    المستاوي يكتب لكم : شكرا جزيلا لكل من بارك وشارك في ذكر اسم اللطيف بعدد 14967 كي يحفظنا الله من وباء كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منظومة التأمين الفلاحي في حاجة إلى الإصلاح
الفلاحون بين فيضانات فيفري و«تبروري» أفريل
نشر في الصباح يوم 15 - 04 - 2012

في فترة زمنية متقاربة تسببت جائحتان طبيعيتان في إلحاق أضرار جسيمة بالمستغلات الفلاحية استهدفت إجمالا أكثر من 44ألف هك. أولى الخسائر كانت ناجمة عن الفيضانات التي اجتاحت خلال شهر فيفري المنقضي مناطق الشمال والشمال الغربي مخلفة أضرارا أتت على نحو 22ألف هك من المساحات الفلاحية في خمس ولايات تتولى لجنة مختصة إلى حد الآن ضبط تعويضاتها.
لتضاف مؤخرا إلى هذه الخسائر مساحات جديدة تسبب حجر البرد المتساقط في الأسبوع الأول من أفريل الجاري بعدد من معتمديات ولاية الكاف على وجه الخصوص وسليانة بدرجة أقل في إلحاق أضرار بارزة بأكثر من 24ألف هك من الأراضي الزراعية أغلبها زراعات كبرى وأشجار مثمرة . وقد ضرب «التبروري» بقوة في ولاية الكاف ما تسبب في تضرر قرابة 22ألف هك بنسبة أضرار تفاوتت بين10و 100% في عدد من المستغلات مست أساسا الحبوب والبقوليات والخضروات والأشجار المثمرة.فيما تراوحت المساحات المتضررة بسليانة بين الألفين والألفين و500هك حسب مصادر فلاحية رسمية. في تقييمه لحجم الأضرار التي خلّفها حجر البرد على المزارع بولاية الكاف أشار فتحي المولهي فلاح تضررت غراساته بصفة جسيمة أنّ « البرد تساقط في مناسبتين الأولى سجلت يوم 4أفريل ولم تكن من ألطاف الله حادة ولم تخلف أضرارا كبيرة.وتلتها موجة ثانية بعد يومين مخلفة أضرارا جسيمة بلغت نسبتها في بعض المساحات 100% . تضررت منها مناطق عديدة بالدهماني والساقية وتاجروين ...» وإلى جانب هذه المعتمديات أدرج تقرير للمندوبية الجهوية للفلاحة عددا آخر من المعتمديات تضررت بها مستغلات متفاوتة المساحة منها قلعة سنان والقصور والسرس..وشملت الأضرار مختلف أنواع الغراسات من حبوب وأشجار مثمرة وخضروات وبقول.. وحسب المولهي يتمثل خطر البرد الذي أصاب مزارع الحبوب في ما ألحقه من ضرر بالسنابل وهي حاليا في مرحلة الإنبات ما يؤثر على سلامة النبتة ويتسبب في انقسام «العرف»الأم وتشققه ما ينعكس سلبا على المحاصيل لاحقا.
وحول جبر الأضرار وآليات تعويض الخسائر أثار المتحدث بعض الإشكاليات المطروحة في مستوى نظام التأمين ومنها امتناع بعض الشركات عن التغطية التأمينية للمخاطر التي تحف بالقطاع الفلاحي إلى جانب اعتماد أخرى على تحديد أنواع من الأضرار لا تخضع للتغطية . كما أنّ الفلاحين الصغار يعتبرون غالبا خارج مظلة خدمات التأمين لعدم قدرتهم على مجابهة معاليمها.. وبالنظر لهذه الوضعيات دعا المتحدث إلى مراعاة هذه الحالات وتدخل الدولة بالتعويض للمزارعين الصغار وإيجاد آليات تحفيزية لفائدتهم للانخراط في منظومة التأمين . ويبقى ملف التأمين الفلاحي من الملفات الشائكة التي يفترض أن تفتح وتطرح على بساط الدرس بالنظر لظاهرة العزوف عن التأمين الاختياري من قبل معظم المنتجين الصغار وغيرهم علاوة على نقص التغطية وعدم تضمنها لأكثر أنواع المخاطر تواترا وتأثيرا على الزراعات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.